..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كلمة فصل......

يُسْرْ فوزي

بينَ مفاصلِ العشقِ
يتألقُ شعاع الحرف
وميض شفاه
يلثمُ وجنةَ لغةِ الضادِ
فتغدو ... واحةً
من القوافى الحسان
تشع كالجمر
و تلهب النار من تحت الرماد

وعلى مَسْرى العِشقِ
شَيّدْتُ مِحْرابَ لغةِ الحبِ
أغرقتُ جميعَ الحروفِ الخرساءَ
نَحَيْتُ جانباً كلَ الفواصلِ
النقاطِ والرموزِ
اكتفيتُ بهمزةِ وصلٍ
أقصيتُ مِنَ المفردات
ترانيمَ الأنا
أعدمتُ كلَ المسافاتِ
لتتعانقَ فى سماءِ الوصلِ
زخاتَ الكلماتِ

أسكبُ بينَ كفيكَ
جنونَ الحروف
يسحقني خجلُ أنفاسي
ما بينَ حرفٍ و حرفٍ
يبتلعني عبقُ الصمتِ
تورقُ الفواصلُ
ويتلاشى عبيرُ الكلماتِ
وما بينَ صمتٍ و بوحٍ
تحترقُ الحروفُ
فوقَ شفاهِ المطر
ومِنْ بينِ رَمادِها المُبَلل
تهمسُ أنفاسُكَ
صمتيّ ينبضُ عِشقاً
لتذهبَ للجحيمِ
ثرثرةُ الكلماتِ الصماءَ
مِنَ الألفِ إلى الياءِ

ويصرخُ فؤادُكَ المجبولُ
على الصَمْتِ
لَنْ أمتطى صهوةَ
ألوانِ القولِ
لقرعِ غمرةَ الوجدِ
فهمسةُ حُبٍ
تُضرِمُ فى الأضلعِ ناراً
وتسكبُ مَِنّ القولِ
فوقَ الشفاهِ الندية
تسقى رُبَى الروحِ
سُلافَ لُجَةَ العشقِ
وتفجرُ على ضفافِ
نبضِ الهوى
ربيعاً طلقاً
غيرَ كَلِفٍ
بطعومِ رحيقِ
الأحلامِ الوردية

و تسقطُ بينَ كفيِ
الأحرف صَرْعَى
مِنْ شظفِ البوحِ
هَلْ أُقْلِعُ عَنِ السَرَى؟
بينَ ألوانِ قول ٍ
ترشحُ بعطرِ الأحلامِ
وأتوغلُ
فى شِعابِ صَمْتٍ
تلتهمُ وشوشةَ السلوى
....وغناءَ العصافيرِ
يهزنى عصف الوجيعة
تخمدُ حُزمُ اللهبِ
المنثورةُِ شُهُباً
فى شرايينِ الكرومِ
فتخاطبنى فى لغةِ الهوى عيناكَ
أحِبُكِ في صَمْتيَ الوارفِ

تحضنُ قبضةً مِنْ نورِ الكَلِمِ
و بين أذرع الضوء
تحملُ انكسارَ الشمسِ
على عتباتِ أدراجِ الليلِ
تغزلُ مِنْ ضوءِ القمرِ
جدائلَ مِنْ نورِ
وعِقداً مِنْ فيروزِ
جِيدُ الكُرومِ يهتزُ ألقاً
مساماتُ الروحِ
ينسابُ بينَ طياتها
لحنُ العندليبِ
وتحتَ ظلالِ السكونِ
تتراقصُ أبجديةُ العشقِ
...... ثملةً
على سُلّمِ
نبضاتِ القلوبِ

حددتَ مساركَ
واخترتُ مساري
وما بينَ جُنونِ صَمْتكَ
وجنونِ بوحي
يعانقُ بريقُ الشمسِ
حنايا الغيمات
فيتساقطُ مطرُ الوردِ
بذرةُ حُبٍ
تزرعني بينَ ألوانِ الفصولِ
وردةَ عشقٍ
يفوحُ عبيرُها
بكلِ لونٍ وفصلٍ
وما بينَ البوحِ والصَمْتِ
اخترتُكَ أنت
وهذهِ كلمةُ فصلْ

  

انتهت.............

  

 

 

 

 

 

 

يُسْرْ فوزي


التعليقات

الاسم: بنيان السلامة
التاريخ: 21/02/2010 20:45:43
الشاعرة النقية يُسر فوزي
أصفق لك بحرارة بالغة الطول على هذا النص الرائع
والجميل كأنه أنامل الدفء يكتب على ذوبان النون
عنصر الصوت فيأخذنا قلق يكنى بنبض الهوى
فيرتل بين السطور سطوره التوأم لمنظومة حركية مناصرة لدهشة المكان والعنوان وألق البوح بين حنايا الدلالة العشقية أحييكِ على هذا التألق والأبداع
لكن لدي ملاحظة وهي لا تعيب النص أبداً لكنها تجمله أن سمحتي لي سيدتي هناك طول بارز في النص تقبلي مروري المتواضع
أخوكِ بنيان السلامة

الاسم: رؤى زهير شكــر
التاريخ: 21/02/2010 17:44:56
الفاضلة يسر...
لكلمة فصلك سيدتي كل الإجلال...
دمت ودام قلمك الأنيق...
رؤى زهير شكــر

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 21/02/2010 12:58:26

المبدعة يسر فوزي رعاها الله
شعر جميل واجمل منه معانيه
تعليقي على حروفك الجميلة بعض الكلمات


الحب هو الصفاء والنقاوة والصدق والوفاء والتضحية, وماعداه ليس حبا , والحب عاطفة مغروزةفي خلجات الانسان وجوانحه؛في عقله وقلبه وضميره وإرادته؛وهو أحاسيس ومشاعر جياشة مطبقة على كيان الانسان بأسره توجهه وتحركه نحو المحبوب , وتحدد له متبنياته الفكريةوالعاطفية والسلوكية .
والحياة بلا حب كالربيع بلا مروج , والشجرة بلا ثمار, والغيوم بلا غيث ,بل هي حياة جامدة لا حراك فيها , بل هي الموت .
الحب نور تشرق به النفس وهو الانشراح واليسر والطمأنينة ,وهو ربيع العقول والنفوس والضمائر,حيث تنطلق الطاقات الحبيسة وتتفتح لتعانق الأملا والتفاؤل؛ فيجد به الوضاءة في خواطره ومشاعره وملامحه والراحة في ضميره.
وبالحب يوجد الرفق واليسرفي حركة الحياة المتوثبة نحو المستقبل الزاهر؛ انه بث للحياة النابضة الدافعةالتي تستحيل فيها الطاقة الحبيسة الى قوة ايجابية مكيفة للمشاعر والارتباطات والممارسات التي تداعب اوتار الكيان الانساني كلها في عمق واستجاشة .
والحب حقيقة حية فاعلة متحركة لتحقق ذاتها في الحركة والسلوك .
والذي لايحب اما ان يكون كاذبا او متكتما على مشاعره او يكون شاذا عن كينونته وفطرته.
والحب وان كان مغروسا في النفس الانسانية الا ان لارادته دورافعالا في توجيهه الوجهة النهائية في عالم الواقع الى وجودات واشخاص , وهذه الارادة تتحكم فيها متبنيات الانسان الفكرية ونشأته الاجتماعية؛ فاما ان يتطلع الى افاق عليا واهتمامات ارفع , واما ان ينحدر الى افاق ادنى والى اهتمامات اضيق وجودا ؛ فهو الذي يحدد طريق الحب بين الواقعية والسطحية في النظرة الى المحبوب الذي يستهوي قلبه وشعوره؛ اندفاعا وانكماشا او حركة وجمودا.

الاسم: رشا فوزي
التاريخ: 21/02/2010 08:47:09
عزيزتي يسر اسمحي لي ان اكون ضيفة في زاويتك الجميلة فكلماتكي جميلة جدا وهذا دليل على احساسكي ومشاعركي الرائعة شكرا لكي ياصاحبة الاحساس المرهف
تحياتي
رشا فوزي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 21/02/2010 00:26:33
مبدعتنا الرائعة يسر فوزي
ما اروعك
بحق نص تأملي في امتياز
ومثل هذا النص الرائع هو الذي ليس ليمسك في المتلفي فحسب بل يجعله شريكا مع الشاعر في نصه
اهنئك عليه واتمنى لك النجاح والتوفيق الدائم
دمت تالقا
تحياتي مع
احترامي متقديري




5000