..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسائل الزاجل الأسير إلى هبه هاني

غريب عسقلاني

رسائل الزاجل الأسير إلى هبه هاني 

" على ضفاف نص اعتراف أمام موج البحر للشاعرة الشابة هبه هاني " 

  

هبة هاني  غريب عسقلاني  

        

  

  

هأنذا ألوذ بزاجلي بعد أن أحرق القصف ريشه الجميل, فنما ريشه من جديد, وعاد إلى عادته يقف على شرفتي يرصد نبضي ويطير برسائلي..

هذه الليلة, اخذ يرمقني بصمت وأنا غارق في اعترافاتكِ أمام موج البحر..

امرأة غادرت طفولتها في المنافي, وعلى عجل صارت امرأة صغيرة.. تحلم.. تقترف الحب بشغف, وتعيش الوجد على طريقتها.. تسبح في بحر الهيام.. يعصمها من الغرق موج  يمارس الاندفاع الى الشاطئ منذ الأزل..

هل رأيتِ يا صغيرتي كيف تموت الموجة عند حافة اليابسة, وتعود إلى البحر لتمارس الحياة من جديد!!

إني رأيتك موجة عامرة بالحياة, تعترفين في لحظة صدق:

أنا السكون قبل أن أهواكَ

ثم أبصرت عينيكَ

وصرت الجنون

تتدثرين بعريكِ, تنشدين دفء المنافي.. على همس من يحفظ نبضكِ, وأنتِ من ترعرع في بلدة بعيدة مجنونة بالبرد, بعيدا عن نخيلكِ وشموسكِ ورياح الأشواق في نسقط رأسك الذي صار بعيدا.. تترنمين على البعد بالوجع

الليل يهديني أمنية

والنهار يقتلها حتى إشعار آخر..

تقفين على ناصية الهوى,, تتوهجين به ذكرى انتظار.. تستعيدين حالاتك معه..تذرفين الورد والقبل هياما..

يا إلهي كيف يصبح الحال عذابا عندما..

يتساقط الحب من الشرفات

وردة

قبلة

وأحلام بريئة!!

هل ما زال بعيدا.. وهل ما زلت ِعلى توجسكِ من ذئاب الطرقات!! وأنت سليلة أرض تنجب الواثقات الراغبات.. لكنه دوما يأتي على عجل.. خجول ينهي الحديث قبل أن يلمس قلبكِ, فلا يري  مقدار حبكِ..  ولا يراكِ فتلوذين بموج البحر تبثيه وجدكِ..

كل من أبصرني يفطن كم أحبكَ

رغم أنهم ما رأوني حاملة صورتكَ

بيد أنهم بلا شك رأوا ملامحك على وجهي..

من علمكِ أن صورة الوليف علامة هيام؟!

الوليف يا صغيرتي مرسوم على مرايا القلب.. ينثر نبضه في الدم, يدفعه القلب في ثنايا البدن معزوفة تطفح على الوجه وجدا يفضح.. فالعاشق ووليفته توأمان يتوهجان بملامح واحدة.. لذلك كل من يبصركِ يتعرف عليه فيكِ, ويضبطكِ من أريج الفل بين عينيكِ

هل قتلتِ الوردة

أم أطلقت للعبق العنان..

الإبحار للوليف عندكِ رحلة بعث آخر.. عتبة حياة أخرى, وكسر زمنا تجمد عند لحظة الفراق, وتفجير لذة رجاء وانكسار..

متى سألتقي بكَ ويستلقي الزمن الواقف

متى سأقرأ الفرح!

فقد تعبت من صدى السنين..

ومن هجاء كلمة حبيبي

ومن استجداء النوم

بين موج البعد ورياح الحب

أي هيام يا امرأة تعيشين.. وعلى أي وجع تقتاتين!!

رفرف الزاجل فوق رأسي وأخذ يشاغبني ويتوجع.. فزاجلي يدركه مخاض الوجد عند رجفة قلب.. خبأتُ قلبي عن عيني..قلت:

- تمهل يا طائري الجميل..

- هي تتوجع بين مد الموج وموت الريح!!

أه من عذاب اللحظة.. قد نسيت أن زاجلي يركب الريح, وأن بحره من هواء فوق هواء يتمطى فوق بحر العاشقين.. هل أدرك الطائر كم أنتِ مرهقة وثملة بالفراق.. وقد حملت الريح نبضك مع بيان الاعتراف..

أنا بلبل يدندن لحن الصبر الأخير

إن عاش حتى مجيئكَ ضمد جراحاته

وإن مات قبل اللقاء ادفنه بهدوء..

الزاجل ما زال يمارس جنون الرقص على رجع غناء عاشقة استبد بها الشوق.. تتوجع..

صحت أزجره أن يتوقف:

- دعها تهدهد قلبها المجروح حتى لا تركب موج جنونك

ضحك الطائر..قال:

- قد خسرتَ كما في كل مرة, نحن في زمنها يا حارس الحلم العجوز ..إسمع ما تقول.. عاد الطائر للقص وأنشد..

أنا الثلاثة معا

العشق والشوق والقلق

ركب الزاجل صهوة الريح وطار.. هل وصل إلى شرفتك؟

إن لم يصل اجلسي على شرفة البحر وانتظريه, وارسمي وجهه/ وجهكِ على رمل الشاطئ ستقبله الموجات فبل النزع الأخير, وتعود به إلى الماء حيث يولد من جديد, ويورق بين نهديك حكاية طفلة صارت في خلسة من زمن الغربة امرأة صغيرة, تقترف الهيام حتى ذروة صهيل الانكسار..

  

 

 

غريب عسقلاني


التعليقات

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 21/02/2010 22:37:48
الزميلات والزملاء الكرام نجوم النور الساطعة
خزعل المفرجي
جميلة طلباوي
د.هناء القاضي
ريما زينه
بان ضياء الخيالي
فائز الحداد
زمن الكرعاوي
شكرا لمروركم وردودكم على ما حمله طائري الزاجل الى ابنتي وصديقتي المبدعة الواعدة هبة هاني, وكم أسعدني أن رسالتي وصلت كما أردت, وهذا وبفضلكم يزودني بالثقة بما اكتب
كل الود والتحيات العطرة لكم وللنور منبرا وإدارة وقراء
أما الرقيقة الواعدة هبه هاني فتحياتي لها وتمنياتي لها بمزيد من التقدم, لأنها تملك ما يؤهلها أن تكون المغردة بمعزوفاتها الخاصة التي تحمل روحها وذلك في تقديرى اهم علامات التميز
تحياتي ومودتي وتقديري

الاسم: هبة هاني
التاريخ: 21/02/2010 10:07:25
الاستاذ غريب عسقلاني

شكرا لهذا الزاجل ولرسالته التي فاح منها الطيب والطيبة
الرقة والرقي والورد والود، اتمنى ان استحق ما كتبت بحق القصيدة والف تحية


الاساتذة والسيدات الكرام

شكرا لمروكم وتعليقكم والفضل طبعا يرجع للاستاذ غريب
بزاجله جعل من موج البحر ماءا رقراقا
تحيتي

هبة هاني

الاسم: زمن عبد زيد الكرعاوي
التاريخ: 20/02/2010 20:19:50
الحبيب غريب عسقلاني
سبق وقد لقبتك بالجواهري الذي يظهر الجواهر وها انت تثبت مقولتي ايها القلب الكبير والانسان الرائع والاديب المبدع

الاسم: فائزالحداد
التاريخ: 20/02/2010 17:58:48
دام قلمك يا أستاذ غريب .. قراءة جميلة وتناول أجمل للشاعرة الواعدة هبة هاني أتمنى لها التوفيق والنجاح..
تقبل تحياتي وتقديري أيها الأديب الكبير .

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 20/02/2010 14:07:41
الاديب الرائع الاستاذ غريب عسقلاني

باقتا ورد لك وللشاعرة الرائعة هبه هاني
كل احترامي وتقديري

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 20/02/2010 12:22:38
استاذي المتألق القدير غريب عسقلاني ..

رسالة طير مبدع ريشه لن يحرقه اي قصف سينمو رغم كل الالم والاوجاع .. من اجل الوطن ومن اجل ارواح الوطن .. ولروعة نبض قلمك المميز كل التقدير والاعجاب ..

تحياتي للمبدعه الرائعه هبة هاني

وتحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 20/02/2010 10:25:48
هبة هاني ..قلم متألق وواعد ,تحمل حزنا ووحدة في كلماتها ..مرغمة تأخذها المسافات بعيدا عن الوطن,لكن الشوارع والوجوه مطبوعة في حدقتيها..فاينما تذهب تستيقظ فيها لواعج الحزن ..والحنين,هبة تستحق المتابعة وموهبتها لو واظبت الشاعرة في صقلها ستضعها في مصاف الأسماء المتميزة.
شكرا للزاجل الذي عاود تحليقه في سمائنا.تحياتي للصديق غريب عسقلاني وللصديقة هبة هاني.

الاسم: جميلة طلباوي
التاريخ: 20/02/2010 06:30:44
الأديب الكبير غريب عسقلاني
ما أجمل عودة الزاجل بجناين من موج بحر ، و كم هي بديعة تلك الرسالة التي حملها للشاعرة الجميلة
هبه هاني ، هبة التي وهبتنا أشعارا تقطر عذوبة عن حبّ يستوطن القلب و يبقي له البحر بعض الحزن.
دمت شامخا و رائعا.
مودّتي و تقديري

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 20/02/2010 01:04:54
بدعنا الكبير غريب عسقلاني
ما اروعك
دراسة جادة ورائعة ومفيدة وما احووجنا لدراساتك استاذي القدير احييك واحيي البدعة هبة هاني
تحياتي مع احترامي
دمت تالقا




5000