.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تضاريس الأرق

فائز الحداد

وعرٌ وجهك ِ ، كتضاريس الأرق  
وشوط عشقي طويل ، كليل ِ سجين  
أحلم بك ِ وطنا في رقيم مقدس  
لا  كجواز ٍ ضرير يتسول  
على شباك هيئة الامم  
غادرت الخرائط ، بلا هوية باب
ودموعي عواصمي
أعرّف ..  بالسواد في أوجه العبيد
وتقرأني المدن في بندقية جائع
ألم تر  ..
تجاعيد الشوارع القديمة في وجهي
ودكاكينها الفارغة صدى جيوبي
  لي أسئلة الحيارى ..

 هوية رسول ٍ هارب ٍ :
لماذا أموت في المخاض
وعلى ذمتي ماتذبح الفصول
لماذا غنائي يتيم .. 
كبخار القدور ، في نذور العجائز ؟

ومن أحق من الصليب في نوبل الأرامل ؟؟
وأصابع الجوار تمتد ..
بريئة"  خلف مثاقب القلوب "
لتصفق الدمى لرقصة الطبول
فكم بابا ( لعلي بابا ) ..

في جزائر الهنود ؟
سلوا  الرمح المقدس عن صلبانه
وكم لي فيه من صلبان ؟!

سلووووووووووووووووه ..
سيعيدني بطوس السقائين نبيذا أحمر ؟
لأبارك الأذى بفتنة الحروب
الحروب التترية ..
التي تشبهني في غنائم الخسائر !!
فغدا  ..
بسقوط الأعتذار، يعلن الأسف
حاجز المنع ، بين طفلين ..
يتبادلان الحلمة بجواز
ومن خلل الأسلاك المنتخبة
نتراشق القبل بفوهات العيون
فما عاد لإخوة يوسف في الرضاعة
غيرذكريات شائطة كلبن أربيل ..

وبعض ظروف  فارغة نكرزها ليلا ً
آه ٍ .. كم للجنون الجنون من هيبة 
في قرون البقر
وكم تلهبني ضيافة السعار !!؟
لأعيد للكلاب اعتبار البيوت
هذا حلم تموز ..
في النساء والخصب والمواقد
ربما سنعود بلا راهب ٍ مستورد !!
ونبول على عطورهم المستوردة
سنعود ..

نطرق أبواب المزارات بخشوع الحجيج ..

  دون وزيرة ٍ كاحلة كهذا الليل

لترثي زهرتي ..

  بقذالة الشيب أعزلا ً
وترممني بدمعة طفلة
سلت دميتها وطناً
في أضحية عيد ؟اا

 

 

 

فائز الحداد


التعليقات

الاسم: هند العبود
التاريخ: 23/02/2010 09:49:45
حروف لم تكتب بل خطت بزخرفة نادرة
فأصبحت كلمات رسمت بدواخلنا ألف سؤال وسؤال
بوركت ايها المبدع ولك مني الف تحية وتحية

هند العبود

الاسم: هبة هاني
التاريخ: 19/02/2010 09:34:15
ياه

حلقت بنا عاليا
مشاعرا وافكارا

جميل ومبدع ما بحت به هنا
دمت بهذا الالق

هبة هاني

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 19/02/2010 05:39:20
يبدو أن صباح القصيدة اليوم سيكون ماطراً
جميل أن يبدأ المرء صباحه بقصيدة تحمل لغة بهية وعالية
صباح الخير أستاذ فائز

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 18/02/2010 22:38:52
ألم تر ..
تجاعيد الشوارع القديمة في وجهي
ودكاكينها الفارغة صدى جيوبي ؟
**

بلى أراها ... ويراها كل الذين يحملون الوطن على ظهورهم ياصديقي ... لكنها ليست تجاعيد الشوارع القديمة ولا الزمن .. إنها آثار سياط المكان الذي ماكنت ستنصب خيمتك فيه لولا خشيتك على صرّة الوطن المحمولة على ظهرك ..
أرجو أن تكف رحى الرعب عن الدوران فتجتمع زهورنا في حديقة واحدة .. هناك : قرب ملاعب طفولتنا ياصديقي الشاعر الكبير .

الاسم: احمد الشطري
التاريخ: 18/02/2010 22:19:31
المبدع فائز حداد
صور ثرة وجمالية اخاذة وسيميائية عالية تفتح امام الذهن اكثر من اشارة للتأويل القرائي..تغمرنا دائما بالدهشة .
تقبل مروري
دمت مبدعا

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 18/02/2010 16:49:46
باسق الروعة اخي الطيب فائز حداد
اقف في نهاية صف المصفقين
اصفق بقوة طفلة ابهرها حرفك
وابكاها الوطن
سلمت لنا شاعرا كبيرا
القراءة لك متعة ودرس

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 18/02/2010 07:36:31
العزيز فائز حداد
وشوط عشقي طويل ، كليل ِ سجين
أحلم بك ِ وطنا في رقيم مقدس
لا كجواز ٍ ضرير يتسول

رائع ماتكتب ياسيدي

نصك هذا ارجعني لألم عشته وانا مسافرة لاحد الدول العربية واسقبالهم الذي زفوني به لاني عراقية رغما اني كنت احمل جواز سويدي, فلم اخرج من المطار الا والدموع تتساقط من الأهانة التي احسست بها
اقرا نصي لأني عراقية

دمت لنا ولي
سيدي اعذرني لاني مقصرة بحقك في عدم كتابة الردود لك لانشغالي في عمل النور

تحياتي

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 18/02/2010 04:41:11
حرية الروح وأمل الأفكار
مخاض لكلمات رصعت بنور
سلمة يداك أخي الكريم
لك مني فائق اللأأحترم والمودة
أفين

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 17/02/2010 19:35:04
الأعز الشاعر فائز الحداد
هذا نص فخم ، فخم بامتياز ، من شاعر فخم بامتياز ، سبك بتقنية جديدة ، تجعل القاريء ليس امام سوريالية اللوحات فقط ، بل كأنه في خضم موجات تتقاذفه ، تدنيه حينا وتبعده حينا ،وفي النهاية تحطه على مشارف البداية .
لم يعد الشعر ينساب كالموجات الرتيبة ، هذا وقت التسونامي ، والتسونامي بحاجة لأهتزاز الطبقات الأرضية السفلى .
فائز الحداد لديه القدرة على جعل الطبقات تلك تهتز وتضطرب .
فائز الحداد شاعر نحن بحاجة لمن يدرس نتاجه المتصاعد بتفحص وعين غير العين التي نعلمها .
سيتكرر تسونامي فائز الحداد وسيثور ويثير ، تذكروا مني ذلك جيدا ، ولا تقولوا عني ، ماذا يقول ذا الخرف ؟
تحياتي حبيبي فائز
أناممتن لك ، وتقديري الحماسي

الاسم: الشاعر حسن رحيم الخرساني
التاريخ: 17/02/2010 18:22:36
بقذالة الشيب أعزلا ً
وترممني بدمعة طفلة
سلت دميتها وطناً
في أضحية عيد ؟اا
----------------

سيدي الجميل الأستاذ فائز حداد
وأنت َ تفتح ُ أبواب َ الروح
وتفرش ُ لغة َ الجمال
لابد ّ لنا أن نبارك لك
هذا الأبداع الجميل

الاسم: عهود العراق
التاريخ: 17/02/2010 17:03:07
الله الله يا شاعر الكلمة النافذة والمعبرة .. من زمن لم أعلق عليك .. وها أنا أقرأ لك قصيدة في منتهى الجمال والتي تحمل أوجاعك المزمنة أيها الشاعر المسكون بالشعر والوجد العراقي الجميل ..


فغدا ..
بسقوط الأعتذار، يعلن الأسف
حاجز المنع ، بين طفلين ..
يتبادلان الحلمة بجواز
ومن خلل الأسلاك المنتخبة
نتراشق القبل بفوهات العيون

الاسم: حنان هاشم
التاريخ: 17/02/2010 16:43:01
ارق التحايا.. وددت لو استقطعت من فصيدتك فوجدت حروفك كلها تئن .. القصيدة رائعة كروعتك.. تقبل مروري شاعرنا الكبير فائز الحداد

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 17/02/2010 16:41:21
جبل الروعة الاستاذ فائز حداد

ايها الملئ بحكمة الكهول،ونبض الشباب،وغيرة الفرسان
ساوقد شمعتي امام سدرة الدار
وساكون منصفة ...واقف صامتة في حضرة روعتك المتفرده
فلا شيء يقال بعد سطرك الاخير.
فقط ساردد امنيتي مغمضة العينين
ليتحقق مرادك
كن بخير دائما
اخي الفاضل الكريم

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 17/02/2010 16:36:51
الاستاذ فائز حداد
تحية طيبة
حروفكم الجميلة لها كل الود
سلاما لقلمكم الجميل الذي ينبض بالحب
علي الزاغيني

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 17/02/2010 16:26:39
جبل الروعة الاستاذ فائز حداد

ايها الملئ بحكمة الكهول،ونبض الشباب،وغيرة الفرسان
ساوقد شمعتي امام سدرة الدار
وساكون منصفة ...واقف صامتة في حضرة روعتك المتفرده
فلا شيء يقال بعد سطرك الاخير.
فقط ساردد امنيتي مغمضة العينين
ليتحقق مرادك
كن بخير دائما
اخي الفاضل الكريم

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 17/02/2010 15:53:05
صرت متيقن انني اذا كان لابد ان اغوص في روعة الحروف
ابحر في جمال قافيتك ياصديقي
سلاما للروعة

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 17/02/2010 14:30:03
الشاعر المتألق القدير فائز الحداد ..

لنبض حروفك الراقيه .. ولشخصك كل التقدير والاعجاب ..

سانتظر جديدك بكل تشوق استاذي ..

تحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 17/02/2010 14:26:05
السيد فائز الحداد:
==================
اسمح لي أن اقول بناء على ما قرأت وبناء على ماأنا رأيت ولربما أكون مختلفا وهذا من حقي أنا : أقول أن المشكلة عندي هي أن الحداد يكتب عن المشكلة لا كما يراها عابرو السبيل وانما كا يراها الباحثون عن الحقيقة وهنا تكمن القضية .. أي حينما يقودك الشاعر ويأخذ بيدك الى باب عليه اقفال كثيرة ويقول لك جرب مثلي هل تتمكن من الفتح؟ وعورة الوجه اختزلت كل الكلام , كل التفاصيل ... لآن شق الطرق بات ضربا من المستحيل بسبب تضاريس الأرق المتشابكة .. فكلما عبرت سلسلة طالعتك الجغرافيا بتجاعيد الشوارع القديمة ودكاكينها الفارغة
هنا تكمن القضية المشكلة التي من أجلها جلس الحداد يرقب تفاصيل الجغرافيا ويرسم الحدود . أقول أن الحداد بارعٌ جدا في خلع جلبابا براقا على المعاناة ليجعل منها شيئا تراه العين وتلمسه اليد ويحسه الوجدان . تعال اشرب معي كأسا من صبر .

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 17/02/2010 14:03:38
تجاعيد الشوارع القديمة في وجهي
ودكاكينها الفارغة صدى جيوبي
لي أسئلة الحيارى ..

هوية رسول ٍ هارب ٍ :
لماذا أموت في المخاض
وعلى ذمتي ماتذبح الفصول
لماذا غنائي يتيم ..
كبخار القدور ، في نذور العجائز ؟
ـــــــــــــــــ
بلاغة ورقي في الوصف ، هاقد اوجزت بهذه القصيدة الجميلة مأساة شعبا كاملا ذاق من الذل والهوان ما يفوق الوصف
مودتي / الهام

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 17/02/2010 13:59:51
(( هوية رسول ٍ هارب ٍ :
لماذا أموت في المخاض
وعلى ذمتي ماتذبح الفصول
لماذا غنائي يتيم ..
كبخار القدور ، في نذور العجائز ؟ )) .
=======
هذا هو الشعر والله ..
امام هكذا صورة شعرية، تستفيق في الروح رؤيا ، تعانق كاهن ألَمَّ بأسرارها.. فلا مفر لها سوى التسليم لعبقرية الوصف المذهل هذا .. أدهشتني و الله ..
الأستاذ الحداد لقلمك و لفكرك و لشاعريتك الف الف تحية .
ودمت بخير و سلام .

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 17/02/2010 12:09:57
سلووووووووووووووووه ..
سيعيدني بطوس السقائين نبيذا أحمر ؟
لأبارك الأذى بفتنة الحروب
الحروب التترية ..
التي تشبهني في غنائم الخسائر !!
فغدا ..
بسقوط الأعتذار، يعلن الأسف
حاجز المنع ، بين طفلين ..
يتبادلان الحلمة بجواز
---
جميل وعميق ومنتصر رغم الإيحاء بالخيبة !!
تقبل مودتي أيها الشاعر الجميل فائز الحداد

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 17/02/2010 09:51:21
تجاعيد الشوارع القديمة في وجهي
ودكاكينها الفارغة صدى جيوبي
الرائع فائز الحداد
لغة مختلفة واحتفال صاخب بكسر المعايير
هذا ما احبه انا الآن
احترت كثيرا بالاقتطاف
كنت متدفقا
وقريبا جدا من قلبي
احب المرور بنصوصك البالغة الثراء
تقبل هذا المرور ومحبتي
قاسم والي

الاسم: علي حميد الشويلي
التاريخ: 17/02/2010 08:23:00
الحداد من يصنع بالحديد روحه التي يريد
وأما حداد للشعر
فهذا لا يكون إلا على مثل ضوءك
**************

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 17/02/2010 06:53:09
لماذا أموت في المخاض
وعلى ذمتي ماتذبح الفصول
لماذا غنائي يتيم ..
كبخار القدور ، في نذور العجائز؟
فائز الحداد المنذور للنزف شعرا, المتفجر برؤيتك شديدة الخصوصية التي تشي بجنون حميد يداعب الموت ليحيا من جديد ويعاقر القصيدة حتى ثمالة الوجد
يا الهي كم تعذبك القصيد وكم تتطهر, وكأني بك تتعمد في بحر الرؤية في كل مرة
دمت رائعا يا فائز الحداد
لك تقديري ومودتي

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 17/02/2010 02:33:35
اخي فائز
تحياتي لك
لن اكرر ماقاله زميلي واخي العزيز ناجي ابراهيم
لكني اوؤكد عليه

بقذالة الشيب أعزلا ً
وترممني بدمعة طفلة
سلت دميتها وطناً
في أضحية عيد ؟ا
اللللللللللللللللللللللللللله
ياااااااااه انها الدرر حقا
ونتوج بها صفحات النور بنور قلمك


الاسم: جهينة الترك
التاريخ: 17/02/2010 00:02:33
كم تمنيت أن ينشر نصي مع نصك في هذه الليلة ، فلقد ارسلت الى النور نصي قبل يومين ..
ولكن .. على أي حال جئت يا عيد .. ها انا اراك مزهرا بلحيتك وبهاء وجهك الذي يفصح عنك كشاعر عراقية تزهو بالالق الدائم ..
لقد قرأت نصك الجميل وها انا اتفحص تضاريس وجهي لعلك قد كتبت النص لي .. هههههه لربما سنتراشق القبل بفوهات العيون .دمت شاعرا كبيرا وعلى عناد د علي الذي يغيظه هذا التعبير .. فالكبر بالنفس قبل كل شيء .
تحياتي لك وتقديري

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 16/02/2010 23:50:59
وترممني بدمعة طفلة
سلت دميتها وطناً
في أضحية عيد ؟ا
سطور من أروع مايكون..تختزل أمنيات عظيمة ..حين تجهض الحروب بهجة الطفولة والحياة.دمت بخير

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 16/02/2010 23:14:51
تجاعيد الشوارع القديمة في وجهي
ودكاكينها الفارغة صدى جيوبي
لي أسئلة الحيارى ..

هوية رسول ٍ هارب ٍ :
لماذا أموت في المخاض
وعلى ذمتي ماتذبح الفصول
لماذا غنائي يتيم ..
كبخار القدور ، في نذور العجائز ؟

ومن أحق من الصليب في نوبل الأرامل ؟؟
وأصابع الجوار تمتد ..
بريئة" خلف مثاقب القلوب "
لتصفق الدمى لرقصة الطبول
فكم بابا ( لعلي بابا ) ..
مبدعنا الكبير فائز الحداد
ما اروعك
دائما وكما عهدناك تريد من الشعر ان يكون صوتا لناقوس عالي الايقاع..حتى لا يفقد الشعر حرارته ويكون مملا ومنفرا ..لعمري انه نص تأملي في امتياز ..لقد شدتنا اليها البؤر التأملية المحددة والمعينة والغير متشعبة
فما اروع نصوصك سلمت اناملك الماسية وعقلك النير الوهاج
دمت تالقا
تحياتي مع احترامي

الاسم: د علي الجميلي
التاريخ: 16/02/2010 22:15:59
شاعرنا المتألق ( الظاهر صارت الشاعر الكبير مجانبية ) ولو أنها تعنيك ومن أمثالك فأعتذر سلفا ..
ها أنت تحلق بنص أخر تلو أخر وربما ( ساشق زيق القصيدة القديمة ) وهذا شأنك يا صديقيب ..
لكنني أستغرب من صديققك الأقرب الأقرب د حسين .. لماذ لا أجده معلقا على هذه التحف التي تنشرها .. هذا مجرد عتاب عراقي بع نصف الليل ونصف .. ؟
تحياتي لك اينما كنت في تركيا شاعرا فذا ومجيدا

سنعود ..

نطرق أبواب المزارات بخشوع الحجيج ..

دون وزيرة ٍ كاحلة كهذا الليل

لترثي زهرتي ..

بقذالة الشيب أعزلا ً
وترممني بدمعة طفلة
سلت دميتها وطناً
في أضحية عيد ؟اا




الاسم: د علي الجميلي
التاريخ: 16/02/2010 22:10:51
شاعرنا المتألق ( الظاهر صارت الشاعر الكبير مجانبية ) ولو أنها تعنيك ومن أمثالك فأعتذر سلفا ..
ها أنت تحلق بنص أخر تلو أخر وربما ( ساشق زيق القصيدة القديمة ) وهذا شأنك يا صديقيب ..
لكنني أستغرب من صديققك الأقرب الأقرب د حسين .. لماذ لا أجده معلقا على هذه التحف التي تنشرها .. هذا مجرد عتاب عراقي بع نصف الليل ونصف .. ؟
تحياتي لك اينما كنت في تركيا شاعرا فذا ومجيدا

سنعود ..

نطرق أبواب المزارات بخشوع الحجيج ..

دون وزيرة ٍ كاحلة كهذا الليل

لترثي زهرتي ..

بقذالة الشيب أعزلا ً
وترممني بدمعة طفلة
سلت دميتها وطناً
في أضحية عيد ؟اا




الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 16/02/2010 22:05:42
وعرٌ وجهك ِ ، كتضاريس الأرق
وشوط عشقي طويل ، كليل ِ سجين
أحلم بك ِ وطنا في رقيم مقدس
لا كجواز ٍ ضرير يتسول
على شباك هيئة الامم
غادرت الخرائط ، بلا هوية باب
ودموعي عواصمي
أعرّف .. بالسواد في أوجه العبيد
وتقرأني المدن في بندقية جائع
============================
الأستاذ فائز
بألوان الحروف ، تصبح كلماتك فوق الأرض قمحا
وصلوات وزهرا و قمرا
سلمت يداك
د.هاشم عبود الموسوي

الاسم: ناجي ناجي
التاريخ: 16/02/2010 21:46:18
أأأأأأأه بقدر هذا الألم وأأأأأه بقدر هذا الجمال في الصنعة
بالموت شعرا ..
لقد أفتقدناك في دمشق يا أيها السمح العذب .. يا فائز العراق والحب فهل شبعت بكاءا في تركيا بعد عشرين عاما أم لا ؟..
كنا نتوحد فيك في لم شتاتنا من كريم العماري الى طالب القروغلي الى حسين سرمك الى رائدة جرجيس ..

والله أماسينا لم تعد الا صفرا في غيابك .
ومثلما أشعلتني هنا ستظل تشعلني في البهاء والقصيدة .

الاسم: سعاد بلقاسم
التاريخ: 16/02/2010 21:37:47
جنونك ، بأنك مجنون الشعر .. ترسم بيانا في خط استوائي يحرق من يدنو اليه ..
أحببتك شاعر وألفتك إنسانا عنيدا لا تجيب على الرسائل ..
يالك من شاعر يتخارج على الكلمة ويلعب بها ككرة هيدروجينية تفجر المعنى في القاريء ..
طوبي للنور بك شاعرا فذا وشهما مضارعا للقصيد


سلووووووووووووووووه ..
سيعيدني بطوس السقائين نبيذا أحمر ؟
لأبارك الأذى بفتنة الحروب
الحروب التترية ..
التي تشبهني في غنائم الخسائر !!
فغدا ..
بسقوط الأعتذار، يعلن الأسف
حاجز المنع ، بين طفلين ..
يتبادلان الحلمة بجواز
ومن خلل الأسلاك المنتخبة
نتراشق القبل بفوهات العيون

أنت مجنون حقا ..
لك حبي




5000