.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لوتو البرلمان

حمزة اللامي

يشهد العراق تسابق المرشحين للترشيح على الانتخابات البرلمانية الدسمة، وقد تسابقت كل أطياف الشعب العراقي بعربها وكردها وبمثقفيها وجُهالها قويهم وضعيفهم سمينهم وضعيفهم والاجلح والاملح ليس لسواد عيون العراقيين أو من اجل الوطنية لالا .. بل للفوز بالوتو! لوتو البرلمان إذ أن الفائز سيطلق الفقر بالثلاث وسيلقم العوز حجراً وسيتحصن عن المخاطر ويبتعد عن التظاهر والتنديد وسيؤمن مستقبلاً زاهر له ولأولاده وعشيرته وأتباعه وأشياعه، ويقول للفقر وداعاً وللمرض سلاماً وللبطاقة التموينية عذراً يا صاحبة الجلالة سأمتنع عنك عن راتبي يستعير منك فبتعدي عني وابلغي الوكيل سلامي.

سيتحول المرشح الانتخابي الفائز بقدرة قادر إلى ملاك جليل وسينتقل إلى بر الأمان الذي لطالما حلم به حيث السرير الناعم والخدم والحشم والمرتب الفاحش والسيارات المضللة المحصنة فواحد يفتح لك الباب والأخر يركض أمامك ليفسح لك الطريق وآخرون يحمونك بأجسادهم خشية الرصاص محاطاً بالرجال والعتاد وبالسيارات والنجدات وصفاراتها التي تخرم الأذان وستحقق أحلامك وأحلام عائلتك المباركة، ستجوب البلدان وتركب الطيران وستضحك على الخسران وأنت في الجنان.

ستؤمن لك هذه السنوات الأربعة كل ما ناديت به منذ اشراقة حياتك وستؤمن لك معاشاً تقاعدياً محترماً إذا ساءت الأقدار ولم تفلح بخديعة الشعب مرة أخرى .. الشعب آه على الشعب  هل تذكر عندما وعدتهم بإسكانهم في عمارات تطل على دجلة وأخرى على الفرات وأخريات على شط ملا .. تذكر عندما وعدت أبنائهم أن تجد لهم أعمالا في سفارات العراق في هونك كونك وجزر القمر وتذكر عندما أمنيتهم بالسفر إلى منتجعات زيمبابوي ومرافئ اريتريا وزواجهم من حسناوات جنوب أفريقا؟

يبدو انك لم تعد تتذكر ايها المرشح الكريم لكثرة الوعود التي ألقيتها يمينا وشمالا لم تعد تتذكر أي شي سوى انشغالكم بتشريعات جديدة تخصكم وتزيد من رزقكم السحت وتزيد من رقعة رفاهيتكم في بلاد الغير ..فمتى تعتبروا يا اولي الالباب

 

 

 

 

 

 

حمزة اللامي


التعليقات




5000