..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملف النور عن العباس عليه السلام // قطيع الكفـيّن

عامر رمزي

قطيع الكفيّن صافَحني

قطيع الكفيّن طوّقـَني

من أرضٍ مجدتها الدماء

نورُ محبةٍ

قادَ معصمي

جئتكَ يا حسينَ مُحييّاً

أبناؤك ردّوا

وقلوبُهم نحوي تتزاحمُ

يغزلون نشيدَ الوفاءِ

(جون)

 (وهب)

 و(أبن جُنادة( المُلهمُ

ثائرٌ صليبهُ كربلاء

والجُلجلة ُ تطوفُ

ماءً رقراقا

نشيد حجارة تتنهد

 دموعها

بحيرة ٌ تحت المَقام ِ

أختٌ

لدجلة َ والفرات

تـَسقي العَطاشى

وللسِلم ِ

غدت مَعلـَماً

رحلت ألقابهم والسلالات

وزوارها

كالنجوم.. أعدادهم لن تـُرصد

كخيوط السِلال صرنا

تتشابك العواطف.. لا الأصابع

فتموت الببغاوات

ولغطهم .. . ما بات ينتظم

 

 

 

أبن جُنادة:أحد شهداء المسيحيين الذين استشهدوا في واقعة الطف واستشهد معه ابنه وزوجته.

الجُلجلة: مكان صلب المسيح في فلسطين

 

 

عامر رمزي


التعليقات

الاسم: زيدان النداوي
التاريخ: 13/06/2010 11:02:29
الى روحك الطاهرة اهدي هذه الابيات
نم قرير العين ياعامرا
فالعباس قد حضر في فناكا
انت حضرت في حضرته
زائراوهو هااتاك مشتاقا
جاءك مشيعايتقدم المشيعين
وهو ابن خير البرية شاكرا مسعاكا
ياعامراانت اصبحت من شيعنه
وقد اتاك الخبر اليقين مبشرا محياكا
طالبامن جده وابيه وام البنين
ان يتغمد روحك وشخصك با لشفاعةوالحنين عند لقياكا

زيدان النداوي

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 12/06/2010 14:20:38

الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ

رحم الله فقيدنا وانزله فسيح جنانه

لنقرأ معا سورة الفاتحة على روح المغفور له عامر رمزي

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ{1} الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ{2} الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ{3} مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ{4} إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ{5} اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ{6} صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ{7}

الاسم: زهرة شريف كامل الحسيني
التاريخ: 14/02/2010 10:55:46
انطوان بارا يقول فيهالاخ ابو فادي
عظم الله لكم الاجر والله وحق دم الحسين الشهيد ما ان قرأت قصيدتك وانا أبكي بكاء شديدا وكأني انا في حضرة ابو الفضل العباس واخيه الحسين واقول لله درك فأنام يا ال بيت محمد كل قلوب العالمين مع مصيبتكمفأنا لاأستغرب ذلك منكم لاني عندما رافقتكم في مهرجان النور الى كربلاء كنت جالسا يا أخي في المقعد الامامي في السيارة وعندما اتصل بكم زوج الاخت ثائرة ليطمئن على الاخت ثائرة بعد الانفجارات التي حصلت في حينها سمعتك تقول له نحن معنا ابو الفضل العباس واخيه فأنا ظننتك مسلما لاني كنت لم اراك سابقا ولم اتشرف بمعرفتك ولكن بعدما قرأتكتاب سلو حسيبا كان الكاتب المسيحي انطوان بارا يقولاعتبر نفسي شيعيا وان كنت مسيحيا ويقول ان الامام الحسين ليس حكرا على الشيعةاو المسلمينبل هو للعالم اجمع فهو ضمير الاديان ويعتبر حب ال البيت اعلى درجات الحب الالهي ويقول ان كل شخص مهما كانت ديانته فأنه يمكن ان يكون شيعيا لعظمة الاقتداء باهل البيت وكي يحافظ على جمالية عقيدته فهنيئالكم حب الحسن وال بيت النبوة


انك مسيحيا زاد احترمي وانا قرات كتابا الى الستشرق المسيحي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 06/02/2010 20:24:16
القدير حيدر الباوي
====================
سجل هذا الوعد مني :ان أوثق مشاعرك في قصة قصيرة لحظة لقائك بقريبتك الشاعرة الرائعة وفاء الربيعي بعد فراق عقود من الزمن في الحضرة العباسية .
دمت أخا حنونا لها ولي .

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 06/02/2010 20:19:15
القدير كاظم الشويلي
========================
شهادتك افخر بها ويقفز قلبي من بين الضلوع سعادة وزهوا بكم أخوتي وأحبتي.

الاسم: حيدر الباوي
التاريخ: 06/02/2010 16:11:23
جئتكَ يا حسينَ مُحييّاً

أبناؤك ردّوا

وقلوبُهم نحوي تتزاحمُ

---------------------------
ئي والله كان قلبي يخفق كلما دنوت منك في حرم الحسين ( عليه السلام ) واخيه قطيع الكفين العباس ( عليه السلام
وعيوني كانت ترنوا نحوك اتحسس تقاسيم وجهك النوري فأراه يشع نور من نور الأضرحة فأشم عبق المسك يفوح من وجنتيك البهيتين
احسنت واحسنت وابدعت وجزاك الله تعالى كل خير على قدر حبك ووفائك وصدق مشاعرك ودمت لنا اخا ً عزيزا سنلاقيه في الجنة ان كتبها الله تعالى لنا
لأن الكاتب بيتا ً من الشعر ً في حب آل البيتً قولاً وفعلا ً صدقاوعدلا ً هو في الجنة ولك ولنا في ابن جنادة الأسوة والقدوة الحسنة


اخوك

حيدر الباوي

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 05/02/2010 15:34:24
يبهرني خلقك ايها القلب الناصع البياض

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 05/02/2010 12:21:07
لقديرة ريما زيتة
=============
بل شكرا لتفضلكِ عليّ بهذه الكلمات فقد كان من واجبي الترحيب بكِ في النور أولا، فالتقصير كان من جانبي أيتها الكريمة.
قد تقصيت بفضول كتاباتكِ وكانت على غاية من الرقة..فشكرا لكِ

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 05/02/2010 12:13:40
القدير يحيى السماوي
================
كلماتك أيها الشاعر الكبير هزتني حتى أعماق جمجمتي، ولن يبارحني الفخر والزهو وأنت تغمرني بالثناء الجميل ، فاشفق على شوقي وتعال، عد إلينا سريعا.
تحية تقدير عالية

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 05/02/2010 10:33:40
الاستاذ الرائع المتألق عامر رمزي ..

اعذرني على الرد المتأخر .. لم تفتح معي صفحة النور .. لارى الروح الطيبه والنبض الانساني الاصيل ..

تحياتي لروحك ..

ريما زينه

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 04/02/2010 16:40:25
والله أنت أكثر إسلاما من ألاف مؤلفة من المتأسلمين .... هذا من حيث الشعور وانصافك للحق وذودك عن شرف الحقيقة ..

أما من حيث الشعر فقد وجدت صورا شعرية رائعة مع نجاح مذهل في استثمار الحقيقة التاريخية لصالح الحقيقة الفنية ـ الحقيقة التاريخية باتحاد دم المسيحي بدم المسلم اتحاد العطر بالوردة في حديقة الشهادة المقدسة ..

بوركت ياصديقي المبدع .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 04/02/2010 16:40:12
والله أنت أكثر إسلاما من ألاف مؤلفة من المتأسلمين .... هذا من حيث الشعور وانصافك للحق وذودك عن شرف الحقيقة ..

أما من حيث الشعر فقد وجدت صورا شعرية رائعة مع نجاح مذهل في استثمار الحقيقة التاريخية لصالح الحقيقة الفنية ـ الحقيقة التاريخية باتحاد دم المسيحي بدم المسلم اتحاد العطر بالوردة في حديقة الشهادة المقدسة ..

بوركت ياصديقي المبدع .

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 04/02/2010 12:56:47
القدير رضا الحربي
=============
قطيع الكفين، كان يجابه الموت بشجاعة، فعلى الرغم أن النبال تغطي كل جسده، ورغم عطشه وقلقه الذي يساوره على أخيه وأهله وهو يرى الموت يقترب منه بخطوات حثيثة ، فهو لم يتمدد ليئن ويتلوى حينما قطعوا كفه، لكنه تناول السيف بالأخرى واستمر يقاتل، وحينما قطعوا كفه الثانية التقطه بفمه ، ولم يصرخ أو يتوسل الرحمة حتى ضربوه الضربة المميتة. والسؤال: تجاهل هذا الثائر الكبير ورفض أربع وعود بالتأمين على حياته لو تراجع، فهل تحمل كأس العذاب المر وما كلفته شجاعته من جراح بليغة من أجل غاية دنيوية؟!
شكرا أيها الطيب الغالي وتحيتي وتقديري لوجودك بيننا.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 04/02/2010 12:02:25
القدير علي الخباز
==============
كتب غاندي و جورج جرداق و انطوان بارا ومئات غيرهم عن هذه الثورة الإنسانية العظيمة، أفلا نكتب نحن وقد زرنا هذه الأرض الطاهرة واستقبلنا أهلها بكرمهم المعهود؟ وهل أنسى دشداشة الخباز حينما كتبت عنها في تغطية احتفالنا بالشعر الكبير يحيى السماوي في كربلاء:
(((صار رجاء الخباز وزملائه مبيتنا في كربلاء تلك الليلة وطلب من السماوي أن يبقى في كربلاء ضيفاً عزيزاً، وحينما تعذر شاعرنا بأنه لم يحضر معه ملابس النوم قال له الخباز أن لديه (دشداشة) ارتداها الكثير من أدباء العراق وسيكون من الرائع أن ترتديها أنت أيضا..ومن الطريف أن أحد الأدباء طلب أن (يراوسها )معه بسيارته الحديثة لكنه رفض ..)))
دمت أديبا وإعلاميا كبيرا يحسن إدارة مفاتيح المحبة.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 04/02/2010 11:59:25
القديرة هناء القاضي
===============
أيتها الحمامة النورية، تحتل كلماتكِ مراكز رفيعة في نفسي وتمر كنسائم منعشة في أيام الصيف القائظة.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 04/02/2010 11:59:00
القديرة إلهام زكي خابط
=============
ستزول حتما هذه الضلالة القاتمة لأن حبالها أوهى من خيوط العنكبوت.
تحيتي لكِ ومن خلالكِ لمندائيي العراق رمز السلام والمحبة.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 04/02/2010 11:58:35
القديرة زكية المزوري
================
باتت الشعوب أيتها الأخت الغالية تتطلع إلينا بازدراء، فقد وضع الإعلام الظالم صورة شعبنا وقد غابت عن محياه العلامات الإنسانية.
من حسن حظي أنكم حولي تذكون في روحي نار الحماسة لنجعل من بلادنا فلك نوح يحمل كل الأطياف.
تحيتي لكِ ايتها الزكية الصابرة الفاضلة ولكِ من أم فادي تحيات خاصة.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 04/02/2010 11:57:29
القديرة خلود المطلبي
================
أعداء المحبة ينذرونا بشر مستطير بعدما أخذت أمواج الكراهية تتقاذف البسطاء الآمنين، وفي مقال ( كذب مكشوف)كتبته بعد أن تعرض المسيحيين لهجمات شرسة شتاء 2008من مجهولين في الموصل الحبيبة ، قلت فيه:
(((من قال إن مايحدث في الموصل للمسيحيين سببه مسلم فقد كذب..ودجّل..وزوّر..وضلل.. ولا داعي لأن أتحدث عن الترابط الإجتماعي بين الملتين على مدى تاريخ العراق وطوال قرون حكم الإسلام ، فهو معروف ومكرر..فقد كانت كرامتهم وبيوتهم ودورعبادتهم مصانة حتى يومنا هذا..والدليل إنتشار الأديرة والكنائس البالغة القدم المنتشرة في الموصل وحولها وفي باقي مناطق العراق..فلم يسجل التاريخ حادثة واحدة على صراع ديني بين مسيحي ومسلم أياً كانت طائفته في العراق..)))
تحيتي لكِ ايتها الأخت الكاتبة العزيزة وأنتِ تصبين كلماتك الرصينة عن المحبة في قالب من فولاذ.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 04/02/2010 11:56:33
القدير ميثم العتابي
===============
فيوض محبتكم أنت والخباز وبقية الأخوة في صدى الروضتين تلقم نار محبتي ، ورأيت بريق المحبة في عينيك يحثني على مواصلة الكتابة، نعم فالقصيدة ولدت في كربلاء وقد عبّرت عن إحساسي الصادق نحوكم.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 04/02/2010 11:55:51
القدير فائز الحداد
=========
يا سلاااااااااااام مالذي أقوله بعد ما فعلت كلماتك في نفسي فعل السحرفي قصيدتك:
ماذا تبقى من حمد،
غير الذي أبقته عاهرة البلد،
ما عاد اسما كالذي كانته بابل أو أكد !!
شبح الفتن ، أضحى لمولده كفن ،
فلمن إذن..
تلك المنابر والشرائع والسنن ،
ولكل مقهى في أجندتها وطن ،
=======
آمنت يا بلد الشقائق والشقاق ،
آمنت يا بلد التفرق لا الوفاق،
أن لا إله سوى العراق..!!
======
فائز الحداد أسم ينشر في صفحات الصحف الأولى وبحروف بارزة، فشكرا لأنك دونته في صفحتي.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 04/02/2010 11:54:44
القديرة هناء شوقي
=============
وهب وجون وابن جنادة منحونا كائنا للمحبة (طفلا طري العود)وُلد كيقين لا رجعة فيه ، فالمحبة بين الأخوة في الوطن الواحد ليست دخيلة أو حصيلة مصالح آنية، وما علينا سوى أن لا نهمل تغذية ذلك الوليد كي ينمو طبيعياً.
يا ابنة الناصرة مسقط رأس المسيح وشاعرتها الرقيقة ، كانت ولازالت الناصرة مثالا يقتدى به في أسلوب التعايش المتحضر.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 04/02/2010 11:53:51
القدير رفعت الكناني
===========
أعطيتني جرعة كبيرة من المحبة بنبلك وتفانيك في الوفاء بعهدك فشكرا لمرفأ كرمك وهو يمنحني الاستمتاع بلذيذ التمر نتاج نخيلك السامق.
شكرا لفضائلك أيها الصديق العزيز

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 04/02/2010 11:53:15
القديرة بان الخيالي
===========
يتملكني أيتها الأخت الغالية إحساس المثابر الفائز حينما أقرأ تعقيباتكِ على مواضيعي.
شكرا آلاف المرات.

الاسم: رضا الحربي
التاريخ: 04/02/2010 02:06:53
تحية طيبة اخي العزيز
هذه المرة اثلجت قلوبنا وانت تبدع نصا قل نظيره وهو يمجد قطيع الكفين فسلم هذا التوحدالرباني وانتم تشاركونا العزاء بمصابنا الجلل وكانه مصابكم اخي فسلمت مبدعا ومتالقا وساميا.



رضا الحربـــــــي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 04/02/2010 01:00:18
عزيزي عامر رمزي المحترم .. تحية حب ومحبة .. اعرف لماذا بكيت وانا اقرأ كلماتكم الغالية علينا وخاصة ممن هم خارج الهوية الاسلا مية داخل القلب الانساني الكبير .. انا بكيت لهذه المودة التي تأتينا من اتباع دين آخر والله انا رأيت دمعك وانت تزور ورأيت دمعة الاخت القديرة الفنانة ازادهي صومائيل وهي تقف بباب العباس لتطلب مني عباءة كي تزور ورأيت بالمقابل من يدعي الاسلام يفجر بالزائرين وكأنهم اقترفوا جرما بهذا الولاء لابن بنت رسول الله .. كيف سيعتذرون لله وهم يسفكون دماء المسلمين ...اخيعامر يبدو ان الجرح قد نزف وقد أنكأت لي الجرح جزاكم الله عن هذا الولاء الانساني الكبير خير الجزاء

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 04/02/2010 00:12:13
دائما أجدك في كتابة الشعر بارعا مثل كتابتك للقصة,هذا التآلف الجميل بين البشر ماهو إلأ دليل الرقي والسمو.دمت بخير ورمزا من رموز عراق النور الطيبة

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 03/02/2010 22:54:50
القديرة زينب الخفاجي
=============
بتنا نخشى على عواطفنا أن تضمحل لقلة الاستخدام، فما علينا سوى أن نكتب لنطلق لها العنان.
تحيتي لكِ وأرجو أن نلتقي قريبا مع الأستاذ أبو زهراء .

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 03/02/2010 22:48:49
القدير سامي العامري
=============
نعم، أؤيدك ، هذه الرغبة في التنوع الثقافي لا تكاد تلفت الانتباه ، ولا شك أن الاستقرار لنفسي للإنسان الناتج عن امتلاكه سبل العيش دون عراقيل سيمنحه فرصة التشوق للبحث والاطلاع على ثقافة الآخر وإلا فالفرصة ستكون شبه معدومة .
أراك أيها الباحث القدير وأنت تحمل مصباحك اليدوي وتسلطه على نقوش عتيقة باتت تتلاشى على جدران مغارة مظلمة.
سلمت وسلمت.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 03/02/2010 22:31:28
القدير علي الزاغيني
================
كثر لغط الببغاوات وتسابق الحاقدون في تشويه حقائق الألفة بين مكونات المجتمع العراقي الطيب لكن العناية الإلهية لهم بالمرصاد وتنظر دون أن يرمش لها جفن .
شكرا لصدقك لذي ينضح رقة وعذوبة

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 03/02/2010 22:20:00
القدير سلام نوري
=============
في مقالي الحسبن بلسان أعدائه قلت(((((إن شخصية على هذا القدر من الثبات والإنسانية تستحق أن تسمو في تفكيرنا إلى ممارسات حقيقة في تشذيب أخلاقنا والرقي بها نحو غاية الحسين في كمالها..)))))
فهل سنتخذ هؤلاء الأطهار قدوة؟
أخي الغالي :أشعر بالعجز التام في الإتصال بك هاتفياً . تحية تقدير

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 03/02/2010 22:00:36
القديرة شادية حامد
=========
مرت بلادنا بفترة كانت تنتشر في بعض الشوارع المنسية دوريات ليس لها انتماء واضح تجلد الناس وتقطع طرقهم وترتكز على العشوائية في الاختيار الجاهل للضحية أو تمارس انتقام مركب ناتج عن انتقامات سابقة مذهبية وطائفية. وتنوعت الأسباب بين الغضب والتعصب الأعمى أو سطوة الجشع ، لكن لم يكن من بين تلك الأسباب الإيمان بقضية ولذلك اختفت تلك المظاهر بسرعة كما ظهرت بسرعة بعد ظهور سلطة القانون .
مرورك يمنحني دفء قرع النواقيس ليلة الميلاد...فشكرا لكِ

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 03/02/2010 21:59:19
الأخ العزيز عامر رمزي
يا صاحب القلب الذهبي أن ما خطته يداك لهو دليل على نبل مشاعرك وطيبة قلبك وحبك العظيم لوطنك وشعبك بكل أطيافه
بوركت لهذا العطاء
مودتي / الهام

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 03/02/2010 21:52:19
سطور نبيله ونقيه نابعه من نفس زكيه طيبة..
حين يوظف الكاتب قلمه لخدمة المبادىء والقيم وثقافة التسامح وتقارب الاديان يكون قد أسس لسلام دائم وأخوه وحياة سهله ..
بسطورك الطيبة هذه الفت بين قلوب كثيره والدليل محبتنا جميعا لك ولقلمك النظيف الطاهر من كل أثم ..
لك كل تقديري واحترامي
تقبلني اختا في الله تعالى ايها الملاك الارضي .. عامر رمزي
سلامي للعائله الكريمه مع محبتي كلها ان كانت تكفي

الاسم: خلود المطلبي
التاريخ: 03/02/2010 21:45:34
الاديب القدير عامر رمزي

ما اروع هذا النص الذي ينطق بالوفاء والحب والنبل...هكذا هي القلوب النابضة بالخير والنور والوفاء وحب الله والصالحين ,تصير هي الاقرب لبعضها...شكرا جزيلا و جزاك الله خيرا في الدنيا والاخرة..

احترامي وتقديري

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 03/02/2010 21:38:02
القدير غفار عفراوي
==============
في مقالي (الحسين بلسان أعدائه) الذي نشرته في العام الماضي قلت:
((((كل شعب خلـّد قائده الديني ..فكان بوذا وكان كنفوشيوس ومارتن لوثر كنغ أو قادة سياسيين مثل عبد الناصر أو جون كينيدي و جيفارا..فلماذا لا نخلد الحسين وأصحابه وقد كانوا مؤمنين بالقضية الإنسانية والفضيلة حد النخاع؟.))))
فغايتنا تهذيب الإنسان وتفوقه بالإضافة لما اكتسبه نظريا من ديانته أو مذهبه .
وغايتي الآن أن ألقاك بسرعة أيها الغالي.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 03/02/2010 21:20:26
القدير قصي عطية
=========
اعجبني نصك (أنا وانت ظلمنا الحب) ،وقد جاء فيه أن القلق يتحول إلى خوف ،بل إلى موت ، وهذه فلسفة جعلت البطل يوصد الباب خلفه بقوة وكأنه يمنح زوجته الخائنة إخطارا حازما .
نعم علينا أن نثور ونخطر القدر بحزم أن لابد للظلم أن يتحول إلى هشيم.
شكرا لك أيها الأديب

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 03/02/2010 21:06:20
القدير سلام كاظم فرج
================
أكثر أزمان الحرب مرارة هي تلك التي يسود فيها الرعاع واللصوص وتصبح صفحة التاريخ بين أيديهم يخطون عليها نتاج نزوات كروشهم وأسفل بطونهم.
شكرا أيها الغالي وشوقي لا زال يتوسل.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 03/02/2010 21:05:15
القدير خزعل المفرجي
===============
اعذرني لغيابي أيها الغالي، لن يحول دونك شيء، لكن الزمن اللئيم بات يقطعنا بسيف الوقت.
شكرا لكلماتك الغزلانية.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 03/02/2010 21:04:48
القدير يعقوب يوسف
=============
دموعك الوجدانية التي ذرفتها انحدرت بسبب شمولية تفكيرك ونضجه وتعاطفك مع الإنسان كإنسان.
علي واجب زيارتك للتهنئة بالمقام في الدار الجديدة، جعلها ربنا دار بركة لك وللعائلة الكريمة.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 03/02/2010 21:04:07
القدير حمودي الكناني
================
لن نكتسب غريزة الحياة لو لم نحاول المشاركة فيها .
نعم ايها الصديق الثمين ،لم أسمع في حياتي عن أي حادثة بين مسلم ومسيحي في العراق أو العالم أجمع ،لكن الذين يتحينون الفرصة للإنقضاض من القراصنة الجدد يحاولون خلق مراسم جنائزية للمحبة بين البشر.
محبتي أيها الغالي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 03/02/2010 21:03:28
القدير سردار محمد سعيد
==================
نعم ،علينا أن نتشابك في عواطفنا كبشر متحضرين، وأن ننتزع أصفاد الماضي التي أدمت أقدامنا وان نتحرر من سلطتها المكتسبة بمحض العادة والمضي إلى ما هو أبعد من ذلك.
تحيتي لك أيها الكبير في فكرك المنير.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 03/02/2010 21:02:34
القدير صباح محسن كاظم
==================
الأمر الوحيد الذي اتفق عليه كل الديانات الأرضية والسماوية والطوائف هو أن هذه الثورة قد قدمت إضاءات مهمة للبشرية جمعاء.
شكرا لك لأنك أتحت لنا فرصة المشاركة.

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 03/02/2010 20:13:06
وقفت على نصك هذا ... أتذكر لحظة كتبته عندي
مازال دمعي يترقرق .. دم بخير اخي المحب الجميل

الاسم: فائزالحداد
التاريخ: 03/02/2010 19:49:48
أحييك أخي الأديب عامر رمزي على نصك هذا ..
دمت أنساناكريما ومبدعامتألقا قلت فأجزلت القول ..
تقديري الكبير لك

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 03/02/2010 16:19:45
رسالة ادبية تبليغية تعلمنا من خلالها بان الاستشهاد من اجل وطن وبقاء لا تحتاج ديانة خاصة
محبة الانسان لاخوه الانسان لا تحتاج الا دروسا في الحب
وانت معلما دوما
كم تتوق الرغبة بقراءة حروفك ايها الاخ المحترم

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 03/02/2010 16:15:58
اللة ياعامر ... انت تحمل عصن الزيتون العراقي
الاصالة جوهرك والنبل معدنك والتسامح مذهبك
لكل اخواننا المسيحين منا التقدير والامتنان والمعاضدة

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 03/02/2010 13:17:26
الاديب المبدع عامر رمزي

تحيه لجوهرك النقي سيدي الفاضل الثورة الحسينية ،هي فنار العقول النيرة التي تكره ان يستوطنها الظلام،هي رمز لرفض الظلم والقهر والتسلط ولنقاء وصفاء فكرك الراقي وجدت اناملك تخط بهذه الروعة ما كتبت
تحية لأبداعك

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 03/02/2010 12:07:59
اخي ايها الطيب عامر رمزي
ها انت تثبت اننا اخوة وان اختلفت الديانات والمذاهب
وجودك هنا صفعة قوية لكل من يحاول زرع الفتنة والفرقة بيننا...سلمت يداك اخي الطيب

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 03/02/2010 10:29:06
نورُ محبةٍ
قادَ معصمي
جئتكَ يا حسينَ مُحييّاً
أبناؤك ردّوا
وقلوبُهم نحوي تتزاحمُ
يغزلون نشيدَ الوفاءِ

---
الجار الأنيق الروح عامر
قبل فترة تحدثت مع أحد الأحباء المسيحيين مشيراً إلى أن من دور المثقف الحقيقي والصميمي هو أن يسعى إلى ترسيخ عراق مبادر لكل ما يعمق النور والتكافؤ من خلال الإحتفاء أيضاً بالرموز التأريخية المسيحية وغير المسيحية ممن كان لها التأثير الكبير في بنية الثفافة العراقية والمجتمع العراقي جنباً إلى جنب مع الرموز التي يحتفي بها العراقيون عادة كل عام ...
هذا مسعى ينم عن نبل ومسؤولية وطنية وأخلاقية سامقة ؟
تحياتي وشوقي لك ولأرض العراق المقدسة

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 03/02/2010 09:57:43
الاستاذ عامر رمزي
تحية عراقية بصباح جميل
لنقف اكراما لكم لابداعكم هذا
لقد اثبت العراقيون انهم اخوة وخير دليل تلاحمكم معنا في محرم الحرام
ساوقد لك شمعة في كنيسة محلتنا واتوسل الى اليدة مريم العذراء ان تحفظ العراق وتحفظكم وعائلتكم من كل سوء
مودتي واحترامي ايها الغالي
علي الزاغيني

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 03/02/2010 09:45:15
ايها الجميل المغرق بحب اهل البيت
عامر رمزي
سيعطيك الله اجرك مرتين صدقني
لانك موالي
جئتكَ يا حسينَ مُحييّاً

أبناؤك ردّوا

وقلوبُهم نحوي تتزاحمُ

يغزلون نشيدَ الوفاءِ

(جون)

(وهب)

و(أبن جُنادة( المُلهمُ

ثائرٌ صليبهُ كربلاء

والجُلجلة ُ تطوفُ

ماءً رقراقا

نشيد حجارة تتنهد

دموعها

بحيرة ٌ تحت المَقام ِ

أختٌ

لدجلة َ والفرات

حروفك رائعة وتستحق الثناء

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 03/02/2010 08:18:42
الطيب عامر رمزي...

ايها السامي خلقا وخُلقا...في كل مره تدهشنا وتأسرنا وانت تتحلى بأكاليل التعايش...وتلغي بنبلك كل طائفيه..وتثبت ان المحبه هي خير مذهب تعتنقه الانسانيه...قدوه جميله انت يا سيدي... نعتز بها...فدمت لنا نورا يشع بنورنا...
محبتي
شاديه

الاسم: غفار عفراوي
التاريخ: 03/02/2010 07:53:15
اخي الانسان عامر الرائع
دام قلمك الشريف
دام ضميرك العفيف
دمت مسلما شيعيا مسيحيا مواليا

الاسم: قصي عطية
التاريخ: 03/02/2010 07:32:33
عامر رمزي الجميل :
تحية نور...
تحية محبَّة ...
شعورٌ عميق ، وإحساس صافٍ ...
دام قلمك، ودام إبداعك ...

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 03/02/2010 07:29:55
أخي وشقيق روحي الاستاذ عامر رمزي..
مررت لاحييك ايها النبيل.. دام يراعك ..مواساتك في ذكرى استشهاد سيدنا العباس عليه السلام دليل خير وعافية.. ان العراقيين اخوة متضامنون.. دم لنا..

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 03/02/2010 06:23:37
الاستاذ القدير عامر رمزي المترم
عظم الله لك الاجر والثواب
في مصاب ابا عبدالله الحسن واحيه الهباس وصحبه واهل بيته
كيف الحسين عبد طرق الحرية لجميع احرار العالم
وقد استشهد معه من اخوتنا المسيحين ابا وهب وزوجته
وحمت الله على ارواحهم الطاهرة
تحياتي مع احترامي
افتقدتك مؤخرا
كن بخير صديقيالحبيب

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 03/02/2010 04:20:26
الله الله لهذه المشاعر الرائعة
عامر
لقد ذرفد الدموع عند اول الصباح لهذه الشاعرية
اكيد انت السباق.. ولهذا انشأت ملف الاخوة والتسامح
حبيبي ابو مريومة
تحية لقلبك الكبير الذي يسع لكل شيء
لك مني كل الود

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 03/02/2010 04:00:37
هذه ابهى صورة للطيبة والمشاركة الوجدانية من قبلكم ايها الطيبون. سمعت مطرانالبنانيا يقول في مقابلة على مر التاريخ لم يؤذي الشيعة مسيحيا واحدا وكانوا خير مناصرين ومؤازرين لنا فانتم اثبتم انكم خير المؤازرين الان. شكرا لك

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 03/02/2010 03:30:29
العزيز الأديب عامر رمزي
حياك الله ، نعم ، تتشابك العواطف لا الأصابع .
هذه صرخة للجميع ، اكرر للجميع : دعوا النفوس والعقول والعواطف تتشابك .
لقد وصلت هنا الى غاية المعنى والمنى .
تقديري لك

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 03/02/2010 00:33:27
العزيز عامر رمزي..تحية لكل المسيحيين وهم يشاركوننا في محرم في عراقنا بشعورهم الانساني..
شكرا لك ولثائرة ولجرمين..




5000