..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ماذا تعني زيارة بارزاني الى واشنطن؟

مصطفى صالح كريم

إن زيارة السيد مسعود بارزاني رئيس اقليم كردستان الى الولايات المتحدة الأمريكية لها دلالات سياسية واضحة والمراقبون السياسيون يولونها اهتماماً كبيراً بعد لقاء الرئيس الأمريكي في البيت الأبيض برئيس الاقليم واستماعه بدقة الى وجهة نظر القيادة السياسية الكردستانية التي اوضحها السيد بارزاني، حيث ابدى الرئيس اوباما تفهمه للوضع العام في العراق وفي كردستان.

* إذاً فأمريكا اليوم ليست أمريكا السبعينيات والثمانينيات انها الآن تعيش عصر الديمقراطية وحريات الشعوب، ويجب على كل الذين يهمهم أمر العراق أن يتفهموا هذه الرسالة وأن يدركوا جيداً بأن هذه الزيارة تعكس لنا بوضوح وشفافية اهتمام الولايات المتحدة الأمريكية بشعب كردستان وتشعرنا بأننا الآن لسنا في عام 1975 حين نفضت الولايات المتحدة الأمريكية يدها من القضية الكردية بعد حصول شاه أيران على نصف شط العرب إثر اتفاقية الجزائر المعيبة، كما اننا الآن لسنا في عام 1988 حين كان صدام حسين يقصف حلبجة وبادينان وباليسان وسيوسينان وعسكر وكوبتبه بالقصف الكيمياوي والمجتمع الدولي لا يحرك ساكناً والدول الكبرى في مقدمتها أمريكا تلزم جانب الصمت.

* نحن الآن في بدايات الألفية الثالثة، حيث تغير العالم كما تغيرت بالتأكيد نظرة الدول الكبرى تجاه الكرد، والعالم الآن يرى ويسمع ويقرأ اللقاء بين رئيس أكبر دولة عظمى في العالم ورئيس اقليم كردستان اذ يستمع الرئيس أوباما الى الرئيس بارزاني الذي يشرح له مجمل القضايا والمستجدات على الساحة العراقية والساحة الكردستانية ويؤكد له ضرورة واهمية إلتزام أمريكي ستراتيجي طويل المدى مع العراق واقليم كردستان.

كما اكد الرئيس بارزاني خلال لقاءاته مع كبار المسؤولين الأمريكيين على الدستور الذي اعتبره اساساً لحل مشكلات العراق الداخلية شارحاً بأن الاستقرار يمكن تحقيقه اذا التزم كل العراقيين بمواد الدستور العراقي كلها.

*هذه الزيارة يجب أن تنعكس على الساحة العراقية أيضاً وعلى السياسين وخاصة الذين يصطادون في الماء العكر أن يدركوا جيداً بأن امريكا لن تتخلى عن الكرد ولن تتركهم لقمة سائغة في الافواه الجائعة التي لا تشبع الا في أجواء الديكتاتورية وكبت الحريات.

* وعلى الذين يعيبون على الكرد إصرارهم على مطاليبهم وحقوقهم التي ضحوا لأجلها بأرواح خيرة أبناء هذا الشعب، والذين يحلمون بإعادة عجلة التاريخ الى الوراء عن طريق حرمان الكرد من حقوقهم وعدم اشراكهم في الحكم كما حدث في حكومة أثيل النجيفي المحلية، والذين يكثرون على الكرد تمتعهم بالفيدرالية كنظام متقدم متطور في ادارة الحكم والذين يظهرون العداء للكرد بشتى الوسائل، عليهم ان يدركوا جيداً بأنهم واهمون، فراية الكرد ستظل خفاقة وانهم لن يسمحوا بأن تذهب دماء شهدائهم هدراً، وعلى هؤلاء أن يدركوا جيداً بأن للكرد الآن اصدقاء أقوياء، فإن كان بالأمس منحصراً على الجبال فقط فاليوم لنا اصدقاء ومساندون أقوياء. وأكبر دليل على ذلك هو زيارة السيد بارزاني الى واشنطن ولقائه كبار المسؤولين وعلى رأس الهرم الرئيس اوباما.

* بقى أن اردد للواهمين الذين يبغون مناطحة الجبل برؤوسهم ما قاله الشاعر الفلسطيني المناضل سميح القاسم:

تقاتلني دون جدوى

وتقتلني دون جدوى

أنا الحكمة الباقية

أنا حجر الزاوية

ــــــــــــــــــ

نائب رئيس تحرير صحيفة الاتحاد البغدادية

 

مصطفى صالح كريم


التعليقات




5000