هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سلطان القلب

هناء شوقي

تتداخل الضحكات وجو الانبساط بضجيج الصغار المنغمسين في ألعابهم .. عينٌ تنظر بصحن التبولة خوفا ً من أن ينتهي بخطف غَرف الملاعق منه ، فيصفق الصحن بقاعه الفارغ تحت صخب المطر في الخارج ، وعين أخرى تحدق بأطفال ٍ منهمكين بلعبهم المكتنف رُقيا ً غير اعتيادي.

وسط التداخل هذا ،يرن جرس الموبايل!يصرخ! هيا أنتظرك في الخارج ..سبق ندائي للصغار إقفالي الخط بوجه المنادي. ضيقا ً يحبس جسدي ،وبغرور بادٍ ووجع ٍ مخبوءٍ حملتُ أشيائي، جرجرتُ أثقالي وودعتُ الجميع . خرجتُ طائعة ً رافضة ً السوط بصمت، وتذمرُ صغاري يُمطر ضعفي فيروي الاستمرارَ ويُنعش التقليد بالألم ...

كان يصرخُ وكأنه يُغني بأوركسترا النجوم ، غيرَ آبه ٍ لأحد ،وأنا ! أٌصرُ على تحريك ماض ٍ وجمال عناقِ حضوره ليفتر جسدي فأغدو نسمة وسط حريق ٍ بارد .. ظلامٌ ينتظر الجميع ورائحة القديم تفوح بالذاكرة لتعبقَ عشقا ً قديما ً يكافح السقوط .. فأقول بسري: أحبه ،سأنقذه من الجنون .

لويتُ المفتاحَ فاستغاث الداخلُ : أبطئي .. لم أكترث ، ستقع الواقعة مهما ترنحت .. سأتابع .. خطفَ ببالي منقذا ً !الإختباء . أنزلتُ أثقالي وتسربتُ بقبعة إخفاءٍ خلف الباب فلقيتُ الترحيبَ ولامستُ الدفء فأخذتني الرغبة متقافزة ً على أطراف أصابعي محركة أطرافَ أناملي ديسك معزوفات "عمر فاروق" ( بحر ساكن بلا أمواج وسحر يلفني فأقع فريسة اللحن مسلوبة الحدة ) . وفي الخارج طائرٌ يعصفُ بصافرته يأكل ريشه المتطاير صقيعُ البلاط ، إنتشر النقيض : يستفزني بالصراخ أستفزه بالسكوت .

دقّ الباب ، تأخر الرد ، عاود بعنف هاجمته بقلب طفل ٍ للتو تعمد بآتون الكون ، لفّني بعنف وأمطر صراخا ً غير مفهوم ، حدّقت به ، بشفاهي المطبقة وقلبي المغرد إصرارا ً ، أجابه المكان  بمعزوفة تفتك بكلينا .. صمت لبرهة ٍ ، سرق الشهيق من اختبائي  ليزفر الكدر من جنونه : تقفلين الموبايل بوجهي ؟

أقفلتَ جميع أبواب طموحي .. أيزعجك أقفال موبايل ؟

اقترب ، غرز كفيه بساعدّي وحدّق كمفترس يلهث ليمضغ ..

انتفض جسدي واستدار ..

بُحّ صوته وتقيأ فضلات تمردٍ أخمدت نيرانه .. جادَ فاهي بلحن البقاء : إلى متى هذا الجنون ؟ تحجر كياني بملح قمعك ، أفقدتني شهية الاستمرار ، وأنا أصر على تقويمك لتستفيقَ يوما ً ..

أرخى القامة ، رقص الطفلُ بداخله خَجِلاً ليعلن اعترافه :  طهري نفسي واغسليني بحبك ، كلما لجمتِ جنوني أحببتك أكثر .

لا أحبك لأقيكَ شر جنونك ، أريدك أن تحب نفسكَ لتتقي الشرور من حولك .. الحب رخاء النفس وطُهر الروح ، الحب فراشة لا تخاف الضوء ، تقترب منه ولا تأبه الحريق لأنها تـَعي بأنها تنجلي للآخر لتوقد طريقا ً من نور .. أسقط أصابعه على شفاهي، استوطنت شفاههُ جبيني وبرخاء الأكف عانق ساعديّ فعبق المكان بمعزوفة

"سلطان القلب"....

 

 

 

هناء شوقي


التعليقات

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2010-01-28 10:58:26
المبدعة جوزيه حلو:
********************
لا انكر ان ثمة وميض ما بين الخفاء والاكتشاف
وما الذي قربني من قصيدتك؟
العنوان
اسمك
الصورة
كلها رموز تآلفت واقحمت على رغبتي باب الفضول
لم اكن خاسرة قط
تعرفت واكتشفت

اتوافقينني:
حكمة+ صبر +حب = استقرار عاطفي وثبات

ما كتبته انت والاستاذ سهبل كعوش بصدق
اذهلني
من ناصرتي ابعث لك احتراما مقدس
تحياتي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2010-01-28 10:57:28
المبدعة جوزيه حلو:
********************
لا انكر ان ثمة وميض ما بين الخفاء والاكتشاف
وما الذي قربني من قصيدتك؟
العنوان
اسمك
الصورة
كلها رموز تآلفت واقحمت على رغبتي باب الفضول
لك اكن خاسرة قط
تعرفت واكتشفت

اتوافقينني:
حكمة+ صبر +حب = استقرار عاطفي وثبات

كا كتبته انت والاستاذ سهبل كعوش بصدق
اذهلني
من ناصرتي ابعث لك احتراما مقدس
تحياتي

الاسم: Josée Helou - France
التاريخ: 2010-01-27 19:22:02
هناء شوقي

1) ـ انتفض جسدي واستدار ..
2) ـ إلى متى هذا الجنون ؟ تحجر كياني بملح قمعك ، أفقدتني شهية الاستمرار ، وأنا أصر على تقويمك لتستفيقَ يوما ً ..
3) ـ لا أحبك لأقيكَ شر جنونك ، أريدك أن تحب نفسكَ لتتقي الشرور من حولك ..
4) ـ .. أسقط أصابعه على شفاهي، استوطنت شفاههُ جبيني وبرخاء الأكف عانق ساعديّ فعبق المكان
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
********************************

لفت أسمك اهتمامي كثيراً ـ من خلال تعليقك الجميل على قصيدتي :
المنشورة في النور :" عشيقة هذا الليل الحزين "
وأشكرك مرة أخرى ويسعدني أن أقرأ أكثر وأكثر لكِ أيتها الأنثى الرقيقة ـ
الحالمة ـ دون ضجة ـ أضم تعليق "سهيل كعوش" إلى ما كنت أحب أن أقوله
وأعجبني تصريحه التالي : "في هذا النص سبرت أغوار مشاعر المرأة الشرقية بوجه عام
والعربية بوجه خاص، فكانت الحصيلة درساً، حبذا لو استطاعت
تعلمه سيدات مجتمعنا المعاصر. لم تحملي ساطور نوال السعداوي
ولا تمردت تمرد غادة السمان أو أحلام مستغانمي أو غيرهن، إنما
سكبت لهن كأساً من حكمة الخليقة، من شربته حلت في نفسها
الطمأنينة ونعمت روحها بالسكينة."
شكراً لكما ـ
من بين أجمل المفاجآت قراءتكِ هناء شوقي العزيزة المبدعة

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

جوزيه حلو ـ فرنسا

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2010-01-27 18:29:16
الاستاذ المبشر سلام نوري:
*********************

لا عليك من التقنيات التي باتت تلاعبنا فتتلف اعصابنا

اهلا وسهلا بك متى حللت

احترامي،،

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2010-01-26 16:46:32
أحبك لأقيكَ شر جنونك ، أريدك أن تحب نفسكَ لتتقي الشرور من حولك .. الحب رخاء النفس وطُهر الروح ، الحب فراشة لا تخاف الضوء ، تقترب منه ولا تأبه الحريق لأنها تـَعي بأنها تنجلي للآخر لتوقد طريقا ً من نور .. أسقط أصابعه على شفاهي، استوطنت شفاههُ جبيني وبرخاء الأكف عانق ساعديّ فعبق المكان بمعزوفة

"سلطان القلب"....

هناء سلاما لروعتك
صدقيني صرت اخاف ان يبتلع النت ردودي بأتجاه الاصدقاء
لانني اسكن مدينة بعيدة عن الاقمار
ربما
والا
لكنت تواصلت مع الجميع
شكرا

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2010-01-26 14:58:57
الاستاذ زمن عبد زيد:
******************
الن تهافت القارئ واخلاصه لاحداث النص وتأجج خطواته
الآخذة بالفتور متصاعدة حتى تصل الغليان منقلبة كيفما هبوب الريح هو موضع يجبر نصي على الوقوف خجلا لذلك التقبل الادبي برمقة عينك وذهنك


تقديري وامتناني

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2010-01-26 14:56:29
الفنانة الراقية ايمان الوائلي:
******************************

أي قيمة للنص حينما تقيمها انسانه مرهفة الاحاسيس؟
مؤكد هو في الصدارة


لا حرمني الله مرورك القيم

مودتي ايتها الراقية

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2010-01-26 14:55:00
الاستاذ عبد الواحد محمد:
**********************
مرورك المثقف وردك الادبي يؤكد قرائتك الجادة للنص

احترامي وتقديري لهذا المرورك

الاسم: زمن عبد زيد
التاريخ: 2010-01-25 20:30:33
الصديقة هناء
اي خلاصة اضأت بها نصك المكتنز بالمعاني بثثت اللوعة والحب في سطور ، اي روعة ان نعيش النص نغضب معه ونفرح معه ونحس بما خالج الابطال لحظة لحظة
بوركت متالقة

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-01-25 19:52:40

إنتشر النقيض : يستفزني بالصراخ أستفزه بالسكوت .

سيدتي المتألقة
هناء شوقي ..

اي قيمة للمشاعر اوجزت
سماء نصك ارعدت وابرقت
فأزهرت مراتع افاقنا بزخات صورك المكتنزة بالبهاء
رائعة انتِ ورائعة
احترامي وتقديري

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 2010-01-25 17:24:52
المبدعة المتميزة الأستاذة هناء شوقي
سلطان القلب حقا أرهاصاتك التي حملت لنا بوح وشجن وعولمة يترامي فيها نداء وغلق للموبايل الذي غير من ملامح وطن ولكنها تجربة تستحقين عليها الثناء وتحياتي
عبدالواحد محمد

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2010-01-25 16:08:37
الاستاذ الرائع علي الزاغيني:
**************************

الروعة بمرورك
ولا ادري ما حظ نصوصي بهبوب الريح؟؟
اليس مضحكا هذا الأمر


يروق لي مرورك المثقفين امثالك

تحياتي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2010-01-25 15:19:31
الشاعر والاستاذ سهيل كعوش:
*************************
كتبت انا وكنت اعني ما سطرت
هي الحكيمة لو ارادت ان تفوز
والفوز بالصبر والثقة والحب
عوامل اساسية للنجاح


اما مرورك وردك وتفصيلك للاشياء فهذا امر استوقفني
لاهمية ما سطرته ولعمق ما تجلى لك امام ناظريك

لمرورك عبير خاص
لا حرمني الله اياه

احترامي وتقديري

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2010-01-25 15:11:09
هناء شوقي الرائعة
ماروع نصك الجميل سيدتي

دمتي مبدعة ورائعة
ارسلت اكثر من تعليق ولكن للاسف حطمته الريح
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: سهيل كعوش
التاريخ: 2010-01-25 07:20:31
الأديبة والشاعرة المتميزة هناء شوقي...
في هذا النص سبرت أغوار مشاعر المرأة الشرقية بوجه عام
والعربية بوجه خاص, فكانت الحصيلة درساً, حبذا لو استطاعت
تعلمه سيدات مجتمعنا المعاصر. لم تحملي ساطور نوال السعداوي
ولا تمردت تمرد غادة السمان أو أحلام مستغانمي أو غيرهن, إنما
سكبت لهن كأساً من حكمة الخليقة, من شربته حلت في نفسها
الطمأنينة ونعمت روحها بالسكينة.
رغم أن الرجل يملك حق الولاية, فإن الله لم يمنحه حق التنكيل ولا
المعاملة الفظة, وبطلة القصة هنا رغم نار الغضب التي اشتعلت
في صدرها جراء أمرٍ مجحف لم يأخذ بالاعتبار لحظات تعيش
فيها أم فرحة أبنائها, كظمت غيظها وأطاعت حارمة نفسها
وصغارها من لحظات ممتعة:"وتذمر صغاري يمطر ضعفي
فيروي الاستمرار وينعش التقليد بالألم"...
وفي كل ما تلى, نراها عرفت كيف تقوم جنوحه بجدارة, وهو الذي
أزعجه إقفال الموبايل في وجهه, فيما أقفل هو جميع أبواب طموحها.
امرأة بهذه الثقافة, تمتص غضبة زوج شرقي بمواجهة جاءَت في
وقتها, وبأنغام ٍ موسيقية تعني الكثير لكليهما, ماذا أبقت له سوى
الإستسلام لمشيئتها التي استمدت القدسية من حكمتها وتمسكها
بوحدة العائلة و "سلطان القلب"؟!
أبدعت في عرض هذه المعالجة الحكيمة بيانا وأسلوباً, وسطرت
صفحة من صفحات الأدب النسوي بامتياز...



الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2010-01-24 17:45:13
الغالية زينب محمد رضا الخفاجي:
*******************************

ما هذا العرس الذي تزفيه الي
مرورك افحمني
وشربك للقهوة اخجل تواجدي
اما سماعك لالقائي الشعر
فاخرس اصابعي

يا لحظي بهذا المرور الرائع

مودتي ومحبتي على الداوم

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2010-01-24 17:42:54
الراقية د.هناء القاضي:
**********************

دواخلنا!!
قصص لا تنتهي
وحكايات الق ليلة وليلة
والسرد هنا يحتاج البوح الجميل لنتذوقه بحق


لمرورك مودة واحترام

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-01-24 16:22:35
الرائعة هناء شوقي
اي ابداع هذا...كنت اقرا واتنقل بين اسطرك وشفاهي تتمتم الله ...الله ياهناء
يلزمك بعد هذا النص تعويذة تحميك من عين الحسد

* أحبك لأقيكَ شر جنونك ، أريدك أن تحب نفسكَ لتتقي الشرور من حولك .. الحب رخاء النفس وطُهر الروح ، الحب فراشة لا تخاف الضوء ، تقترب منه ولا تأبه الحريق لأنها تـَعي بأنها تنجلي للآخر لتوقد طريقا ً من نور ..

الله ياهناء والله سحرني نصك
اتمنى لو اشرب يوما فنجان قهوتي معك لاسمعك تقراين ابداعك ..وفقط ابتسم

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 2010-01-24 13:07:11
هذا التصوير الدقيق للمشاعر والخلجات شد أعجابي .., أجدت في وصف التناقضات في دواخلنا.بديع ..تحياتي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2010-01-24 11:59:40
الغالية خلود المطلبي:
**********************

هذا ذوقا منك وان يدل فيدل على رقي قرائتك واحاسيسك

لك مني محبة واحترام
،،

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2010-01-24 11:58:41
حبيبتي واختي الغالية شادية:
****************************
كل امراة منا ترغب ان تكون هي وهي فقط
العوامل التي تجبر او تغير او تضطهد
العوامل تلك ربما تكون تقاليد او اسباب اجتماعية
او حياة زوجية
الذكية هي التي تتنفس عشر مرات وتفكر قبل اتخاذ القرار
فالأولوية تدفع التقدم
التريث وصدق الحب يميز المواهب

فأولا
اكتشفي نفسك وكوني صادقة واصري
ثانيا
احبي كل الاشياء من حولك
ثالثا
كوني ذكية واقنعي كي لا تخسري فيما بعد


اطلت الحديث

ثقتك بنصوصي امر يداعب النص بكل مرة

مودتي،،

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2010-01-24 11:54:36
الغالية ريما زينة:
*******************

اه واه من الروح
محطة وقود لا تحتاج الحفر لتزويدها طاقة
كل ما تحتاجها خليط من حب وصدق وايمان
خلطة ليست صعبه لكنها سحرية


مودتب لمرورك
ورغبة بقلبي تحملني لاعرفك اكثر
اضيفيني لاكلمك

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2010-01-24 11:28:10
الاستاذ خزعل المفرجي:
********************
علينا ان نستفز القارئ
من وراء مشاهد استفزتنا وجعلتنا نكتب

صباحي الممطر بغزارة يتتم بهجته مرورك الاول لنصي
دمت بخير
تحياتي،،

الاسم: خلود المطلبي
التاريخ: 2010-01-24 10:54:22
العزيزة هناء

ما اجمل اسلوبك وتعبيرك عن المشاعر حيث يجد القاريء نفسه مشدودا منذ البداية فتصبح رحلة القراءة مشوقة وممتعة..شكرا لك عزيزتي

كل الود

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 2010-01-24 09:49:33
يا الله.....ما هذه الروعه يا هناء...

حرت....انت من يستصرخ حريته... ام ان هذا لسان حالي الذي صمت لسنين....اهنئك....وقد نطقت بما اعتراني دهورا.....لن يحجز كياني اي كان.....اي كان.....بعد اليوم....

" جادَ فاهي بلحن البقاء : إلى متى هذا الجنون ؟ تحجر كياني بملح قمعك ، أفقدتني شهية الاستمرار ، وأنا أصر على تقويمك لتستفيقَ يوما "ً ..بعد اليوم...."

عشت...
محبتي...

شاديه

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 2010-01-24 09:06:21
الرائعه المتألقه هناء شوقي ..

اذا تمزق غشاء الحب في الروح .. سيذبل الزهر .. وتصبح الحياه شحوبه من غير طعم ولون ..
وسلطان القلب ينبض من روح الحبيب العاشق ..


* أحبك لأقيكَ شر جنونك ، أريدك أن تحب نفسكَ لتتقي الشرور من حولك .. الحب رخاء النفس وطُهر الروح ، الحب فراشة لا تخاف الضوء ، تقترب منه ولا تأبه الحريق لأنها تـَعي بأنها تنجلي للآخر لتوقد طريقا ً من نور ..

راقي ما تكتبه اناملك عزيزتي ..

دمتِ مبدعة ومتألقه
ودام نبض قلبك واحساسك

تحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-01-24 04:23:49
وفي الخارج طائرٌ يعصفُ بصافرته يأكل ريشه المتطاير صقيعُ البلاط ، إنتشر النقيض : يستفزني بالصراخ أستفزه بالسكوت .
مبدعتنا الكبيرة هناء شوقي
ما اروعك
نص رائع وجميل
شدني اليه وتعمقت فيه..
عدة القرآة لمرات
انشد المتعة والاستفادة لدرجة نسيت نفسي في هذا الصباح انه الصباح صباح الخير
دمت تالقا
كوني بخير هناء




5000