..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


موت من ماس

علوان حسين

كم من الجواهر لاتبصرها العيون .  

أنحني لألتقط جوهرة   ً

من البركة التي غمرها التراب . 

البصر يلتهم شعاع الماس . 

امرأة لاأدري من أي كوكب أقبلت 

الموسيقى ترقص لها بحنان . 

يد تسرق الماس من تحت الجلد

صوت يشق الثوب نصفين

نهد يقف مثل العصفور أمام النافذة

ونهد يوقظ عذوبة ً نائمة .

على فمي تنمو قبلات وردية .

الماس على جسمها يسيل .

بركة ماء سقطت في التراب

تلوث اللازورد وإتسخ الماس

كما تتسخ روح الملاك .

المرأة تنام في حضن السهاد

بلا حنان تصرخ في هياج

على سرير من معدن

يصّر جسدها كنوابض متوترة .

وأنت روحك تشقى بوداعة

جسدك يشرد في طرقات الليل

جسد يتوغل في غابات الأحلام وحيدا ً

عاريا ً كموجة مرمية ٍ على شاطىء البحر.

آه كم بعيد هو القمر

فاتن يلمع كالسراب .

يُغريك الصقيع بالرغيف الساخن

وبالعسل وجوز الغابة .

العناق عروس السهرة .

لكن لا ماس على جسد الحبيبة

النهر نام في البركة

تحت التراب الذي لوثه القمر .

كان الرعاة حين يجوعون

يشوّون السهر على صوت الناي .

كم يحلو لي شي الحزن

ونتف ريش السعادة

وإرتداء قميص ٍ من ماس .

كم يلذ لي أن أشوي الأحلام

وأرشف ندى الوردة العارية .

أود لو أسرق من النساء الوحيدات ليلهن

في عروقهن الخضراء

أسري كرغبة جارفة

كنار مخبوءة بين المسامات .

النساء المعلقات كثياب مهلهلة

على حبل الشهوة

الموت ينام هادئا ً في غرفهن الواسعة

الموت المأخوذ بعبير الأنوثة

يتشمم عطر زهرة ٍ يانعة في موتها الوديع .

نهدان متوثبان يسيران في رقة

يذرفان شهوة ً ماكرة

يرتجان من ضحك 

وللنشوة العذبة يستسلمان .

 

 

 

علوان حسين


التعليقات

الاسم: علوان حسين
التاريخ: 19/01/2010 12:10:20
مرورك أيها الشاعر الجميل يحيى السماوي أسعدني حقا. شكرا لك ومعذرة عن عدم التواصل .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 19/01/2010 05:27:25
ومن الكلمات خمرٌ يُثمِل ... كلمات معتّقة بدِنان حسّ شفيف ..

كم تأملت هذه الصورة الشعرية الرائعة :

يشوّون السهر على صوت الناي .

ليست هذه الصورة وحدها المبهرة ... ثمة الكثير منها تأخذ باللب ..

شكرا ومحبة .




5000