هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مسافر بلا حقيبة

نجوى عبد الله

الى روح والدي عبدالله ياسين

 

 

في رأسي سرب عصافير

أجنحتها بعيدة

في قلبي

مجنون فقد ليلاه ..

 

أنا قطعة من ليل

ربما قصائدنا حوانيت

ربما لأجسادنا زقاق عتيق

ربما ينهي الصباغ ألوانه

فهل ستروي حليمة

غيوم القصص!!..

 

قطار فجر الأربعاء

عنيفا كان

هذه المرة

وانتظار

سلة الحلوى

كان مُرَّا هذه المرة..

 

صورة ابنته  الوحيدة

ما عاد لها جدار..

 

 

الموصل ياأبتي

أغمضت عيونها

وحي الزهور

غصَّ بالرحيل

والشاعرة متعثرة بحروفها..

 

تركيا لن ترانا بعد

وفي الشام لن نلتقي

فلذكرياتنا شموع دموعي..

 

من نافذة الأحزان

أناجي أمي

هل وصلك

المسافر بلا حقيبة ..

 

طفلة الأوراق

تصغي

ولا يسمعني

فمن يتكلم؟ ..

 

 

 

نجوى عبد الله


التعليقات

الاسم: نجوى عبدالله
التاريخ: 2014-05-22 22:48:21
الميت ليس ذكر طيب بكلمتين وقطرتي دمع فقط بل هي امانة وتواصل وعهد ..ان كان الميت ينتهي بعد مراسيم الدفن وثم تسرق وصيته وامواله لمن بعده من اولاده فبئسا لذلك اللسان المنافق الذي يذكره ..الراحل عهد وامانة وذكر صالح ..فلنكن جديرين دائما بالامانة فهي من يحاسبنا الله عليها يوما ..في امريكا نادرا ما نسمع سرقة وصية ميت .اسال الله الرحمة لوالدي وانا ابقى على عهدي ارفع اسمه عاليا شامخا مهما حييت وارد حقوقه المسلوبة وحسبي الله ونعم الوكيل على كل خائن ذمة وامانة .

الاسم: خالد البهادلي
التاريخ: 2012-02-22 12:16:49
عزاءنا لكلمات المبتله بدمع الفقد تحياتي لك نجوى

الاسم: فائزحراقي
التاريخ: 2011-09-02 01:26:38
شاعرتنا العزيزة نجوى =ونظل نبكي وتبكي العيون وتاخذنا الحياة في دوامتها الى طرق ومتاهات لا مخرج منها الا بضياعنا مودتي

فائز حراقي= العراق =الشيخان

الاسم: نجوى عبد الله ياسين
التاريخ: 2011-01-20 08:17:21
ازور هذه الصفحة وكاني ازوره

هكذا هي الغصة

خالتي الاديبة حليمة طه الحسن دمت رائعة وقدوة مشرفة

الاسم: halimasinjari
التاريخ: 2010-10-16 17:52:16
خالد والدك عبدالله سنجاري وخالدة والدتك خنساء سنجاري والى الابد لقد احباك وفكرا بك وخططا كي تعيشي مبتسمة مدللة وكانهما كانا يدركان بانهما سيرحلان قبل ان تتكحل عيونهما بمستقبلك اه يا اختي خنساء لوكنت الان تقراين ما تكتب نجوى اه كم كنت ستتباهين بهالكن الموت لا يرحم !!!

الاسم: وليد
التاريخ: 2010-08-05 04:37:54
وصف شديد الحزن

الموصل ياأبتي

أغمضت عيونها

الاسم: طارق جميل
التاريخ: 2010-05-18 16:28:05
مسافر بلا حقيبة...ما هذا الضياع والحرمان الذي يفرض هيبته بقوة على كل متلقي يقراء هذا النص الأبداعي انه بحق بوابة للدموع فكأننا نحن العراقيون متشابهة قصصنا كتشابه ذرات رمال ارضنا... احيك نجوى على هذا النص الأبداعي

الاسم: نجوى عبدالله
التاريخ: 2010-04-26 01:54:11

مازلت أذرف الدموع على مسافر بلا حقيبة وربما لن اشاطر قلم القصيدة من بعدها وكلما اتجول بين دموعكم يااصدقائي اقول لكم كم انا اسفة وقاسية معكم للمواجع حكاية مؤلمة
دعونا نذرف دموعنا معا فلم يشاطرني بها غيركم
مسافر بلا حقيبة قصيدة جمعتنا معا على بساط الاحزان
طفلة الأوراق

تصغي

ولا يسمعني

فمن يتكلم؟ ..

الاسم: الشاعر و الصحفي حسام العاتي
التاريخ: 2010-04-13 23:01:40
ربما الحزن الذي دعاك لألهام هذة القصيدة الرائعة نفس الشعور الذي جعلني أعترف بدموعي ليس لي فيها صله لكني ذرفتها و انا رجل . أذ كان أبي مصيرة غير مصير أبيك رحمة الله , فأبي رحل بلا حقيبة سفر , بلا جواز أو تأشيرة , بلا جهة ضاع و لسنا ندري أين هو الأن هل في مقابر السلام أم في برادات الطب العدلي , أم شق طريقة الى السماء بمعجزة . رحم الله أبوينا , أرجوا ألابداع منك دوما . حسام العاتي / شاعر و كاتب صحفي عراقي مقيم بالقاهرة

الاسم: جبار عبد
التاريخ: 2010-03-29 19:41:01
بكيت الدمع عندما قرأت لك ... كلمات تخاطب الضمير
والوجدان كم شهيد وشهيدأ قدمنا للعراق قربان... فقدنا الاخ والابن ولاب والام والاخت والزوج الم يكن هذا في الحسبان...

الاسم: حسين أحمد حبيب/خانقين
التاريخ: 2010-02-10 15:17:53
(( مسافر بلا حقيبة))
الموصل ياأبتي

أغمضت عيونها

وحي الزهور

غصَّ بالرحيل

والشاعرة متعثرة بحروفها
______________________
يا أخت(نجوى)
اغرورقت عيناي بالدموع
وافتحي باطن يديك لأسكب عليهما قطرات من الدموع
وأنا كنت في الصف الأول الابتدائي والدي فارق الحياة
قصيدتك تراجيدية..تسلمين دائما..
وكل جديد أو قديم الى بلى ..وكل امرئ يوما الى الموت سائر..رحم الله الولد الحنون..اسكنه الله فسيح جناته*
واذا سنحت لكم الفرصة بزيارة صفحتي المتواضعة على الرابط:-
http://www.alnoor.se/article.asp?id=2722
وأنا صديق جديد من سنة2010

الاسم: hakimeme
التاريخ: 2010-02-08 15:41:53
شكرا لك يا نجوى بارك الله فيك انت فصيحة اللسان والله ان لا تكوني اخدتي هده الكلمات من كتاب او شيء اخر المفيد بارك الله فيك واصلي اختاه
حكيم من الجزائر

الاسم: محمود نوافلة
التاريخ: 2010-01-29 07:09:20
ولا يسمعني

فمن يتكلم؟ ..
لقد تكلمتِ ... فكانَ كلاماً جميلاً وبحتِ فكانَ بوحاً يداعبُ هدئةَ النخيلِ ساعةَ فجرٍ هانئة، اقبلي تحياتي وإعجابي الشديد .

الاسم: محمود نوافلة
التاريخ: 2010-01-29 07:08:24
ولا يسمعني

فمن يتكلم؟ ..
لقد تكلمتِ ... فكانَ كلاماً جميلاً وبحتِ فكانَ بوحاً يداعبُ هدئةَ النخيلِ ساعةَ فجرٍ هانئة، اقبلي تحياتي وإعجابي الشديد .

الاسم: عربيه محمد جواد
التاريخ: 2010-01-22 19:43:04
صديقتي نجوى
دموعنا ثمينة وصادقه تنزل بصمت ولن يراها احد
سكبنا دموع يتمنا لاباءنا وما زلنا نسكب دموعنا للوطن
انت رقيقةحتى بحزنك

الاسم: عربيه محمد جواد
التاريخ: 2010-01-22 19:40:41
صديقتي نجوى
دموعنا ثمينة وصادقه تنزل بصمت ولن يراها احد
سكبنا دموع يتمنا لاباءنا وما زلنا نسكب دموعنا للوطن
انت رقيقةحتى بحزنك

الاسم: علي خريبط الخليفة
التاريخ: 2010-01-22 18:21:08
العزيزة المبدعة
نجوى
رسمت حروفك لوحة حزنأ لونتها صدق المشاعر والأحاسيس حيث عشت مع كل شهقةأطلقتها أنفاسك ورأيت كيف سقط البلور من عينيك وسمعت أعتصارات قلبك المرهف
مني لك ألف تحبة وسلام
مع خالص الود والتقدير

الاسم: عدنان طعمة الشطري
التاريخ: 2010-01-15 11:22:56
نحو الغريق
امراة تدنو الى قلبهاالتكسر
وموتها الممتع في ثكنة الحرية
مودتي واحترامي

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2010-01-15 08:07:20
الرائعة الصديقة نجوى
هكذا يكون رسم خطوط ايامنا الخوالي
وهي تغادرنا دون سابق انذار
ويبقى حزنها او فرحها مواد اولية
لشلعرية كلماتنا تقديري

الاسم: جــواد شبــــــــوط
التاريخ: 2010-01-14 19:28:18
في البدء ...
لك مني الف تحية وسلام ...
حينما نتجول في اروقة هذه الحروف الجميلة ...
نرى صور الحزن الشفاف طاغي على السطور ...والحب الدفين فيها يثور ...وكم ابديت قربانا وكم اهديتي نذور ...

ولكن للاسف هي حالة الدنيا ..وازمة القدر ..
كلمات جميلة سلمت اناملك الكريمة التي سطرت لنا هذه اللوحة الجميلة والتي اضافت النور البهي الى منتدى النور ..
اتمنى لك الدوام في العطاء والابداع الشعري الكبير ..ولك مني التوفيق ..

ختاما تقبلي خالص تحياتي واشواقي ..

جــواد شبــوط

الاسم: علي الانباري
التاريخ: 2010-01-14 17:58:05
قصيدة جميلة
من شاعرة جميلة
واعزيك برحيل الوالد

الاسم: علي الانباري
التاريخ: 2010-01-14 17:53:04
ما اجمل كلماتك يا نجوى المبدعة ولكن لكونها رثاء الوالد المرحوم فقد تركت فيب قلبي حزنا كبيرا واتمنى لك افراحا فيب فقادم الايام
انا مشتاق لقراءة ما تكتبين يا عصفورة الحدباء الرقيقة
ومما يؤسف له انني لم اعد اقرا لك على موقع كتابات
سلامي لك
وعسى ان نتواصل
دومي بخير

الاسم: ابراهيم بركات
التاريخ: 2010-01-14 16:20:24
لا تفق يا أبي
فلقد عرفتني الكلاب
وشمّّّّت روائح يأسي القطط

لم أجئ سارقاًً
لم أجئ طارقاً
جئت أبكي فقط

جئت أسأل عن حجرٍ
ضاع مني ها هنا
ذات يوم

شكرا يا نجوى على هذه الأطلالة الرائعة
على عالم الأبوة
خاصة وأنني أشاركك اليتم منذ ان كنت رضيعا

الاسم: كاظم السيلاوي
التاريخ: 2010-01-14 15:38:38
ابدع قلمك في رسم صوره حزينه قد ابكت القلب قبل العين ..لك من كل التحيات ..

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2010-01-14 14:35:51
استدراك
---
عفواً : أردتُ : وما زال شذا أيامهِ
---

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2010-01-14 14:33:54
وانتظار

سلة الحلوى

كان مُرَّا هذه المرة..
----

الموصل ياأبتي

أغمضت عيونها

وحي الزهور

غصَّ بالرحيل
----
جملتان مرهفتا التصوير , حميميتان وتليقان بعزيز غالٍ رحل وما شذا أيامه يخفق كيمامة بين الجوانح ...
أتمنى لك حسن الصبر ودمتِ

الاسم: مهندس بدر
التاريخ: 2010-01-14 11:33:58
ابدعتي ياعنقاء , وانا امر على الكلمات وقطرات الدمع تتساقط مع اوجاع الذكريات (وفي الشام لن نلتقي

فلذكرياتنا شموع دموعي)..



الاسم: مهندس بدر
التاريخ: 2010-01-14 11:19:11
أنا وأمر على الكلمات ,وقطرات الدمع تسري على الخد وتتساقط مع الم الذكريات ,كيف كان هناك (المسافر بلا حقائب),وفي الشام لن نلتقي ,غص القلب حسرة بالرحيل لمسافر بلا حقائب ,يحمل الم الترحال من مكان لمكان ,اثلجتي قلبنا ياعنقاء

الاسم: ايمن محمد مصطفى
التاريخ: 2010-01-14 09:33:30
داء الروح يت سيدة نجوى سيصل حيث تريدين
نحيب الكلمات يوجع القلب الحزين لكنه يطهره من خطايا الزمن الجائر
كلماتك رائعة

الاسم: اسامة السلطان
التاريخ: 2010-01-14 09:07:06
رحم الله والدك ... دامت كلماتك نبض متدفق جميل

الاسم: سعد سنجاري
التاريخ: 2010-01-14 06:10:45
المبدعة العزيزة نجوى عبدالله
كلمات صادقة مؤثرة تتحدث عن رحيل الاب الذي هو كل شيء فهو المربي والموجه والمعين تغمده الله بالرحمة واسكنه فسيح جناته فهذا طريقنا وخيرنا من يعمل لاخرته ويبقى ذكره الطيب في هذه الدنيا
تمنياتي لك بالموفقية وتحقيق الاماني واهلا بك في حدائق النور
تقبلي مني كل الود

سعد سنجاري

الاسم: فائز الحداد_سوريا
التاريخ: 2010-01-14 05:29:44
عزيزتي نجوى . دمت على ألقك الشعري . مشتاق لسماع أخبارك .. كيف محمدوالأهل .. اليكم سلاما بقدر حب العراق والموصل الحدباء ..
لقد تطور خطابك الشعري بشكل كبير ، وأصبحت تقنيات القصيدة عندك ترفل بإنزياحات متفقة بأقصى مديات المعنى الجمال.. أحييك ولك مني فائق التقدير .

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2010-01-14 05:06:26
أنا قطعة من ليل

ربما قصائدنا حوانيت

ربما لأجسادنا زقاق عتيق

ربما ينهي الصباغ ألوانه

فهل ستروي حليمة

غيوم القصص!!..
000000000000
اي جمال وروعة تكمن هنا
سلاما سيدتي

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 2010-01-14 01:23:39
اختي العزيزة نجوى...
كلمات النص رقيقة والصور الشعرية أنيقة...
يؤسفني رحيلهم قبل الأوان !!!
قلبي معكم..
أسماء

"والشاعرة متعثرة بحروفها.."

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2010-01-14 00:30:39
ما أجمل نجيع القلب حين يترى على صفحات الذاكرة
ما أروع الشعر حين يتلي الحزن في آخر الزقاق
الله




5000