.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحية للجيش العراقي في ذكرى تأسيسه

غازي الجبوري

يستذكر الشعب العراقي هذه الأيام بفخر كبير ممزوج بالمرارة الذكرى التاسعة والثمانين لتأسيس الجيش العراقي الباسل الذي شهدت له سنوات القرن الماضي بطولات ومآثر تاريخية طرزها في سفره الخالد بخيوط من نور دفاعا عن العراق والأمة العربية.

فعلى المستوى القطري وقف الجيش العراقي بصلابة ضد القوات الإيرانية التي سعت لاحتلال العراق عام 1980 وكذلك ضد قوات التحالف الغربي الذي قادته الإدارة الأميركية عامي 1991 و2003 وقدم تضحيات جسيمة فداء لأرض العراق وشعب العراق وكان صموده في تلك المعارك مضربا للأمثال ، و يكفي دليلا على قوته وشجاعة رجاله انه لم تستطع أية قوة في المنطقة التطاول عليه أو النيل منه لو لم تستعن بأقوى دولة وأقوى جيش في العالم مدججا بآخر ماتوصل إليه العلم من الأسلحة وبما لايمكن مقارنته بما متوفر من أسلحة ومعدات لدى الجيش العراقي من حيث النوع ومن حيث الكم ، لذلك لم تكن المنازلة بين الرجال من الجيشين لأنها كانت ستحسم لامحالة لصالح الجندي العراقي لشجاعته المشهودة واستعداده اللامحدود للتضحية بالنفس من اجل الوطن ، بل كانت بين أسلحة ومعدات جيش من دول العالم الثالث وبين أسلحة ومعدات الجيش الأول في العالم الأول.

أما على المستوى العربي فقد شارك مشاركة فعالة في حروب العرب ضد الكيان الصهيوني الغاصب منذ احتلاله لفلسطين وانتهاء بحرب تشرين 1973 وأبلى بلاء أشاد به الأعداء قبل الأصدقاء وهو ما جعله موضع فخر وتقدير واعتزاز من كل العرب على المستوى الشعبي قبل الرسمي .

إن هذه المناسبة العزيزة لحرية أن يحتفى بها أكثر من أية مناسبة أخرى لولا أنها تمر والعراق يرزح تحت قوات الاحتلال الأجنبي الذي أدى إلى قتل وتشريد ملايين العراقيين من خلال حرب طائفية قذرة أريد لها أن تأتي على ماتبقى من أشياء جميلة نعتز بها في مقدمتها اللحمة الوطنية بين أبناء الشعب الواحد والوطن الواحد مما أضفى على العراقيين مشاعر حزن واسى شديدين ، ولذلك فان عزائنا اليوم أننا نتطلع إلى الموعد الذي تنسحب به تلك القوات طبقا للتعهد الذي ألزمت نفسها به لكي يكون هناك طعم مستساغ للاحتفال بعد أن نداوي جراحنا وتمسك قرارنا السياسي قيادة وطنية خالصة ليس لها تبعية لغير العراق والعراقيين وليس لها امتدادات أو ولاءات خارج حدود العراق ليكن جيشنا ويبقى حقا جيش العراق العظيم الذي عهدناه وأحببناه وكل (6) كانون الثاني والجيش والشعب العراقيين بخير

غازي الجبوري


التعليقات




5000