..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø§Ø¯Ù‡Ù… ابراهيم
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خمس محطات من وحي مهرجان النور الرابع / المحطة الاولى

رضا الحربي

في البدء كان الاحتفاء

المحطة الأولى

 




ما أن فتحت الانترنت، ودلفت إلى موقع النور، رأيت في صدر الصفحة خبر إقامة مهرجان النور في بغداد دورة استأذنا الرائع عبدا لأله الصائغ، وأعقبه توضيح فلاحنا أستاذ احمد الصائغ الذي قال فيه (سأنتظركم في باب المسرح الوطني لأقبل جباهكم) يوم 10\12\2009 الخميس، كان الإعلان قبل فترة غير قصيرة وبدأ العد العكسي لديَّ فقد كتبتُ قصتي الأولى ( الشابندر) التي غيرت اسمها فيما بعد وكانت (تناثر الأشلاء) التي توثق لذلك الانفجار الهائل في شارع المتنبي والذي راح ضحيته مائه شهيد كتبتها منذ ستة أشهر وكان لزاماً علي أن انشر قصة أخرى في مركز النور ليحق لي ألمشاركه في المسابقة المذكورة ، كنت أتطلع إلى الفوز بإحدى جوائز المهرجان ، ومر الثلاثاء الدامي الذي خيم بظلاله على فرصه أقامة المهرجان ،

كان من المقرر أن نذهب أنا وابنتي الشاعرة( دنيا) وهي توضب فساتينها ليوم الافتتاح ، وأننا قررنا تكمله المشوار في القطار ألنوري وان نعيش أجواء محطاته المرتقبة، ولكنها قررت في الليلة التي تسبق المهرجان أن تذهب لعرس ابن عمها، لم أبدي أي شيئاً حيالها سوى القول انكِ ستندمين ، وفجأة وعلى ألنت دخل علي احدهم من الماسنجر بعد أداء التحية قال انه أدانني (250) دينار منذ عشرة أعوام وعليَّ الآن تسديدها ، فأجبته من أنت ؟ وكيف أرجعها لك؟ قال غدا في المسرح الوطني سترى رجلاً بعباءته ا لعربية وقصير القامة هو أنا ، وانصرف ،

وقررت أم دنيا أن تأتي إلى المهرجان أسوه بالعوائل ألنوريه واصطحبا أخر العنقود (هباوي) كان رأينا مشوشاً في بادي الأمر هل نقفل راجعين بعد الافتتاح أم نذهب حيث كربلاء ، جلسنا مبكرين وانقسمنا فريقين قسم ذهب حيث العرس في أطراف بغداد ونحن المتجهين إلى المسرح الوطني كان الطريق مزدحماً وفيه اختناقات مرورية جعلتني أتأفف وأتذمر أحياناً وبعد معاناة لأنفسنا وجيوبنا تنفست الصعداء ، وأنا ألمح بناية المسرح الذي طالما وقفت عليها ممثلاً ومخرجاً وكلي شوق أن اقبل تراب خشباتها الثلاث ،

وبدأت اتسائل هل من الممكن أن أعرف أحداً؟ أو أن يعرفني أحد ربما الوجوه غيرتها السنين العجاف من الانفجارات والقصف ومجازر الذبح على الهوية والرعب الدائم الذي نعيشه كل يوم فكبر أحدنا حتى شاخ قبل أوانه ، تطلعت إلى فناء المسرح وكأني أراه أول وهلة وفوجئت بزميل عزيز انه محمد الصقر الذي أبدى متابعاته إلى جميع قصصي في النور وبقيه المواقع ومن بين الحضور المحتشدة أطل علي الرجل ذو العباءة السوداء انه غازي الكناني ، وكان (ربع) البارحة مقلباً من مقالبه هكذا كان مع النوريين أقبل علي مصافحاً ومقبلاً وكأنني أقبلت للتو عليه من القمر بعد أن تركت( جوجالين) هناك ، وفوجئت بالأصدقاء الذين بدؤوا يتقاطرون الواحد تلو الآخر وكأنهم ينتظرون تلك الساعات منذ زمن بعيد ، جاءني زميلي نعيم داعيني إلى احد طاولات الكافتريا حيث مجموعه من أصدقاء زميلنا الراحل الممثل المسرحي سمير الصحن وتدوين انطباعاتي عنه رحمه الله في الذكرى السنوية الأولى لرحيله وكان الحضور حسين البابلي وحميد الناعس وصلاح مهدي فرج ،

 بحثت بين الحضور عن فلاحنا الأستاذ احمد لم أجده في بادئ الأمر، كان مزدحماً بين لقاء ومحاوره أخذني في الحضن وطبع قبله على جبيني مثلما وعد وبدا المهرجان هزني الشوق إلى ركحه بعد تلك السنين العجاف ، وقدمت عروض للفرقة القومية كانت جميله ومتناسقة ، وقدم عرض مسرحي بانتوميم لفرقة مسرحية شابة كان متقناً ،

نظرت إلى يميني فلمحت شاعرنا الرائع يحيى السماوي وهو يلوح لي بالقلم سأعطيك إياه مثلما وعدتك وكانت جالسه بالقرب مني نورة سعدى ، وهناك في أعلى القاعة جلس حليم كريم السماوي وقاسم مطرود، كان جالساً في الوسط كعادته عباس الحربي فيما كانت مبدعتنا ريما زينه من بين الحضور وهي تحتضن أطفالها الحلوين ، كانت ألحبوبه شاديه حامد أيضا حاضره وهي باسمه بين النوريات ،

لمحت أنا وزوجتي ابنتنا هبه وهي بدأت تقلد حركه الراقصين في اوبريت (كثر الحديث) وغرقنا في الضحك قالت لي حين أطفئت الأنوار بابا صار ليل، وأجبتها نعم ، وأعلنت أسماء الفائزين في مسابقة النور للإبداع وما أن وصلنا إلى القصة التي كانت من نصيب زملاء لي مبروك لهم قالت زوجتي مبروك فوزك في الدورة القادمة أن شاء الله ، ووزعت الشهادات التقديرية التي كنت امني نفسي أن احصل على أحداها للذكرى ،

عند خروجنا في الكافتريا لتناول الغداء قررنا الذهاب في الرحلة ، وعند عودتنا إلى المسرح بدأت مرحله التعرف على النوريين ، ألقيت بعض القصائد ، ووزع القسم الأخر من الجوائز، وكان جالساً جواري ميثم ألعتابي والدكتور حيدر الباوي وتعرفت على آخرون الأستاذ سعدي عدالكريم وراضي ألمترفي وجبار عوده الخطاط واستأذنا الرائع عامر رمزي ووهاب شريف والمتالق احمد الشطري ،

 وما أن خرجنا من المسرح الوطني ما هي إلا ربع ساعة وكانت السيارات جاهزة سار الموكب المهيب وسط بغداد الخير والنماء صوب القباب الذهبية ***

 

رضا الحربي


التعليقات

الاسم: رضا الحربي
التاريخ: 15/02/2010 17:38:45
فراس الحربي
اشكر مرورك الجميل واشكر متابعتك لي باستمرارسلامنا على ال حربية وسلامنا الى الوالد الكريم ومن الق الى ابداع وسلمت يا غالي.

الاسم: رضا الحربي
التاريخ: 15/02/2010 17:34:25
باسل حسن الرائع
لم يحالفني الحظ في التعرف على شخصكم الكريم ولكني من خلال النور سامد جسرا للوئام والمحبة اخي الغالي ونلتقي لنرتقي دمت بخير.

الاسم: رضا الحربي
التاريخ: 15/02/2010 17:23:45
الاستاذ صباح محسن
تبقى جميلا في كل شيء ومن هدوئك اتعلم علمتني الحياة ان لا استهن بكل شيء فكيف اللذين يحملون الفكر النير ودماثه الخلق وانت منهم سلمت ودام لك الالق سيدي.

الاسم: رضا الحربي
التاريخ: 15/02/2010 17:16:26
حيدر الباوي
كم اسعد حين اراك واحس حضورك البهي ؟اشكر مرورك على صفحتي المتواضعه التي شرفتها بهذا المرور ،دمت بخير وسعادة.

الاسم: رضا الحربي
التاريخ: 15/02/2010 17:10:39
علي العبودي
اشكر مرورك الجميل فقد اسعدتني به كم اشتقت اليك والى النجف المقدسة والمعطاء ونلتقي لنرتقي.

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 10/01/2010 17:35:37
الاستاذ ابا ياسر مبروك وانت اهل لها ويالينا كنا معكم في مهرجان النور امراء النور وشيوخ النور لا كنك انت تعرف السبب رغم انا بالنسبه لكم لاشي لاكني اتشرف بالنور وسالمين يااهل النور

الاسم: باسل حسن
التاريخ: 10/01/2010 11:10:08
الأستاذ الحربي المحترم
مني إليك أمنياتي بدوام الصحة وموفور العافية
كنت قد جلست إالى الكرسي الذي صادف أمامك وسوياًمعك حينما ذهبنا للسيرات التي ستقلنل إلى (القباب الذهبية) كما أسميتها وكنا نحمل حقائبنا وحاولت أن آخذ يدك علني أعاونك لإابيت أن تحتاج أحد وبسمرتك الجمية منحتني ابتسمة ولا أروع منها فكنت حقا (أسمر ياسمراني يا يبو قلب جميل ) روحك رائعة وجمال طبعك والأجمل منها الأدب الرفيع الذي ينم عن فن الحياة وإصرارك أجمل وأروع في الحضور مع أهل النور فتحية لك سيدي وتقبل مني وافر تقديري وودي

سأحاول أن أكتب عن لحظات الجميلة ابنتك الصغرى التي ملأت المكان عفوية وحلاوة وطفولة عراقية بلون أرض بلادي

أحييك من النجف
وعذرا تأخري الكتابة إليك أيها الأخ
وتمنياتي أن يمن عليك الله بدوام نعمه ووافر عنايته

باسل حسن

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/01/2010 11:16:18
الأخ رضا الحربي المحترم
فعلا عالم افتراضي جميل .. شكرا لأنك جعلت من وراء الأثير جمعا حلوا مؤكدا حضورهم .
نحن من يجمّل الحياة فعلا.

الاسم: حيدر الباوي
التاريخ: 06/01/2010 13:46:36
الاستاذ المجاهد رضا الحربي اطال الله تعالى في عمرك الشريف ورزقك الصحة والعافية يشرفني ان تذكر اسمي في مقالتك النورية مع اعتذاري كونك ذكرت امام اسمي كلمة دكتور وانا لم اتشرف بأن انال هذه الدرجة الرفيعة واما مامكتوب في السيرة فقط الاسم صحيح واما الشهادة والايميل فلم يكون صحيح بسبب الاعلامي الذي ارسل السيرة الذاتية لمركز النور الموفق والسيد الصائغ جزاه الله خيرا قام بالتصحيح
مرة اخرى تقبل شكري وتقديري للعائلة الكريمة سيدي

الاسم: علي العبودي
التاريخ: 06/01/2010 12:00:05
امنياتي لك بالخير
وسعدت كثيرا بالتعرف عليك
نتمنى لك ولعائلتك الخير والسعادة




5000