.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثقافات مرفوضة وثقافات منشودة (الحلقة الأولى)

غازي الجبوري

"أي أنواع العلاقات بين الرجل والمراة يعد زواجا؟"



يعد الزوج والزوجة الركنين الأساسيين في بناء الأسرة التي تعد اللبنة الأساسية أيضا في بناء النسيج الاجتماعي لأي مجتمع (الأسرة الأكبر). ولذلك فان متانة بناء المجتمع تعتمد على متانة العلاقات التي تربط بين الزوجين . ولكي تكون هذه العلاقة متينة لابد أن تكون العلاقة بين الرجل والمرأة قائمة على زواج صحيح يكفل استمرار الحياة الأسرية السليمة والكريمة مدى الحياة من خلال ضمان كافة حقوق أفراد الأسرة وخاصة الزوجة والأبناء الناتجين عن هذا الزواج لأنهم الأكثر احتمالية للتعرض للأذى وهذا هو الذي يتفق مع دين الله تعالى ومع العلم والمنطق.
إلا أننا نرصد في الوقت الراهن العديد من العلاقات الزوجية التي لاتعد زواجا صحيحا لأنها لاتكفل حقوق ومصالح أفراد الأسرة ولا تضمن الاستمرارية مدى الحياة ، كالزواج العرفي والسري والمسيار والمتعة و المصياف والمسفار و غير ذلك كثير مما لا يؤسس للأسرة المنشودة فتنشأ أسر مفككة ذات علاقات هشة تؤدي بالنهاية إلى الانفصال مما ينعكس سلبا على بناء النسيج الاجتماعي للمجتمع ، ومن ثم التعرض لخطر الانهيار وهو خلافا لما يريد الله عز وجل . وبما أن ما يجري من علاقات تسمى تضليلا زواج فإنها تعبير عن حالات اضطرار ماسة لدى من يقبل بتلك العلاقات البعيدة عن الزواج الصحيح سببها إهمال الحكومات لهذا الأمر وعدم تقديم تسهيلات مالية وفرص عمل للمتزوجين أنتجت أعداد كبيرة من غير المتزوجين من كلا الجنسين مما اضطرهم إلى إقامة علاقات شبيهه بالزواج وفي أحيان كثيرة بعيدة عنه تلبية لاحتياجاتهم العاطفية أو للحصول على أبناء .
( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) الحجرات13
ولكي يتحقق ذلك وتنشا قبائل وشعوب مميزة لابد من الحفاظ على الأنساب من التشتت والاندثار والضياع وإقامة اسر سليمة التكوين والبناء ، قوية الروابط ولا يتم ذلك إلا بالزواج القائم على روابط قوية من الحب والتعاون والتكافل وتقسيم العمل والعدالة وبما يتفق وقيم المجتمع الايجابية المرنة والمنفتحة والشرعية التي تتفق مع المصلحة العامة . ومن ذلك نستنتج أن الزواج هو ماكان قائما على (((النية الصادقة))) بإنشاء أسرة أساسها الرجل والمرأة تتوفر لها وسائل الاستمرارية والدوام لكي تبقى مدى الحياة وان تربطها روابط قوية عاطفية واجتماعية واقتصادية تحافظ عليها من التفكك والانفصال لان النية لدى الزوجين هي الأساس الأول والرئيس في صحة الزواج وتبعا له تكون الشروط والضوابط والإجراءات الأخرى وكل ماعدا ذلك يعد علاقات غير شرعية دون الزواج لتصل إلى الزنا.



غازي الجبوري


التعليقات

الاسم: سلوى حسن
التاريخ: 2010-05-26 22:03:19
عزيزي غازي
الحب يلزمه مناخ وهذا المناخ غير متوفر في الشرق
الزواج حاجة جسدية وحتى هذه قد لاتشبع نتجة الخلافات لسبب اقتصادي او تدخل الاهل لان الاهل يشعرون بان امراة غريبة استولت على احد ممتلكاتهم فالابناء عندنا ملك
والزواج مجرد صفقة تجارية بين عائلتين
ولذلك نرى اولاد تعساء وغير اسوياء وانا براي ان يكون
هناك فحص للرجل والمراة قبل الزواج فاذا لم يكون مؤهل للزاوج يمنع من الزواج واذا كان كفؤ ان تساعده الدولة في تكاليف الزواج
وكذلك ان تكون فترة الامومة للمراة ثلاث سنوات حيث تتكون
شخصية الطفل




5000