..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


للنور أجنحة وسماء

ميثم العتابي

إليكم جميعا، ونحن نحلق فوق أجمة الروح، لابد ان ندرك فجرا ما، فجر يتوهج مثل سنبلة على فم الحصاد، إليكم جميعا، لاتقترفوا الوقوف لحظة ما، بل تسربلوا المشي، المشي الطويل، حتى نصنع من الدرب أرضا صالحة للوقوف... ولنكون.

بين كربلاء ودار السلام

الفجر كربلائي القسمات، حمرته موشاة بالحنين، لم تزل الشمس في مخدعها الغافي حين أنطلقتُ بالسيارة صوب صديقي الذي ينتظرني، كان (حمودي الكناني) متسربلاً بعبائته المذهبة، واقفا بإنتظاري، لنلتقي بعدها بالقاص (علي حسين عبيد) فنفتح للريح أجنحتنا محلقين صوب بغداد، ظل المسرح الوطني هاجسنا الأجمل ونحن نحث خطى الإزدحام والسيطرات، ونلهج بأسماء من سنلقاهم هناك، فأعتصرتنا الدقائق شغفا ليكون مخاضنا إبتهاجا وساعات عرس أمام باب المسرح الوطني، لندلف إلى صالة المسرح، باحثين عن وجوه ألفناها، وأخرى لم نلتقيها بعد سوى في لقاءات العالم الإفتراضي، متصفحين وجوه الحضور واحدا تلو الآخر، كان أول من رأيته صديقي الأروع (عامر رمزي) أبتسم لي فأخذ كل منا صديقه في حضنه، رغم التعب البادي عليه، فمنذ أيام خلت وعامر وباقي الاصدقاء في سباق مع الزمن كي ينجح مهرجان النور ويصل إلى ما وصل إليه اليوم، لتشرق بعدها ضحكة الصائغ في وجوهنا، من ثم توافدنا على رؤية الأصدقاء وذهب كل منا إلى حيث يجد حبيبا وصديقا وعزيزا عليه، أستاذي الجميل (جابر الأسدي) كان اللقاء به نبض قلب جميل، كذلك الشاعرة العراقية المغتربة الرائعة (وفاء الربيعي)، لنتبادل الحديث في أروقة المعرض، وفرحت حين قالت انها قادمة إلى كربلاء، لأقف بعدها في باب المسرح بإنتظار من يجيء وانا ادخن سيجارتي الصباحية، ليطل علي وجه شاب أسمر اللون جميل، ألقى تحيته بروعة وهدوء وثقة قائلا: أأنت ميثم العتابي، أجبت بنعم، ولكنني لم اتشرف بك، قال انا الحربي (ميثم الحربي) كان جميل فعلا ان التقيه، السيدة الرائعة والأخت المبدعة (زينب الخفاجي) كانت تنظم الشهادات التقديرية وسواها من الامور الخاصة قبيل بدء الحفل، على منصة المسرح الوطني، كذلك السيدة الرائعة والاخت الكريمة (زكية المزوري)، توافد الأصدقاء والأحبة كلهم، حتى الغائبين أو خارج الوطن، كنت أراهم محلقين بين الحضور ينثرون غلال حبهم على وجوه المحتفين، بشوق وفرح غامر، بدأت فعاليات المهرجان النوري السنوي، المفكر العراقي الكبير (عبد الإله الصائغ) كان عنوان رمز لهذه الدورة التي أستلهمت منه دروس عطائه ومثابرته.

في الطريق إلى كربلاء

ولدنا، في الطريق إلى كربلاء توهجنا مثل قنديل وحيد، وتوردت بنا الحافلات، الطرقات، والمقاعد، في الطريق ما بين حديث وابتسامة وضحكة واستذكار لأمر ما، أنقضى الدرب، محلقين نحو مدينة القباب الذهبية، وانا بين حنيني للبكاء فوق يديها، او زرع استفهاماتي على شفتيها، أمرر أصابعي على غضوني، وأفرك صدغي لأكتشفني مغروسا فوق ثغرها مثل سوسنة تائهة، وذاك الترب المضمخة به أطرافي ينسج من دمعي تراتيل حزن أبدية، لم أدر متى انقضى غبار الساعات حتى احط بين يديها مرة ثانية. لكنني، وهُم أيضا، نعود بحمائم اشتياقنا، تاركين بحرا من لوعة الوصول تشرع به سفن عيوننا.

 

للشعر وقفة

كان ومازال الشعر، الانطلاقة الحقيقية لخلق العالم من جديد، فبالشعر نولد أنقى، انا اكتب الشعر حتى امارس الشعر، وهذا قد يكون مثلما ذهب إليه ديكارت، ولكن نحو شعرنة العالم من جديد، أمسية ضوعها أهل النور على قاعة دار العلم في العتبة العباسية المقدسة، حلقوا مثل نورس يصطاده عشق الشاطئ، ويغريه ضوء الفنار بالوقوف مليا. الشاعرة منى الخرسان، كما عودتنا بتراتيلها الجميلة، الشاعر سعد علي مهدي، الشاعر أحمد الوائلي، الشاعر علي الصفار، الشاعر الشاب ضياء الخاقاني، الشاعرة المبدعة رسمية محيبس، الشاعرة أفتخار الجبوري، الشاعر صبري أبو ربيع، الشاعرة الطفلة الحبيبة فاطمة يعقوب، الشاعرة زهرة الحسيني، الشاعر الجميل أحمد الشطري، وأخيرا صديقي الحبيب واخي الجميل القاص والشاعر عامر رمزي. كما تم إدخار جزء من تكريمات النور إلى هذه الجلسة ليكون بهاء العتبة العباسية المقدسة مباركا لهذه الهدايا والشهادات التقديرية، كما قدمت العتبة هدية تذكارية لمركز النور. لتكون بعدها محطة استراحة في باحة الفندق، ليكون الشعر رفيقنا الأمثل، فيتضوع بين الحاضرين وهج الحروف والكلمات، وليترجم الليل بعبائته الناعسة ختام اللقاء.

 

ختاما

علني لم أذكر اسماء الذين حضروا، في بغداد أو كربلاء، او من ألتقيتهم شخصيا، وهذا يرجع إلى أسباب كثيرة، منها اني لم ألتقي فقط الذي حضروا، بل كان معي حتى الذين لم يحضروا، لذا أكتفيت بأسماء المشاركين في بعض الفعاليات، وأما الباقي من أحبتهم فأدخرتهم في قلبي، كما لاأدري كيف سأقف على حافة مدببة من رحلة طويلة، وكيف يمكن لمخيلة ما ان تصف ما تحلم به، او أن تصل إلى وصف ما يتسم به الجمال، علنا أخفقنا، وعلنا لم نصل إلى ما نصبو إليه، ولكننا ... كنا، وهذا يكفي.

 

 

ميثم العتابي


التعليقات

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 11/04/2010 17:45:04
الرائعة زينة
ان الرد على ضوء الشمس هو بمثابة فتح نافذة صغيرة لاتجدي نفعا، إنما لاأضع ردا لأنكم أجمل من أن يصفكم قلمي
ورغم هذا فأنا مقصر جدا معكم
محبتي التي تعرفين

الاسم: زينة المشاكسة
التاريخ: 10/04/2010 17:42:10
أستاذي العزيز ميثم كلنا لهفة لردك على التعليقات لم نتعود منك التأخير

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 06/01/2010 16:26:01
الاستاذالعتابي تحية طيبة لك والى طيور النور وسالمين يااهل النور

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 02/01/2010 00:59:49
سلاماً أيها الميثم وأنت تصف أجمل الزمن
دمت ودام من يحب العراق والدنيا

الاسم: حيدر الباوي
التاريخ: 01/01/2010 22:01:25
شكرا ً شكرا ً يا استاذ ميثم العتابي على كل شيىء على كرمكم انتم ابناء لُب اللُب مدينة كربلاء المقدسة وعلى حسن الاستقبال وروعة الحديث وطول الصبر الذي كان في قمته
فكانت الابتسامة على وجوهكم انت والحبيب الخباز لا تفارق
محياكم وهذا والله من اصالة ديدنكم

تقبل مني كل التحايا انا اخوك
حيدر الباوي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 01/01/2010 20:29:57
المثابر حد التضحية ميثم العتابي
========================================
ايها النبيل ساقول لك بصوت هامس:
أغار من عينيك الجميلتين كروحك.
وساصرخ باعلى صوت:
أغبطك يا استاذ علي الخباز بهذا الصديق الذي يعمل معك بكل وفاء وجد.
لا اقول الا دعواتي للعناية الإلهية بالخير الزاخر لك لانك أكرمتنا واهتممت بشؤوننا كعادتك في كل مرة.

الاسم: أمجد نجم الزيدي
التاريخ: 01/01/2010 15:21:46
الجميل والرائع ميثم العتابي
شكرا لفيض النور الذي استقبلتنا به انت والرائع الاخر علي الخباز وشكرا للوقت الجميل الذي غمرتمانا به بمحبتكم
محبتي مع الود

الاسم: بارقة ابو الشون
التاريخ: 01/01/2010 07:31:19
لكل الحضور الكرام وكل اطياف الزائرين

وفيض التغطية الجميلة

دامت ابداعات النور
كنا نتمى ان نكون قربكم

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 31/12/2009 23:36:19
الحبيب
ميثم العتابي
رعاكم الله وسدد خطاكم وحفظكم بحفظه
انتم عائلة رائعة واكيد سيكون المستقبل ضاحك لكم
اخوكم الحاج
حليم السماوي

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 31/12/2009 19:55:21
ميثم العتابي ايها الوسيم في كل شيء ..
ايها الشاعر .. ان تحفظني في قلبك خير لي مما طلعت عليه الشمس .. لانني ساغرق بالطيبة والنقاء والامل .. دم قلبا كبيرا .. دم للامل وللشعر ..

الاسم: احسان العسكري
التاريخ: 31/12/2009 19:48:30
العزيز الغالي ميثم العتابي
مبارك لكم هذا العرس
كم تمنيت ان اكون معكم الا ان ضرفا طارئا حال بيني وبين الحضور
* محبتي *

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 31/12/2009 18:52:42
الصديق ميثم كلما يلتقي أهل النور يتجدد الفرح والابداع..

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 31/12/2009 18:25:59
الاخ القدير والشاعر المبدع
ميثم العتابي ..

لمهرجان النور الوان طيف جديد تزهو به قلادة اخوتنا
تشرفت بمعرفتك اخي الفاضل كما بقية اخوتي الطيبين
كل عام وانتم بألف خير ومسرات
احترامي

الاسم: زينة المشاكسة
التاريخ: 31/12/2009 16:05:35
بارك الله فيك وبأناملك الجميلة التي ذكرت بها كل صديق وحبيب في الخفاء اوالعلن لم ولن ننسى وأتمنى من العلي القدير أن يجمعنا بخير وعافية مرة أخرى وكل لحظة وأنت بالف خيرأتمنى لك التألق الدائم وتحقيق الأماني سنة مباركة انشاء الله على أمة محمد

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 31/12/2009 15:55:43
رائع انت ورب الكعبة

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 31/12/2009 15:37:14
الاخ العتابي للاسف لم تسنح الي الفرصة للقاء حضرتم
احتراماتنا للجميع .

الاسم: علي السيد وساف
التاريخ: 30/12/2009 20:40:47
اخي العتابي
سلاما من ارض اصبحت بيضاء مثل بياض قلوبكم
ومن اجواء بارده دون الصفر عكس حرارة اللقاء الذي جمعنا
هل رايتني وانت تصرخ بي حين حجبت الرؤية عنك والخباز يسلم هدية العتبه الى فلاح النور


علي السيد وساف
مركز الاخباار

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 30/12/2009 19:20:36
ميثم العتابي الرائع
تحية طيبة
كان لقائنا في بغداد رائعا وارجو ان يتكرر
لكني لم اتمكن من الحضور الى كربلاء لاسباب
شكرا لكم ودمتم اعز الاصدقاء
علي الزاغيني

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 30/12/2009 17:35:22
تحية لك وسلام ياصاحبي
دمت للالق النوري
محبتي

الاسم: وفاء الربيعي
التاريخ: 30/12/2009 16:42:52
الاخ العزيز ميثم
كان لي الشرف بمعرفتك ,لن انسى تلك الايام الجميلة
وخصوصا في الامسية الشعرية في كربلاء المقدسة
مازلت اذكرها وانت تقول كيف تترجمين ذلك الى الالمانية
كذلك تلك الجلسات المسائية , ووقوفك تحت المطر وانت تودعنا
شكرا لك على روحك الطيبة
والى لقاء اخر

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 30/12/2009 14:57:06
الاخ ميثم العتابي
بورك لنا فيكم...يكفي النور فخرا ان به من مثلك
شعلة من النشاط والابداع... جميل ان نلتقيك لحما ودما بعد ان كنت في مخيلتنا ابداعا وصورة...
كنت ساحضر معكم الى كربلاء ولكنني لغيت الفكرة لامر تعلمه انت...وربما اكون قد اتخذت القرار الخاطيء
دمت مبدعا ابدا..كل عام وانتم بسعادة

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 30/12/2009 14:55:58
العتابي
كم انت بهي بقفشاتك ونكانتك المرحة والتي كانت طعم الرحلة الى كربلاء ولاننسى تلك اليالي والامسيات فقد كنت فاكهة السفر في كربلاءو حيث القصر في منتجع الحلة
سلاما لك وللخباز ولكرم الضيافة

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 30/12/2009 14:27:52
الاستاذ الفاضل والشاعر الاروع ميثم العتابي

جميل ان يغزونا الشعر هكذا ،فنصاغ من جديد بانامله الماهرة
كاننا رأينا قبابها الذهبية ونحن في مكاننا

كل احترامي

الاسم: منى رحيم الخرساني
التاريخ: 30/12/2009 13:50:35
لكم تحت عنوان (الزيرو)!!....
عفوا الزوري اخي ذو الوجه الحسيني المنقب بالسواد
لك مني كل التحايا
القمقمي والمربرب يبعثون لك السلام

الاسم: سعد علي مهدي
التاريخ: 30/12/2009 13:16:09
أخي وصديقي الحبيب ميثم ..

إن أهمّ ما في الأمر عندي هو أنك لم تخطأ بقراءة اسمي عند

تقديمي لمنصّة الشعر .. كما أنك لم تخطأ بكتابته هنا

كما يفعل الكثيرون من أصدقائي وأحبتي .

أما حين رأيت صورتي هنا تساءلت ..

هل أنا حقا بهذا الحجم يا ميثم ؟..

ربما تكون صورة لشخص يشبهني ههههه .

لك محبتي مع أسمى معاني الاعتزاز .

الاسم: أكرم التميمي
التاريخ: 30/12/2009 10:28:59

العزيز ميثم الرائع
اجمل تحية لك ايها الصديق الدافيء ..رغم قصر اللقاء لكنك وفيت بتواصلك مع جميع النوريين وانت تتنقل بين الجميع .

تحياتي مع اجمل الامنيات

اكرم التميمي

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 30/12/2009 09:43:45
تحية لك يا زميلي الهادي ميثم العتابي
وسلام الى الخباز وكل الزملاء ....
كان لقائنا في بغداد وكربلاء جميل
وكنت ها هنا ساقول لك انت رائع يا ميثم
لولا صورتك التي نشرتها ام عمر زكية المازوري ههههه
ضاع مستقبلك بعد نشر هذه الصورة يا صاحبي هههه
اتمنى لك التوفيق دوما وابدا ....
تحية من البصرة لك




5000