..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العروج الى مقام قطيع الكفين

احمد الشطري

مقدمة  

في غمرة الشوق الى لقاءات الاحبة شددنا الرحال لنلبي دعوة مركز النور للمشاركة في مهرجانه السنوي والذي سمي بدورة عبد الاله الصائغ تكريما لهذا الرجل المعطاء الذي قدم للادب واللغة كل ما يستحق الثناء والاجلال والتكريم ..وكان الاستقبال حفيا من قبل ممثلي ادارة شؤون الحضرة العباسية المطهرة وهذا ليس غريبا عنهم فهم ينهلون من عطاء ابي الفضل ويستظلون بفيض انواره البهية وكرمه السخي وخلقه العلوي الرفيع.. تعانقت قلوبنا مع الضريح المقدس قبل ان تتعانق مع الاحبة النوريين وفلاح حديقتهم الغناء الصائغ قلائد المحبة الصديق الرائع ( احمد ) ذلك الرجل المحمل بالطيبة والألفة والخلق الرفيع ..

بدء العروج 

من بين قفص الأضلاع الذي يحتضنه باصرار الأمن حلق القلب الى حيث الوهج النبوي المنبعث من ضريح رصعته عيون الطائفين حوله بلآلئ الدمع وعبق الولاء و وشحته شفاه المقبـّلين بقبل اللهفة والشوق الصادق وهي تهدهده بتراتيل التسليم مرددة بحفاوة المحب الموّله (السلام عليك يا ابا الفضل ) ..كان القلب شديد النبض وهو يطوف مع الطائفين، والرغبة تعتصره وتحمله أجنحة الشوق الى ما تحت الصندوق المسيّج بقضبان الذهب والفضة وأكداس العملات المتنوعة الأشكال والمتفاوتة القيمة .. ما تحت الصندوق يسحبني بحبال رغبتي العارمة فيعرج القلب وهو يتمتم (لبيك ..لبيك يا سيدي ..ها أنا ذا القادم نحوك فاسقيني)

عطشا إليك ..فمد كفك سيدي           وارو حشاشة ظامئ متلهف

نار من الأشواق تلسع أضلعي        وبغير نورك قد أبتْ أنْ تنطفي

كان الضوء المنبعث من تحت الصندوق يدخل في بصيرة القلب راسما ألوان الدهشة على جدرانه العطشى  فيحس القلب بانتعاشة غريبة ..ما كان يدور في خلده ان اللقاء سيكون بهذا الشكل المنعش ..كان العلقمي يجري بخشوع وهو يحيط بتلك الصخرة المصنوعة من المرمر دون أن يخدش ماؤه جدرانها او ينساب الى ما تحتها رهبة وإجلالا لذلك الجسد الراقد وكأن قطرات الماء قد اجتمعت لتحضنه بحرارة العشق رغم برودتها ..كان صفاء الماء غريبا وكأنه قد طرد كل ما يعلق بالمياه الجارية ليعلن توبته وولاءه لذلك الفارس الذي مـُنع من نقله لؤلئك العطاشى الذين لا زال صوتهم يردد (الماء ..الماء..يا ساقي العطاشى )

الماء بعض صفاته الكرم       أعليك يبخل..كيف يتهم ُ

خجلا أتاك يصيح معتذرا          لبيك إنّ َ الباخلين هم ُ

كلما ازداد اقتراب القلب ازدادت معه تلك الدقات التي تعلن قرب انتهاء المسافة للوصول الى مكان اللقاء المنشود ..تنفتح أبواب القلب لتملأه بذلك النور الذي يزداد توهجا كلما اقترب القلب منه .. ورويدا رويدا كان القلب يتحد مع الضوء حتى أصبح جزءا من الضوء ..لم يكن الدمع يتوقف عن الجريان راسما فوق خديّ نهرين يجريان بتدفق قوي وبحرارة تلهب ذلك الجلد الرقيق الذي يغطي الوجنتين حتى أصبحا أحمرين ..بينما كان صوت النشيج يتعالى نافخا الأوداج التي كادت ان تنفجر من شدة ضغط الهواء المحمل بحرارة الحسرات ..هل كان القلب يبصر ذلك الجسد المسجى من غير رأس ولا كفين ام ان القلب َكان يلمح ذلك الفارس وهو يغترف من الماء غرفة ثم يرمي بها مع شدة عطشه كي لا يشرب قبل اخيه ..ام انه كان يسمع أنين الأطفال وهم يطلبون الماء والفارس يجري باتجاههم حاملا قربته المملوءة بالماء ذائدا عنها بكفيه ليسقطا على الأرض واحدا بعد آخر ،والفارس يجري جاعلا جسده درعا لها ،والسهام تنهمر عليه من كل صوب ..ام انه كان يحس بحسرة الفارس على الماء وهو ينسكب من القربة بعد ان مزقتها السهام .

لا ادري فليس ثمة رؤية محددة للقلب عند عروجه ..بل ربما كل ذلك ..

كل ما اعرفه ان القلب عندما عاد من ذلك العروج كان يحمل في نبضاته شوقا جديدا لذلك الفارس المكنى بأبي الفضل.

  مشاهدات ما بعد العروج

بين مكان وآخر كان الصديق الجميل علي الخباز ينقلنا والدهشة تعقد ألسنتنا فما رأيناه لم يكن يدور في خاطر احد منا ، مشاريع كبيرة انجزتها تلك الأيادي المجاهدة لتقدمها لزوار الحضرة العباسية المطهرة .

 

ابتدأنا بالمتحف الذي نفائس من الهدايا المقدمة للامام العباس (ع) من مختلف الطبقات وفي مختلف العصور فمن سيوف الملوك الى صولجاناتهم ومن التحف النادرة والمعادن الثمينة المصاغة باشكال غاية في الدقة والجمال الى فرش محاكة بما تعجز الكلمات عن وصفه كل ذلك معروض للرواد بتنسيق جميل .

وانتقلنا بعد ذلك الى تلك المكتبة العامرة بامهات الكتب قديمها وحديثها والتي احتوت على اكثر من ثلاثين الف كتاب وما تقدمه لروادها من خدمات جليلة وما تضمه دار المخطوطات من مخطوطات نفيسة .  ثم اتجهنا لزيارة شعبة الاعلام والتي قدمت من خلال عملها المثابر جريدة صدى الروضتين اضافة الى ما يصدر من جرائد الصدى خلال المناسبات الخاصة (كعاشوراء والأربيعن..وغيرها) وما قامت بهذه الشعبة من طباعة بعض البحوث والكتب لتقدمها خدمة للقراء بسعر زهيد.

 

لقد وجدنا في المشاريع التي تقوم بها الامانة العامة للروضة العباسية المطهرة وأمينها العام السيد احمد الصافي ما يثير الدهشة و يثلج الصدور.   

  

  

  

احمد الشطري


التعليقات

الاسم: احمد الشطري
التاريخ: 06/01/2010 17:29:25
الاخ الرائع علي حسين الخباز
كنت رائعا ومضيافا سعدت بتشرفي بمعرفتك واعجبني كرم اخلاقك ونقاء سريرتك
الاخت الشاعرة المدبعة رسمية محيبس
شكرا لك ايتها الرائعة
ماذا سافعل اني واحد وهم
كثر واسيافه قد مزقت قربي
ستقرئين ان شاء الله القصيدة الجديدة عن الامام العباس قريبا
الرائع سلام كاظم فرج
سعادتي بالتعرف عليك اكبر ايها المحمل بالطيبة
الاخ جبار عودة الخطاط
سلمت ايها الجميل ودام ابداعك
اخي العزيز حيدر الباوي
وعليك سلام الله ورحمته وبركاته ،لقد كنت سعيدا حقا بمعرفتك وطيب اخلاقك ،شكرا لروحك التمحملة بالنيبل
اخوتي الاعزاء
ارجو ان تقبلوا اعتذاري عن التأخر بالرد لظروف فوق ارادتي..دمت لي اخوة واحبة وتقبلوا فائق احترامي

الاسم: احمد الشطري
التاريخ: 06/01/2010 17:06:40
الاخ الرائع صباح محسن كاظم
شكرا ايها الصديق لمرورك وشكرا لأرسالك كتابك وسأحاول الحصول عليه ان شاء الله
الأخ والصديق الشاعر المبدع سعد علي مهدي
لك اصدق مودتي اطلعت على مجوعتك مجموعتك الشعريةوقد كانت بحق زاخرة بالابداع ،شكرا للقاء الذي جمعني بك انسانا رائعا وشاعرا مقتدرا
الاخ الرائع يعقوب يوسف عبد الله لقد كنت بحق مثال الانسان الودود تشرفت بمعرفتك
الاخ الجميل سلام كاظم افتقدتك كثيرا وكنت امني النفس بلقاء عسى ان يتحق في قابل الايام
الاخ علي الزاغيني
شكرا لمرورك الجميل ..تقبل مودتي

الاسم: حيدر الباوي
التاريخ: 01/01/2010 22:18:32
الاستاذ الشاعر احمد الشطري
سلام الله تعالى لك اخي الكريم كنت مؤدبا ً في كل الاوقات ورائعا ًوصديقا ً متواضعا ً بارك الله فيك

اخوك حيدر الباوي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 01/01/2010 18:24:01
دمت اخي احمد بهذه الروح الطيبه
وافر اعتزازي

جبار عودة الخطاط

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 31/12/2009 19:43:32
الشاعر الرائع احمد الشطري..
كنت سعيدا بالتعرف عليك ايها الاخ العزيز .. رائعة هذه التغطية .. ورائعة كانت قصائدك ايها الشطري ..دم للشعر ..

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 31/12/2009 18:00:14
الشاعر احمد الشطري
رائع انت دوما ويكفي انك كتبت بيتا خالدا بحق ابي الفضل
اني وحيد وهم كثر
سيوفهمو قد مزقت قربي
عذرا هناك كلمة ناقصة لكني اعتز بهذا البيت كثيرا
هنيئا لك ما دونته هنا

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 31/12/2009 15:54:00
مدهش انت يا صاحبي مدهش سلمت استاذ احمد

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 30/12/2009 20:20:59
الاخ احمد الشطري
شكرا لهذه التغطية الرائعة
دمت مبدعا
علي الزاغيني

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 30/12/2009 19:28:30
احمد الشطري
شكرا للدر الفريدة في وصفك الجميل
محبتي

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 30/12/2009 15:21:57
احمد الشطري
كانت قصيدتك رائعة في كربلاء
فلقد كانت من القصائد الجميلة بحق
لك مني كل الود

الاسم: سعد علي مهدي
التاريخ: 30/12/2009 13:39:56
أخي وصديقي العزيز أحمد الشطري ..

سروري كبير إذ عرفتك عن قرب من خلال المهرجان ..

كيف لا ..

ومعرفة الشعراء المتميزين يمنحنى سرورا ً غامراأيها الشاعر المبدع .

لك فيض من محبتي لا ينتهي ..

مع أسمى آيات اعتزازي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 30/12/2009 12:45:35
الاخ أحمد الشطري..أجدت الوصف لماجرى بكربلاء..
أرسلت لمنتدى الشطرة الابداعي كتابي(فنارات في الثقافة العراقية -دراسات نقدية)بيد الاستاذ رسول مدرس الفرنسية بثانويتنا..تحياتي لجميع المثقفين في الشطرة..




5000