..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ايام ماقبل المهرجان / دمع ٌ بلون الماس يتساقط من سماء المآقي

سعدي عبد الكريم

دمع ٌ بلون الماس

يتساقط من سماء المآقي

بيوم الاحتفاء بأحمد الصائغ في بغداد


بغداد ُ ...

لا تمكثي أمام المرايا طويلا

لأني على محجريك أخاف ...

من عرافة الحسد

فللمرايا عيون

***

بغداد ُ ...

حينما تسيرين خلف نعشي

لا ترتدي السواد

يكفي سواد عينيك حدادا


حينما تغلف الأرض بزهو النشأ الأول للأحياء ، وتتساوق الرؤى الحالمات صوب الضفة القصية للبوح وللنوح معا ، تتجلى جل المخاصب لتستقر وسط هذا الزحام الشفيف المتلألئ في المحاجر ، والذي يربض في النفس كشريان دافق محملا بعبق بغداد ، وأريج نخل العراق الجليل ، وهي تشتعل قاذفة بمجامرها النبيلة الأخاذة ، ومنتشية بحمى الغربة ، واتقاد العناق أبان ملحمة اللقاء ، وداخل بوتقة الألم الطالع من رحم الكون .. على عيون العراق .

ليس ثمة متسع هناك للتعبير عن الأسى والحزن الذي يحيط محاجر بغداد ، سوى ذلك الدمع الذي يشبه لون الماس ، والذي ينزل من محاجر كاتبات وكتاب مؤسسة النور وهم في كنف جريدة المستشار للاحتفاء بالمبدع الكبير فلاح النور احمد الصائغ الذي تساقطت من محجريه هو الآخر مناسك من الدمع ، تشبه لون حضارات الكوفة ومناراتها الخالدات .

إيه أيها العراق .. لما تزل في النفس مناخات للحزن ، وفضاءات للأسى والألم ، وبقايا من الدمع الذي يشبه لون الدم ، لكي نطرز ملامحنا العراقية بنزف ذاك الدمع ، ونحيله الى منصات للرفض ، وعلامات تقودنا صوب اعتلاء نواصي أقلامنا ، لنشر غسيل القتلة والمارقين الذين يتأبطون الشر بالعراق الجليل .

نعم بكى الحضور ، وذرفوا الدموع حزنا على الدماء العراقية الزكية التي راحت تطرز أسفلت الشارع في تفجيرات الاثنين المقيت .

احمد الصائغ ، ثائرة شمعون البازي ، وفاء الربيعي .. جاءوا محملين بشذرات الحب من الضفة الأخرى ، من بلاد المهجر ، ليحتضنوا عيون بغداد ، وليسكنوا سويداء قلبها البض ، لكن رجالات الرذيلة لم يتركوا لهم فسحة لتقبيل عيونها ، ولاحتضان سعف نخيلها ، والالتفاف حول كبرياءه الأبي ، حين راحت أصوات الانفجارات تمزق جسد صمت بغداد الجميل ، وعذرية تلك البراءة المخملية القادمة من انعتاق الأزل القديم .

انه حزن باتساع المدى ، واختزال هول الخراب ، انه تهشيم لمناصات الحضارة والرقي ، انه فكر خرف ما زال يعشش داخل أدمغة الجلادين والذين لا يفقهون فك الخط ، والذين راحوا يتاجرون بالدم العراقي الجليل ، وليوأدوا بسمة أطفال بغداد في حاضنتها ، بل يغتالوا الجمال التكويني الخلاق ، الذي راح يطرز ملامح بغداد ، وليرموا عيون المها التي راحت تختال بين الرصافة والجسر بسهم الغدر لينزف علي بن الجهم شعرا من طراز آخر ، لعله شعر رثاء لبغداد وهي تحتضر ، ونحن نقف إزاء احتضارها منبهرين ، يغلفنا صمت أبله يشبه صمت الموت ، او ربما يشبه عجز ( السونر ) الذي تمر من بين دفتيه العاجزتين أكداس المفخخات ليُذبح بها أبناء العراق الأبي .

عذرا أيها الصائغ ، وعذرا لمن حضر من الضفة الأخرى للبوح ، فما زال العراق بخير ، وما زالت بغداد تغتبط بحضوركم البهي ، وما زلنا مضيافين تؤطر ملامحنا العراقية شذرات الخير ، وملاذات الحب ، واعتقاد الألفة ، وهمس الشعر وصرخات الرفض ، وابتسامة الغد المشرق ، لتظل عيون بغداد حاضرة في مجامر العيون ، وفي وسويداء القلب .

حين نحلق في الأفق البعيد ، وفينا عرق ينبض ، وقلم يشبه لون الحبر المرسوم على أجنحة الملائكة ، لأنها لا تكذب ، سيكون هناك حتما مبدعين كبار ، أمثال الأستاذ المضياف علي الحاج رئيس تحرير صحيفة المستشار ، الذي راح ينزف عرقا بلون الحب ، وهو يطرز مكان الاحتفاء بالصائغ في مقر الصحيفة ، ويؤثث مشهدا استقباليا يليق بفرسان القلم ، ورجالات المعرفة ، ومنصات الإبهار .

وستكون هناك حتما مؤسسات ثقافية بحجم مؤسسة العهد الصادق وهي تحتضن أبناءها النجباء الماكثين في ملامح الغربة ، وهي تحتفي بهم ليعانقوا سماء العراق ، وعبق وأريج بغداد الخالدة ، رغم انف الحاقدين والمارقين والخونة وجيوب الرذيلة ، التي لا تبصر عيونها العمياء سوى الدم العراقي الزكي وهو يتناثر على إسفلت الشارع .

كان ليّ الشرف في ان اعتلي منصة إدارة محاور الاحتفاء بالأستاذ احمد الصائغ والسيدة ثائرة شمعون البازي والسيدة وفاء الربيعي ، احتفيت بطريقتي الشعرية بالصائغ ، وأشرت الى أن العراق سيبقى نبضا خالدا في خاصرة التاريخ ، وان محاولات هوة الرذيلة ، سوف لن تفلح في النيل من شموخ نخل العراق ، ولا أن تلغي عبق وأريج بغداد من الذاكرة الحية ، بعدها قدمتُ الأستاذ احمد الصائغ حيث تحدث عن دور المثقف العراقي في انتشال عموم الثقافة من نكوص واقعها ، والارتقاء بها عبر مؤسسة النور الثقافية الى مباهر ثقافية أخرى نستطيع من خلالها ان نتباهى بالأدب والثقافة العراقية في الداخل والخارج ، وأضاف أن الباني الحقيقي لمؤسسة النور هم كتابها أنفسهم لأنهم المعين الثر لديمومتها ونموها ، وأشاد بالجهد الوافر للسيدة الأدبية ثائرة شمعون البازي في تقديم الوجه الثقافي والحضاري للمؤسسة ، ومن ثم قدمتُ الأستاذة كاتبات وكتاب مؤسسة النور ، ليدلي كل بدلوه وحسب طريقة المحببة ، بالاحتفاء بالمبدع الكبير فلاح النور الأستاذ احمد الصائغ بمناسبة حضوره الى بغداد ، كان أول المتحدثين الأستاذ الإعلامي علي الحاج رئيس تحرير صحيفة المستشار ، ثم كلمة للاستاذ عامر رمزي مدير مكاتب النور، بعدها قدمت الأستاذ الإعلامي الكبير جمال الطلقاني ، والأديب راضي المترفي والشاعرة والتشكيلية ايمان الوائلي ، والإعلامي المبهر عزيز الخيكاني ، والشاعر الرائع جبار عودة الخطاط ، والإعلامي الرياضي المتميز عبد الكريم ياسر ، والشاعرة المبدعة منى الخرسان ، والأديب عبد الرزاق داغر الرشيد .

ولا بد من الإشارة هنا الى الجهود التي بذلت من قبل هيئة تحرير جريدة المستشار بدءا من الأستاذ الإعلامي عدي المياحي مدير تحرير الصحيفة والأستاذ عبد الحسين بريسم ، والأستاذ المصمم احمد أبو يوسف والأستاذ صفاء الربيعي ، والأستاذ احمد الحاج ، والأستاذ أكرم الحاج ، وكادر التصوير التابع لمؤسسة العهد الصادق الثقافية ، اكرر شكري لهم جميعا ، لأنهم كانوا خلية نحل دءوبة لخلق فضاء جميل للاحتفاء بالصائغ في بغداد ، وإبراز المعالم الثقافية والحضارية المتميزة لمؤسسة العهد الصادق باعتبارها منهلا خصبا من مناهل الثقافة والأدب العراقي الرصين .

وقبل أن اختم الاحتفاء بالصائغ في مقر جريدة المستشار ، قدم الأستاذ علي الحاج رئيس تحرير الصحيفة دروع وشهادات تقديرية للأستاذ احمد الصائغ والأدبية ثائرة شمعون البازي والأدبية وفاء الربيعي لإبداعاتهم الادبية والثقافية الثرة ، وبمناسبة تواجدهم في بغداد الخير ، والمحبة ، والوفاء .

وفي الختام ألقيت مقطع من قصيدة كانت قد نشرت في مؤسسة النور والتي كتبها واهدانياها اخي وتؤما روحي الشاعر العراقي الكبير يحيى السماوي والتي يقول فيها :-

اعرف انك سترفض دخول الفردوس

ما لم يسمح لك

بإدخال العراق معك


ووفق هذا المدخل الشعري السماوي ، رحت أؤثث مشهد الاحتفاء النهائي بالصائغ قائلا :-

وأنا متأكد أيضا بان عيونكم ، وأقلامكم ، وأجسادكم ، أيها النوريون والمثقفون العراقيون الشرفاء ، سوف لن تسمح لكم بالدخول الى الفردوس ، ما لم تدخلوا العراق معكم ، لان العراق سيبقى رغم هول الفجيعة ملهما فكريا كبيرا ، وسيبقى نخله محملا بالكبرياء والشموخ ، وستبقى بغداد عاشقة باسقة كرائحة عبقها وأريجها ، وستحتضن كل عشاق الكون تحت ظلالها الوفير .

وسترتدي بغداد في العام القادم وهي تستضيف الصائغ ، أجمل حلة مطرزة بماء السماء ، وندى الأرض ، وانثيالات الحب ، الذي راح يواشج محاجرها النيرات ، لأنها عاصمة لا تستحق كل هذا الدمار ، وكل هذا الحزن ، وملامح الأسى المرسومة على وجنتيها الذابلتين ، لكنها حتما تستحق منا جميعا ، ان نذرف على جدرانها المشرئبة صوب أيقونات العزة والخلود والمجد :-


دمع ٌ بلون الماس

يتساقط من سماء المآقي

بغداد ليلة الثلاثاء 9 كانون الأول 2009 




 

سعدي عبد الكريم


التعليقات

الاسم: د . طارق التميمي
التاريخ: 03/01/2010 17:01:05
الى المبدع الاخ العزيز الاستاذ سعدي

لا يزال العراق بخير مادام فيه من المبدعين امثالك

منياتي لكم بالخير

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 15/12/2009 19:42:32
الكاتب والناقد المسرحي الأستاذ سعدي عبد الكريم
مبروك اولا على فوزك بجائزة المسرح .
كنت معنا واسأل المطر.
كل عام والنور باهله وفلاح بستانه بخير.

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 14/12/2009 15:22:09
الغالي سعدي عبد الكريم
سلاما اخي الحبيب لدموعك الشامخة
ولدموع كل النوريين الاحبة
عيناي تسلمان على اعينكم
مودة لاحدود لها

جبار عودة الخطاط

الاسم: صباح زنكنة
التاريخ: 13/12/2009 16:16:03
الاخ والاستاذ الرائع سعدي عبد الكريم

لك مني قبلة ساخنة على جبهتك النيرة ايها الاخ الذي تناسى اوجائعهوآلامه المفجعة وجعل الهم العراقي في اعلى سفوح همومه وجعل محبة اخوته النوريين في سويداء قلبه.. لك مني فائق التقدير والاحترام .
اخوك
ابو رعد

الاسم: يحيى الشيخ زامل
التاريخ: 13/12/2009 09:31:35
الأستاذ سعدي عبد الكريم

اشد على ايديكم على هذه المبادرة الرائعة من قبل جريدة المستشار ,,من رئيسها علي الحاج وكل الكادر عبى تكريم الصائغ ووفاء عبد الرزاق ..... هنيئا للصائغ والشاعره الكريمة .....

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 13/12/2009 07:21:14
اخي الغالي والصديق العزيز سعدي عبد الكريم
كم انت رائع يا اخي فقد اضفيت لتكريم الصائغ في جريدة المستشار مسحة من التفاؤل والامل وكنت متألقا في التقديم ومبدعا في الافكار والكلمات العذبة
تحية لك ولزميلنا الاستاذ علي الحاج لمبادرته الكريمة
اخوكم عزيز الخيكاني

الاسم: جواد شبــــــــوط
التاريخ: 12/12/2009 05:21:06
انا لن لم اعقد العقد مع الزمن ...وان لم اسابق الايام بالحضور ..حتما انني ارى النور قد يسطع من النور ...في بغداد وكربلاء وبابل ...

السلام عليكم ...

اهل النور خطوة عزيزة على بلدنا الكريم ...ولكن للاسف اننا لم نسجل الحضور الكامل ..وبالاخص انا لم استطع الحضور بسبب ضرف الم بي ...وابعدنب عن قلبي وعنكم ..
الاوهو تعرض شقيقي لحادث سيارة والان موسد بين جنبات المستشفى ...وهذا هو الذي اعاقني عن الحضور والتشرف بوجوهكم الكريمة ...
والاانا كنت اعد الليالي والايام من اجل الحضور لمشاهدة النخب الكريمة مثل شخوصكم الكريمة
.
وانا الان مشغول معه لااقدر ان افارقه ...

اتمنى ان تقبلو عذري ..وانا جدا اسف .
كنت اتمنى ان ادعوكم في بيتي ..ونجلس ونتحاور ونتشرف بحضوركم ولكن تاتيك الايام بمالاتتوقع ...

سلامـــي ...

الى الاستاذ احمد الصائغ ...الاستاذ عامر رمزي ....زينب محمد رضا ...ثائرة شمعون البازي ..وفاء عبد الرزاق ..

ايمان الوائلي ...جبار عودة الخطاط ..عزيز الخيكاني ..منى الخرسان ..رشا فاضل ..مكارم مختار ..حمودي الكناني ..بيداء كريم ..زمن عبد زيد ..زينب بابان

واعذروني ان غاب عن اناملي اسمكم الكريم ولكن حضوركم طبعا في الفؤاد مقيم ..
وتحية الى الاستاذ عبد الرزاق داغر ..

ختاما اتمنى ان نلتقي لنكحل عيوننا ببهاء شخوصكم الكريمة ...


ختاما تقبلو خالص تحياتي واشواقي ...


جواد شبـــوط

الاسم: علي الحاج
التاريخ: 11/12/2009 18:20:24
البمدع الرائع الاستاذ سعدي عبد الكريم
للذين لم يروا المشهد ،((دمع ٌ بلون الماس يتساقط من سماء المآقي)) قصيدة ،وليست خبر يبث على موقع ،لقد الهب الاستاذ سعدي عبد الكريم المشاعر واجج الحنين وقف ليسطر لنا القا وحبا في بغداد ، مستنكرا بذات اللغة الشفافة كل اعمال العنف والارهاب التي تطال المدن العراقية الامنة .
في الحفل التكريمي للمبدع الاعلامي الرائع احمد الصائغ رئيس مؤسسة النور الثقافية ، قدم لنا الاستاذ سعدي عبد الكريم بذات لغة شفافة تقول ولا تكتب، توآخي ورد الجراح، وتطلع صرخة من رماد الناس، لأن لغته كانت تُرسم على صور وطنية حية في اذهان الناس والاشجار والبيوت الحب والتاخي والمصالحة والحيادية بكينا جميعا ، وكان البكاء كما سماه ( دمع ٌ بلون الماس يتساقط من سماء المآقي )،والضيوف ادباء وكتاب افاضل ، ناس على وعي ودراية باهمية الوطنية ، يمتلكون حاسة المحبة والحنين وحاسة الحاضر والمستقبل. ولم يأبهوا للموت الذي اختال في شوارعنا حتى تعب منا ، وصلوا المستشار رغم صعوبة ذلك اليوم ،ذرفوا الدموع وحيوا العراق.
شكرا لك استاذي الرائع وكما قال السيد احمد الصائغ هذه ليس لها الا سعدي عبد الكريم

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 11/12/2009 08:55:48
الاخ والاستاذ الفذ
سعدي عبد الكريم ..

ليس غريبا على ممكلة المستشار باميرها الفاخر الاستاذ يحيى الحاج ان تكون بمستوى الكرم والتكريم
امتناناكبيرا يحمل شلالات التقدير والاحترام لجريدة المستشار بكل كادرها الرائع
وشكرا جزيلا لروعتك استاذي النبيل سعدي عبد الكريم
والف مبروك لصائغ النور وللسيدة البازي والرائعة وفاء الربيعي
احترامي لجباهكم الشامخة
شكرا لنبلكم واخوتكم البهية

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 11/12/2009 01:20:20
ما أروعك أستاذي سعدي عبدالكريم
أدام الله هذه الصور
وأدام سعادتك أيها الرائع

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 10/12/2009 17:04:10
الاستاذ سعدي عبد الكريم
الكلمات لاتكفي لشكركم
فكان عناقنا على المسرح هو الحب
مودتي وشكري
علي الزاغيني

الاسم: جواد شبــــــــوط
التاريخ: 10/12/2009 16:11:51
حينما تمر اعباق الورود ....وتتجلى في النفس طيبات الوجود ....وحينما تعزف الاحلام صوت الخلود ....
فحتما ولاشك ..هنا اهل واسرة النور ..

السلام عليكم ...

الاخ العزيز سعدي ...
نبارك هذا العبق الطيب في بغداد والمحافظات وزهوكم الكريم الذ زف الاعراس في شوارع بغداد وكربلاء وبابل ...

دمتم ودامت حروفكم النرجسية الكريمة ..العبقة
وسحر دائم يطرز المنتدى واللقاءات الطيبة بيننا ...
بلاحاجز ولافاصل ولاحاجب ولامحجوب ...

اهلا وسهلا ومرحبا لاهل النور في بلد النور ...

(ياضيفنا لو جئتنا لوجدتنا ...نحن الضيوف وانت رب المنزل ))


ختاما تقبلو خالص تحياتي واشواقي ....


جواد شبـــوط

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 10/12/2009 14:11:17
الاستاد سعدي
ربي يوفق مسعاكم وحفظطك الله للعراق والعراقين
وامنياتي للجميع بالموفقية والسعادة
زينب بابان

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 10/12/2009 08:11:02
الرائع سعدي عبد الكريم ..

اطلب من الله حمايتكم وحماية العراق الاصيل .. وان شاء الله اليوم المهرجان يكون من اجمل المهرجانات التي حدثت في العالم .. لك كل التقدير على هذا الوصل المميز ..

تحياتي لروحك

وسلام لكل الاحبه في العراق

ريما زينه

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 10/12/2009 04:54:39
صديقي الجميل سعدي
لك مني قبلة
سلاما لروعتك
ومحبتي للجميع

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 09/12/2009 22:39:10
ها أنا أتلوّى أسفا ً لتأخري في حجز مقعد داخل بطن حوتٍ جوي ّ ـ ولات ساعة مندم يا أبا حيدر ـ فقد كان المفترض أن نطلّ عليكم أنا والحبيب الناقد المبدع حسين سرمك لولا أن عودتي المتأخرة من دمشق حالت دون تأمين مقعد من مقاعد رحلة جوية تتكفل بوصولي قبيل أول أيام أعراس النور ...

هاهو فجر الخميس يطل من النافذة .. بعد ساعات ستتقاسمون كوثر الفرح ، فهنيئا لكم أيها الرائعون ، سأشارككم أعراسكم وأنا أتابعها عبر نافذة القلب ..

أنيبك عن روحي يا توأمها وشقيق وجعي الصوفيّ في نقل تحاياي للأحبة جميعا ... واعلم ياذا الحزن الجليل أنني سأفاجئك يوما ـ ومعي حسين سرمك ـ عند باب دارك ( فقد اقتربت من تحديد موقع زقاقها في الكاظمية ... وسأهتدي إليها مثلما تهتدي يد الأعمى إلى فمه دون دليل ... )

دمت وشما ً في القلب ياشقيقي المبدع الكبير .

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 09/12/2009 19:49:32
سعدي ياصديقي

بلغ من احببت محبتي ،ولهفتي المزمنة، بلقاء
ولو بعد عام .. وقل لعلي الحاج ايكول ابو كاظم الكبير داخل حسن ..
كلي اشعطلك شبطاك شملاك
كطع شمله يناهي الكطع شملاك
انه اشقدري وغيرك بعد شملاك
مرامك والتريده صار بيه
............................ولك احترامي

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 09/12/2009 19:20:23
الكبير خلقا وادبا الحبيب والاخ سعدي عبد الكريم

فعلا كما تفضلت ...
((( سترتدي بغداد في العام القادم وهي تستضيف الصائغ ، أجمل حلة مطرزة بماء السماء ، وندى الأرض ، وانثيالات الحب ، الذي راح يواشج محاجرها النيرات ، لأنها عاصمة لا تستحق كل هذا الدمار ، وكل هذا الحزن ، وملامح الأسى المرسومة على وجنتيها الذابلتين ، لكنها حتما تستحق منا جميعا ، ان نذرف على جدرانها المشرئبة صوب أيقونات العزة والخلود والمجد)))...

ان شاء وهي ستكون كذلك بعد ان يدك المخلصون الاوفياء لتربة عراقهم جحور الظلام ويقضوا على خفافيشها المجرمة
التي تستهدف ابناء شعبنا المظلوب والمبتلى بأولئك الزنادقة المجرمون ليبقى عراقنا منصورا بأبنائه النبلاء وانتم منهم يامن حملتم مشاعل النور ...

تحية لكل جهد بذل ويبذل من اجل بلدنا الغالي وما تلك الشذرات الماسية التي اذرفتها الحدقات في ذلك التجمع الكبير في كل شيء ... الا بذرات لشموع تحترق لكي تنير الدرب للاجيال وليسجلهاتأريخ الوطن بأحرف من ذهب ...

لك تحاياي ايها المبدع ومودتي....

جمال الطالقاني

الاسم: هشام الجاف
التاريخ: 09/12/2009 18:43:11
الكاتب والناقد والشاعر الكبير
الاستاذ سعدي عبد الكريم

اي نشيج هذا الذي رسمه قلمك الرائع وهو يسطر ملحمة الاسى والحزن على ملهمتنا بغداد ، وحاضن ملامحنا العراق الابي ، لانه وببساطة وكما قلت سيدي الكريم :-

لان العراق سيبقى رغم هول الفجيعة ملهما فكريا كبيرا ، وسيبقى نخله محملا بالكبرياء والشموخ ، وستبقى بغداد عاشقة باسقة كرائحة عبقها وأريجها ، وستحتضن كل عشاق الكون تحت ظلالها الوفير .

الاسم: مها محسن
التاريخ: 09/12/2009 18:35:11
الاستاذ الفاضل
الكاتب والناقد الكبير
سعدي عبد الكريم

ساكون اول الحاضرات في المهرجان لاقبل عيون العراق ، واقبل ومضات شعرك الذي ينزف دما على بغداد ، وساكون حاضرة معك ، لعلك تعرفني استاذي الفاضل.
مها محسن
شاعرة

الاسم: محمد العبيدي
التاريخ: 09/12/2009 16:34:14
الاخ سعدي المحترم

كم تمنيت ان اكون معكم ،لارى النور ، لانني لم ارى النور بعد...


مودتي

محمد العبيدي

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 09/12/2009 16:25:59
سلاما عراق ..سلاما بغداد .سلاما اخي سعدي
وسلاما لكل الاعزة النوريين كاتبات وكتاب .كواكب تشع في دجى الظلاميين الذين ينشرون رعبهم بين خمائل القلوب وحبها لارض الرافدين .
لكن هيهات يبقى الصرح قائم بكل عنفوانه وروعة اهله .سلمت ياعراق .
محبتي واحتراماتي للجميع .

الاسم: محمد شفيق
التاريخ: 09/12/2009 15:06:10
تحية طيبة

في البداية اقدم التعازي اليكم ابناء النور الاعزاء بمصاب اهلنا في بغداد الحبيبة وانشاء الله سنلتقي جميعا في مهرجان النور تحياتي الحارة لك استاذ سعدي العزيز شاكرين لجهودكم ومتمنيا لكم كل الخير والمحبة وسالتقي بك في المهرجان انشاء الله الذي لا يفصلنا عنه سوى سواد هذة الليلة

الاسم: شبعاد جبار
التاريخ: 09/12/2009 14:23:15
الاستاذ سعدي
حياك الله وحماكم اجمعين

قلوبناوارواحنا معكم تبتهل الى الله ان يحميكم جميعا

وننتظر اخباركم على احر من الجمر


تحياتي لكم

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 09/12/2009 12:41:01
العزيز الاخ سعدي ساعات ونقبل جميع النوريين..حمى الله الجميع..وحفظ العراق واهله..كما عودنا قلمك الراقي كاننا معكم..




5000