..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة جداً/ السارق

هيثم جبار الشويلي

محكمة... قالها البواب بصوتٍ عالٍ ، بعد أن وقفتُ كالمتهمِ أمام قاضي الحب، كنتُ أرتعشُ من شدة الخجلِ ، وأنتابتني لحظةُ عشقٍ ، وأيقنتُ وقتها أني أقف أمام قاضي يعلمُ تماماً ما معنى الحب ، ويتقنُ فنونه كما يتقنُ الفنان لوحته.

أنت متهمٌ لدينا ، قالها بعد أن ارتسمت على محياه ابتسامة شفافة بلونِ الورد ، تجمد الدمُ في عروقي وأحسستُ بدفقٍ شديدٍ له في وجهي ؛ حتى أصبح كثيف الحمرة ، وأردف قائلاً: قل شيئاً ... تحدث ، تلعثمت الكلمات وماتت على أرض شفتي الواسعتين ، ودفنتُ كل شيء في مقبرة جوفي.

لا أجيدُ الحراكَ ولا الكلام ، فالبعض منهن ينظرن لي نظرة انتقام ، فقد قتلتُ الكثيرات ممن تحمل الجمال تاجاً فوق رأسها ، ووقفتُ خلف قضبان العشق أنتظر الحكم ، فالسجاناتُ كُثُر ، وهنّ ينظرنَّ إليّ بشغفٍ كبير، ينتظرنَّ بفارغِ الصبر ما يتفوه به القاضي.

القاعةُ كبيرة ، مليئة بالجواري الحسانِ من النساء، وأنا الخجولِ المسكين ، كنتُ وقت إذ الملكُ على مملكة النساء ، وكنتُ ملكاً بلا وزير أو مستشار ، وكنتُ المدلل في عاصمة النساء ، أما الآن فأنا متهم بعدةِ تهم ، سرقة قلوب بعضهن ، وسببٌ رئيس لإنتحار الأخريات منهن ، كنتُ الملكَ بلا منازع ، أما الآن فأنا أمام قاضي الحب ليحكم عليّ بما يحلو له أن يحكم ، السجانات والجلادات والعاشقات كُثر ، فهن ينتظرنّ على عجالة ، قالها القاضي أخيراً ، بعد أن حلقتَ فوق رأسه فراشات بيضاء جميلة ترسم خارطة الحب وتحددُ حدود العشق، فقد ترجم لسانه ما يجود به قلبه... أيها المدلل رغم أنف النساء في مملكتهن، قالها والابتسامة تصل حتى صدغيه ، قررت المحكمة بعد أن أطلعت على الأدلة المقدمة لها من العاشقات الكُثر ....... حكمت المحكمة عليك بالإعدام رمياً بالقُبَلْ حتى استرداد آخر قُبلة كنت أنت... آخذُ بناصيتها.

هيثم جبار الشويلي


التعليقات

الاسم: فيروز ضوا
التاريخ: 09/01/2018 21:46:50
رائع جدا دمت بخير.. وعيدا سعيدا اتمناه لك .كل السعادة
وشكرا على شكل شئ

الاسم: ابراهيم السايري
التاريخ: 24/01/2012 18:06:37
شكرا لك ايها الصديق العزيز

الاسم: ابراهيم السايري
التاريخ: 24/01/2012 18:05:12
لاشك انك ابن هذا البلد الطيب الذي انجب العظماء ولاشك انت واحد منهم

الاسم: مرتضى الشويلي
التاريخ: 17/07/2011 23:34:01
الله عليك يامبدع الاستاذ هيثم الشويلي ونتمنا من الله الابداع الدئم

الاسم: أشواق جميل محمد
التاريخ: 14/09/2010 11:25:07
أنت كاتب مبدع ورائع للغاية ونصك القصصي ذو مغزى واضح ويوحي إلى وقائع وحقائق عانئ منها أبناءالوطن .وقصتك رائعة وممتعة جدا أتمنى لك التوفيق وأن تصبح كاتب نجم يضئ أسمه في سماء الكتاب الكبار
مع أطيب التحيات
أشواق جميل محمد

الاسم: أشواق جميل محمد
التاريخ: 14/09/2010 10:58:51
أشواق جميل محمد
قصتك رائعة جدآوالعبارات التي أستخدمتها بديعة للغاية وذات مغزى وأتمنى أن تصبح نجالامعا يضئ في سماء الكتاب
أتمنى لك التوفيق
مع أطيب التحيات ألشاعرة أشواق جميل الربيعي

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 10/05/2010 19:57:33
أفين ابراهيم
لك فائق حبي وتقديري
مودتي ومن كل قلبي
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 26/04/2010 08:19:12
أحمد الله عز وجل بأنك لم تمسك علي كما قلت خطأ واحد،
كوننا بشر وليس أنبياء ورود الأخطاء جائز ولكن المهم أن نصححها،أسعدني مرورك وها أنا أسجل أعجابي بقصتك الراعة
دمت بخير

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 05/04/2010 17:56:08
ايها العاشق
لو ذكرت اسمك الصريح لكتبت لك اجمل آيات العشق
لكن يكفي انك من العاشقين
فزدني عشقا
وتنفس عطر كلماتي
شكرا لمرورك ها هنا
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: العاشق
التاريخ: 05/04/2010 07:06:12
من حقه يعشق

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 19/02/2010 15:57:05
ايها العزيز النصاري
دمت بالخير والود والحب
يشرفني ان ارى بصمة جميلة تزين قصتي
لي الفخر ان تدلو بدلوك ها هنا
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: المواطن النصاري
التاريخ: 29/01/2010 14:42:42
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخ هيثم الشويلي الحق يقال ان هذه القصه الصغيره تدل على على افق ادبي واسع وانهاصوره مشوقه وبغض النظر عن المحتوى والهدف نرجو لك التوفيق اخوك النصاري

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 01/01/2010 08:43:56
العزيز والصديق
حيدر الدعمي
أنا أتألق بكم فأنتم من يقيم الكاتب
وحتما من يعشق الحب يعشق هذه الكلمات
مودتي لك وتقديري
العراقي حد النخاع
هيثم جبا الشويلي

الاسم: حيدر الدعمي
التاريخ: 28/12/2009 12:14:31
تحية طيبة


الابداع كلمة انت لاتستحقها

وان كلمة الابداع قليله في حقك
لما امتعتنا به اتمنى ان ارك متألقاً دوماً

مع اطيب التحايا واطيبها
حيدر الدعمي

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 17/12/2009 04:35:45
العزيز والصديق
هيثم البوسعيدي
شكرالك لانك تتنفس حرفي
دمت مبدعا
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: هيثم البوسعيدي
التاريخ: 13/12/2009 14:23:08
اسمحلي عزيزي هيثم

هذه قراءتي الثانية لهذا النص الجميل الذي يحتوي على افكار جميلة..دت مبدعا احييك على روعة الكلمات

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 08/12/2009 18:31:08
الاخ العزيز
يوسف
شكرا لمرورك هنا
فعلا القصة قصيرة جدا لاتتعدى البضع كلمات لكني ما قصدت بها القصة القصيرة التي تكون بحجم الكف بل القصة التي لا تتجاوز قراءتها البضع دقائق شكرا مرة أخرى لملاحظتك الجميلة.
مودتي وتقديري
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: يوسف
التاريخ: 08/12/2009 10:05:55
القاص هيثم جبار الشويلي
الفكرة لطيفة وخفيفة لكنني دائما اتامل في اي قصة اقرأها هذه ليست قصة قصيرة جدا وانما هي قصة قصيرة
وان كانت القصة القصيرة هي فن التكثيف الصعب فأن القصة القصيرة جدا فن تكثيف التكثيف الصعب مع الشكر والاعتذار

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 08/12/2009 07:54:16
الاخ الودود سمير بشير النعيمي
القاعدة المنطقية تقول لايجتمع الضدان في آن واحد لكني أنا هكذا دائما احب الخروج عن المألوف والابحار في عوالم غريبة
دمت مبدعا رائعا حد النخاع
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 08/12/2009 07:51:09
الاخ العزيز
فاضل سالم
أسأل المولى القدير ان تقع بيد قاضي الحب ليحكم عليك بالاعدام رميا بالقبل
قبلاتي تطرز وجنتيك
المدلل في عاصمة النساء رغم انفهن
هيثم جبار الشويلي

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 08/12/2009 07:49:06
العزيز المبدع يحيى الشيخ زامل
انا انتظرت منذ أمدٍ بعيد
شكرا لمرورك الجميل عزيزي يحيى الشيخ زامل
دمت مبدعا ايها الصديق الودود
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: سميربشير النعيمي
التاريخ: 07/12/2009 20:48:48
المبدع هيثم جبار الشويلي


تحية عطرة


قصة رائعة اسلوبا وفكرة وشفافية ولكن الواقع انتابني


شعورين متناقضين ..سعادة وحزن ..سعادة فقد عدت بخيالي
لشبابي وقمت اتلمض واتمزمز لاني تصورت انا البطل والحكم

واجب التنفيذ ولكن ما ان شعرت بكهولتي حتى انتابني

الحزن لان حكم القاضي سيكون مغاير للكهول وربما يامر

باسترداد العظ...

يسلم يراعك فقد امتعتنا حقابهذه القصة اللذيذه

الاسم: فاضل سالم
التاريخ: 07/12/2009 09:32:11
الاخ هيثم
لم يكن الحكم عادلا لان اغلبهن ينظرن نحوك بنظرة انتقام
وها انت بصريح العبارة تقول فقد قتلت الكثير ممن تحمل الجمال تاجافوق راسهاهل تعتقد ان الحكم شاف للجميلات
كنت اتمنى ان نسمع عبارات الجميلات والراي لهن هنا اهم من حكم القاضي ارجوا ان لايكون القاضي هو الاخر قد وقع في شباكك
على اية حال اتمنى لك السعاة لكن ليس على حساب الحسناوات

فاضل سالم

الاسم: يحيى الشيخ زامل
التاريخ: 07/12/2009 09:30:45
هيثم الشويلي :

مدت مبدعا وقاصا رائعا ... لقد كانت بحق نهاية مثيرة قد يتمنى أي واحد منا ...ان يكون حكمه بهذه الشفافية .

الاسم: فؤاد الكناني
التاريخ: 05/12/2009 17:00:37
أخجلتنا بروحك العالية ودماثة خلقك ردك يعبر عن روح الأديب السامية احترامي اخي العزيز وتقديري الشديد

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 05/12/2009 13:14:52
الاخ العزيز يحيى السماوي
أنا أرفع كفي بالدعاء والتضرع الى الله أن تساق الى محكمة يكون فيها قاضي الحب هو القاض
وأن تحاط بك الكثير من الجواري الحسان وأن تحلق فوق رأسك فراشات ملونة بلون الحب
مودتي لك ايها العزيز ولزوجك المصون أم الشيماء
ولاتكذب عليها في المرة القادمة
غفر الله لي ولك ايها المبجل بالهيبة والجمال
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 05/12/2009 13:14:11
الاخ العزيز والصديق الرائع
فؤاد الكناني
ثمة فرق شاسع بين ان تكتب بالسرد القصصي ، وكتابة القصة الشعرية
باعتقادي أن القصة السردية تعتمد على مبدأ السرد بحيث يكون الراوي أو المتكلم الوحيد أنت..... أي البطل الذي رأى كل شيء ليرويه أو يقصه مع مراعاة التتابع الزمني والتسلسل السردي للقصة ، والحكاية تعتمد على مبدأ الحكي ( يحكى أن ملكاً........... ) كحكايات ألف ليلة وليلة فالقصص منقولة عن أشخاص آخرين ليحكيها القاص الجديد بينما القصة الشعرية يجب ان تحتوي العبارات القصصية على الغزارة الشعرية مع الايجاز والاختصار والتكثيف في المعنى ، وهذا حتما لايوفق مع الكتابة السردية ، فهنا مفترق طرق واذا أشكلت عليّ هذا ستشكل على كل كتاب النثر ، لان الناثر لا يسرد بل يعطيك صوراً شعرية تحتاج الى خيال واسع للمتلقي ليفهمها ، لذا يجب التمييز بين الحكاية والقصة السردية والقصة الشعرية.
عذرأ يا صديقي فؤاد الكناني الكلام في هذا طويل لكن هذه فكرة مبسطة
لكن هذه وجهة نظر اقدرها واحترمها
لذا أنا أرفع قبعتي وأنحني لك لانك مررت هنا
واتحفتنا بكلماتك الرائعات
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 05/12/2009 13:13:34
فاروق طوزو
ايها المغرم بالجمال والمبدع بلا حدود
اسعدتني وانا استنشق عطر كلماتك الرقيقة
مودتي وتقديري
وحبي لك
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 05/12/2009 13:13:09
العزيز والجميل علي حسين الخباز
لا تبتئس يا صديقي فهناك الكثير من النساء لا تغرم الا بالصلعان
مودتي وتقديري لشخصكم الكريم
فأنت هنا كالشهد بالنسبة لي
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 05/12/2009 10:19:39


بانتهائي من قراءة القصة قلت بصوت خفيض كالهمس ( خشية أن تسمعني أم الشيماء ) : اللهمَّ ارزقني بقاضي حب ٍ يحكم عليّ بمثل ماحكم على السارق في قصة العزيز هيثم الشويلي ...

قالت ام الشيماء : ها شبيك ؟ شو تمزمز وتبتسم ؟

غفر الله لك ياهيثم ... لقد جعلتني أكذب .. فقد أجبت أم الشيماء :
( لا ... ما كو شي ... دا أقرأ إيميل وصلني من أخونا خالد الحلي ويكول بيه : يوم الجمعة القادم عندنا حفل جميل راح يكون مليان حلوات ورقص للفجر ليش ماتجي ؟ فكتبت له : لا عزيزي ... آني أكره الحفل إذا بيه نسوان )

الاسم: فؤاد الكناني
التاريخ: 04/12/2009 19:09:41
اخ هيثم تحية طيبة
لقد الكان النص قادرا على حمل المزيد وكان من الممكن رفع لغته لتصبح بمستوى الفنتازيا فهذه ليست صنعة ساذجة في القص لم تستطع رسم الموقف بالشكل الذي يمنح القاريء الشعور بالصراع كانت المحكمة باهتة والحبكة وأدت قبل الأشتباك والأختصار غير المكثف خلخل السرد وبالنهاية اخي الن لم يكن قصة قصيرة جدا بل اقرب للحكاية البسيطة
عذرا اخي انا لا اجامل في النص الأدبي
فلا تأخذ الأمر على محمل شخصي رجاءا
تحياتي واحترامي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 03/12/2009 08:58:10
هاي محكمة تخبل بس الصلعان ميخافون منها اطلاقا تحيتي ومحبتي لك ايها المبدع

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 02/12/2009 23:24:58
أجيدُ الحراكَ ولا الكلام ، فالبعض منهن ينظرن لي نظرة انتقام ، فقد قتلتُ الكثيرات ممن يحملن الجمال تاجاً فوق رؤوسهن ، ووقفتُ خلف قضبان العشق أنتظر الحكم ، فالسجاناتُ كُثُر ، وهنّ ينظرنَّ إليّ بشغفٍ كبير، ينتظرنَّ بفارغِ الصبر ما يتفوه به القاضي.

ما أجمل هذا وما أروع ماقلت
الأدب جميل حين يسري في مسام الروح
محبتي هيثم


الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 02/12/2009 18:05:05
العزيزة نورة سعدي
شكرا لك لانك اتحفتنا بنص شعري جميل للشاعرة غادة السمان واشكر مرورك لان النص لايضاء الا بكن انتن وبما انك حفظتي النص الشعري الرائع منذ سنين طوال فأنا ادعوك لحفظ قصتي القصيرة
شكرا لك ايها الصديقة العزيزة
مرةاخرى
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 02/12/2009 17:58:45
اشكرك مرة أخرى ايها الصديق العزيز
سلام كاظم فرج
صدقني اشعر بالنشوةوانت تنقدني او ان تكشف خطأ نحوياً فبالتأكيد انااسير وفق ما قالته لي جدتي (امشي ورى الليبجيك ولا تمشي ورى الليضحكك) ووقتها عشقتُ كل النقاد
مرة أخرى احييك وما أنا الا أصغر أديب عراقي وأفتخر بالكبار
اتزعم انك جرمٌ صغير وقد انطوى فيك العالم الأكبر
شكرا لك العزيز المبجل بتاج الهيبة والوقار الشاعر سلام كاظم فرج مرة أخرى
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 02/12/2009 17:52:32
المبدع الشاعر الجميل الودود
سجاد سيد محسن
كالعادة انا بانتظار مرورك الكريم
شكرا لك ومحبة ازفها لك عبر كلماتي
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 02/12/2009 17:48:06
الاخ العزيز جبار عودة الخطاط
خطك الرائع والجميل بمرورك هنا اسعدني جدا
شكرا جزيلا لمرورك الكريم
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 02/12/2009 16:01:21
عم مساءاالمبدع القاص هيثم جبارالشويلي
و كان وسيما دونما حدود
و أظلمه حين أقول وسيما
كان في وجهه لهبة من التوق الى المجهول
و كان في جبينه
لفحة من الجوع الى المستحيل
وكان في خديه
ظل ذلك الحزن الالهي الغامض
وفي عينيه
تشتعل براكين شهوة ما
و عند شفتيه تضيء برك الجنون
...و كان ساحرا
مستعصيا على الاعتقال بالرسم أوالكتابة
او الموسيقى ،أو حتى السحر
لو شاهده مايكل أنجلو
لملأ بتماثيله ما تبقى من تلال فلورانسا
ولو شاهده رافائيل
لبدل تقاطيع جسد المسيح في تماثيله
و كان خرافي السحر والحضور
مضيئا كسواد المطلق
و معتما كوضوح الشمس
و حينما يخفي وجهه بيده
تصير أصابعه فخا للوعي
و تترك نفسك تسقط و تسقط
و تتدحرج على جبال صدره و كتفه
وصمته وسريته
و تتلاشى بسعادة مطلقة
هذاالنص للأديبةالعربية الكبيرة الشاعرة غادة السمان أحفظه منذ سنوات عن ظهر قلب فما أن انتهيت من قراءة قصتك القصيرة جدا حتى طفت على سطح ذاكرتي القصيدة المذكورة أعلاه ربما للشبه الكبير بينك وبين الرجل الذي رسمته غادة بقلمهاالساحر فلا غرابة أيها المدلل رغم أنف النساء في مملكتهن اذن أن تحكم عليك المحكمة بالاعدام رميا بالقبل بعد الأدلة المقدمة من عاشقاتك الكثر.
ألف تحية لك
ولفكرة النص الجديدة المبتكرة و لأسلوبك الجميل
نورة مع أطيب المنى







الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 02/12/2009 13:59:12
القاص المبدع هيثم جبار الشويلي..
والله .. ان اللقاء ولو بالصدفة معك في احراش النور الاغر.. اثمن عندي مما طلعت عليه الشمس ..هذه واحدة .. والثانية لقد كبرت في عيني اكثر اديبا وانسانا ..فردك الجميل يعبر عن تمكن عال ورد فعل لا يليق الا بالكبار .. اما الاخطاء الطباعية واللغوية فلا يسلم منها احد .. وكم تالم اخيك سلام فرج وهو يطلق كلمة ادخل ذات مرة ليكتشف ان خطأ نحويا قد فاته وسدده له سامي العامري شاعره الاثير فازداد حبا لسامي ..
دم هيثم.. ولاحراش بوليفيا ذكرى النقاء الذي لن يفارقني ماحييت .. اسلم لاخيك ..

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 02/12/2009 07:47:47
الرائعة الجميلة ريما زينه
بوجودكن يزداد النص ألقاً فانا بانتظار المزيد من العاشقات
فالنص لا يحلو الا بمروركن فأنتن سحر الجمال
شكرا لك ايها الصديقةالعزيزة
دمتي مبدعة رقيقة في عاصمة النساء
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: سجاد سيد محسن
التاريخ: 02/12/2009 07:44:40
كيف حالك ايها العاشق المضطهد هيثم الشويلي


رائع جدا انت اليوم ويبدو اك لاترسي على بر واحد بل على ابداع واحد

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 02/12/2009 07:44:18
الرائع سلام كاظم فرج
نحن التقينا بالصدفةهناك في احراش بوليفيا
كنت رائعا وقتها وسحرتني بنبض الكلمات
مرورك يسعدني جدا
وحتما سأنتبه في المرة القادمة، ملاحظتك جميلة جدا، لكني في القريب العاجل سآوي الى جبل يعصمني من النقاد
دمت بكل خير
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 02/12/2009 07:41:09
ايها المترفي حد النخاع
انا منذ عقدٍونيف
انتظرك قدومك ها هنا
دمت مبدعا بكل خير
العراقي حد النخاع
هيثم جبار الشويلي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 02/12/2009 06:22:43
الاخ العزيز هيثم جبار الشويلي
كل عام وانت بخير
اعجبني نصك السردي
كل الود

جبار عودة الخطاط

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 01/12/2009 15:22:27
الرائع المبدع هيثم جبار الشويلي ..

الله الله سارق القلوب .. سارق وخجول حلو كثير ..بعدين الحاكم مو قليل قرار فظيع الاعدام رميا بالقبل .. هذا متهني السارق .. الله يعين قلوب العاشقات ..

ابدعت كل الابداع في نص قصتك ...

دمت مبدع ومتالق
ودام نبض قلبك واحساسك

تحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 01/12/2009 11:27:05
القاص هيثم جبار الشويلي..
دمت بخير.. وعيدا سعيدا اتمناه لك .. نص يحاول الخروج عن المألوف الا انه يقع في شرنقة المباشرة ..دون ان تحمل تبريرا فنيا مقنعا.. قد نتقبل المباشرة اذا حملت ترميزات عميقة.. ايقنت وقتها اني اقف امام قاض .. الياء هنا تحذف.. ياصديقي هيثم .. ليس ثمة من داع للعجلة فقبل النشر يفضل تدقيق النص .. في التعليقات السهو مغفور اما في المتن فياويلنا من النقاد..
تقبل اعجابي واغفر لي ملاحظاتي الاخوية ..

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 01/12/2009 11:26:14
القاص هيثم جبار الشويلي..
دمت بخير.. وعيدا سعيدا اتمناه لك .. نص يحاول الخروج عن المألوف الا انه يقع في شرنقة المباشرة ..دون ان تحمل تبريرا فنيا مقنعا.. قد نتقبل المباشرة اذا حملت ترميزات عميقة.. ايقنت وقتها اني اقف امام قاض .. الياء هنا تحذف.. ياصديقي هيثم .. ليس ثمة من داع للعجلة فقبل النشر يفضل تدقيق النص .. في التعليقات السهو مغفور اما في المتن فياويلنا من النقاد..
تقبل اعجابي واغفر لي ملاحظاتي الاخوية ..

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 01/12/2009 11:10:30

المبدع هيثم
انا احسدك حتى لوكانت ابعد من الحلم او التحلم عمي انت تارك توقيعك على كل خدودهن وتقول انك خجول هاي عليمن .. انا استعير هذه الجملة من الكيا التي قرئتها عليها (خل يولن ) ياخجول ياقاضي يااسترداد اخر قبله .
شكرا لانك ادخلت المسرة على قلبي بفنتازيا راقية عالية .




5000