..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سألوني عنك يا محمد

مصطفى صالح كريم

المثقفون العراقيون الذين حضروا مهرجان كلاويَز الأدبي سألوني عنك يا محمد، كانوا متلهفين للقائك كيف لا وفي جعبة العديد منهم ذكريات الأيام الخوالي، بعضهم في حدائق اتحاد الأدباء وآخرون من خلال العمل الصحفي وبينهم من كانوا معك في السجون والمعتقلات، وجدت على محياهم قد ارتسمت علامات الحزن والأسى حين علموا بأنك طريح الفراش وان الوهن جعلك لا تهمس في أذن القلم ما يجول بخاطرك، كان المجلس الذي ضمنا تلك الليلة مبهوراً بمواهبك ونضالك ومواقفك الوطنية المشرّفة، وقد أدليت بدلوي للمشاركة في هذا الحديث الشيّق الذي انت محوره الرئيس يا صديقي.

* قلت لهم: تجمعني وأياه رابطة القلم والفكر، وعشنا معاً سنوات طويلة في خندق مشترك تخندقنا فيه لمواصلة النضال ضد المستعمرين وأذنابهم. وعملنا معاً في إتحاد الأدباء الكرد ومؤتمراته ومهرجاناته وملتقياته القصصية والشعرية. وإن أنسى لا يمكنني نسيان هذا الموقف الشجاع الذي اتخذه أمام وزير التنسيق البعثي حين قال لنا الوزير بسخرية "أنتم الأدباء الكرد، لماذا لا تذهبون الى ايران؟ أذهبوا الى هناك وغنوا لأيران" جاءت كلماته هذه على أثر الوشايات والتقارير التي وردت اليه عن الهيئة الإدارية لإتحاد الأدباء الكرد التي التزم أعضاؤها الصمت إزاء ما سموه بـ "قادسية صدام" ولا يتغنون بها فأنبرى له محمد قائلاً: "سيادة الوزير نحن لا نذهب الى ايران، نبقى في بلدنا ونغني له، كما غنينا لعمال كاورباغي وغنينا لتأميم النفط، ونحن كان لنا شرف المساهمة في اسقاط النظام الملكي حيث كنا دائماً نغني لشعبنا مع الجموع الهادرة، فقال الوزير "انت منو، فقال محمد: أنا انسان والإشارة واضحة للمقابل، حيث يظهر انه انسان، اذاً مالذي يكونه المقابل واستشاط الوزير غضباً ولكن بعض المسؤولين الآخرين حاولوا التخفيف من غلواء الوزير وتهدئته".

* مرة أخرى استضافت أقبية الأمن العام محمداً حيث صبت الشعبة الثالثة جام غضبها على محمد الذي ساهم مع زملائه أعضاء الهيئة الإدارية وهيأة السليمانية في إقامة المهرجان الثاني للشعر الكردي في السليمانية والذي كان حقاً مراثي لأشجار الجوز و التفاح والكمثرى وحتى أشجار البلوط المحروقة من قبل البعث.

* هذا هو محمد ومواقفه وتأريخ حياته المليئة بالمفاخر والأمجاد، هذا المبدع الذي كان دائماً موضع التقدير لدى مام جلال والذي  كرمته مؤسسة ابراهيم احمد وكرمه منتدى كلاويز الأدبي كما كرمه الحزب الشيوعي الكردستاني.

* إن الأديب المناضل محمد الملا عبدالكريم المدرس غنى عن التعريف وهو الذي اتحف المكتبة الكردية والمكتبة العربية بمؤلفات ثمينة وترجمات بديعة باللغتين العربية والكردية، إنه الآن طريح الفراش، شاركوني أيها القراء الأعزاء بالدعاء لـ (محمد) بالشفاء العاجل.. ونقول له من قلوبنا كلنا نحبك يا (كاكه حه مه).

 

 

مصطفى صالح كريم


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 20/12/2009 20:26:20
طوبى لك استاذ وانت تستذكر ابطال القلم سالمين يااهل النور

الاسم: رحاب حسين الصائغ
التاريخ: 03/12/2009 11:17:36
تحية ايها الوفي مصطفى صالح كريم
كم جميل ان يذكر الكريم صاحبه
لقد اغنيت الادب الكوردي واغنيت الثقافة الكوردية وها انت تغني المودة والمحبة في القلوب
دعائي من القلب لزميلنا محمد الملا عبد الكريم بالصحة والشفاء العاجل
مودتي ومحبتي للوفاء الذي تحمله بين ضلوع قلبك الكبير




5000