..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فخارة الطين

سعدي عبد الكريم

عيناك ( بغداد )

تعتذر الآن

لكل الغرباء

لأنهم ...

دلفوا لحجرتك الموصدة

قبل الآذان

لشوارعك المزدانة بالفقر

وخراب الحرب

قبل الآذان

واستباحوا عذرية المكان

الخيول ...

 تجفل من صهيلها

والريح ...

تشط عن مسارها

والذاكرة ...

تتخبط في الهذيان

اي انكسار هذا  ؟!!

 

المحه من بعيد

في عينيك يا ( بغداد )

( بغداد ) ...

الجمار .. يؤد في رحم النخل

ويستباح شرف السعف

لأنه احترق

لغير رغيف الخبز

***

ثمة َ فخارة ٍ من طين ٍ

المحها من بعيد

ينكسر فيها لون الماء

فخارة من طين

تنام فوق الرصيف

تغطيها إمعات

قبضتها باردة

كأنها قبضة من صمت

أو حدوة من موت

تبيت في خاصرتها الأمطار

يجلس منكسرا

في ظلها الجدار

عظيم هو الهول

تنزل جثتي في القبر

جسدي يهوي الى التراب

ثم ...

تصعد روحي الى السماء

ارقب ( بغداد )

من الأعلى ...

وهي تحترق بلظى النار

نار ٌ ...

نار ٌ ...

نار ْ ...

مطر من نار

ينزل من بون الوحشة ِ

وهول الدهشة ِ

***

.. فخارة الطين

لم يبقى منها

غير إمعة

ما تزال نائمة

فوق الرصيف !!!  

 

 

سعدي عبد الكريم


التعليقات

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 26/11/2009 06:11:18
الاديب والشاعر
تيم التميمي

لا اعرف ماذا احرر الساعة ، لكن يقينا ساعلق قصيدتك الرائعة هذه في سويداء القلب.

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين.

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 26/11/2009 06:09:21
الاديب العراقي الثر
د. طارق التميمي

سيدب الجليل ، حينما تتحول الازمنة والعقول الى ايقونات انتماء حقيقي لتراب العراق الجليل ، جينها نكون باتقاد افكارنا ، وبمنتجنا الابداعي ، قادرين على ان نهزم السيطان ، بل سيؤمن ختما ، باننا سوف لن نترك الحبل على الغارب لكي يلعب الشيطان لعبته القذرة على بغدادنا الحبيبة ، وسيفكر مليا هو واتباعه حينما يقدم على اشعال شرارة الحنق المقيتة على ملهمتنا النبيلة بغداد .
اشكر لك مرورك العطر .. على فخارة الطين .

الاسم: تميم التميمي
التاريخ: 25/11/2009 18:55:42
لك شوق واحترام لك يا ابن الكرام
لك ياسعدي الكريم لك حب واحترام
هي دنيا الإمعات هي دنيا للضرام
أي شعب لايذال حين يغزى أو يضام
أي حرية تعطى دون دم ٍ أو صدام
انما الأحرار دوما عيشهم عيش السقام
هذه الدنيا اغترار واجترار واضطرام
انما عيش الكريم رغم ضيق باحترام
لايهن أو لايوطيء ليس إلا لـ(لسلام)
ربي شفعنا جميعا بمحمد والإمام
وبزهرا النور أزهر ثم بالآل الكرام


اهديك ابياتي المرتجلة للتو مع العذر والأمل بلقاء قريب إن شاء الله.

أخوكم

تميم التميمي

الاسم: د .طارق التميمي
التاريخ: 25/11/2009 18:46:50
تحيات بغداديه الى الاستاذ الفاضل سعدي عبد الكريم

امطري يا سماء العراق شعرا

لعل الشيطان

يسمعه ويؤمن


نسال الله سبحانه وتعالى ان يزيدكم ايمانا وحبا للعراق

مع تحياتي

د. طارق التميمي

الاسم: د .طارق التميمي
التاريخ: 25/11/2009 18:43:16
تحيات بغداديه الى الاستاذ الفاضل سعدي عبد الكريم

امطري يا سماء العراق شعرا

لعل الشيطان

يسمعه ويؤمن


نسال الله سبحانه وتعالى ان يزيدكم ايمانا وحبا للعراق

مع تحياتي

د. طارق التميمي

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 25/11/2009 17:36:02
المبدعة الرائعة
ليلى عبد الحسين اللامي

اشكر لك حسن اسلوبك الراق ، وانحني امام هذا الشجن العراقي الجميل ، متمنيا من القلب لك وافر الابهار.
زاشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين.

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 25/11/2009 17:33:25
الشاعرة الرائعة
شادية حامد

انا جد اسف يا سيدتي الفاضلة .. واعتذر لك عن عدم ردي على تعليقك البهي .. انت يا سيدتي الغالية في الذاكرة وفي سويداء القلب على الدوام.
اكرر اسفي واعتذاري سيدتي .. وارجو ان تتقبليه من شخصي المتواضع ، مع تحياتي الوافرة 0، وارجوك ان تجدي لي عذرا عن هذا التقصير الغير مقصود البتة...

واشكر لك مرورك العطر .. على فخارة الطين.

الاسم: ليلى عبد الحسين اللامي
التاريخ: 25/11/2009 11:43:01
الناقد والكاتب والشاعر الكبير
الاستاذ سعدي عبد الكريم

ان قصيدتك ( فخارة الطين ) سلبتني النوم .. ورحت ابحر معها الى اجواء بغداد الحبيبة .. انها يا سيدي الكبير ، ابجدية في حب بغداد .. والحزن عليها في آن واحد .

( بغداد ) ...

الجمار .. يؤد في رحم النخل

ويستباح شرف السعف

لأنه احترق

لغير رغيف الخبز

هذه صورة شعرية علينا ان نمعن في قرأتها لانها تعبر عن ذلك التضاد المهول بين ان يحرق السعف بنسف الحرب .. وبين ان يحرق لرغيف الخبر الذي يطعم الجياع والفقراء.
اشكر لك هذه القصيدة الرائعة .. وامنياتي ان اسمع نغمات صوتك الشعري الرائع على الدوام ولا تنقطع عني .. ارجوك !!!

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 17:56:33
الاديبة الرائعة البوح
د. فضيلة عرفات محمد

لغتك العالية يا سيدتي الفاضلة ، تاتي من جوانب كرم اخلاقك ، وحسك الشفيف ، الذي اعتز به ايما اعتزاز لانك من العيون المبصرة الراقية ، فشكر لكلماتك العذبات ، وشكرا لاتقادك المبهر في الكلم .
وتاكدي بان العراق سيظل في مآقينا ، وستظل بغداد مختبأة داخل محاجرنا وانا شخصيا تقودني خطايّ لدجلة ، كي اغتسل بماءها ، لعلي ابرء من خطايايّ .

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين.

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 17:48:00
الاديب العراقي الثر
الاستاذ راضي المترفي

سيدي الجميل .. انت في سويداء القلب .. وفي الذاكرة على الدوام ، لانك من ذات الطينة ، التي جبلت بها ابان النشأ الاول للاحياء .

اشكر لك مرورك العطر .. على فخارة الطين.

الاسم: د.فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 24/11/2009 15:55:35
إلى الأخ العزيز الغالي على قلوبنا شاعر العراق الكبير سعدي عبد الكريم
تحية محبة وتقدير لك
سلمت قلمك أخي الرائع حياك الله على هذا النص الجميل جدا بغداد الحبيبة في عيوننا والعراق في القلب والروح كم جميل أنت يا عراق رغم الأحزان يبقى أجمل بلدان العالم
مع محبتي


الاسم: د.فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 24/11/2009 15:54:00
إلى الأخ العزيز الغالي على قلوبنا شاعر العراق الكبير سعدي عبد الكريم
تحية محبة وتقدير لك
سلمت قلمك أخي الرائع حياك الله على هذا النص الجميل جدا بغداد الحبيبة في عيوننا والعراق في القلب والروح كم جميل أنت يا عراق رغم الأحزان يبقى أجمل بلدان العالم
مع محبتي


الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 24/11/2009 15:07:21
الشاعر المبدع والناقد الرائع والسيد المسدد والاخ الحنون ..
لقد كتبت لك انت والاستاذ حمودي الكناني اربعة ردود لكل منكم لكن لسوء حظي كان حوت النت يقظا جائعا فابتلعهن جميعا فعذرا .. وسجلو حضوري في مساحتكم واقرأ لكم التعليق في ورقة اثناء احتفالات النور ان شاء الله .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 05:13:33
الشاعر المبهر المتألق
جبار عودة الخطاط

اخي وصديقي الخطاط المبهر الثر .. الذي بات يسكن في الروح .. والله ما فارقني عنك .. وعنكم .. الا جملة اشتغالات معرفية .. وارهاصات جاء محملا بها هودج الحزن .

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين


الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 05:10:13
الشاعر العراقي الكبير
يحيى السماوي

اخي .. وخلي .. وصاحبي...
الذي مزقته ذئاب الغدر .. والذي تحمل ما لا طاقة له به .. اثبتْ في جوف الريح لعل الريح تلد لك ثلاثة اقمار حرفا .. ونورا .. وشعرا ...
ابا الشيماء صنو الروح .. وخشيتها من بقايا دمع يجثم في رؤى المقلتين .. يتساقط فوق الروخ عنوة ...
انت في الذاكرة على الدوام .. ايها الشاعر الذي ولد على مائدة الزهو الشعري والكبرياء .. وبيدة ملعقة احتجاج ، مصنوعة من فخار الحرف .. والكلم .. والشعر.

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 05:02:51
الادبية الرائعة
د. اسماء سنجاي

يا سيدتي الفاضلة .. انت في سويداء القلب كاخت غالية .. وسوف لن تنامين على الرصيف كفخارتي .. ما دام فينا عرق ينبض شعرا .. انحني لقلمك الثر سيدتي ...
واشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 04:59:50
القاص العراقي الكبير
حمودي الكناني

والله يا اخي وصديقي الكناني الجميل المبهر .. انا مشتاق اليكم ايها النوريون الكبار .. واعدك يا صديقي .. سوف لن اذهب بعيدا .. سوى لجلالة حزني الجميل .. واعود مولجا من خلف الستار اليكم .. ثانية.

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 04:55:29
المبدع الرائع
احسان العسكري

اشكر لك مشاعرك العراقية الجملية .. واشكمر لك ايضا مرورك العبق .. على فخارة الطين .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 04:54:06
المبدعة الرائعة
رائدة جرجيس

نعم يا سيدتي الفاضلة .. لن يستطيعوا ان يحجبوا الشمس عن العراق .. لاننا سنتحول بالرمة كعراقيين .. الى ضياء يشع على وجه العراق الجلليل.

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 04:46:52
الاعلامي العراقي الكبير
الاستاذ علي الحاج

لك مني وافر الود ، والق المحبة ، وسمو الرفعة ...
ايها الاخ والصديق الملاصق لظلي ولذهني ولجل اشتغالاتي المعرفية والابداعية ، لانك نسمة عراقية جملية تهب على النفس لتخلق تلك الطمأنينة الخلابة التي لا يعرفها الا من خبر ظلك الوافر الروعة .
ايها الحاج .. الذي ما بارح الذاكرة يوما لك مني جميل التحايا .. وامنياتي لك بالرقي والابهار الدائم.

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 04:41:31
سيد البوح
سامي العامري

في البدء اخي وصديقي العامري الثر .. انا مشتاق جدا لك ايها القلم الرهيف الذي لا ينفك عن التساؤل عما هو يوجع القلم ويبحر في مديات الذهن المتقد .. ليكتشف ما هو مختبأ تحت وسادة الحداثوية والتجديد.. انت يا سيدي من الاقلام التي اقرأ لها حتى في ملامح وجعي واشتعالات حزني .. لانك قلم متقد .. حي .. يتواشج مع الابهار والق المعرفة .. وسمو الكلم .

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين


الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 04:35:14
المبدعة الراقية الثرة
زينب محمد علي الخفاجي

والله يا سيدتي الفاضلة .. وانا كذلك افتقدكم ايها النوريون الكبار .. لك مني سيدتي وافر التحايا وامنياتي لك بالمزيد من التالق والابهار.

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 04:28:20
استاذي الكبير
الدكتور محمد العبيدي

انا احني قامتي امام معرفيتكم الباهرة ...
في البدء اقول .. ان نظام التقابل .. ودراية المقابلة التواشجية ... وقصدية العلة الجملية الغائية ... وتكوينات البناء الحسي الرفيع ... كل هذا قد اغترفناه من منهلية فكركم الثر .. لانك يا سيدي مكتبة معرفية متنقلة ينهل منها القاصي والداني حروفية ابجديته المتقده.

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 04:22:34
الشاعرة المبدعة الراقية
سلوى الربيعي

لا اعرف من اين ابدء .. ولكني سابدء من حيث انتهيت انت .. كلك ذوق وحس شعري مترف ثر يا سيدتي الفاضلة .. انك شاعرة اتوقع لها مستقبل تدويني شعري رائع وسيصدح صوتك الشعري يوما ، وبابهار .. عال .. وراق.

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 04:18:01
الاعلامي العراقي الكبير
الاستاذ جمال الطالقاني

ايها الاخ والصديق الرائع .. انا انحني اجلالا لقامتك الاخلاقية والانسانية والمعرفية الثرة ، لان العراق لو انجب جل ابناءه من المخلصين لبناءه .. لكان غده افضل وازهى .. وانت يا سيدي الكريم واحد من الذين انجبهم العراق .. الساعين لفعل الخير .. ويعملون بصمت وجهد وجد كبيرين .. لبناء العراق الجديد .

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 04:06:51
الاديب الرائع
اخي وصديقي
الغالي سلام كاظم فرج

وانا كذلك .. افتقدك كثيرا ايها الفرج الطالع من رحم العراق .. ورحم المعرفة .

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 04:05:02
المبدعة الرائعة
سوسن سيف

الدموع يا سيدتي .. منصات بلون الزهو .. نستقي منها ملاذات تطهير النفس .. والقفز على اوجاعنا القديمة الفائتة .

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 04:02:22
الاستاذ الاديب
الاخ والصديق فاروق طوزو

الدموع يا سيدي الكريم .. وفي جل الاحايين ترتقي لتفتح لنا نوافذ للغبطة .. وانا انحني جلالا لصوتك البوحي الراق.

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 03:59:35
الاديب الرائع
علي الزاغيني

نعم سيدي الفاضل .. بغداد قبلة العلم .. لكن الجهلة يتشدقون باردية العلم .. وهم كثُر ..

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 03:57:19
المبدعة التدوين الرائعة
بان ضياء حبيب الخيالي

دمت لنا سيدتي الغالية .. ودمت للنور ايتها الزنبقة الجملية بان الخيالي .
اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 03:55:15
المبدعة الرائعة
ريما زينه

نعم ياسيدتي كلنا نتمنى ان يعيش العراق وسط اايكة من زهور .. ولكن !!!
اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 03:52:41
الاديب الرائع
صباح محسن كاظم

سيدي الغالي ..ستبقى عيون بغداد هي وحدها التي ترتقي مواسم القمح ، اما الزبد فيذهب جفاء .
اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 24/11/2009 03:49:40
الاديبة الرائعة
د. هناء القاضي

سيدتي الفاضلة ..لك مني وافر الود وجل الاحترام لمرورك العطر على فخارة الطين .. لانك من العيون المبصرة الثاقبة الراقية.

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 23/11/2009 19:03:15
اهلا يا سعدي
عدت يا ايها الاخ الحبيب والعود احمد
سلمت سطورك العذبه
وسلمت لنا مبدع واخا مرهفا
-----
الجمار .. يؤد في رحم النخل

ويستباح شرف السعف

لأنه احترق

لغير رغيف الخبز

-----
مودتي واعتزازي

جبار عودة الخطاط

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 23/11/2009 06:05:29
المبدع الرائع
خزعل طاهر المفرجي

انه صدق صوتك البوحي الجميل .. وروعة معدنك العراقي النبيل .

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 23/11/2009 06:01:11
فيروزة الشعر .. وعبق الجنوب
الشاعرة الثرة وفاء عبد الرزاق

سيدتي الفاضلة .. نعم سيهطل المطر النديّ السيابيّ على وجه بغداد عما قريب ، لننعم نحن ، ولتنعم بغداد برؤية وفاءها ( وفاء عبد الرزاق ) لتزهو الدنيا برمتها ، لنحلب مواسم القمح سوية يا اخيتاه ونشعل جمارة القلب ونسكن بغداد فيها.

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 23/11/2009 05:56:23
السيد الاستاذ الرائع الثر
الدكتور هاشم عبود الموسوي

سيدي الغالي .. انا انحني اجلالا امام كلماتك الثرة المبهرة ، فنحن المكلومين والذين اكتوينا بنار حب بغداد .. قد طفحت بنا ملاذات عشقنا الازلي لها لنسمو معا صوب مناخات الرفعة ، لان بغداد تتربع وعلى الدوام فوق ناصية الوان الكون القزحية .

اشكر لك مروروك العبق .. على فخارة الطين

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 23/11/2009 05:51:44
المبدع الرائع
الاخ والصديق عبد الحسين الربيعي

ماذا فعلت بيّ بربك .. لقد كتبت اسمك في بوكس الارسال بدلا من اسمي ، لان كلماتك كانت خارجة من قلب محروق مشتعل على بغداد وكما اعرفه.. ولا باس ان ترتوي محاجرنا بالدمع على بغداد فهي تستحق ما هو اجمل من الدمع ومن الشعر .

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 23/11/2009 05:43:40
هشام الجاف
تلميذنا النجيب

نعم .. الشعر يقرب المسافات.. بل ويعدمها احيانا .. وينعش فينا جمرات حبنا لبغداد.

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين.

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 23/11/2009 05:41:27
ابنتنا الغالية
الشاعرة مها محسن

لا باس فالحزن ربما ينبلج عن غبطة قادمة لنا ، ولبغدانا الحالمة بالانعتاق

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين.

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 23/11/2009 05:37:52
الدكتور مالك الطائي
صنو محبتي لبغداد

انها يا سيدي الغالي .. محاولة شعرية للقفز فوق اوجعنا المتفاوتة بقدرها على مرابغ بغدادنا الغالية

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 23/11/2009 05:35:27
الاستاذ الرائع
يعقوب يوسف عبد الله

بغداد يا سيدي الكريم .. تستحق منا اكثر من الشعر.. لانها تقبع في رحم الروح ، وجمارة النفس.

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 23/11/2009 05:33:16
اخي وصديقي القاص
سلام نوري

ارجو المعذرة يبدو اني قد كتبت اسم الاخ والصديق الشاعر عبد الحسين الربيعي بدلا من اسمي في بوكس الارسال ، لانني الان فقط فتحت النت لارى وجوهكم النورية الغالية عليّ ، كتبت اسم عبد الحسين بدلا عن اسمي لان كلماته الثرة والتي جاء فيها ( لا استطيع الكتابة الان .... لان محاجري امتلأت بدموع تشبه قطرات من دم ) لقد ارغمت فحولة كلماته قلمي ان يكتب اسمه بدلا من اسمي ، مع وافر التحايا لك ايها الساكن في سويداء القلب ايها النوريّ النبيل.

اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين .

الاسم: عبد الحسين الربيعي
التاريخ: 23/11/2009 05:25:07
القاص الرائع
سلام نوري

انت يا صديقي اللدود .. في سويداء القلب على الدوام.
اشكر لك مرورك العبق .. على فخارة الطين .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 23/11/2009 02:36:31
الحبيب أبا حيدر ... ياذا القلب المضاء بألف قنديل محبة : أكتب على عجالة من فندق في العاصمة " كانبيرا " فأقول : لا أردأ من زمن يصبح فيه للغرباء وأتباعهم التمر والقمح والذهب الأسود ، ولأبناء العراق النوى والتبن والسخام ..

دمت كبيرا في محبتك وحزنك وإبداعك ...
لك عندي دمع كثير سأغسل به جبينك في غد قريب .
تحياتي للأحبة جميعا ولسيدتي الأخت الصابرة أم حيدر ..

الاسم: د. أسماء سنجاري
التاريخ: 23/11/2009 00:05:12
تنهدات رقيقة للشاعر سعدي عبد الكريم تأسف على بعض التفاصيل الاليمة للواقع....

همسة: بغداد مثل المرأة تظل شابة مادام هناك من يحبها فعلا ولابد انها تبتسم رغم كل شئ ولن تشيخ ...

تحياتي

أسماء

"ما تزال نائمة

فوق الرصيف !!!"

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 22/11/2009 18:15:40
الأخ العزيز سعدي عبد الكريم . بعيدا عن اجواء القصيدة المعبرة عن اصدق المشاعر لما حل ببغداد الحبيبة ... أقول نعم اخي عد الينا لأننا جميعا افتقدناك واعلم أنك لو حزنت طول الدهر فانك لن تغير شيئا , انس كل شيء وعد الى اصدقائك واصحابك الذين هم ايضا يشاطرونك نفس الالم لكن لهم حقا عليك بأن تعود تدق على ابوابهم التي تنتظرك من زمان . فاهلا بك وعود محمود أخي الرائع.

الاسم: احسان العسكري
التاريخ: 22/11/2009 17:41:42
نعم استاذنا الكريم انت تلقي بماء الصبر على الجراحات التي لما تندمل
===========
تقبل فائق تحياتي ومروري المتواضع

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 22/11/2009 17:17:49
الاستاذ سعدي عبد الكريم
كفخارتك الطينية تلك
باتت ارواحنا ينكسر فيها الم النوى والاه على بلد يكسرونه فتاتاعله يسد رمق توحشهم ووحشيتهم
لكن ......
لن يستطيعوا منع الشمس من الاشراق مجددا على بغدادنا
دمت مبدعا

الاسم: علي الحاج
التاريخ: 22/11/2009 16:51:35
الاستاذ الفاضل سعدي عبد الكريم
اي بوح ،واي شعر، واي مصيبة ،واي بكاء واي بغداد، ايها المتالق، لقد ابكيتني على نفسي وبغداد معا ، اي قصيد ،واي جمال، واي صور نتحدث عنها ،او نهنيك عليها ،هي بغدادنا تستحق الغزل، عروسانعشقها، والبكاء،اما نفقدها،والامل رجال يحموها.
سيدي الفاضل
شكرا لهذا البوح العراقي الاصيل ....
ثمة َ فخارة ٍ من طين ٍ
المحها من بعيد
ينكسر فيها لون الماء
فخارة من طين
تنام فوق الرصيف
تغطيها إمعات
قبضتها باردة
كأنها قبضة من صمت
أو حدوة من موت
تبيت في خاصرتها الأمطار
........
تنزل جثتي في القبر
جسدي يهوي الى التراب
ثم ...
تصعد روحي الى السماء
ارقب ( بغداد )
من الأعلى ...
مع محبتي وتقديري
علي الحاج

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 22/11/2009 16:05:39
تحية مودة وإحساسٍ صاف كالينبوع بالحزن على افتقادك أنت وإبداعك الثر ولكن شكراً للأيام فهي إن تمادت في البخل في يومها فرشت بساط الأمل غداً
فشكراً على زرعك البسمة فينا مجددا

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 22/11/2009 15:59:32
استاذنا المبدع سعدي عبد الكريم
.................................

الجمار .. يؤد في رحم النخل
ويستباح شرف السعف
لأنه احترق
لغير رغيف الخبز

وربي ما قرات تعبيرا اروع مما سطرت هنا..انه حقيقة والم حد الصراخ..انه وجع من نسج حرفك لمس شغاف القلوب
دمت مبدعا ابدا... متمنيةلك الخير والسعادة الدائمة

الاسم: محمد العبيدي
التاريخ: 22/11/2009 15:05:56
سعدي عبد الكريم...

اخذتنا غفل ... فخارة من طين:

هكذا تتميز عندك الاشياء
جميل وانت تعمل بنظام من التقابل
وتضع الافكاربالمظهر الخارجي البسيط
والانغام ببالمواجهة
وهنا تكمن القدرة على جمع الصورة الفردية
من انواع الجزيئات لتجسيد وحدة اسلوب في اعتقادي جديدة

مودتي

محمد العبيدي

الاسم: سلوى الربيعي
التاريخ: 22/11/2009 15:02:40
الاستاذ الرائع والاديب الكبير سعدي عبد الكريم :

بغداد ..بقلم سعدي عبد الكريم اجمل
بغداد ..يكون كلامها غير كل الكلام
عباراتها جميلة
وخواطرها رائعة
عندما يكتب سعدي عن بغداد فهو يكتب عن الحلم
يكتب عن تأريخ عظيم ومساحة كبيرة جدا من تاريخ الانسانية
بين هذه السطور الرائعة ارى حلما ورديا ولغة لايمكن ان تزور .
بغداد ...مدينة لايمكن انت تنتهي او تنتهي سطورها
بغداد ...احلام الصغار والكبار
بغداد كل شي فيها رائع حتى هذيانها ،حتى جنونها
بغداد تعني الكبرياء
رغم الجراح
رغم كل الالم الذي حملته ومازالت تحمله
تعرف نفسها دائما :
حضارة شاهقة على مر العصور .


الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 22/11/2009 13:57:21
المبدع والشاعر الناقد الاستاذ سعدي عبد الكريم

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآه كم افتقدنا بوحك الرائع ايها الاخ العزيز وما انت الا كتلة من الق كبير...
( بس كتلة ادبية خويه... مو ... سياسية )

لك مني مودتي وتحاياي ...وارجو ان وصلتك الامانة...

& & & &

دلفوا لحجرتك الموصدة

قبل الآذان

لشوارعك المزدانة بالفقر

وخراب الحرب

قبل الآذان

واستباحوا عذرية المكان

الخيول ...

تجفل من صهيلها

والريح ...

تشط عن مسارها

والذاكرة ...

تتخبط في الهذيان

اي انكسار هذا ؟!!


جمال الطالقاني

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 22/11/2009 13:32:01
الشاعر .. والمسرحي القدير سعدي عبد الكريم..
كم هي طيبة بغداد ..فعيناها تعتذر الان لكل الغرباء ..
افتقدك كثيرا .. في مؤتمر كربلاء .. عن المسرح الحسيني ..
دم للشعر ..ايها الاستاذ ..

الاسم: سوسن سيف
التاريخ: 22/11/2009 13:30:45
تحيتي ايها الشاعرالاخ عبد الكريم
لا تكفي الدموع لمثل هذه المشاهد التي صورتها لبغداد في عمق كلماتك في النص المعتق بالجراح
لقد سافرت بين تلك الامكنة التي كانت يوما تتألق وتنبض بالحياة انت وصفت الجراح النازفة والحريق ووصفت عيون بغداد الباكية تحياتي لمشاعرك الجياشة

سوسن سيف زميلة هنا

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 22/11/2009 13:14:27
ثمة َ فخارة ٍ من طين ٍ

المحها من بعيد

ينكسر فيها لون الماء

فخارة من طين

تنام فوق الرصيف

تغطيها إمعات

قبضتها باردة

كأنها قبضة من صمت

أو حدوة من موت

تبيت في خاصرتها الأمطار

يجلس منكسرا

في ظلها الجدار

عظيم هو الهول

تنزل جثتي في القبر

جسدي يهوي الى التراب

ثم ...

تصعد روحي الى السماء

ارقب ( بغداد )

من الأعلى ...

وهي تحترق بلظى النار

نار ٌ ...

نار ٌ ...

نار ْ ...

مطر من نار

ينزل من بون الوحشة ِ

وهول الدهشة ِ

ابداع بكل التفاصيل أستاذي سعدي عبدالكريم
كلام مختلف وشاعرية عالية
رائع رائع

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 22/11/2009 13:09:42
الاستاذ عبد الكريم سعدي
تحية عطرة
بغداد وان خربوها فهي قبلة العلم ومهد الحضارة
كل شئ سوف يعاد من جديد
ولكن هل سيعود اليها من هاجرها وخلفه لهيب الرصاص
مودتي وشكري لهذا الابداع
علي الزاغيني

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 22/11/2009 12:01:56
الاستاذ الفاضل الاديب سعدي عبد الكريم

قصيدتك رسمت وجع العراق بالوان متفردة ،دمت ساميا باذخا ...
الجمار .. يؤد في رحم النخل

ويستباح شرف السعف

لأنه احترق

لغير رغيف الخبز

سلمت يداك
احترامي

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 22/11/2009 11:43:10
الرائع المبدع سعدي عبد الكريم ..

بوح حزين والم منثور في سطور قصيدتك .. ونثر على اوتار ارواحنا وقلوبنا ...
سيدي العراق ستزهر ورود وتتطاير الفراشات والعصافير بالوان الحياة .. .. وستمطر امطار النقاء وتزيل الغبار عن ارض الوطن ... وسيزول معها شبح الدمار ..

سيهل العيد قريبا والفرح لن يفارق العراق باذنه تعالى ..

دمت مبدع ومتالق
ودام نبض قلبك واحساسك

تحياتي لروحك

ريما زينه

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 22/11/2009 10:57:08
لم يبق الا كل مخلص وكل ماينفع الناس والوطن والاخر لزوال فماينفع يمكث في العراق في ذاكرة الوطن والناس..دمت ببها اخي الرائع سعدي ...

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 22/11/2009 09:09:26
بغداد الجميلة...كم خربوا مناظرها وشوهوها,...لا وفقهم الله,
دمرونا ..وحرقونا معها.تقبل مروري وتحياتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 22/11/2009 08:14:39
مطر من نار

ينزل من بون الوحشة ِ

وهول الدهشة ِ

مبدعنا الكبير سدعدي عبد الكريم حياك الله
ما اروعك
نص رائع صادق التعبير وهادف
لله درك صديقي الحبيب
انها وحشية الحضارة التي ليس لها جذور
دمت وسلمت رعاك الله
تحياتي
مع احترامي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 22/11/2009 07:50:04
الاديب المسرحي سعدي عبد الكريم....
سيدي....
بوح في منتهى الاناقه ...يقطر اسى ولوعه...على مجد ضائع...لكن بغداد الحريه والسياده...تستعد للربيع...وستعيد مجدها وعزتها...بفضل اهلها واقلامهم الساميه....وسينجلي الظلام لتشرق عليها الشمس من جديد...
دمت سامي القلم...
شاديه

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 22/11/2009 07:17:47
اخي الغالي
مبدعنا الرائع والصديق العزيز


حين ينكسر لون الماء ماذا تبقى لنا؟؟؟؟

ها انت تقول ان المطر ينزل من نار.....


فقط ادعو ربي ان يجعل المطر ينزل على ارض العراق بغيثه المعهود ويسقي جنين التراب

محبتي

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 22/11/2009 04:57:25
ارقب ( بغداد )

من الأعلى ...

وهي تحترق بلظى النار

نار ٌ ...

نار ٌ ...

نار ْ ...

مطر من نار

ينزل من بون الوحشة ِ

وهول الدهشة
-----------------------
الأستاذ سعدي
هذا التصاعد لا يملكه الا من إكتوى بنار مشاعر جياشة
وإمتلك ناصية الإبداع..دام قلمك المعطاءءءءءءءءءءءءءءءءءءءء.
د.هاشم عبود الموسوي ِ

الاسم: عبد الحسين الربيعي
التاريخ: 22/11/2009 04:46:32
الاستاذ الشاعر الكبير
سعدي عبد الكريم

تصعد روحي الى السماء

ارقب ( بغداد )

من الأعلى ...

وهي تحترق بلظى النار

نار ٌ ...

نار ٌ ...

نار ْ ...

مطر من نار

ينزل من بون الوحشة ِ

وهول الدهشة ِ

لا استطيع الكتابة الان .... لان محاجري امتلأت بدموع تشبه قطرات من دم ... تتساقط فوق حروف القصيدة.
اشكر لك حبك ووفاؤك لبغداد الحبيبة شاعرنا العراقي النبيل الاستاذ سعدي عبد الكريم.

الاسم: هشام الجاف
التاريخ: 22/11/2009 04:38:34
استاذي ومعلمي اول حرف في المسرح
الاستاذ الكبير سعدي عبد الكريم

( بغداد ) ...

الجمار .. يؤد في رحم النخل

ويستباح شرف السعف

لأنه احترق

لغير رغيف الخبز

علمتني يا استاذي منذ زمن بعيد كيف اعضد نفسي كي انتمي لوطني . وكيف امنحه اثمن ما املك . لذا قررت منذ كنت ادرس على يديك ابجدية المسرح . ان امنح بغداد اثمن ما املك . لذا منحتها قلبي ويراعي ودموعي فهي خير ما املك.
تحياتي لك استاذي الكريم سعدي عبد الكريم ولشعرك الذي يقرب المسافات ما بين بغداد واسترالياوالدموع.

هشام الجاف / مسرحي
استراليا

الاسم: مها محسن
التاريخ: 22/11/2009 04:32:40
الاستاذ الفاضل
الكاتب والناقد والشاعر الكبير
سعدي عبد الكريم

( ليش هيجي ) من زمان وانا افتقد صوتك الشعري الشجي ابنتكم كوثر رحلت الى الجنة .. ولكننا علينا الاستمرار وانت يا سيدي الرائع .. بك ما يكفيك في السابق من التجلد .. اتحفنا بربك على النور .. بقصائدك الرائعة .. ولا تبخل علينا بنقدك وكتاباتك المسرحية .. لاننابدونك مثل ....

فخارة من طين

تنام فوق الرصيف

تغطيها إمعات

قبضتها باردة

كأنها قبضة من صمت

أو حدوة من موت

تبيت في خاصرتها الأمطار

يجلس منكسرا

في ظلها الجدار

مها محسن / شاعرة

الاسم: د. مالك الطائي
التاريخ: 22/11/2009 04:24:37
الاستاذ الشاعر العراقي المجيد
سعدي عبد الكريم

.. فخارة الطين

لم يبقى منها

غير إمعة

ما تزال نائمة

فوق الرصيف !!!

هذا شعر يا سيدي يوقض فزع النفس ووحشة الروح ، يوقض فيّ انا شخصيا الحس الانتمائي لعراق الجليل .. انها قصيدة ذات طابع تغييري نبيل .. لا يسعني القول يا سيدي الا ان اقول انك شاعر فحل .. وشاعر نبيل لانني على يقين من انك تحب بغداد اكثر من حبك لنفسك .. فهينا لك هذا الحب الوهاج لبغداد .. وهنينا لبغداد بشعرك الباهر والرائع .

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 22/11/2009 03:51:09
الاستاذ عبدالكريم
بغداد تستحق كلماتك هذه الرائعة
لك مني كل الود
تقبل مروري

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 22/11/2009 01:40:33
ثمة َ فخارة ٍ من طين ٍ

المحها من بعيد

ينكسر فيها لون الماء

فخارة من طين

تنام فوق الرصيف

تغطيها إمعات

قبضتها باردة

كأنها قبضة من صمت

أو حدوة من موت

تبيت في خاصرتها الأمطار

يجلس منكسرا

في ظلها الجدار

عظيم هو الهول

تنزل جثتي في القبر

جسدي يهوي الى التراب

ثم ...

تصعد روحي الى السماء

-----------------ياصديقي الجميل
انت تراها من هناك والله يراها
وانا من هنا احترق مع حروفك ظامئا لثراها
هي بغداد عروسة المدن قابعة في دثار كالح اللون ياسعدي
محبتي




5000