..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ترجمة قصيدة احببتك وكفى للشاعرة زينب محمد رضا الخفاجي الى اللغة التركية

سامي يوسف توتونجو

زينب محمد رضا الخفاجي 

الشاعرة زينب الخفاجي تصف لنا الحب ببساطة روحها وتجعلنا نحلق معها على اجنحة فراشة زاهية الالوان .لانملك الا ان نذهب بخيالنا بعيدا نخو سماء حب ترسمها بفرشاتها العذبة .حيث تقول هنا ,احببتك وكفى وكانها تنهي كل مابعد الحب لحبيبها ثم تضيف أحببتني وماكفى لتقول لنا انها لن تكتفي من حب حبيبتها مهما زاد وكبر .أحببنا وماعاد يكفينا الهوى أي حب هذا لم يعد يكفيهما فيه الهوى عسى الله وفقني

  

صفحة الشاعرة زينب الخفاجي على موقع مؤسسة النور

http://alnoor.se/author.asp?id=1165

 

قصيدة احببتك .... وكفى

http://alnoor.se/article.asp?id=63175

 

ترجمة الحاج سامي يوسف توتونجو

  

 

  

SEVDİM SENİ YETMEZ Mİ?

  

Zeynep Muhammet Rıza El-Hafaci

Sevdim seni,

Sevdin beni,

Yetmezi mi?

Birbirimizi sevdik...

Artık sevgi bize yetmiyor...

Kıranlığın geride kalmış,

Nostalji bir özlem var içimde...

Mezar ateş yakıyor...

Artık sevgi bize yetmiyor...

Ey âşıkların kralı

Ey gönlümün kararı

Ey çocuğum,

Sevgilim, emelim

Sensin güvencem

Mutlu günlerim

Sevdim seni,

Sevdin beni,

Yetmezi mi?

Birbirimizi sevdik...

Artık sevgi bize yetmiyor...

Gökte uçan kuşlar gibi

Seni mutlu görüyorum

Yaklaş bana

Beraber eriyelim

Bir parça şeker misali

Gülelim oynayalım

Daha fazla hayal kuralım

Sakın unutma...

Sevdim seni,

Sevdin beni,

Yetmezi mi?

Birbirimizi sevdik...

Artık sevgi bize yetmiyor...

Özgürce,

Oynaşan bir kuş gibi

Sevgi kafesinde...

Kalbimde kesiliyorsun...

Tüylerini okşuyorum

Kanatlarını özlüyorum

Yüksel daha göklere

Sakın endişelenme

Biliyor musun ben

Senden mazeret kabul etmiyorum

Şaşırıp kırarım

Yırtıcı olup kızarım

Sonra çocuk olup

Sevgiyle dönerim

Bir ömür boyu sevgiyi

İçimde beslerim

Gerekçesiz Kalbin senin

Ve her şeyin düşünmeden...

Yine de unutma ki,

Sevdim seni,

Sevdin beni,

Yetmezi mi?

Birbirimizi sevdik...

Artık sevgi bize yetmiyor...

Tercüme: Sami Yusuf Tütüncü

 

 

سامي يوسف توتونجو


التعليقات

الاسم: د . خالد خيرالدين الحمداني
التاريخ: 08/01/2010 20:35:38
الاستاذ توتونجو اوغلو
اتابع بلهف كتاباتك المتميزة واتمنى لك المزيد من الابداع ...... أخوكم الدكتور خالد الحمداني .

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 18/11/2009 16:26:57
الاستاذ النبيل
يوسف توتونجو ..

مااروع فراشات زينب الندية وهي تحلق بأبهى الوان اللغة وتتناول ذائقة كل الشعوب المندلقة من سماء الذوق والتألق ..
اختيار مبهر لأغنية شفافة رقيقة
دمت بسلام

الاسم: الحاج سامي يوسف توتونجو
التاريخ: 17/11/2009 09:21:31
الاخت الفاضله الاستاذه عايدة الربيعي

اشكرك اختي الحبيبة شكرا والله اسعدني كثيرا مرورك على ترجمتي حفظكم الله ورعاكم دمتم اختاعزيزا

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 16/11/2009 13:13:58
الأستاذ الفاضل سامي يوسف توتونجو
عطاء جميل بل من الجميل عطاؤك الأدبي هذا وفكرة تنم عن روعة ذوقك
لك وللعزيزة زينب مزيدا من الألق

الاسم: الحاج سامي يوسف توتونجو
التاريخ: 16/11/2009 09:37:53
الاخت الفاضله د. أسماء سنجاري


شكرك جدا لمرورك على ترجمتي الترجمة جسر بين اللغات العالم عسى الله وفقني بمد جسر المحبه اسدتني كثير اختي الحبيبة اشكرك مره اخرى

الاسم: الحاج سامي يوسف توتونجو
التاريخ: 16/11/2009 09:06:56
الاخت الحبيبة زينب محمد رضا الخفاجي


قصيدتك رائعة وتستهل ان يترجم الى اللغات العالم وان قارئ التركي فعلا معجب بقصيدتك انا قراءة القصيدة في موقع كتابات قديما اشكرك اختي الحبيبه

الاسم: الحاج سامي يوسف توتونجو
التاريخ: 16/11/2009 08:45:53
الاخت الفاضله بان ضياء حبيب الخيالي

اشكرك جدا لمرورك حقا ان قصائد وكتابات الاخت زينب اعجبني كثيرا وقمة بترجمتها عسى الله وفقني اشكرك اختي الحبيبه

الاسم: الحاج سامي يوسف توتونجو
التاريخ: 16/11/2009 08:30:58
ستاذي واخي الدكتور حسين ابوسعود
لاتدري مدى سعادتي عندما راءيت تعليفك اشكرك جدا جدا انا قبل اسبوعين فعلا نشرتها في مواقع تركمانية عديده ومواقع تركيه ونشرتها في مجلة ايشيق سيصدر قريبا .وكل شوارع كركوك وازقتها مشتاق لك دمتا اخا

الاسم: د. أسماء سنجاري
التاريخ: 15/11/2009 15:32:47
شكرا للحاج سامي يوسف توتونجو على ترجمة نص الشاعرة زينب محمد رضا الخفاجي ...
حقا من الرائع أن يقرأ ويتذوق من لايعرف العربية شعرا لامرأة عراقية مبدعة...

تحياتي وتقديري

أسماء



الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 15/11/2009 15:07:23
الاخ الطيب سامي يوسف توتونجو
سعيدة جدا جدا بهذه المفاجاة...حيث تحملني اخوتكم لسماء السعادة دون جناحين...هذه كانت من اول ما كتبت..اين وجدتها ...وكيف فطنت اليها
ممتنة جدا..تقديمك العذب لي..دمت بكل الخير والسعادة
اختك ابدا زينب الخفاجي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 15/11/2009 13:05:23
الاستاذ الفاضل سامي يوسف توتونجو

لن يفهم زينب ،الا من حلق عاليا في اعالي مدن الحب ،وتجول حول مآذنها ...زينب عالم ساحر ...لايدخله الامن امتلك روحا شفافة كروحها وقلبا كبيرا كالذي تمتلك اهنئك سيدي باختيار قصيدتها البديعة ...واهنئها متمنية ان ارى قصائدها بكل اللغات ....
سلمت يداك
احترامي

الاسم: حسين ابو سعود
التاريخ: 15/11/2009 12:36:50
اخي الفاضل سامي توتونجو المحترم
شكرا لاختيارك وما قمت به جميل ولكن الاجمل ان تبعث بالقصيدة المترجمة الى المواقع التركية والمجلات الادبية التركية المتخصصة لتعميم الفائدة
اشكرك مرة اخرى واتمنى لك الموفقية
وحنيني الى شوارع كركوك وزعها على مناطقها بالتساوي




5000