..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى بعض ( الكتاب ) أين أخلاقكم يا سادة يا كرام ؟ !

جبار عودة الخطاط

عندما تطلق النفوس المريضة العنان لسعارها بالخروج فانك لا تلمس سوى قيحا غريبا يطال الكثير من الناس من خلال الخوض في مستنقع البهتان والكذب
والافتراءات الباطلة وهذا هو للاسف الشديد ديدن بعض الكتاب المهووسين بتلفيق الاشاعات والافتراءات الفاضحة ما يبعث على الالم ان هولاء ( الكتاب ) لا يجدون انفسهم الا في بؤر المراقبة المحمومة لتصرفات زملائهم ومحاولة اصطياد عبارة في هذا المتن او إشارة في ذلك التعليق كي يبنوا عليه خيالاتهم المريضة السوداء فيبدون في اطلاق بالوناتهم الفارغة المترعة بالاكاذيب 00وقد اتخذت هذه البالونات عدة انماط بهتانية عجيبة منها على سبيل المثال لا الحصر :

اولا : ارسال رسائل الكترونية بعناوين بريدية غير صريحة ومفتعلة الى بعض الاخوات الكاتبات لاخبارهن بان الكاتب الفلاني يقول بانه تربطه بهن علاقات وان هذا الكاتب ( العاشق ) قد سرد لصاحب الرسالة قصصا عن مغامراته العاطفية مع هذه الكاتبة او تلك وطبعا هذه الاقوال هي كاذبة ولا صحة لها لكنهم يبغون من خلال ذلك الايقاع بين بعض الاخوة من الكتاب والكاتبات حين يجدون ان ثمة علاقة اخوية حميمة تربط الاثنين 00 واعتقد بان هذا الاسلوب اقل ما يمكن ان يقال عنه بان اسلوب رخيص بذئ ينم عن نفس غير سوية وانا اتحدى هولاء الملفقين على ان يبرزوا دليلا واحدا على اراجيفهم المخزية لكنه الاناء لاينضح الا بما فيه !

ثانيا : توظيف مساحة التعليق لمآرب مخجلة فيها من الاشارات المغرضة ما يشير بشكل واضح الى طبيعة هواء الملفقين وطبعا انا هنا لا اشير بكلامي الى بعض الاخوة من الكتاب الافاضل ممن عرفوا بمشاكساتهم وتعليقاتهم الطريفة البريئة فشتان بين التعليق الطريف الساخر وبين التعليق المغرض الذي يستبطن نوايا خبيثة

ثالثا : استغلال تقنية المحادثة عبر الماسنجر لاستعراض عضلاتهم (العاطفية ) ونشر غسيله في وقت لاحق فهم هنا ربما يتمكنون من ايقاع بعض الاخوات في المنطقة الحمراء التي يسعون اليها مع الاشارة الى ان بعض الكاتبات تتورط في هذه المنطقة بقصد او بغير قصد 00بعد ذلك يقومون هولاء ( الكتاب ) باستنساخ مضمون الحوار وربما يضيفون عليه ( بهارات ) ساخنة من عندياتهم ويقومون بعد ذلك بتوزيعه على بعض معارفهم 00 ولعل من المناسب التنويه هنا ان هذا الاسلوب ( أي استغلال حوارات المسنجر واستنساخها وتوزيعها ) قد استخدم من قبل الكتاب والكاتبات على حد سواء لذا فانا احذر جميع الاخوات والاخوة من مغبة الانسياق خلف هذا الاسلوب حفاظا على جلبابهم الابيض مما قد يعلق به من درن بسبب هذا الامر المبيّت

وبالتاكيد ان ثمة اساليب اخرى يجترحها هولاء الملفقون المزيفون في هذا المجال لكنني وطلبا للايجاز اكتفي بهذا القدر لاقول لهولاء الملفقين والمنافقين ... اين اخلاقكم ؟ اين جذوركم العراقية العربية الرافضة لكل الوان العيب ثم ليت شعري هل اصبح العراق خاليا من المآسي والمعضلات الكبرى التي تعصف به فأخذكم الاسترخاء و شمرتم عن سواعد الزيف والافتراء لترضوا غرور نزقكم البشع ... عودوا الى انفسكم واسالوها ماذا جنيتم من هذه الاراجيف القذرة اذ صاركل هاجسكم مراقبة الناس لتبثوا بهتانكم بين صفوفهم ... فلان يحب فلانه وفلانه تعشق علان والكاتب الفلاني يقول لديه علاقة غرامية بفلانه وفلانة الاخرى و.... وو

اقول مختتما كلامي ايها السادة ان لم يكن لكم دين فكونوا احرارا في دنياكم والحر هو من يحجم بشهامة عن أكل لحم اخيه أو اخته ميتا او ميتة

أكرر سؤالي المر اين اخلاقكم يا سادة ... وكما ورد بالاثر الطاهر ان لم تسعوا الناس باموالكم فسعوهم باخلاقكم والنور من وراء القصد.

 

 

 

جبار عودة الخطاط


التعليقات

الاسم: حيدر الظالمي
التاريخ: 30/11/2009 11:46:00
الاخ العزيز جبار عودة الخطاط... تحية طيبة
أوافقك الرأي مائة بالمائة ... فان البعض من ضعاف النفوس موجودين في كل مكان ..وأريد أضافة أمر أخر وهو ان البعض يستخدم عناوين بريدية وهمية لشخصية أفتراضية للتعليق على بعض المواد لانه لايمتلك الشجاعة الادبية للتعليق باسمه الصريح .... شكراً لانك وضعت يدك على الجرح ... وتقبل مودتي وتحياتي .

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 19/11/2009 16:48:05

قرأت الموضوع أكثر من مرة وانتظرت التعليقات تنتهي لأدلو بدلوي
*****************************************
الشهم،النبيل،المخلص لدينه ووطنه الغالي جبار عودة الخطاط،من خلال عملي والكتابة بالنور طيلة الاعوام الثلاثة فرزنا من هو يمثل النقاء ومن يحاول -بالامور المقرفة-التي يشمأز منها كل منه لب،وحكمة،ودين...عموماً الاخيار والابرار مثلك هم من يعرفون بسيماهم..لاتهن ولاتحزن العملة الجيدة تطرد العملة الرديئة،وماينفع الناس يمكث في الارض والزبد جفاء والكلمة الطيبة صدقة

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 19/11/2009 16:47:45

قرأت الموضوع أكثر من مرة وانتظرت التعليقات تنتهي لأدلو بدلوي
*****************************************
الشهم،النبيل،المخلص لدينه ووطنه الغالي جبار عودة الخطاط،من خلال عملي والكتابة بالنور طيلة الاعوام الثلاثة فرزنا من هو يمثل النقاء ومن يحاول -بالامور المقرفة-التي يشمأز منها كل منه لب،وحكمة،ودين...عموماً الاخيار والابرار مثلك هم من يعرفون بسيماهم..لاتهن ولاتحزن العملة الجيدة تطرد العملة الرديئة،وماينفع الناس يمكث في الارض والزبد جفاء والكلمة الطيبة صدقة

الاسم: الشاعر علي الجوراني
التاريخ: 15/11/2009 10:24:59
هذا هو جبار عودة الخطاط
لم تتغير ابا ابو كوثر ابدا
كما عرفتك شهما خلوقا مؤدبا طيبا وفوق كل هذا مبدعا مظلوما
ولا يهمك ايها الخلوق المبدع لا تجعل الاصوات النشاز تهزك وانت الانسان الكبير في كل شئ
امضي ابو كوثر في طريقك المتصاعد نحو الابداع ولا تتوقف ابدا امام اصواتهم المتعبة
مع الاحترام وقبلاتي الاخوية

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 15/11/2009 06:30:48
اخي الغالي الاديب جبار عودة الخطاط..
بعد مقالتك القيمة ومداخلات الاخوة والاخوات ليس لي من اضافة سوى تشبيت حقيقة واضحة وهي ان حديث الماسنجر يحمل قدسيةما .. واي نشر له دون استئذان الطرف الاخر يخل بسمعة الناشر قبل الاخر وعليه ينبغي ان يقيس المتلقي ..كذلك ان الغمز واللمز الخبيث من شيمة الصغار صغار النفوس .. لاصغار السن ورود الله اليانعة ..
دم للكلمة..

الاسم: عبد عون النصراوي
التاريخ: 14/11/2009 06:02:03
المبدع الرائع الأخ جبار عودة الخطاط
تحياتي وقبلاتي ... لقد عودتنا على أبداعك اللامتناهي والحقيقة أن الموضوع الذي طرحته جدير بالأهتمام وشكراً لجرأتك وخلقك الرفيع .. وأعتقد ان الذين يرمون الناس بما ليس فيهم ينطبق عليهم المثل القائل ...
كا أناء بما فيه ينضح .. ولايهمك نباح الكلاب فالقافلة تسير ...

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 13/11/2009 13:27:04
الرائع جبار عودة الخطاط ..

عزيزي اخي كلامك تاج مرصع فوق راسي .. هذه الامور تمر علينا جميعا لكن النظره الاساسيه بالشخص والقدره العقلانيه الربانيه .. التي وحدها تشهد باخلاق كل منا .. لن ياتي شخص زيف محادثه او اي موقف حوار يحدث تغير باي اخلاق كل منا ..
هذا يدل على وجود نقص وخلل في حياته ..

النور اسرة سلام وثقافه .. واذا تواجد احد خارج نطاق الادب ليشوه نظرة الادباء والشعراء والكتاب والفنانين المبدعين .. فهو شخص بين اقواس خارج عن التغطيه ...بالنسبة لي شخصيا ...

تحياتي لك يا كامل الابداع والتميز ومن والى تالق وتالق في طروحك الهامه ..


ريما زينه



الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 13/11/2009 05:57:44
الاخ الطيب جبار عودة الخطاط
اتعرف لماذا اعتبرك اخا حقيقيا لي...لانك وباخلاقك العالية حريص علينا نحن اخواتك معشر الكاتبات جدا جدا
وانت في كل يوم تثبت هذا اكثر واكثر...نحن يا اخي نعرف الجيد من السيء ونتعامل معه على هذا الاساس..لكن الكثير من النفوس المريضة لا تدع لنا مجالا لحسن النية..دمت لاخيتك يا طيب..تحيات ابو زهراء ولخالو جبار من زهراء وزينب اكبر سلام...دمت بخير

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 12/11/2009 23:22:34
الأخ الغالي جبار عودة الخطاط
====================================
لا تهتم فلن أقول أكثر من :
لا تخلو المنازل من ......!

تحيتي ايها المبدع

الاسم: علي القطبي الموسوي
التاريخ: 12/11/2009 21:51:17
اشكر الكاتب العراقي الغيور جبار عودة الخطاط على نصيحته ومروئته . واستغرب اصرار الكثير من النساء والفتيات على الحديث مع الغرباء والضحك والمزاح والقهقه.
ولما ينصحنهن احد يقلن : مثل اخونه .

رغم الكثير من الفضائح والمصائب التي وقعت على العوائل.

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 12/11/2009 20:41:03
ماذا جرى يأأفذاذالنور ؟
من من كم لا يعرف ان هذا الكلام هو غير مقبول عرفا ومنطقا ..
فهل ندع الادب ولذته .. والشعر وسحره
ونخوض في سجالات لا تغني ولاتنفع سوى انها توصيف يقوم به بعضنا ضد الاخر
اوافق الاستاذ صباح محسن جاسم في رأيه
مع الحب والاعتزاز للاستاذ جبار عودة الخطاط
ولكم فائق التقدير والاحترام

الاسم: ملاذ اسماعيل رميض /الفلوجة
التاريخ: 12/11/2009 20:31:36
لا والله عيب وحرام ذلك
يجب ان نكون القدوة بالادب
ونكون قادة الثقافة لا السخافة وخصوصا ان العالم مفتوح الان واليابس يعم على الاخضر كما نقول بالعامية ينبغي ان تستغل تلك المساحة للحوار والرقي لا ان تكون قذارات يرميها البعض ولا اسميهم مثقفين لانهم لا يمتون للثقافة بصلة لا من بعيد ولا من قريب وشكرا لغيرتك ايها العراقي الاصيل وتقبل تحياتي ومروري

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 12/11/2009 20:29:42
اشارة
اود الايضاح ان الموضوع الذي اشرت في تعليقي السابق الى انني ربما أنشره هو موضوع النفاق الاجتماعي والتعرض لسمعة النساء عموماً في المجتمع والتقول عليهن ، قبل ان يدخل النت الى بلدنا ، فالامراض الاجتماعية كثيرة وموجودة قبل النت .
فقد عملت ومازلت مسؤولة صفحات شكاوى المواطنين ، وكانت ضمن الشكاوى التي تردني مشكلات فيها تعرض للنساء او تجن ٍعليهن ، ولايمكن ان نسمح بنشر شكوى فيها تعرض لأحد فكيف بأمراة . حتى التعرض الشخصي لمسؤول وبلا أدلة غير مسموح به في الصحافة النزيهة التي تتبع المهنية الحقة .
وكثيراً ما نجد اصحاب تلك الشكاوى يستاءون من عدم نشر موضوعاتهم .
واحياناً نطلع عن طريق الشكاوى على مشكلة تتعرض لها زميلة بسبب زميل او زميلة اخرى ، فليس الشر يأتي فقط من رجل بالضرورة .. عموماً ، المشكلة عامة وقائمة ولاتتعلق بشريحة دون غيرها .

ومن المؤكد ان الصحافيين الذين عملهم ميداني وبين الناس قد اطلعوا على الكثير من مثل هذه المشكلات التي من ضمن اسبابها ان المراة مستضعفة ومستهدفة قبل الرجل ، لكن ذلك لايعني ان الرجل لايتعرض هو الاخر للاساءة .


ومن واجب المجتمع ان لايسمح للمنافقين بالتمادي ، كذلك من واجب المراة ايضا ان تكون حريصة في سلوكها وكلامها .

عموماً ، الاخلاق موضوع مهم ، فبها تبنى الأمم .
ويمكن الكتابة عن كيفية النهوض بوعي الناس وفي كل اتجاه يخدم الانسان والمجتمع ، ولابأس بالاستعانة باصحاب الاختصاص من تربويين واخصائيي اجتماع وعلم نفس أكفاء ، للبحث في سبل الحفاظ على الاخلاق الحميدة .
وهكذا يكون الصحافيون والكتاب يسيرون على طريق بناء الآخر . ويمكن ان يقترحوا على المؤسسات سبل النهوض بالمجتمع .
عادة ، بعض اقسام التحقيقات في الصحف الرصينة تفعل ذلك منذ زمن بعيد ، ويمكن ان يكون الامر نفسه الان في الصحافة الألكترونية .



الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 12/11/2009 20:16:28
إنما الأمم الأخلاق مابقيت فإن همُ ذهبت أخلاقهم ذهبوا

بالاخلاق تسمو الامم والشعوب
بالاخلاق تتقارب الارواح والأنفس
بالاخلاق ترتفع الهامات والعزائم.

رحم الله مَن قال هذه الكلمات: ‘‘ القيم هي السقف الأعلى للمواقف والتصرفات المطلوبة من الأفراد والمجموعات للمحافظة على المصلحة العامة التي تضمن مثل هذا التماسك والأمن والتطوّر... الأخلاق غريزة قوية حبانا بها الله لضمان بقائنا وأنه لغرضه هذا وضع فيها جمالا أخاذا يجعلنا نعجب بالفروسية والشهامة والوفاء إعجابنا بشروق الشمس، في الوقت الذي جعلنا ننفر من قبح الظلم والجبن والفساد نفورنا من قبح المزابل. مما يعني أن القيم هي السقف الأعلى للمواقف والتصرفات التي تحدد الثقافة والدين والأعراف والقوانين قائمتها ومواصفاتها- المطلوبة من الأفراد والمجموعات للمحافظة على المصلحة العامة التي تضمن مثل هذا التماسك والأمن والتطوّر‘‘.

صدق رسول الله في الحديث الشريف: إذا لم تستح فاصنع ماشئت.



الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 12/11/2009 20:00:11

الاديب جبار الخطاط تحياتي واحترامي
الثقافة + التربية = النضج
الاخلاق + الذوق = الرجولة
العقد + المرض = الهوس
الكتابة + الشهامة = النبل

شكرا للقلم الشريف وتعسا لمرضى النفوس

الاسم: الدكتورة فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 12/11/2009 17:35:45
إلى أخي العزيز الكاتب المبدع جبار عودة الخطاط
تحية محبة وتقدير لك حياك الله

سلمت قلمك الكبير في طرح هذا الموضوع أخي العزيز هؤلاء اعتبرهم حثالة المجتمع يشعرون بالدونية وعقدة النقص في شخصياتهم يعني مرضى
في بعض الأحيان نتيجة الترابط الفكري الكبير بين بعض الأخوة والأخوات عندما يتكلم الأخ مع أخته خوما جريمة (رب أخ لك لم تلده أمك ) ليش عقول بعض حثالة المجتمع مرضى مع الأسف اذا كان تفكير المثقف هكذا إذن على الدنيا السلامة المعذرة حاشاكم جميعا أخوتي وأخواتي الأعزاء الشرفاء في النور
أخي جبار يختم مقالته بكلام ذات معنى ومفهوم كبير (أقول مختتما كلامي ايها السادة ان لم يكن لكم دين فكونوا أحرارا في دنياكم والحر هو من يحجم بشهامة عن أكل لحم أخيه أو أخته ميتا او ميتة

أكرر سؤالي المر أين أخلاقكم يا سادة ... وكما ورد بالأثر الطاهر ان لم تسعوا الناس بأموالكم فسعوهم بأخلاقكم والنور من وراء القصد. )
شكرا لك يا مبدع

الاسم: حذام يوسف طاهر
التاريخ: 12/11/2009 16:39:50
المبدع دوما جبار عوده الخطاط اشكر الله انك من بين الاخوة الاصلاء على النور والحريص كما هو جلي على سمعة الجميع .. احيانا استغرب وافكر كثيرا بهؤلاءالمتخلفين ممن يدعون الثقافة .. كيف يجدون الوفت لكل هذه الثرثرة الفارغة؟؟ كنا نعيب على نساء المناطق الشعبية جلوسهم امام المنزل ومراقبة (الرايح والجاي) لكن عذرهم هو الفراغ الطويل الذي يعيشونه والفراغ الفكري .. لكن ان يسلك سلوكهم فئة محسوبة على الادب والثقافة فهذا مالايمكن لناهضمه ...
عشت ايها العراقي النبيل ودمت لخير العراق والعراقيين

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 12/11/2009 16:35:04
صديقي العزيز والرائع جبار عودة الخطاط ... حبيبي اعتقد أن هذا الموضوع ليس جديدا ربما نكون قد دهشنا لأنه يصدر من أشخاص محسوبين على الأدب والثقافة مما أثار استغرابنا أو بحكم هذه الألفة بين العائلة النورية ومن خلال التعليقات أصبح لكل منا أصدقاء يثق بهم فيسمع منهم مثل هذه المواضع الغير أخلاقية . وهذه القضية موجودة حتى قبل أن يدخلنا الانترنيت ونعرف ما هو الماسنجر ولكن هذا لا يعني أنني لا أصدم كما صدمت أنت فنحن نصدم كل يوم بحالة مثيلة هي مرفوضة تماما وسببها بعض من ضعاف النفوس ومن الذين لا يصدقون أن امرأة ما قد وثقت بهم وشاركتهم الأفكار من أجل هدف سامي ويدفعهم الغرور أيضا للإيقاع بين الكتاب وحقيقة أنا استغرب مالذي يستفيده المتباهي بعمل الأفعال التي ذكرتها في مقالتك إلا لأنه معاق نفسيا , أما موضوع التعليقات فاعتقد بأنها مراقبة من قبل إدارة الموقع ولا اعتقد ان التعليقات الغير لائقة تسمح إدارة الموقع بنشرها . وبالنسبة للحوارات من خلال الماسنجر أعتقد يجب أن تكون محترمة وضمن حدود اللياقة وهي حرية شخصية باتفاق الطرفين المتحادثين ولا أتوقع ان شخصا ما يقبل بالحديث مع من لا يرغب بالتحدث إليه فهذه المسألة أختيارية حتى نحن الرجال عندما نجد إن شخصا ما لا يجيد الحوار المحترم والمفيد من خلال الماسنجر نقوم بمسحه والابتعاد عنه..وفي كل الأحوال أنت أثرت مسألة في غاية الأهمية وسبق ان طرحت ولا بأس من التذكير والتحذير لأنك إنسان نبيل ونقي المشاعر لا تتمنى أية إساءة لأي مثقف محترم من أخواتنا وإخواننا ..أشكرك مرة أخرى وتقبل محبتي واحترامي وأبعد الله عن أخواتنا في النور كل مغرض ومسيء ( والستر من الله )

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/11/2009 15:52:02
مع احترامي الكبير لزميلي الشاعر والفنان جبار عودة الخطاط أجد من غير اللائق بموقع ثقافي مثل مركز النور أن تطرح على صفحات جناته مثل هكذا مواضيع "....... " عن أشخاص مرضى بيئيا وتربيويا.
موقع مثل مركز النور حري بمن يكتب فيه أن يواجه من يتجاوز عليه ليرده فيلجمه، ولسن بقاصرات ممن يكتبن من اخواتنا في الذود عن انفسهن والآ فعلى الكلام السلام.
أرجو أن يفهم من كلامي أن نكون بمستوى ما نرتقي به من الكلام وبموازاة ما يكتب في هذا الموقع لا أن نجر به ألى ما لا نرضاه له .. مع بالغ محبتي واعتزازي بكل ما طرح من آراء .

الاسم: عباس الحربي
التاريخ: 12/11/2009 14:15:42
اخي النبيل احتراقك العالي هذا لايستحقه من تعنيهم التفت الى ابداعك وسيسقط من قفه تاريخ مسيره العطاء الكثير

الاسم: جابر السوداني
التاريخ: 12/11/2009 12:58:14
العزيز جبار عودة الخطاط
اضن ان الكاتب او الشاعر الذي الذي يملك وقتا يهدرة على مثل هذه السفالات لا يستحق منك او من غيرك ان تشير الى اسمه او فعلته هذه بمقدمة حذاءك

جابر السوداني

الاسم: صباح رحيمة
التاريخ: 12/11/2009 12:29:24
قبل اكثر من سنة كتبت موضوع بعنوان ( رجال الثقافة والاعلام كالشعراء) واردفته بجزءثاني لما واجهته من اخلاق مع الاسف لا تصلح ان تكون سوية ناهيك عن انها مبدعة .
وهي على اي حال مثلما شخصت ناتجة عن ارهاصات الطفولة وتربية ناقصة وفراغ شخصية يحاول هؤلاء ترقيعها بتلك الادعاءات . متناسين ان ( من دق باب الناس دق بابه )
تك الشكر والتوفيق ايها القلم الناشط الملتزم

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 12/11/2009 11:50:55
الاخ الفاضل الغيور النبيل جبار عودة الخطاط

من اهم المواضيع على الاطلاق موضوع الاخلاق والتعامل الروحي المنزه بين الافراد بصورة عامة والشريحة المثقفة بصورة خاصة ...خصوصاًان الشريحة المثقفة تمثل واجهة للمجتمعات ... ويجب لهذا ان تمثل الاخلاق والقيم والعادات الاصيلة بدقة ومسؤولية وتتمثل بها ...لكنني اجد و للاسف مدن الاخلاق تقريبا خلت من سكانها ومرتاديها وحواريها تئن بل تشيخ وتموت تدريجيا ....
الفضيلة سيدي هي معيار الرقي في المجتمع...واعتقد ان التعامل الا اخلاقي يعكس شعورا داخليا بالنقص والتفاهة والفراغ الفكري....وهذا يناقض ان يكون الانسان ممتلئاوهي صفة ملاصقة للابداع والرقي والسمو
اذن بالنتيجة اجد سيدي الفاضل ان التعامل الا اخلاقي لأي مخلوق هو اول خطوة في طريق فشل طويل ينتهي بموت الفرد روحيا ...
وبالنسبة للشريحة المثقفة يعني ضياع الهويه والتردي في حواري ضياع مؤكد....وبالتالي التقهقر نحو صحاري الجفاف الروحي ....واغلاق سماوات الابداع نهائيا .
تحية اليك اخي الفاضل لغيرتك ولسموك ولمثابرتك في طريق التقدم نحو مدن الابداع المتلئلئة.
اختك ابدا
بان الخيالي

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 12/11/2009 10:39:16
الاخ والاستاذ ابا كوثر

اصبت فبارك الله فيك... ودمت عراقيا اصيلا يمحل من صفات الرجولة الشيء الكثير....

لك تحاياي ومودتي ...

جمال الطالقاني

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 12/11/2009 09:54:00
الاخ جبار الخطاط
تحية طيبة
اذا لم تستحي فاصنع ماشئت
هكذا يقولون
ولكن نحن في الاغلبية اخوة زملاء واخوة تربطنا كلمة حرة شريفة وتربط رابطة دم العراق الحر
وكل مايصطنعه المتطفلون هم ليس الاشرذمة قليلة ولااعتقد انه هناك من الكاتبات او الكتاب من تسول لنفسه هذا وانما هؤلاء من خارج نطاق الكتاب
الكاتب يقع على عاتقه ان يكون صادقا في كل كلمة يكتبها
دمت مبدعا
علي الزاغيني

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 12/11/2009 08:13:11
ملاحظة
اعتذر عن بعض الهفوات الطباعية في تعليقي السابق ، والتي حصلت بسبب خلل في الكيبورد الذي يتوقف احياناً عن الاذعان لنقر الاصابع !!
تحياتي

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 12/11/2009 07:38:31
الأخ جبار عودة الخطاط
تحية تقدير
في البدء ما سأكتبه هنا لا اقصد به أحدًاً بعينه ، بل وجهة نظر .

موضوع مهم جداً ، ولكن يبقى العقل سيد الموقف ، فالإشاعات والاتهامات الباطلة موجودة ، ومن لديه عقل ناضج لايمكن ان يصدق اقاويل تطلق جزافاً .
أنا شخصياً لا اصدق اي كلمة تقال عن كاتب او كاتبة حتى لو لم أعرفهما شخصياً او متأكدة مكن اخلاقهما ، لأننا حتى نصدق يجب ان نرى باعيننا او تقع ايادينا على امر يؤكد ماقيل ، هذا اذا كان يحق لناأن نطلع ونتدخل ، ان الامور الشخصية خاصة بالشخص نفسه ولايحق لأي كان التطفل عليها .
أحاديث الماسنجر التي يجري استنساخها لاتعد دليلاً على شيء ، فهي مجرد استنساخ قابل للتحوير ، وهذا معروف . ولا ادري كيف يتسنى للبعض ان يلعب بورقة خاسرة حين يقوم باستنساخ حديث ماسنجر مع كاتبة ، ويقوم بتزييفه .
الاستساخ يختلف عن أخذ صورة مثلاً للمحادثة ، بل حتى في حالة أخذ صورة طبق الاصل للمحادثات يمكن تزييفها بالفوتو شوب ، لذا هي ورقة خاسرة حتماً ، يرجى من جميع اصحاب الضمائر الحية ان يعيها، لأن بعضهم لايعرف بأمور الفوتوشوب والتقنيات الألكترونية القادرة على تزييف كل شيء .
لاشك في أن بعضنا صادفه في الحياة أن يسمع احدهم يتباهى امم صدقائه بان له علاقة مع فلانة ، وهذ يحصل ، وللسان يخرج منه كل شيء ، لكن للأسف قد لاتجد من يلطم هذا المتقول على فمه حتى لو كان متأكداً من براءة الفتاة ، مشكلتنا هو السماح للمنافق والمدعي بالتمادي . وقد كتبت في هذا موضوعاً من قبل قلت فيه لو إن المنافق يجد من يسكته لما تمادى . وربما اعيد نشره .

عموماً، العالم مليء بالشر واصحاب النيات المريضة ، لكن يكفينا وجود أخوة منصفين وأخوات منصفات ، وأقول للجميع بكل محبة ، ارجوكم لاتصدقوا كل مايقال ، فسمعة أخواتكم أمانة في اعناقكم .
ربما أعود بمقال أحدثكم فيه عن حادثة واقعية حصلت قبل سنوات تضعكم أمام ما يمكن ان يحدث في عالمنا هذ مما يمكن ان يشوه سمعة الكاتبات بلا ذنب، قبل ان يكون النت في متناول العراقيين في الداخل ، فما بالكم مع تعامل الجميع مع النت .
تحياتي وتقديري لك أخي

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 12/11/2009 06:36:32
الاستاذ جبار الخطاط
اعتقد جازما ان الخل في شخصية هؤلاء يعود الى النشأة الاولى والتربية الخاطئة بالطفولة اضافة لشعورهم بالنقص والدونية وعوامل الحسد والغيرة وفي سرك ..
اسمعت لو ناديت حيا
ولكن لاحياء لمن تنادي
شكرا على جرس الانذار والصرخة المدوية واتمنى ان لاتذهب بوادي سحيق .

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 12/11/2009 06:31:14
جبارعودة الخطاط
الكاتب والشاعر الجليل.
ليس عجبا ان تحصل مثل هكذا تصرفات ,فان النفس امارة بالسوء ولان موقع النور الكريم صار بيتا لكل العراقيين ,ولان فلاح النور الاستاذ احمد الصائغ المحترم يستقبل كل الزائرين لكرم اخلاقه العراقية الاصيلة.فسيكون هذا الامر عادي جدا.
يبقى الامر متعلق باسس اخلاق الشخص وكيف كانت بذرته فان رضع حليبا طاهرا كصاحب المقال ,فلامجال ان تصدر منه تصرفات تنم عن جهل ووضاعة,وان كان العكس فسنرى الوضاعة والتفاهة في جل تصرفاته.
لايسعني الان الا ان اقف اجلالا امام روعةشهامتك ونقاء فكرك وقلبك الذي استمديته من اصالة العراق واهله الكرام.
سلاما لكل حروفك البهية.

الاسم: سوسن السوداني
التاريخ: 12/11/2009 05:58:37
الغالي جبار
شكرا لطرحك هذا الموضوع المهم فعلا والذي يعانيه الكل
دمت رجلا حرا
مودتي واحترامي

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 12/11/2009 04:32:21
عزيزي جبار
تحية لك ، وانك لتجسد شهامتك في كلمكاتك هذه .
لا أدري ماذا يستفيدون من ذلك ؟ ربما سد نقص في رجولتهم ، وربما عندهم فائض من الوقت فيشغلون أوقاتهم ليزيدوا جهلهم جهلا ، ويستزيدون من الغوص في برك الضحالة. وربمامن تملك الآمرين وهذا التعس منهم . ودمت

الاسم: صادق العلي
التاريخ: 12/11/2009 04:25:38
الاستاذ جبار الخطاط
دائما هناك عوالق ودائما هناك حثالات فلا تستغرب يا صديقي
اضف الى ذلك العراقيون احرار منذ فجر التاريخ والحر لا يصدق ما يسمع من هولاء النكرات
ان لم نكن اخوة بالدين فنحن اخوة بالوطن وان لم نكن اخوة بالوطن فبالمصير المشترك وبغيرها الكثير
ارجو من الاخوات اي كان عملهن ان يتحذرن وان يتاكدن قبل استخدام هذه التقنية التي يريدون تحويلها الى شيطان مع انها وسيلة مهمة جدا في هذا الوقت
تحياتي لك على هذه الالتفاتة المهمة
تحياتي للجميع

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 12/11/2009 04:17:26
اقول مختتما كلامي ايها السادة ان لم يكن لكم دين فكونوا احرارا في دنياكم والحر هو من يحجم بشهامة عن أكل لحم اخيه أو اخته ميتا او ميتة
----------------
صديقي الجميل جبار
من يحاول الاساءة بالتاكيد اظنه يعاني من مرض نفسي
او احساس بالانتقام من هوية الابداع والطيبة والمحبة والتألف الذي يجمعنا
في الامس كان هناك لقاءا جميلا مع الشاعرة العراقية المبدعة وفاء عبد الرزاق على قناة البغدادية
اتصلت انا وهناتها من مكاني باسم كل النوريين في العالم وان فوزها بالجائزة انما هو فوز لنا
لذا ياصاحبي
الصداقة امانه لابد ان يتحملها من يؤمن بها
اما محاولات التشهير والتقليل من شأن الاخرين
فهذا بالتاكيد طبع الفاشلين الى الابد
وفاقد الشيء لايعطيه؟
سلاما لروعتك ايها الحبيب

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 12/11/2009 03:45:04
الاخ جبار عودة الخطاط
ان لهذه النفوس المريضة والمتعبة لاتريد ان تترك الناس في خصوصياتها نحن نشفق على مرضهم ونسأل الله ان يشافيهم من عقدة النفاق والفضول...
انا اعتقد ان المثقف يجب ان يسمو بنفسه وعقله ولسانه عن هذه الهاويه والتي تجعل من اسمه وسمعته في الحضيض من جراء تناقله للاخبار والاشاعات المغرضة
سامحهم الله .
اخي الكريم انا دائما اردد بيت شعر يقول
(كن كالنخيل عن الاحقاد مرتفعا...ترمى بالحجارة فتلقي اطيب الثمر)
لك مني كل الود

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 12/11/2009 02:57:07
مبدعنا الرائع جبار عودة الخطاط حياك الله
لقد وضعت النقاط على الحروف ..اشد على يديك
واشاطرك الرأي في كل حرف ومفردة ..
عسى ان يعي من يعنيه الامر
دمت وسلمت رعاك الله

الاسم: د. أسماء سنجاري
التاريخ: 12/11/2009 02:00:32
شكرا للاستاذ جبار عودة الخطاط على التنبيه والاشارة الى هذا الموضوع المهم والى انسياق البعض وراء رذيلة القذف بسمعة الناس والتدخل في شؤونهم الشخصية بصورة مقززة..

الوسط الأدبي هو وسط فكري وروحي وبالتأكيد تسود فيه علاقات الصداقة والمودة النقية وهذا معروف تاريخياوهي علاقات تختلف عن العلاقات العادية وبالتأكيد أن عصر الاتصال السريع سهل من امكانية هذا التفاعل المثمر عادة بين الأدباء..

وكما في العلاقات العادية تكون العلاقات في الوسط الأدبي لها خصوصيتها ولسبب أو لآخر يجد بعض الكتاب فيما بينهم تقاربا فكريا مميزا يدفعهم الى الصداقة الحقيقية والى مساندة بعضهم البعض.

أعتقد أن المهم هو حسن النية والوضوح منذ البداية واذا ساء أحد الاطراف الفهم فهذا يدعو الى الشفقة عليهم من تلبد روحهم المتعبة..

معظم الكتاب ليسوا مراهقين حتى ان خيل للبعض ذلك !!

مع تقديري للجميع

أسماء

"هل اصبح العراق خاليا من المآسي والمعضلات الكبرى التي تعصف به "

الاسم: محمد سمير
التاريخ: 12/11/2009 01:56:03
حياك الله
وأشد على يديك أيها العربي الشهم الأصيل
.......................................
ألأخ الحبيب جبار عودة الخطاط
لقد صدمتني مقالتك
فأنا شخصياً أعتبر كل الزملاء والزميلات إخوة وأخوات فضلاء تضمهم أسرة واحدة .والشهم هو من يحافظ على حرمات وخصوصيات أفراد هذه الأسرة سواء تعلقت بأخ أو أخت .
أخي جبار
هذا هو التخلف الشرقي المريض
أكلما تناقش رجل مع امرأة ...وجب أن يكون هناك مليون إشارة استفهام؟.وهل المرأة دائماً تكون هدفاً جنسياً؟؟؟ هذه مصيبة.
أشكرك أن نبهتنا إلى نقطة هامة جداً
تحياتي ومحبتي أخي الكريم




5000