..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فنجان القهوة وأنا.. متشابهان

عايدة الربيعي

أنا والفنجان متشابهان  

ساكن هو

أحلامي تعتصم النسيان

تأوي بدون عمد ترتفع الأحلام !!

متماثلان...

متجانسان

أنا والفنجان

اسكن

يتصاعد بخارها

القهوة

سخونة أحلامي

ترتفع احتضانا

ظلي يمتد ضباب

يرتشفها الصباح قهوتي

والمساء يحتسى الرغوة

باطمئنان نقتاد

نحن الاثنان

نحو المساء

نحو السماء

أحلام.. وفنجان

بخار وضباب

سحاب وغمام

نصعد تلاشيا

تسحبنا الأحلام

نرتقي العنوان

في الشعر والميزان

جمهورٌ

فنجاني

لا نثر ولااوزان

مااشهاها القهوة

اتذكاها

قارئة أطالع

بارعة صرت في درس الفنجان

ساعاتي سادت في صمت

رفعت الأقلام وجفت الأحلام

على الخلجان

**

جرما

سقوط القهوة

على الأرض

عجزا

و صدرا للديوان

السماء مهبط الأحلام

باطمئنان

نبحر في دردشة العرافة

ننصت بأمان

أنا والفنجان

في لغة يصغر بها العالم

يطول

يكبر

قالتها العرافة

في روض وجنان

فراديس

مخلدون فيها الولدان

حور عين

طلاسم صاغتها العرافة

بكل الألوان

انتشينا

نخترق الجدران

رمادا، بساطا وعلاء الدين

بان في رسم القهوة

في قيعان الفنجان

انكفئنا

لا ملائكة ولا مارد عملاق

متشابهان ؟؟

أنا !!

لااشبه الفنجان

إنها لذعة تنجيم

ارتسمت على جوانب أوهام




 

 

عايدة الربيعي


التعليقات

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 14/11/2009 07:13:44
الأديب الناقد الأخ الرائع الأستاذ ..صباح محسن جاسم
تحفظكم كربلاء جميعا
سلاما يملؤه الفؤاد شوقا الى زيارة مولاي سليل الصناديد ،ذي المناقب الفاخرة الأمام العباس ع.
.......

استاذ صباح ( دخيل العباس) روحي له الفداء)
شكرا لمبادرتك الثرية في توادك للنقيب
(( اذا نحن انثنينا عليك بصالح فأنت كما تثنى وفوق الذي تثنى))

لكما ايها الرائعان بيت من قصيدة لعزيز السماوي
((علمني ابارز والسيوف اثلوج
علمني اضحك والكلوب اتلوج
....اشلون افوجن والشواطي اثلوج))

والله كلما اقرأتعليقكم والأخ الكناني اجدني مغمورة في حس لغة انسانية ، تغتسل روحي من حزنها في غنائية الفرح

امشي..
امشي والدرب حزم سمانه
احنه بجفوف ومساحي، اسباع من ندفن ضوانه

عرك رجلين زلكني بدرب علوه
وبمراية الطيف ما واحد بعد يسوه
ولا نخوة..!
جا وينه اليزيل الخوف ويسوي الكلب حصوة

...
لكما مني ود موصول بعبق الأخوة

عايدة/ كركوك

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/11/2009 21:39:17
الأديبة عايدة الربيعي
تحية لك من ارض كربلاء المقدسة .. وبالذات من الروضة العباسية الشريفة .. حيث التقيت الأستاذ حمودي الكناني وطفقت معانقا إياه استقبالا وفي الوداع .. متذكرا نصحك وحكمتك زوادتي فيما بقي لي من حياة .
ورغم كل تحناني وتوادي حين ختمت مودعا إياه مقبلا صفحتي خديه مفصحا : أحبك يا كناني .. أجابني بكل عنجهية وتهكم : أكرهك !
فهل يرضيك هذا .. وتلومينني ؟
والعباس هذا الذي حصل.
فانصفيني يا سيدة هه ولير من راعي الكيصل هذا فأن الفتنة ديدنه واني أراها تدب من أذنيه دبيا!

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 12/11/2009 21:15:04
ان كانت القهوة جبلية او على مشحوف فهذا برأي لايهم لسبب واحد؛ المهم ان الفناجين عراقية بروحها .
ومن قال اني افضل غير العربية المذاق؟
هنيئا لك جلوسك الحسينيات فهذه درجة لايطالها الا من احتوت نفسه سنابل الشمس.
وانشودتي المفضلة ايضا، وكل الأحرار في العالم.

يعتريني اهتمام داخلي حول تلك المصالحات لتبقى رطبة، لنحس بها اذا ما ضغطت على جروحنا
لهذا عليك وعلي ان نغني جنوبيون شماليون وسطيون ولكن قبلها عراقيون
لأن جفافها سيشقي جرح عميق
لك مني ( نان صاجي هه وليري) وصحن نغمس به سوية

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 12/11/2009 20:45:57
من النادر ان اصغي بدقة لرأي شخص للأخذ به .. اما الصديق القدير ( ضياء كامل )
فالأصغاء له واجب، لأعتزازي به اخ، وناقد ذو نظرة دقيقة الى حد يصل احساسي، ان لم يفوقني في فهم نفسي
بالتأكيد كل انسان عندما يقرر ان يكتب قصيدة عليه ان يبتعد عن كل المؤثرات الأخرى فانه حينها يخرج بنص يصل الى الأسماع فتكون قصيدته صوتا مسموعا .
اما عندما يتوزع اهتمامه لنتاجات اخرى اكثر من اثنان فبالتأكيد سيكون غير مفلحا لدرجة الأبداع المطلوب
وهذا ماحصل مع الفنان نزار سليم شقيق المبدع جواد سليم .
وانا اخاف على فني من الكتابة لهذا يحصل التراوح احيانا
اضم صوتي لرأيك لأنك صائب في هذا التراوح الذي افقه اسبابه
لك مني وعد بنص سيكون مسموعا ان شاءالله ولكن ليس لهذا العام . وتحت يدي اكثر من قصاصة ثمينة تنتظر ان اشتغل عليها،
اما( فنجان القهوة ) و( غصصت بعطرها) القادمة بعدها، فهي لحظات مخاض لولادة قادمة تستحق العناء ارجو من الله ان يوفقني بها
اشكرك سيد ضياء
لك حضور غالي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/11/2009 19:30:50
قهوة أربيلية الجوى ... تذكرت نصح أخي العامري سامي لي بشأن السجع واللهاث خلف القافية.
قهوتي العربية لن استبدلها بغيرها من انواع القهوة لكن ما يحز في نفسي أني أرتشفها بخاصة في الحسينيات والجوامع .. في حين بقية البشر يحتسوها في مناسبات سعيدة وغالبا مع ابتسامة الصباح.
لن اتصالح والكناني .. هذا الساجر كانونه والكاوي لقلوب الناس. هذا الذي يسجر للفتنة أوارا ..
لكني أطفيء نار سجيره بانشودتي المفضلة : اضحك اضحك يا عراق .. الدنيا تحبك يا عراق .. بالأيمان بالنجاح بالحلم يتحقق .. الوئام ..
كيف تريديني أن أصالح من يهوى الأرتواء من دموعنا ؟!
لكني مع ذلك أبقى أغني لأربيل.. وللعراق.

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 12/11/2009 17:17:29
على الاغلب موضوعات نصوص الشاعرة (عايدة الربيعي ) ؛ من الدقة في الاختيار ؛ ومااراه ضروريا في التلقي بغية البحث او المعالجة او الطرح الشعري الجمالي ؛ ذلك بحد ذاته يحسب لها كشاعرة جادة تريد الوصول الى اسم وحضور شعري تستحقه بجدارة الوعي ورقي الذائقة ؛ على ان ذلك لايمنع من القول ومن وجهة نظر شخصية في كونها احيانا تفلح بشكل كبير في التوصيل الجميل والرائع ؛ ونموذجي في ذلك نص (جنوبيون ) الكبير والرائع ؛ وفي احيان اخرى يبقى يبقى نصها مرواحا في مكانه الشعري الجميل ...
تمنياتي للشاعرة نجاحات متتالية ؛ مع التحية والتقدير والاعتزاز ..

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 12/11/2009 14:19:58
ريمه زينه
انما دخولك هو الرائع ايتها الغالية
اتمنى ان اقرأ لك
دمت بخير

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 12/11/2009 14:16:43

اخي حمودي الكناني
شكرا لحضورك ولتلك المفارقة، بالمناسبة
كتبت هذه القهوائيات وانا اشم رائحة الشواء

انا متأكدة ان اخي صباح الجاسم قلبه يحدثه بمؤامرة لتغيير الشواء
من سمك مقرمش الى رغيف تفتوني
كما انا متأكدة اني في الآخر ادعوكما الى شواء سمك اربيلي وعلى حساب اختكما
ولكن بشرط المصالحة من طرف الجاسم
سأهدي بأسمك بيت للحميم صباح محسن عله يرق عليك

الماء عندك مبذول لشاربه
وليس يرويك الا مدمعي الباكي

شكرا لك ولأخي الجاسم ولروعتكما

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 12/11/2009 14:15:21
السيد راضي المترفي
شكرا لدخولك تلك المساحة ايها المبدع
فأنت قارئ فناجين لسفن شرعت في موج سبق .
جميلة اكيد تلك الأشياء التي لملمتها قبل الغوص في زحام بغدادي
من يدري تقرأ في ابداع من هذه التي لملمتها؟
انما انت من يبدع

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 12/11/2009 14:13:50
الصديق علي الزاغيني


وعجبت من قلبي، يرق لظالم
ويطبق رغم ابائه، ان يخضعا
زميلي الفاضل ثق لست من اللذين يحبون قراءة الفنجان
ولكني اقصد شيئا آخر...
انا واخر من قرأ لي الفنجان عام 1988
شكرا لك ولروعتك ايها الفاضل

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 12/11/2009 14:11:55

الغالية شادية حامد...سأهدي هذا البيت لروحك العذبة

يارب، هذا الكون انت خلقته
وكسوته حسنا، فكنت المبدعا...
شكرا لله على خلقه كل شئ وانتم اول هذا الجمال
...
عزيزتي لقد زرت لك، والححت في الدعاء اليك ايتها الأخت الغالية.

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 12/11/2009 10:22:12
الرائعه المبدعه عايدة الربيعي ..

رائحة مميزه لفنجان قهوة مميز في نصك الرائع ..

بوح وقلم رائع لسيده متالقه ..

تحياتي لك

ريما زينه



الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 12/11/2009 09:42:01
الاستاذة عائدة الربيعي لو اني وضعت فنجانين احدهما مملوء بالقهوة والآخر ينتظر المليء أيهما ترى العرافة طالعنا فيه ؟ لربما حينما نلحُّ عليها بالسؤال تقول لنا اما هذا المملوء ننتظر حتى يتبخر مافيه وهذا الفارغ يحجم عن كشف الطالع متعلالا "لا يغرنكم ما تقرأون فأنا ايضا تعلمتُ فن الزيف .
صديقتي العزيزة دائما مواضيعك تلامس ما نحسه فهلا قلت لصباح الجاسم يرحم بحالي قليلا ويجعلني اسجر تنوري لأشوي خبزا ( حار و مكسب ) . تحياتي أيتها الرائعة.

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 12/11/2009 06:49:08
رمادا، بساطا وعلاء الدين
بان في رسم القهوة
في قيعان الفنجان
انكفئنا
لا ملائكة ولا مارد عملاق
السيدة الشاعرة عليدة الربيعي
صباح الخير
وانا ارتشف قهوتي في هذل الصباح اثارني عنوان رائعتك ففضلتها على غيرها ودخلت مساحة ابداعك المترامية الاطراف فقمت بالطواف هناك انا وفنجان قهوتي الذي استمتع وتشرب النص مثلي وسرقني الوقت فلم ادرك الا وانا امسك قدحا فارغا الا من بقايا قهوة تصلح للقراءة لاللشرب
بعدها لملمت اشيائي وودعت الابداع متجها نحو الزحامات والروتين على امل العودة وقت اخر
شكرا لك لانك عطرت صباحي بشذى ابداعك واضفتي لقهوتي في الصباح فنجان مترع بالابداع .

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 12/11/2009 05:54:02
عايدة الربيعي الشاعرة الرائعة
في كل صباح نجلس معا نحتسي فنحان القهوة ونمرح وبعد ذلك ننتظر قارئة الفنجان لنقرا لنا حظنا وما شابه من الاحلام نتامل كلماتها بكل صمت
ولكن هل نحن على صواب
نص رائع سيدتي
مودتي وتقديري
علي الزاغيني

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 12/11/2009 03:55:32
الجميله قلما وروحا عايده الربيعي...

سيدتي...
شنفت انفي رائحه قهوه ستاربكس المشهوره... وانا من اشهر مدمنات القهوه في الكره الارضيه....فكيف اشكرك على فنجان القهوه الرائع... الذي دعوتني عليه هذا الصباح...لقد شدتني رائحته الزكيه...فرحت ادنو منه لارتشف بعض من عذوبته...واذ به اشهى مما تعودت ان اتناول....
نص جميل يتدثر الابداع بين سطوره ...بنكهه عجيبه المذاق...ويصحو في فنجان يتلألأ من الالق...
محبتي
شاديه




5000