..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كتلنا السياسية ... والدخول بـــ ( الفرّة )

عزيز عبدالواحد

تكتلات ... خلال خمس سنوات :


أبرز الكتل السياسية العراقية المشاركة بانتخابات 2005م .


خاضت (228) كتلة سياسية وائتلافا الانتخابات البرلمانية العراقية الثانية التي جرت يوم 15 ديسمبر 2005 للتنافس علي مقاعد مجلس النواب العراقي البالغ عددها 275 مقعدا.

وقد سجلت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات 21 ائتلافا لخوض الانتخابات، فيما فضل مئات الكيانات والجماعات والمنظمات والأحزاب خوض الانتخابات في قوائم انتخابية مستقلة بعيدا عن الائتلافات بينها عدد كبير من تجمعات العرب السنة الذين قاطعوا الانتخابات السابقة التي أجريت في يناير الماضي.

ويمكن رصد أبرز الكتل والائتلافات السياسية المشاركة في الانتخابات في الآتي:

 

1 - الائتلاف العراقي الموحد:

ائتلاف شيعي مكون من 16 كيانا، تصدر الانتخابات السابقة لأسباب كثيرة .

وتشكل هذا الائتلاف - في حينه - من كل من:

- المجلس الأعلى للثورة الإسلامية - عبد العزيز الحكيم
- حزب الدعوة - إبراهيم الجعفري
- حزب الفضيلة الإسلامية - نديم الجابري
- الكتلة الصدرية - حسن الربيعي
- حزب الدعوة الإسلامية تنظيم العراق - عبد الكريم العنزي
- منظمة بدر- هادي العامري
- حركة الديمقراطيين العراقيين - قاسم داود
- الاتحاد الإسلامي لتركمان العراق - عباس البياتي
- حركة الوفاء التركمانية - فرياد عمر عبد الله
- حركة حزب الله العراق - حسن الساري
- حركة سيد الشهداء - داغر الموسوي
- جماعة العدالة - عادل عبد المهدي
- حزب تجمع الوسط - محمود الشيخ راضي
- تجمع العدل والمساواة - سهيل الجزائري
- ملتقى الإصلاح والبناء - مظهر الحكيم
- حزب أحرار العراق - حازم دوس


2 - جبهة التوافق العراقية:

وتتألف من 3 كيانات سنية تحمل شعار "بالتوافق مستقبلنا آمن" وهي:

- الحزب الإسلامي العراقي - طارق الهاشمي.
- المؤتمر العام لأهل العراق - عدنان الدليمي.
- مجلس الحوار الوطني العراقي - خلف العليان.

 

وتعد هذه القائمة أهم تكتل لأهل السنة العرب .

 

3. التحالف الكردستاني:

تحالف كردي تشكل من ثمانية كيانات على رأسها الحزبيين الكرديين الرئيسيين في شمال العراق، فيما انفصل الحزب الإسلامي الكردستاني الذي دخل بقائمة منفصلة عن التحالف الكردي. وتضم هذه الجبهة:

- الاتحاد الوطني الكردستاني - جلال الطالباني
- الحزب الديمقراطي الكردستاني - مسعود البارزاني
-الحزب الشيوعي الكردستاني - كمال شاكر
- الحزب الاشتراكي الديمقراطي الكردستاني - حمه حاج محمود
- حزب كادحي كوردستان - قادر عزيز
- الجماعة الإسلامية الكردستانية - محمد حميد علي
- حزب الإخاء التركماني - وليد شركة
-حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني - أبلحد أوقاريم


4. القائمة العراقية الوطنية:

تحالف ليبرالي ديمقراطي عشائري إسلامي مؤلف من 15 كيانا يترأسها رئيس الوزراء للحكومة السابقة إياد علاوي، وتضم 15 كيانا وحزبا وشخصيات علمانية شعارها (أمان وإعمار، وحدة وسيادة وازدهار) .

وشملت القائمة على ما يلي: -
- حركة الوفاق الوطني - إياد هاشم علاوي
- الهيئة العراقية المستقلة - فلح حسن النقيب
- رابطة عشائر وأعيان تركمان العراق - عبد الحميد أحمد البياتي
- الحزب الشيوعي العراقي - حميد مجيد موسى
- تجمع الديمقراطيين المستقلين - عدنان الباجة جي
- حزب الوحدة - مبدر الويس
- التجمع القاسمي الديمقراطي - قاسم أمين الجنابي
- أحرار - إياد جمال الدين
- تجمع الوفاء للعراق - حسين علي الشعلان
- تجمع الفرات الأوسط - حاكم خزعل خشان
- مجلس شيوخ العراق المستقل - علي البرهان العزاوي
- القائمة الوطنية - حاجم الحسني
- الحركة الاشتراكية العربية - عبد الإله أمين النصراوي
- التجمع الجمهوري العراقي - سعد عاصم الجنابي
- عراقيون - غازي عجيل الياور
-
التيار الإسلامي الديمقراطي - عزت الشابندر


5 - قائمة المؤتمر الوطني العراقي:

وتتكون من 10 كيانات برئاسة " أحمد الجلبي" الذي خرج من قائمة الائتلاف العراقي الشيعية، ويخوض الانتخابات تحت شعار "حررنا العراق، ونبنيه معا"، وتضم حركات وشخصيات سنية وشيوعية وليبرالية وإسلامية وعشائرية، وانضم إلى جانب المؤتمر الحركة الملكية الدستورية بقيادة الشريف علي بن الحسين والزعيم القبلي فواز الجربة والسياسي الليبرالي مضر شوكت ووزير العدل عبد الحسين شندل ورئيس الجبهة التركمانية السابق فاروق عبد الله الذي أسس حزب القرار التركماني.

وضمت القائمة: -

-         حزب المؤتمر الوطني العراقي - أحمد الجلبي
- الحزب الدستوري العراقي - جواد البولاني
- الحركة الدستورية العراقية - علي بن الحسين
- حزب القرار التركماني - فاروق عبد الله
- تجمع العراق الديمقراطي - فرقد القزويني
- الحزب الوطني الديمقراطي الأول - مجيد حاج حمود
- جبهة العمل المشترك الديمقراطية - عباس جبر
- كتلة الأمانة العامة لإقليم جنوب العراق - باقر ياسين احمد
- القائمة المستقلة - سمير الكرعاوي
- طارق عبد الكريم آل شهد


6 - الجبهة العراقية للحوار الوطني:

وتتألف من خمسة كيانات سنية ومسيحية يترأسها " صالح المطلك " بعد انشقاق مجلس الحوار الوطني السني، وتضم ما يلي: -
- الجبهة الوطنية العراقية - صالح المطلك
- الجبهة الوطنية لوحدة العراق الحر - حسين اللهيبي
- الجبهة الديمقراطية العربية - فهران حواس الصديد
- حركة أبناء العراق الموحد - علي عبد الله خليفة
- الحزب الديمقراطي المسيحي العراقي - ميناس اليوسفي


7. الائتلاف الإسلامي:

ائتلاف شيعي يتكون من ستة كيانات يقوده رجال ملتزمون بالاتجاه الحوزوي، يجمعهم برنامج سياسي مشترك، تدعي دعم مرجعيتين دينيتين هما آية الله السيد صادق الشيرازي وآية الله السيد محمد تقي المدرسي، ويقول الائتلاف إنه قدم مرشحين لأكثر من عشرة محافظات عراقية من ضمنها العاصمة بغداد، وشعار الائتلاف هو "وطن مستقل، قيادة أمينة" ويضم:-
- حركة الرفاه والحرية - سيد حسين الطويل
- منظمة العمل الإسلامي - إبراهيم المطيري
- التجمع الفيلي الإسلامي - الشيخ مقداد فرحان البغدادي
- رابطة علماء الدين - آية الله هادي المدرسي
- اتحاد الهيئات الحسينية - رزاق مهدي
- الرابطة الإسلامية لطلبة العراق - حمزة راضي.


8. قائمة مثال الآلوسي للأمة العراقية:

يرأسها "مثال الآلوسي" القيادي السابق في حزب المؤتمر الوطني العراقي الذي يتزعمه أحمد الجلبي، حيث أعلن في 27 أكتوبر من العام الماضي تشكيل -حزب الأمة العراقية الديمقراطي- بعد إقالته من حزب المؤتمر الوطني إثر زيارته إسرائيل التي قيل أنها جرت دون علم وموافقة قيادته السياسية. وتضم القائمة: -

- حزب الأمة العراقية - مثال الآلوسي
- التجمع الفيدرالي العراقي - مدين الركابي.


9- جبهة الخلاص الوطني:

بزعامة عبد الستار الجميلي، وتتألف من ثلاثة كيانات سنية هي:
- حزب الإصلاح والعدالة الديمقراطي - عصام عائد أمين الجبوري
- الحزب الطليعي الاشتراكي الناصري - عبد الستار الجميلي
- تجمع السادة الأشراف السوامرة - خالد السامرائي


قوائم أخرى


القائمة العربية المؤلفة من كيانين من العرب السنة القوميين من المنطقة الغربية هما (حركة التضامن الوطني - حسين العبيدي، والجبهة العربية الموحدة - وصفي عاصي العبيدي شقيق زعيم قبيلة العبيد في العراق)،

وقائمة النهرين وطني المؤلفة من ستة كيانات من الكلدو آشوريون،

وشمس العراق المكونة من سبعة كيانات تعرف نفسها بأنها "تحالف سياسي عراقي تأسس من ائتلاف قوى ديمقراطية وليبرالية وإسلامية وشخصيات سياسية عراقية تجمعهم توجهات قوامها إزالة آثار الفوضى وانعدام الأمن والدمار والتخريب والفساد وتراجع الخدمات والسعي للمساهمة في إعادة بناء العراق الحر الديمقراطي المزدهر وتحقيق استقلاليته وسلامته واستقرار ه في سبيل إقامة دولة المساواة والعدل والإنصاف لجميع العراقيين"،

وقائمة الوحدة الوطنية المؤلفة من ثلاثة كيانات سنية هي الحزب الوطني الديمقراطي - حازم الحميداوي، وحزب الاتحاد الوطني الديمقراطي - طلعت عبد الجبار، والمجلس العراقي الديمقراطي الموحد - فواز الجربا،

وتجمع كفاءات وهي قائمة مستقلة أسسها "علي الدباغ" بعد انفصاله عن الائتلاف العراقي الموحد،

وكتلة المصالحة والتحرير و يرأسها "مشعان الجبوري" وتضم مائة شخصية أخرى،

وبرلمان القوى الوطنية كتلة عراقية قوية شكلها وزير الدفاع السابق "حازم الشعلان" وضمت حزب العدالة، وحركة حزب الدعوة الإسلامية (جناح الشهيد عز الدين سليم)، تجمع عشائر العراق، حركة النهضة الديمقراطية، وتجمع الأكاديميين المغتربين، حركة الوحدة الوطنية، تجمع أبناء الجنوب العرب، تجمع المثقفين الموحد أنصار عروبة العراق.

الحركة الديمقراطية الوطنية العامّة وهى مجموعة كبيرة من زعماء العشائر، والأكاديميين والمتخصصين الآخرين في الرمادي، عاصمة محافظة الأنبار، كالشّيخ حامد تركي الشوكة، وشيوخ عشائر عرب سنّة من القائم قرب الحدود السورية، والموصل، وبعقوبة، بالإضافة إلى بعض الأكراد وبعض الشيعة, طبقا لزعماء في الحركة.

حركة العراقيين العرب ويرأسها حسام الدين العلي الأمين العام للحركة التي تضم في قوائمها الانتخابية عددا من الشخصيات السياسية والأكاديمية ومن التكنوقراط وعددا من شيوخ عشائر العراق الكبيرة في وسط وجنوب العراق ودخل الانتخابات بعشرة محافظات.

الجبهة الوطنية الموحدة: ائتلاف يضم ست كتل سياسية من بينها أطراف شيعية ومسيحية"، وتصف نفسها بأنها "ائتلاف بعيد عن أي سلوك طائفي أو عنصري".

قائمة السلام الوطني: شكلها" ليث كبة " المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري.
ائتلاف العدالة والمستقبل: مؤلف مع نخبة من الكوادر المستقلة يترأس القائمة "عبد الرحيم النصر الله" الأمين العام لحزب العدالة والتقدم الديمقراطي الذي يتبنى نقاطا محددة على رأسها إنهاء الاحتلال إنهاء تاما وتحقيق جلاء المحتلين عن العراق وذلك عبر جدولة معلومة وملزمة تحقق استعادة سيادة حقيقية لشعب العراق الواحد الموحد على أرضه وسمائه وثرواته واستقلال خياره السياسي والاقتصادي.

الجبهة التركمانية العراقية: رئيسها" الدكتور سعد الدين أركيج" وتخوض الانتخابات تحت شعار "العراق الموحد أرضا وشعبا".

الاتحاد الإسلامي الكردستاني: برئاسة "صلاح الدين محمد بهاء الدين" الذي أعلن ببيان أنه سيخوض الانتخابات التشريعية المقبلة بقائمة مستقلة، وأنه لن يشترك مع قائمة التحالف الكردستاني التي تضم الحزبين الكرديين الرئيسيين بزعامة جلال الطالباني ومسعود البارزاني

مستقلون: تجمع سياسي برئاسة الدكتور"حسين الشهرستاني" نائب رئيس الجمعية الوطنية العراقية.

تجمع عراق المستقبل: شكله وزير النفط العراقي إبراهيم بحر العلوم (الذي انشق عن كتلة الائتلاف العراقي الموحد) كقائمة مستقلة وتحالف فيها مع حميد الكفائي (الناطق السابق باسم مجلس الحكم العراقي السابق). (1)


وعليه :

سيطرت التحالفات الطائفية والعِـرقية على انتخابات عام 2005 وأسفرت عن هيْـمنة ثلاث كُـتل أساسية على البرلمان "الحالي" وهي: الكتلة الشيعية مُـمثلة بالائتلاف العِـراقي الموحّـد والكُـتلة السُّـنية، التي مثلتها جبهة التوافق والحزب الإسلامي العراقي والتحالف الكردستاني، الذي ضمّ الحزبيْـن الرئيسييْن، الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراططي الكردستاني، والأحزاب الكردية الصغيرة، إلى جانب تمثيل نِـسبي للقائمة الوطنية العراقية، وهي تنسجِـم في الغالب مع جبهة التّـوافق، فيما يتعلّـق بالولاء للبعث.

وتوزّعت حِـصة الائتلاف العراقي الموحّـد في انتخابات عام 2005 على 128 مقعدا من بين مقاعد البرلمان الـ 275، كانت حصّـة حزب الدّعوة الإسلامية بشقَّـيْـه، 25 مقعدا و30 مقعدا للمجلس الأعلى و28 مقعدا للمستقلِّـين والمكوِّنات الأخرى، فيما حصل كل من التيار الصَّـدري على 30 مقعدا وحزب الفضيلة 15 مقعدا، لكنهما انسحبا من الائتلاف أواسط عام 2008، بعد انتقاده بوصفِـه "ائتلاف طائفي".

وشهِـدت الكُـتل في الفترة الماضية انشقاقات، كما خرج إبراهيم الجعفري من حزب الدّعوة وشكّـل تيار الإصلاح وانشقّ الحزب الإسلامي وجبهة التوافق والقائمة العراقية، التي انسحب منها بعض نوابها، الأمر الذي رآه بعض المراقبين إيذانا بمشهد سياسي عراقي جديد، قد تفرزه الانتخابات القادمة وقد تغيب عنه الكثير من الوجوه البارزة، التي أفرزتها انتخابات عام 2005.

وكانت نتائج الانتخابات المحلية السابقة، التي جرت في يناير الماضي، والتي دخل فيها حزب الدعوة الإسلامية بقيادة المالكي بشعار قائمة "ائتلاف دولة القانون"، عزّزت دوْر المالكي كرجُـل دولة، ونجح من حصاد مُـعظم المقاعد المحلية في تِـسع محافظات عراقية من أصل 14. ( 2) .

مستجدات :

تحالف سياسي جديد في العراق :(اب- أغسطس- 2007م):

اعلن الرئيس العراقي جلال طالباني اليوم عن تشكيل ائتلاف جديد مكون من الأحزاب الشيعية والكردية الأربعة.

وقال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إنه يأمل في ان يكون التحالف الجديد خطوة اولى لحل المشكلة السياسية القائمة في العراق، وما فاقمها من عرقلة لأداء حكومته بعد مقاطعتها من قبل جبهة التوافق السنية .

و

في إطار الاستعدادات للانتخابات التشريعية المقبلة، أُعلن في بغداد انبثاقُ تحالف جديد باسم (الائتلاف الوطني العراقي) يضمّ عدداً من الكتل والتنظيمات التي كانت تشكّل (الائتلاف العراقي الموحّد) السابق باستثناء حزب الدعوة بزعامة رئيس الوزراء نوري كامل المالكي.

ومن المتوقَع أن تشهد الفترة التي تسبق الانتخابات المقرر إجراؤها في كانون الثاني 2010 الإعلان عن تحالفات وتكتلات برلمانية أخرى فيما تتواصل المشاورات التي تجرى بين مختلف الأطراف السياسية تمهيداً لخوض السباق نحو مقاعد مجلس النواب المقبل.

بعدها :

اعلن عن تأسيس ائتلاف دولة القانون الذي سيخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة ، رسميا في الاول من شهر تشرين الاول الماضي بمشاركة 40 تشكيلا سياسيا بالإضافة الى عدد من البرلمانيين والوزراء والسياسيين والأكاديميين والشخصيات العشائرية والدينية والرياضية .

وأعلن السبت عن تشكيل تحالف انتخابي سياسي جديد تحت اسم الحركة الوطنية العراقية.وانبثقت الحركة عن اندماج حركة الوفاق الوطني التي يترأسها رئيس الوزراء العراقي الأسبق أياد علاوي مع جبهة الحوار الوطني العراقي التي يترأسها صالح المطلك.

وتضم الحركة أكثر من أربعين كيانا سياسيا لم يتم الكشف عنها، كما انها تجري مباحثات مع قوى سياسية عراقية لتشكيل تحالفات مستقبلية قد تسبق الانتخابات العامة المقبلة او تليها. ( 3)

ثمّ :

عاد الحديث مجددا عن إمكانية اندماج الائتلافين الوطني العراقي ودولة القانون للدخول في قائمة انتخابية واحدة للانتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في 16 كانون الثاني المقبل.

وتزامن هذا الحديث مع زيارة رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني الى بغداد ما حدا ببعض السياسيين الى الربط بين الزيارة وبين إمكانية اندماج الائتلافين .

وأكد أعضاء في الائتلافين عن وجود مساع لتوحيد الائتلافين واندماجهما في لائحة انتخابية واحدة , مؤكدين ان هذه المساعي ليست وليدة هذه الأيام وإنما هي مفاوضات مستمرة لم تنقطع منذ إعلانهما.

ويضم الائتلاف اغلب الكتل السياسية التي شاركت بالائتلاف العراقي الموحد الذي حقق الاغلبية البرلمانية في الانتخابات الماضية باستثناء الأحزاب التي انضمت الى قائمة ائتلاف دولة القانون. (4)

حتى اذا :


أخذت التحالفات السياسية الجديدة بعدا سياسيا بهدف إخراجها من الأطر الطائفية والقومية وتقليل التوتر في الشارع العراقي الذي مازال ينتظر مدى جديتها .

تساءل الكثير من المراقبين عما إذ كان هذا الحراك المتمثل بتشكيل التكتلات الجديدة يعكس رغبة حقيقية لدى أصحابها  للخروج من الأطر الضيقة و تؤدي في النهاية  إلى رسم خارطة سياسية جديدة تحقق بالنتيجة رغبات المواطن.

وكان رئيس الجمهورية جلال الطالباني أعلن في وقت سابق عن توقيع مذكرة تفاهم ثلاثية بين كل من الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يرأسه الطالباني، والحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان، والحزب الإسلامي العراقي الذي يرأسه نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي.

وسبق هذا التحالف  ظهور تكتل رباعي في منتصف آب أغسطس الماضي بين الأكراد وحزبين شيعيين رئيسيين هما المجلس الأعلى الإسلامي العراقي برئاسة عبد العزيز الحكيم، وحزب الدعوة الإسلامية الذي يقوده رئيس الوزراء نوري المالكي.

ومع إعلان :


المفوضية العليا المستقلة للانتخابات افتتاح تسجيل الائتلافات السياسية للمشاركة بالانتخابات البرلمانية المقبلة ، فان أمام الكتل والأحزاب السياسية وقتاً قصيراً جدا لا يتجاوز العشرة أيام لتحديد وجهتها في تلك الانتخابات.

وبحسب ما أعلنته مفوضية الانتخابات ، فان فتح باب تسجيل الائتلافات السياسية ابتدأ من اليوم ولغاية الـ 21 من الشهر الحالي ، وان هناك 296 كيانا سياسيا تم تسجيله في المفوضية. ./انتهى (5 ).

وأخيراً :

يظهر, مما تقدم , أنّ أكثر كتلنا السياسية , تلك , داخلة بـ ( الفرّة ) ,ــ بفتح الفاء وتشديد الراء ــ , بمعنى الدوران في نطاق محدد .

أما معنى مصطلح ( الفرّة ) , فاليك بيانه , بلسان أهل الخبرة :

ذات يوم , كنت أسير في مركز المدينة , مع أحد الأصدقاء. فالتقينا بصديق له , وبعد تبادل التحية , عاتبه صديقي على عدم إبلاغه بخصوص السيارة التي عزم علي شرائها , فأجابه على استحياء : أرجو المعذرة عن تأخير إخبارك بما أوصيتني , وكل ما استطيع قوله لك الآن , على استعجال , : أنها ــ أي السيارة المقصودة ــ , داخلة بـ ( الفرّة ) .

ثمّ فارقنا .

ونحن على حال المسير , سألتُ صديقي , عن معنى : ( انها داخلة بالفرّة ) ؟

فأجابني بما ملخصه :

هناك في عُرف القائمين على سوق بيع السيارات , بالأخص السيارات المستعملة ( أي التي مو بكَريزها - كما هو المعروف عند العراقيين بالتعبير عن عدم الاستعمال للشيء لأول مرّة - في هذا المجال) (*) .

أنّ السيارات التي لا تمر , قبل عرضها في سوق البيع , ولا تدخل تحت علم أولئك المتنفذين في ذلك السوق , بحيث يصبح في معلومهم , النوع ( الماركة ) , والموديل , وقدرة المحرك ( المكينة) , وكم عدد مرات الصيانة لها ( التجفيت , وتبديل رقم الشاصي ) , ونوع الهيكل( البدي, بلادي لو دكٌَ النجف ) , وعدد الأيدي التي تناقلت ملكيتها , وتقييم فاعليتها ( متعوبة) او لا , وقيمتها الفعليّة السوقيّة , الى غير ذلك مما يدخل في مفهوم ( الفرّة) , كعدد مكاتب ( الدلالة) والبيع , التي عُرضت فيها .


وفي كثير من الأحيان , لا يُعطى ضمان للمشتري , اذا كانت السيارة المباعة , خارج( نطاق تغطية ), الفرّة , بل قد يصل الأمر إلى منع بيع مثل تلك السيارات , غير الداخلة في تخصصات , هذه الدائرة ( الصِنف) , والاستفادة من نفوذ قوانين ( نقابة الفرّة) , في عدم إقرار السمة القانونية لعقد البيع. مما يعني تعرّض المشتري لعواقب مجهولة النتائج , وتحمله المسؤولية الكاملة عنها.


والمرجو وضوح الصورة , بعد هذا الإيجاز لمعنى ( الفرّة) , وربطها بتنقّل كتلنا السياسية , من كتلة الى أخرى , ومن تحالف الى آخر , ومن ائتلاف الى غيره , او مثله . , مما يعني : بروز تساؤل الشارع العراقي :

أيٍ من كل الكيانات السياسية , غير داخل , مع مجموع تلك التحالفات السياسية المفروضة ,بـ (الفرّة )؟

وما ذا سيكون مصير المتمرد عليها , والخارج عنها ( بالمرّة ) ؟

وهل هو مستعد لتحمّل النتائج المُرّة ؟

وهل الذي يطرح نفسه اليوم , فيقرر التصدي , على ساحة كهذه , هو فعلاً حازمٌ , بل مالكٌ أمره؟

وإذا استعصى, الآن , تحقيق مثل ذلك , فمتى سننعم باليوم الذي نرى فيه قائمة سياسية عراقية ( بكَريزها), مستقرّة

, يركب فيها العراق , وتوصله , لمقصده , بأمان , دون انْ تكون هذه القائمة مقيّدة و داخلة بـ - الفرّة - ؟ ) .


ـــــــــ

عزيز عبد الواحد

مالمو- السويد

WWW.TAWASOL.SE


الهامش


(1)

** مراسل إسلام أون لاين للشأن العراقي مازن غازي**. www.islamonline.net/Arabic/In_Depth/IraqiElection/.../01.doc - Liknande


(2 )


http://www.swissinfo.ch/ara/front.html?siteSect=109&ty=st&sid=11299763


(3)و ( 4) و(5)

بتصرف

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/world_news/newsid_6950000/6950155.stmالجمعة 17 أغسطس2007

و

http://www.bahrainfalcon.com/bbc-view-middleeast-2009-10-091031_af_allawi_iraq_tc2.html

و

( ناظم ياسين)

http://www.iraqhurr.org/content/article/1807424.htm

و

http://www.annabaa.org/nbanews/68/253.htm

و

بغداد/نينا/ تقرير كاظم العطواني

و

بغداد/نينا/ تقرير حيدر حمادة

http://www.ninanews.com/Arabic/News_Details.asp?ar95_VQ=EKDJMG#


(*)

وأنا في سن الطفولة المبكرة كنتُ أسمع الجموع الهاتفة , التي تصطحب العروس ( تزفها) , الى عريسها يرددون :

( جبنالك برنو محّد لاعب بيه ) .

ولم أفك رموز ذلك الهتاف الا بعد تجاوز العمر تلك السنين الأولى عند إدراكي معنى ( تفكَه بكَريزها) .


نعم , كان حينها موطني , ووطني, أخاطبه :

وطني الحبيب أنا هنا حدّق أتعرف من أنا

أرأيت في الماضي البعيد فتىً قريرا أرعنا

جذلان يمرح في حقولك كالنسيم مدندناً

ولا أتصور انْ أرى اليوم الذي يصبح فيه الوطن في ( خبر كان)

فيُقال: كان موطني............

فيمسي

موطني ... موطني

الدولار والدينار والريال والعقار

همهم ... همهم

فقرنا وجوعنا وذبحنا وحرقنا

شعارهم ورمزهم

حالنا ... وضعنا

بائس لا يُصفُ ... مقززٌ ومقرفُ

موطني... موطني

 

...............



عزيز عبدالواحد


التعليقات

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 12/11/2009 21:49:04
الاخ العزيز القزاز دام بخير.
تحية طيبة:
ايها الغيور, مهما طعنوا جسدالعراق , سيبقى قلبه نابض بالحياة , ومع كل ما فعلوه به , سيتمثّل نداؤه,
نداء الام الحنون التي ضرجها أبناؤها بدمائها :
( ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر) !
ويستمر ينادي .......

ودمت يا شقيق فؤادي.
أخوكم الشيخ.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: سعد جواد القزاز
التاريخ: 12/11/2009 01:15:56
عرض رائع لخارطة الكيانات السياسية الماضية والقادمة وكلها تهدف الى اكمال تدمير العراق وقتل شعبه والعمل كل حسب اجندته الخارجية

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 11/11/2009 23:25:01
الاستاذ الكريم الجابري الموقر
السلام عليكم
كن واثقاً ايها الاخ العزيز انني لم اتعمد عدم ذكر ما تفضلتم به, وما وقع لم يُقصد, وما قصدتموه لم يقع.
وشكراً لمرورك الكريم وتذكيرك بما هو غير خاف على المتابع لتطورات الساحة العراقية العاملة لخير الشعب أمثالكم المخلصين.
ودمتم.
تحياتي.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: باسم الجابري
التاريخ: 11/11/2009 04:38:42
الاستاذ الفاضل والشيخ الجليل عبد الواحد عزيز
احييك على الفكرة التي طرحتها
ولكني احببت ان انوه على امر مهم استغرب من اغفاله من جنابكم الكريم
وهو عدم ذكركم لكيان سياسي اخد بعده الجماهيري الواسع في وسط وجنوب العراق وذاع صيته في المناطق الشمالية والغربية من القطر، هذا الكيان شارك في الانتخابات البرلمانية السابقة وحصل على عدد من الاصوات جعلته في المرتبة الثالثة عشر في تسلسل الكيانات السياسية التي حصبت على اصوات الناخبين حيث كان مجموع اصواته بحدود 27 500 (سبع وعشرون الف وخمسمائة ) صوت وجاء في التسلسل العام في قوائم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات انذاك بعد قائمة مثال الالوسي وقبل القائمة الايزيدية التي اخذت منه المقعد لانهم اقلية وحسب النظام النتخابي المعمول في العراق .
استاذنا العزي هذا الكيان الذي اقصده هو ( حزب الولاء الاسلامي) الذي دخل الان ضمن ائتلاف العمل والانقاذ الوطني مع عدد كبير من الكيانات السياسية الاخرى الوطنية وليس الطائفية التي ذكرها جنابكم الكريم للمشاركة في الانتخابات البرلمانية القادمة(www.eatilaf.com ).
وعندما قرات مقالتكم ولم اجد اسم هذا الحزب الوطني احببت ان انوه الى ذلك واتمنى ان لا يكون مقصودا لانا نعرف قلمكم الوطني الشريق الذي لا يمكن ان يبخس الناس اشياءها.
استاذنا وشيخنا الفاضل
تقبل اعتذاري وتحياتي لجنابكم الكريم.
باسم الجابري
كاتب واعلامي عراقي
basimaljabry@yahoo.com

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 10/11/2009 22:54:09
الاخ الجليل عبد الكريم الموقر
السلام عليكم

الخير كل الخير بامثالكم الطيبين.
وانا لمرروك الكريم, وجميل عباراتكم, من الشاكرين.
أخوكم الشيخ.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 10/11/2009 22:49:41
استاذي العزيز جمال الطالقاني
تحية واحترام:
لقد أطلقت جمالك , فاسعدنا قولك وكمالك .
وليتكم تحققون لنا الاعادة , ففي قلمكم زيادة , ولا جفّ مداده .
مودتي .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 10/11/2009 22:41:18
الاستاذ العزيز سلام كاظم فرج,سلّمه الله تعالى و فرّج عنا وعنه, وعن العراق.
تحية طيبة:
أخي الكريم:

لقد اعطى العراقيون للعراق الكثير, كل حسب موقعه ودوره, وجاء اليوم الذي يجب رد جميل عطائهم, حتى هذا الذي لم يعطوه الفرصة انْ يدرك الفرق بين الحرف والاسم, في بلد اعطى الدنيا من العلم ماأعطى.
ولا نرى من كثير من المسؤولين الا من هو ذاهب الى منفعته( يتمطى)!

شكرا للطيف ما ذكرتنا به, ولولا خوف الاطالة عليك لأتحفتك بمثله .
محبتي.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 10/11/2009 22:16:21
سيدي الاستاذ الدكتورأبو يونس الموقر
السلام عليكم
لو لم يكن من فائدة فيما نخطه من عبارات الاّ سماع هذا الحس الذي يقربنا منكم , ويشدنا اليكم , لكفى به أجراً.
تحياتي الخالصة وشوقي لشخصك الكريم.
وتقبل مودتي.
أخوكم الشيخ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 10/11/2009 19:26:19
سيدي الجليل
كنا متأملين بهذه الكتل تعود لنا حقوقنا ونصبح اشبه بخلق الله ولكن للاسف حدث ما لم يكن بالحسبان
يبقى الامل الكبير بالله وبكل الخيرين امثالكم
دمت يا طيب
تحياتي
عبد الكريم ياسر

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 10/11/2009 19:00:21
الاستاذ والشيخ الجليل عزيز عبد الواحد

تحليل جدير بالمتابعة والاعادة لكي يفهم مابين سطوره ...

وانه قاصد لما احتوى من تحليلات غنية...


لك مني شيخنا الجليل كل الاحترام وارجو قبولك مروري...


جمال الطالقاني

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 10/11/2009 14:52:01
الجليل عزيز عبد الواحد .. لقد كفيت ووفيت ..ورسمت الخارطة كما هي على الارض وبمقياس رسم دفيق .. الا ان المفارقة اننا ذهبنا كناخبين بالملايين دون ان نعرف شيئا عن الخارطة !!!..... وعليه ....و... بعدها ... ثم ...حتى أذا....اعرف ان قلبك الكبير يقطر اسى .. ورغم كل ذلك منحتنا ابتسامة المتعبين... كاستراحة محارب لدراسة شاقة شائقة لخارطة التحالفات .. تقبل من محبك تلك الطريفة التي لاشك تذكرها في الخمسينات ( بعد عيني ثم ...) حيث كان القاري يتحدث عن المقاتلين فيقول ثم هجم على القوم وقتل كذا مقاتلا فهمس رجل بسيط ظانا ان ثم احد الفرسان بعد عيني ثم .. المفارقة ان هذا الرجل البسيط مازال لايميز بين حرف العطف ثم وبين ... الخ .. سيدي عزيز عبد الواحد ربما اكون قد جاوزت قدري لكنني متأكد ان لي انتسابا فتقيل محبتي ..

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 10/11/2009 10:20:10
الأستاذ الشيخ عبد الواحد

أنت متابع جيد
وسياسي حتى النخاع
ومهتم بقضايا الشعب والوطن

لقد حللت الوضع بجدارة
وأبديت رأيك بما ينبغي
وجعلتَ القارئ أمام الأمر الواقع في أن يتخذ قرارا مناسبا يوم الانتخابات

هكذا يكون الأمر حين يتعرف الإنسان على عالم دين مثلك يفهم أن هناك علماء دين يفهمون الإسلام كنظام حياة، ودين ودنيا، والآخرة خير وأبقى.
حقا الدين ممارسة.

((وابتغ فيما أتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا)). طبعا من الدنيا لما فيها الخير والصواب والإصلاح والمحبة والسلام.

دمت عزيزا أيها العزيز




5000