..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ذكرياتى.....

يُسْرْ فوزي

تلبسني كروح مارد 
أعانق صمتي 
و تحتضر أنفاسي 
تحصدين ثمرة عشقي 
و تسقيني ثرثرة السراب 
أهادنك و نمضى ميثاقا 
أزرعك مهدا للزهور 
تحتليني مرتعا  
و تزرعيني أشواكا
تطحنيني تحت فكيك
و تمتصين رحيقي المحلى
و تنفثين سقمك بين زوايا علتي

تنقرين أعصابي
تجتثين عروقي
تنخلين عظامي
تفتتين الباقي
من وجدان مضرج

أحيي مواسم الزهور
و طقوس الطيور
أزين خاصرتي بألوان الفصول
تنثر رياح السموم بذورك
فتردى الفرح قتيلا
ينتحر الربيع
و يصلب زهر الرمان الخريفي
تنتحب الشطآن و تجدب السماء

تغتالين صفحات عمري
ترسم على صوري
رائحة الموت
فأغدو أقطف اللهب
تحترق أجنحتي
و صهد سعيرك
ينثر رماد أضلعي

لماذا
لماذا أدمنت خمرك المسموم
وشاحك المطرز بالسواد
ارتسم في أحداق تيهي
قذفني في وهدة الضياع
سئمت تربصك إيذائي
زحفك بأوصالي
و استنزاف مروج عشبي النضر

فبعض أزقتي ضاحكة
تزينها البسمات
ترتل فيها الطيور
قصائد الصبا البليلة
و عذوبة أوراق معطرة
أحلام خضراء
توجت فيضي ثمارا
و أمطرت روحي زلال الربيع

أصبو عيشا يخصب حياتي
و استنشاق غيث صلاتي
لن تظفري فراغ قدحي
امتلأ للثمالة
بألوان القول و رسوم الربيع
و ذوارف العين عقمت أرحامها

قناديل صمتى
قرعت النواقيس
حفرت لك أخدودا
في محارق الزمن
أضاءت جفونى نشوة النصر
و انتثر بسمائي
بريق الشهب
يمهد ولوجي
لفضاء الذكريات ربيعا متوجا

انتهت....

 

 

وإلى لقاء يتجدد مع....يُسْرْ فوزي

 

 

 

تونس في تشرين الثاني 2009

 

 

يُسْرْ فوزي


التعليقات

الاسم: سراج محمد
التاريخ: 05/11/2009 14:49:06
لغة لذيذة واشتغال منساب بشكل يدعو للزقزقة والرفيف
تقبلي اعجابي اختي الفاضلة

الاسم: د. غسان ياسر
التاريخ: 04/11/2009 17:01:17
الشاعرة يُسْرْ فوزي
كم سرتني اتقانك الاشتراطات الفنية للقصيدة
على الرغم من انني لم اقرأ لك الا هذا النص لكنني اطمح الى ان تزودينني بنصوصك عن طريق بريدي الالكتروني وشكرا
محبتي الدائمة

الاسم: جواد الطباخ
التاريخ: 04/11/2009 07:16:06
في البد
لك مني الف تحية وسلام
شكرا لكل حرف نسجته يديك الرقيقة وعطرت اجواء النور بنور الهمسات التي تخفي خلفها قصص لوحي العشق الموبوء بالاسى والشوق العاصف بين طيات الكتمان .
ارحب بروحك الناسجة لمثل هذه الكلمات ...
دمت ودامت كلماتك ..
تقبلي خالص تحياتي واشواقي ...
جواد الطباخ

الاسم: ديار الساعدي
التاريخ: 04/11/2009 06:36:09
تحياتي الندية
اهلا وسهلا بيك
في مركز النور واتمنى لك الابداع والتواصل
رؤى شعرية جميلة جدا
تمتلكين ملكة شعرية
في غاية الروعة
تحياتي لك
ديار الساعدي
احد كاتب مركز النور
deyar7@yahoo.com




5000