.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سلسلة لماذا اليعقوبي الحلقة السابعة

رافد الأزيرجاوي

ذكرت في نهاية الحلقة السادسة بعض مؤهلات الشيخ التي أنفرد بها عمّن سواه،ووعدت بالإضافة عليها،وها أنا أُضيف،منها:-

 1.علاقته التاريخية بسماحة السيد (قده):-

فإن ما بينه وبين سماحة السيد (قده)يمتد إلى ما قبل الانتفاضة الشعبانية بسنوات،حيث بدأ اللقاء الأول بينهما عبر المراسلات التحريرية في عام 1405هـ أي عام(1985م) ولم يكن السيد(قده)آنذاك يخرج من داره إلا نادراً فضلاً عن كونه قد تصدى للمرجعية،فعلاقة الشيخ به كانت محض إعجاب وإكبار،لا إنها علاقة ولدت بعد الظهور القوي لمرجعية السيد(قده) كما عليه الغير.

ثم ملازمته له أيام الانتفاضة الشعبانية المباركة،حيث تصدى سماحته(قده) إلى قيادتها في النجف الاشرف في بعض أيامها،وكان سماحة الشيخ هو الوحيد الذي أعتمد السيد (قده) عليه فيها(1).

وعندما كان سماحة السيد يتكلم عن التوسع التدريجي لمرجعيته،قال((وكلهما يهدأ الزمان عليّ يزداد هذا المعنى بالتدريج،حتى أتصل مثلاً الشيخ محمد اليعقوبي والآخرون،وحصل التوسع بالتدريج))(2).

بل لعل هذا المعنى يبرز بوضوح لا يترك مجالاً للشك أبد في قوله (قده)(( الشخص الرئيسي الأول الذي يعني حقيقة ناصرني في يوم شدتي هو جناب الشيخ،شيخ محمد))(3).

-----------

1..لزيادة المعلومات في هذا الشأن راجع الكتاب الوثائقي ( السيد الشهيد الصدر الثاني كما أعرفه).

2.اللقاء الأول،ومنهج الصدر   ص32.

3.لقاء البراني.

2.مخاطبات سماحة السيد (قده) له:-

أتسمت خطاباته (قده) مع سماحة الشيخ (أيده الله)بطابع الرقة والصفاء،وكانت عادة ما يضمنها دعائه(قده)،أذكر منها على سبيل الاختصار :-

أ.((إني دعوت لك بالخير،وأسال الله سبحانه القبول،وقلبي معك،لا فرّق الله بين قلبينا كما فرق بين بدنينا،وجمعنا وإياكم في مستقر رحمته،ورفيع عظمته،إنه على كل شيء قدير))(1).

ب.((عجباً لهذه العلاقة القلبية التي تجعلني أنتظر رسائلك بفارغ الصبر))(2).

ت.((قبل أي شيء ينبغي أن أؤدي إليك جزيل الشكر للفضل الذي تسديه إليّ بهذه الكتابات النافعة التي ترسلها إليّ وذلك لعدة أمور)(3).

ث.((أخي في الله سبحانه،وولي فيه عز وجل،أدام الله توفيقاته عليك كما تحب ويحب،وجنبك سوء الفتن وشرور طوارق الليل والنهار،وأتم نورك،وزادك بسطة في العلم،وجدارة في العمل،إنه ولي التوفيق))(4).

3.إمامة جمعة الكوفة:-  

بعد إقامة صلاة الجمعة المباركة في وسط وجنوب العراق،بدأت الناس تترجى سماحته(قده) بإقامتها في النجف الاشرف،لكن من سيكون الإمام؟؟هذا السؤال كان مثار جدل آنذاك،لأن سماحته (قده) فكر أولاً  أن لا يقيمها هو بنفسه،وذلك للحساسية المرجعية،التي نوه عنها،إلا أن المشكلة من سيكون الإمام بدلاً عنه،بل نص عبارة السيد(من هذا الذي أكبر رأسه وأُعينه إماماً للجمعة هنا ؟!)(5).

-------------

1.مقطع من إحدى الرسائل التي بعثها سماحته(قده) إلى الشيخ اليعقوبي،أيام الإقامة الجبرية،وما زالت النسخة الأصلية عند الشيخ يحتفظ بها.

2.نفس التعليقة السابقة

3.راجع حديث الروح مع الشهيد الصدر     ص 17.

4. نفس المصدر      ص 60.

5.السيد الشهيد الصدر الثاني كما أعرفه    ص  152.

 وأني لأتذكر يوم ذاك (والله على ما أقوله شهيد) عندما بدأت الأخبار تخرج أن إمام الجمعة سوف يكون الشيخ محمد اليعقوبي(أيده الله)،وقد تفاجئ البعض عندما رأى السيد (قده) يقف خطيباً ...

محل الشاهد إن إمام صلاة جمعة الكوفة لا تعني غير القيادة أبدا،بل هي في غير الكوفة كانت كذلك،ما بالك بشخص يصلي الجمعة إماماً والسيد (قده) مأموماً !!!!(وهذا أحد الأسباب التي منعت الشيخ من قبول إمامة الصلاة)،ولم تعرض إمامة جمعة الكوفة إلا على سماحة الشيخ(أيده الله)لا على طلابه (قده)،ولا على أولاده(قده)،ولا على وكلائه(قده)،وهذا نص العرض الذي قدمه سماحة السيد(قده)في مساء الجمعة التي سبقت عيد الغدير عام 1418:-

((أُريد منك أن تقيم صلاة الجمعة في مسجد الكوفة فهل تعطون الضوء الأخضر بذلك))(1).

4.صلاته على سماحة السيد(قده):-

كما أنه أول من نصره وآزره،وأول من صرح بأعلميته،كذلك هو(أيده الله)آخر الناس عهداً به،حيث صلى عليه بإذن من ولي الفقيد(سيد مقتدى)،ثم أنزلوه ملحودة قبره،وأهالوا عليه التراب... وكلنا نعلم أهمية الصلاة على الميت وخصوصاً على المراجع الكرام،فإن العلماء ورجال الحوزة الشريفة يختارون من يصلي على المرجع بسابق تفكير،لا إنها خطوة ارتجالية آنية،فكما يوجد ارتكاز شرعي أن الإمام لا يصلي عليه إلا إمام،كذلك المرجع لا يصلي عليه إلا مرجع،والمفروض أن السيد مقتدى كغيره يعلم بهذا العُرف أو الارتكاز إذ إنه ينتمي إلى عائلة عُلمائية عريقة وقد نشأ وترعرع في النجف الأشرف.

محل الشاهد أن جناب الشيخ(أيده الله)وفق للصلاة على الولي المقدس دون غيره من الخلائق - طلابه وغيرهم - فهل يوفق للصلاة عليه من هو ليس بأهل لذلك؟!،حاشا لله تعالى.     الى هنا

--------

1.ما زالت هذه الورقة عند سماحة الشيخ ومصورة في   ص 171  من كتاب السيد الشهيد الصدر الثاني كما أعرفه

5- دعوات السيد له بالمرجعية:

طلب سماحة السيد(قده)من المولى عز وجل في أكثر من مرة توفيق المرجعية والقيادة إلى سماحة الشيخ(أيده الله)،حيث ورد عنه ((أتمنى له المستقبل الزاهر في خدمة العلم والعمل،وأن يكون من المراجع المخلصين والقادة الطيبين،جزاه الله خير جزاء المحسنين)(1)

إلا إن الوثيقة التاريخية الأكثر أهمية والتي تكشف بوضوح منزلة الشيخ وأهمية،هي ما ورد عنه(قده) تحريرياً ((شيخنا الأجل دام عزك،بعد التحية والسلام،أرجو التفضل بالإطلاع على النقاط التالية:-

1.أنت تعلم أنني كنت ولا زلت أعتبرك أفضل طلابي،وأطيبهم قلباً،وأكثرهم أنصافاً للحق،بحيث لو دار الأمر في يوم من الأيام المستقبلية بين عدة مرشحين للمرجعية ما عدوتك لكي تبقى المرجعية في أيدي منصفين وقاضين لحوائج الآخرين،لا بأيدي أُناس قُساة وطالبين للدنيا.

حتى أنني فكرت في درجة من درجات تفكيري أنني أُقيمُك للصلاة في مكاني عند غيابي تمهيداً لذلك،ولا زال هذا التفكير قائماً،ولم تمنع عنه رسالتك الصريحة هذه،كما لم أجد في طلابي إلى الآن على كثرتهم وتنوع اتجاهاتهم وأذواقهم من هو جامع للشرائط التي أتوقعها أكثر منك،فحقق الله رجائي فيك بعونه وقوته))(2).

ولعله من الواضح جداً غنى هذه الوثيقة التاريخية - التي أسأل الله أن أوفق للوقوف عندها مرة أُخرى- والتي تذكرنا بوثيقة كتبها السيد الشهيد الصدر الأول (قده)في حق السيد الشهيد الصدر الثاني(قده)((وأسأل المولى سبحانه وتعالى أن يُقر عيني به ويُريني فيه علماً من أعلام الدين))(3).

وبالفعل قد حقق الله تعالى رجاء محمد الأول(قده) بمحمد الثاني(قده)،وكذلك حقق الله تعالى رجاء محمد الثاني(قده) بمحمد الثالث(أيده الله).أتعلم لماذا؟؟(مَا نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنْسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)

 ــــــــــــــــ

1.مقدمة منهج الأصول للسيد الصدر/ج2.

2.مقطع من إحدى الرسائل التي خطها السيد الشهيد بيده وبعثها إلى جناب الشيخ في 1418هـ.

3.تاريخ الغيبة الصغرى ص 90.

 

رافد الأزيرجاوي


التعليقات

الاسم: جعفر البوهلالة
التاريخ: 08/11/2008 17:26:03
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
شكراً للأخ رافد الازيرجاوي على هذا الطرح الرائع وأقول للإخوزة المشاركين بأن سماحة السيد الصدر ليس معصوماً ولكن نحن نأخذ من قوله من باب انه كان الأعلم ومن باب خبرته في الطويلة في الحوزة العلمية ولذلك نجد بأنه عندما يشير إلى الشيخ محمد اليعقوبي فإنه يشير إليه من باب مقارنته بغيره والموجودين في الساحة ولا شك بأن خبرة السيد الصدر أكبر من خبرة غيره وليس السيد الصدر وحده من شهد بهذا بل أن هناك شهادات أكثر صراحة من السيد الصدر في اجتهاد الشيخ محمد اليعقوبي ولكن لماذا هذا التجني على الشيخ محمد اليعقوبي من الأخ أبو زهراء والآخرين بقوله( كما فعل محمد مصبح
الذي لايتحرك الابأمر الشيخ وعلى اقل تقدير يعلم به الشيخ واذا كان يعلم وسكت فهو شيطان اخرس وهل تقلد الشيطان واذا كان لايعلم فهو غير مؤهل للقياده) فهو كلام غريب في طرحه بل ويثبت جهل قائله فالشيخ محمد اليعقوبي لا يعلم الغيب غن كان كما تدعي با مصبح الوائلي قد سرق وثانياً أن رئيس الحكومة المالكي قد برأ ساحة الوائلي من تهمة السرقة وقد سؤل في مؤتمر صحفي بعد أحداث البصرة بأن محافظ البصرة وراء تهريب النفط فنفى ذلك وسؤل مرة أخرى بأن موسى فرج رئيس هيئة النزاهة يتهم المحافظ فقال المالكي إذا كان موسى فرج لديه أدلة على المحافظ فلماذا لم يعرضهاوأغرب من ذلك قولك بأن سماحة الشيخ إذا كان لا يعلم فهو غير مؤهل للقيادة فهل أن القيادة أصبحت موكلة بمن يعلمون الغيب لو كانوا يعقلون!!! لا أدري لماذا هذه الحملة والتشويه والتسقيط لمرجعية الشيخ محمد اليعقوبي؟؟ إلا لمرض في القلوب

الاسم: أبو زهراء
التاريخ: 08/09/2007 18:26:31
نعم لاأشكال فيمن يقلد الشيخ ابتداءاًمن باب أطمئنانه هو
ومع ذلك يكون تقليده باطل مع وجود الاعلم ويجب عليه الرجوع للأعلم
اما اذا قال قائل السيد الحائري غير مؤهل للقياده كان جوابه
السيد الحائري لم يسرق اموال العامه كما فعل محمد مصبح
الذي لايتحرك الابأمر الشيخ وعلى اقل تقدير يعلم به الشيخ واذا كان يعلم وسكت فهو شيطان اخرس وهل تقلد الشيطان
واذا كان لايعلم فهو غير مؤهل للقياده
لا أعلم أن كان تقليد الشخ لا أشكال فيه وبعد كلمتان تقول أن تقليده باطل ولكن على كل حال
اعتقد أنه يجب عليك قراءة سلسلة لماذا اليعقوبي من جديد بتأن وأنصاف وتلاحظ أن كلمات الشهيد الصدر الثاني ألمتأخرة كانت أن من يتخرج من مدرسة الشهيد الصدر الثاني فهو الاعلم وذلك لأن الشهيد الصدر الثاني يعتبر نفسه هو الأعلم ومن يتخرج على يديه ويفهم مطالبه فهو أكيدا أعلم ولذلك قال بوصيته المتأخرة وبعد ان قال ان الاعلم بعدي هو السيد كاظم الحائري قال في كلمته الأخيرة وقبيل أستشهاده ان الذي ينبغي ان يمسك الحوزة بعدي هو جناب الشيخ محمد اليعقوبي وأنا أكيد من يتخرج من حوزتنا هو أكيدا الأعلم فحبيبي من يتخرج على يدي الشهيد الصدر الثاني - حسب أعتقاد الصدر نفسه- هو الأعلم اكيدا أما كلماتك حول مصبح الوائلي لإاتحداك وأتحدى أي شخص مهما علت مرتبته أن يأتيني بدليل واحد أن مصبح الوائلي سرق من أموال العامة ووضعها في جيبه الخاص بعلم من المرجعية الرشيدة
وأنا أحذرك نار الله الموقدة التي تطلع على الأفئدة أن تظن ظن السوء بمرجع طالما جاهد وناضل من أجل مذهب أهل البيت ع ومن أجل العراق الجريح
أجتنبوا كثيرا من الظن فأن بعض الظن أثم
وأسال الله لك رؤية الحق والأنصاف وأجتناب قال فلان وقيل هكذا وسمعت من فلان مما يقرب الى النار ويبعد عن الجنة ورضا الله تعالى

الاسم: محمد الربيعي
التاريخ: 02/06/2007 08:05:17
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
على عجاله من القول في اجتهاد الشيخ حفظه الله اقول اننا لو تنزلنا جدلاً للقول بأجتهاده فهذا لايكون مسوغا شرعيا للعدول من الاعلم الحي الجامع للشرائط الى مجتهد لم تحرز فيه الاعلمية فعلاً.
خصوصاً وان سماحة السيد الشهيد قده قدركز على هذا المبداء حيث قال بما مضمونه ((الاعلميه في مدرسة السيد محمد باقر الصدر حصراً))وهو نقل بالمعنى لقاء الحنانه
((ومن لم يكن له اصول اعزلوه عن الساحه كائنا من كان))
وقوله ((تنحصر الاعلمية في ثلاث السيد كاظم الحائري والشاهرودي وداعيكم))وهو نقل بلمعنى ايضا بنفس اللقاء
فلامعنى للرجوع لغير الاعلم لمن كان يقلد سماحة السيد الشهيد لأنه في الرساله العملية أشكل للرجوع لغير الاعلم
بالاحتياط الوجوبي
نعم لاأشكال فيمن يقلد الشيخ ابتداءاًمن باب أطمئنانه هو
ومع ذلك يكون تقليده باطل مع وجود الاعلم ويجب عليه الرجوع للأعلم
اما اذا قال قائل السيد الحائري غير مؤهل للقياده كان جوابه
السيد الحائري لم يسرق اموال العامه كما فعل محمد مصبح
الذي لايتحرك الابأمر الشيخ وعلى اقل تقدير يعلم به الشيخ واذا كان يعلم وسكت فهو شيطان اخرس وهل تقلد الشيطان
واذا كان لايعلم فهو غير مؤهل للقياده
والسلام

الاسم: عمار الربيعي
التاريخ: 29/05/2007 09:57:13
السلام عليكم
بوركت جهود الأخ الكاتب الذي احيي مثابرته وحرصه على إحقاق الحق وكشف الضلال ....وجزاه الله تعالى على نيته
ولدي بعض الملاحظات السريعة :
1. يتكلم السيد رافد (أخي وأبن عمي) يرعاه الله وكان السيد الشهيد الصدر(قدس) معصوم بل أكثر بحيث يورد أحاديثه ومقاطع خطبه وكأنها آيات قرانية غير قابلة للخطأ، وهذا شيء بعيد عن الطرح العلمي.
2. من بين الحجج التي أوردهاهي الصلاة على جثمان السيد (قدس)...ويعتبرها حجة على الزعامة في نظر المراجع...لكن السيد السيستاني صلى على جثمان السيد الخوئي من قبله بـحوالي 7سنوات.
3.أرجو من الأخ (رافد) أن يسأل الشيخ (سدد الله خطاه) هل قلد السيد الشهيد (قدس) يوماً؟ وإن لم يفعل فلماذا؟ ومن كان يقلد حينها؟
وفي الختام ارجو من الأخ رافد أن يتقبل ملاحظاتب بصدر المؤمن الرحب واشكر موقع النور على هذه الباقة الجميلة من الأدباء والكتاب التي يضمها بين جنبيه.
وختاما: اللهم أرنا الحق حقا فنتبعه وساعدنا على إتباعه والباطل باطلاً فنجتنبه وساعدنا على إجتنابه..اللهم نسألك حسن العاقبة

اخوكم
عمار الربيعي
29/5/2007م




5000