..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة مفتوحة الى الساسة العراقيين

جبار عودة الخطاط

رسالة مفتوحة الى الساسة العراقيين 


إين الضمائر وشعبنا يذبح كل يوم



لا تحية لمن لا يراعي الله في حياة شعبه المظلوم المثخن بالجراح

وسأبدا رسالتي بهذه القصة المؤلمة اوردها لكم 00 لعل ضمائركم تستفيق من سباتها الاسطوري

000000

كانت الفتاة العراقية بتول حمزة الساعدي التي تزوجت قبل شهرين تنتظر زوجها رسول الشاب العراقي المسكين الذي أجل زواجه مرارا بسبب بطالته فقد ودعته صباحا ليذهب الى مجلس محافظة بغداد بعد ان وعد بالتعيين مقابل حفنة اوراق نقدية من فئة المئة دولار وفرها اثر بيع أثاث غرفة عرسه ! و قد عاد اليها ولكن كيف عاد ؟! عاد عبارة عن اشلاء متفحمة وسط تابوت عتيق فما كان من الزوجة الشابة المفجوعة الا ان تصرخ بصوت تخنقه الصدمه (( كلهه بركبة الحكومة 00 همه الكتلوه00همه الكتلوه ))


نعم انتم قتلتموه ايها الساسة الاكارم لانكم تجاهلتم معاناة الناس العزل وانكببتم تتصارعون من اجل قوائم مفتوحة وأخرى مغلقة وكأن السنوات التي تصرمت لم تكن كافية لحسم مثل هذه الامور العجيبه فلم تجدوا سوى الربع ساعة الاخير من ولايتكم الانتخابية !! ليمعن القتلة من الصداميين والتكفيريين في جرائمهم الشائنة فهل ترون كم رسول ذبح وكم بتول ترملت وكم بيت هدته الفاجعة وكم وكم !!

 


ماذا بوسعي ان اقول لكم


وليت شعري هل يجدي الكلام معكم يا من جعلتم من مجلس النواب العراقي ساحة لعراك الديكة 00 وتجاهلتم جراحات شعبكم المظلوم 00شعبكم الذي انتخبكم واوصلكم الى ما انتم فيه من امتيازات باذخة حيث لا عين رأت ولا إذن سمعت ولا خطر على ذهن بشر


أما الحكومة فهي منهمكة بل غارقة حتى إذنيها في مؤتمراتها العشائرية الفاقعة بغية الحصول على مكاسب انتخابية فقد جيرت امكانات الدولة الى عوامل تأثير حزبية ضيقة

ومجلس النواب العراقي مجلس ميت لم يعد له وجود بعد ان خنقته الاحزاب القابضة على أزمة السلطة 00 كل ذلك يجري وسط خلاف علني بين القائد العام للقوات المسلحة الذي هو رئيس الحكومة ووزير داخليته المسؤول الاول عن حفظ الامن في العراق لان الاخير هو زعيم حزب 00تصوروا وزير داخلية هو زعيم حزب ؟! فأي مهزلة هذه في عراقنا الجديد


 

ثم00 من اطلق سراح عتاة المجرمين في ما يسمى بقانون العفو العام من حثالة البعث المجرم واجلاف القاعدة التكفيريه 00 الم تطلق سراحهم الاحزاب القابضة على السلطة بغية تمرير طبخات وصفقات سياسية 00 وهو الامر الذي اعترف به المالكي بعد مذبحة الاربعاء الدامي حين قال : كان المفروض ان لا يطلق سراح المجرمين من القتله


ماذا قدمتم للشعب العراقي غير المزيد من المآسي والويلات وكان ما تجرعه شعبنا العراقي المظلوم من تقتيل وأجرام في الحقبة الصدامية السوداء غير كاف بحق هذا الشعب المسكين ليصبح لقمة سائغة في حلق الارهاب الاعمى


تفجرت مذبحة يوم الاربعاء الدامي واعقبه يوم الاحد الدامي وستكون كل ايامنا دامية ( فكرت عيونكم ) يا ساستنا الاكارم يا سادة الوعود البرتقالية في عراق يذبح كل يوم


جبار عودة الخطاط


التعليقات

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 28/10/2009 01:50:07
مبدعنا الرائع جبار عودة الخطاط حياك الله
لله درك على هذه الكتابات الرائعة الهادفة
انها صادقة التعبير .. سلمت اناملك الماسية
دمت وسلمت راعك الله

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 27/10/2009 19:14:49
جبارعوده الخطاط
سلاما لكل الحروف التي خطت ماساة اهلنا البؤساء
والف تحية للاقلام التي تعري الحقائق
سلمت ايها العراقي الاصيل

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 27/10/2009 11:31:52
جبار الخطاط

عندما يكبر حجم الماساة تتحول القلوب الى قطعة من حجر فلا الصراخ ينفع ولا العويل فقبة
البرلمان من حجر..واصنامها حجر.

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 27/10/2009 09:07:20
الشاعر المبدع الانسان جبار عودة
قال الخالد لوركا على الشاعر أن يضحك ويبكي مع شعبه، وهكذا هم المبدعون الحقيقيون،
هذا العراقُ غزيرةٌ أنهارُهُ
علماً وابداعاً وموتاً دائما
لكنما في كلِّ زاويةٍ ترى
ألقٌاً وأنفاسٌاً تشدُّالأنجما
خيلاً لمنْ رامَ العلا متنفساً
صاغَ الدماءَ مرابعاً ومعالما
والله لو وضعوا المفخخات على يمينه والعبوات على يساره على أن يخضع أو يركع أو يئن أو يقول ارجعوا فهذا الشعبُ لنْ يركع ولن يرجع فهو لم يركع يوماً لأعتى العاتيات وأشد النازلات وأشرس الصاعقات
مع تحياتي ومحبتي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 27/10/2009 08:29:49
الاخوة الاحبة
اعتذر عن عدم الرد على تعليقاتكم الكريمة لانهماكنا بمجالس العزاء التي اقيمت على ارواح الشهداء المظلومين
دمتم بالف خير
حفظ الله العراق واهله مع مودتي

جبار عودة الخطاط

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 26/10/2009 19:11:36
الصديق الغالي جبار عودة الخطاط

أنت صادق في حديثك
أمين في سرد هذه القصة الحزينة المؤلمة

عراقي في الصميم
ونخلة مثمرة لكل الوطنيين

أجمل جملة قرأتها هذا الأسبوع في الموقع، هذه التي أجاد بها قلمك الثر:

‘‘أما الحكومة فهي منهمكة بل غارقة حتى إذنيها في مؤتمراتها العشائرية الفاقعة بغية الحصول على مكاسب انتخابية فقد جيرت امكانات الدولة الى عوامل تأثير حزبية ضيقة‘‘.

أشد على يديك فيما كتبت.
مودتي

الاسم: اياد محسن
التاريخ: 26/10/2009 19:08:25
مساء الخير صديقي
غريب حال هذا الوطن ...والاغرب حال هذا الشعب ...فلا الوطن يرتوي من الدماء ...ولا الشعب يمل هذا النزيف ويخرج بورة وتظاهراة لاقالة وزراء وقادة الاجهزة الامنية ...شعب كسول ...اصابه الهوان فقبله قادر على نزف الدم ...وقادر على نعي الشهداء ودفنهم ...لكنه متقاعس عن الثورة ازاء الاستخفاف بالدم العراقي ولا اجد غير هذا البيت وصفا للحالة
من يهن يسهل عليه الهوان
ما لجرح بميت ايلام
شكرا للمقال الحزين
ودمت رائعا

الاسم: اياد محسن
التاريخ: 26/10/2009 18:54:15
مساء الخير صديقي
غريب حال هذا الوطن ...والاغرب حال هذا الشعب ...فلا الوطن يرتوي من الدماء ...ولا الشعب يمل هذا النزيف ويخرج بورة وتظاهراة لاقالة وزراء وقادة الاجهزة الامنية ...شعب كسول ...اصابه الهوان فقبله قادر على نزف الدم ...وقادر على نعي الشهداء ودفنهم ...لكنه متقاعس عن الثورة ازاء الاستخفاف بالدم العراقي ولا اجد غير هذا البيت وصفا للحالة
من يهن يسهل عليه الهوان
ما لجرح بميت ايلام
شكرا للمقال الحزين
ودمت رائعا

الاسم: يحيى الشيخ زامل
التاريخ: 26/10/2009 18:09:36
جبار عوده الخطاط :
دام قلمك .... يفضح الوجوه التي تلفعت بثوب المصالح الدنيوية .....ولا تنسى وجوه الظلام من البعث وحثالة المجتمعات اللانسانية ..... فتلك الوجوه لم تشبع من دماء العراقيين وهم في الحكم فتتبعوه وهم في خارجه ....... إلا لهم العار .... ولك وللشهداء المجد والخلود .

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 26/10/2009 17:12:41
اخي العزيز جبار الخطاط
مشكلتنا واحدة وعلينا ان لا نسكت لنحث الجميع على ايجاد الحلول المناسبة حتى وان كلفنا هذا حياتنا
تحياتي
عبد الكريم ياسر

الاسم: زكيه المزوري صحفيه وكاتبه كرديه
التاريخ: 26/10/2009 16:46:22
دام قلمك وجزاك الله كل خير عن كل حرف جاد به قلمك وضميرك ..
نحتاج الى ثورة نحتاج الى اقالة الحكومه الحاليه ومحاسبة عناصر جهاز الامن والاستخبارات في المناطق المنكوبه ، نحتاج الى رفع الحثالات عن كراسي مجلس النواب ممن امتلأت كروشهم بالمال الحرام ، نحتاج الى تحكيم العقل والضمير في انصاف الشعب المنهك المضرج بهول الفجيعه ..
نحتاج الى ان يخرج علماء الدين من قماقمهم المظلمه او المضيئه ايا كانت . يقول رب الرحمه في محكم كتابه ( انما يخشى الله من عباده العلماء ) فأين هم الخاشعون من العلماء لا بارك الله فيهم . اين هي العمائم المؤطره بالتقوى وخشية الله ؟!
نحتاج الى صرخة من المؤسسات الاعلاميه والثقافيه المستقله ، صرخة نفجر بصداها ظلم التكفيريين والبعثيين ومرتزقى المحتل المتخفين وراء غرابيل هرمه ، وراء اقنعةالظلال ، نحتاج الى تظاهرة واحدة لنكتسح بها عفن الجبابره ونسحق بها ديدان المرض
خضوعنا وتصفيقنا لكل من هب ودب سبب دمار ديننا ودنيانا وسيكون سببا لهلاك الاجيال القادمه .

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 26/10/2009 16:36:52
الأخ جبار

حين لانستطيع ان نخبئ
نبكي
فيلومننا اللائمون...(عراق انا منه اوجعني)

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 26/10/2009 15:54:12
الاخ جبار عودة الخطاط
صدقني كل ايامنا اربعاء واحد لان كل يوم مصيبة ودماء تجري والذين يسمون انفسهم ساسة انهم مجرد دمى تحركهم قوى خارجية من اجل الاستيلاء على السلطة
دماء العراقيين نور يضئ سمائنا وهذه التفجيرات وصمة عار بتاريخ الجبناء والمتصيدين بالماء العكر
دمت عراقيا وفيا وقلمك ينطق بالكلمة الحرة
تحياتي
علي الزاغيني

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 26/10/2009 15:50:49
الصديق العزيز الأستاذ جبار عودة الخطاط
تحية ومودة
لا يسعني إلا أن أحيّيك فحزننا وعذابنا وخيبة أملنا من هؤلاء معدومي الضمائر باتت علامة فارقة جبين على هذا العصر الدموي ,
أشد على يديك في عدم اليأس وشكراً جزيلاً لك على رهافة إنسانيتك ووطنيتك وعلى صبر أهلنها

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 26/10/2009 14:23:14
الاخ جبار عودة الخطاط
الاربعاء والاحد وكل ايام الاسبوع تستباح دمائنا
لماذا نلقي اللوم دائما على غيرنا ونتخلص من الذنب نحن
اليس من المفروض على وزير الداخلية ان يقدم استقالته ام هذا حرام لانه لم يكمل مشواره
او وزير الدفاع ان يستقيل ام هو الاخر لم يكمل مشواره في شراء الاجهزة الفاشلة لكشف المتفجرات
ام هؤلاء الذين يسمون انفسهم نواب ليس لديهم سوى نشجب وندين ونستنكر
سيدي والله لو ان كل يوم يستشهد الف عراقي لالالالا والف لالالالا تهتز ضمائرهم ابدا
مع فائق التقدير
علي الزاغيني

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 26/10/2009 13:58:43
الصديق الرائع الشاعر الرقيق جبار عودة
ليس كل شيء وكل واردة وشاردة نضع السياسي
نصبها ونتهمه بل علينا قول الحقيقة وفضح
الاعداء ونسمي الاشياء بمسمياتها ونحن ابناء
الداخل العراقي نعرف من هم اعداء البراءة
والطفولة واعداء بناء العراق ونهوضه وهكذا
نكون والا فهي شماعة نتهم بعضنا فيها
التكــــــــــــــاتف والتعــــــــــــــــــــاون
والمحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
هي الشعار لنا في المرحلة المقبلة

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 26/10/2009 13:57:07
الحبيب جبار
لو يذبح شعب كما ذبح الشعب العراقي وبطريقةلم تذكر في كتب التأريخ لان هذا الشعب لم يكن لع مثيل في القيم ورفض الظلم وسوف يستمر المتوحشون بقتلنا وسوف نستمر بألامنا لااننا لانغني الا للعصافير وهم ينعقون مع البوم والخفافيش ويستمر القتل والدم
لك كل التقدير

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 26/10/2009 12:35:38
الأخ العزيز جبار عودة الخطاط
================================
حتى نحن الكتاب ومن يطوع الكلمات لتصف مشاعره، فقدنا قدرتنا على النطق بالحروف الأبجدية والعامية، فلا منطق يبرر هذه الجرائم وما من مبرر لأي عمل مهما بلغت درجة خسته نضعه أمام هذه الوحشية.
كلما نرتقي (درج) الأمل تتلقفنا(الحية) لنعود إلى المربع الاول وهذه غاية الجهة التي نفذت العمل فمن هي؟!!!!
تحيتي لك ايها العزيز

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 26/10/2009 12:09:56
الاخ العزيز جبار
(اسمعت لو ناديت حيا...نحن ننتظر القادم بلا رحمة...والليالي لاتبارحنا من ظلامها....آه لكل يتيم ....وآه لكل أرملة ..وآه لكل أم مفجوعة
لك مني كل الود
أخوك(ابو أمجد) ننتظر تشريفك لنا

الاسم: عبد الجبار الحمدي
التاريخ: 26/10/2009 07:47:40
اخي جبار المأساة أكبر ,اكبر , كل يوم تزداد ويدفع ثمنها ابناء الشعب العراقي ,,فلا حياة لمن تنادي الى برلمانيون لبسوا الخزي تعويذة ... رحم الله جميع الشهداء والهم الله قلوب ذويهم الصبر والسلوان ..

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 26/10/2009 07:30:24
لا اله الا الله
ماذا عسانا نقول يااخي ؟
أبرياء خرجوا منذ الصباح الباكر نحو اعمالهم وغاياتهم وربما لم يخطر في أذهانهم أنهم لن يعودوا الى أسرهم وبيوتهم ؟
أحلام تحطمت ، وصباحات تلطخت بالدم ، وصرخات كأنها تضرب في جدار ... ما اسهل القتل .. ما اسهل الموت الوحشي ..
فماذا نقو ل ؟!!!

الاسم: جابر السوداني
التاريخ: 26/10/2009 07:24:31
الصديق العزيز الشاعر جبار عودة الخطاط
في البدء اقول لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظبم
واود ان انقل لك ما دار بيني وبين احد اعضاء مجلس محافظة بغداد الجدد
قال انت تقوم برصد المزاج العام للشارع العراقي وانا اريد ان اوجه لك سؤال (هل يعرف الناس في الشارع اننا نحن من جوعهم وسرقهم وقتهلم او تسبب بقتلهم )
قلت له نعم الجميع يعرف ذلك ومتفقون عليه
فقال لي مرة اخرى الانتخابات اصبحت قاب قوسين او ادنى وسوف يهرع الجميع وينتخبوننا مرة اخرى رغم كل شيء (واضاف اني اتحداك اذا تستطيع ان تغير قناعة ناخب واحد فقط ) فماذا تقول بعد ذلك
الحقيقة اني سكت ولم ارد علية لكونه لم يترك لي حجه

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 26/10/2009 03:19:14
جبار حبيبي ألا ترى أن كل ايامنا اصبحت اربعاءات دامية .... لا فرق بين ايام الاسبوع كلها متشابهة في الحصاد والفجيعة . نسأل الله أن ينظر الى هذا الشعب المظلزم بعينه التي لا تنام وان يرفع عنه البلاء . كلنا نصرخ معك الى متى تستمر المهزلة ؟

الاسم: محسن وهيب عبد
التاريخ: 26/10/2009 03:12:45

الاخ العزيز جبار
وهل ينفع الكلام مع السكرى بحب الدنيا؟
او هل يسمع الذي امات الحرام ضمائرهم؟




5000