..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قل لي من تنتخب اقل لك من انت

هيفاء الحسيني

بدون المواطن لا يمكن الحديث عن وطن  فهو حجر الأساس في كل المعادلات وبالأخص في الدول التي اختارت السير على النهج الديمقراطي الذي لايمكن ان يفترق بأي حال من الأحوال عن مفهوم المواطن والمواطنة .

 والانتخابات في المجتمع الديمقراطي هي العامل الأهم في تعزيز انتماء المواطنين لوطنهم مهما بلغ بهم الشتات وتناثرت أوصال أيامهم في الغربة  فطالما بقيت الدموع رسل محبة وولاء بين المغتربين ووطنهم وما فيه من أحبة وذكريات ولا يمكن الفصل بين الداخل والخارج مثلما درج البعض من الطارئين على المرحلة العراقية بالنظر لمن هم في الداخل كأنهم عملاء .......... لكن هذا البعض بقوله هذا كالواقف على جبل يرى الناس أصغر منه ويرونه أصغر منهم.

 وقد بدا العد التنازلي للانتخابات البرلمانية وبدأت أصوات طبول الحرب الدعائية والإعلامية تقرع وبدأت البرامج الانتخابية الحقيقية والمزيفة تطرح والمسرح السياسي العراقي بأبطاله السياسيين والمتسيسين بدا واضحا للجميع وبالتالي لاتستطيع أيها العراقي التهرب من استحقاقات صوتك ومسؤوليتك وان صوتك يعبر عن شخصيتك  وتذكر أن الطيور على أشكالها تقع

فإذا انتخبت من كذب عليك بوعود وبرامج مزيفه فأنت أحمق

وإذا انتخبت من تستر باسم الدين ومذهبه وأساء للدين قبل ان يسئ لك فأنت مغفل

وإذا انتخبت من يشتري صوتك فأنت تتاجر بانتمائك لوطنك

وإذا انتخبت من مول حملته من دولة أخرى مهما كانت هويتها فأنت ومن انتخبته في الخيانة سواء

وإذا انتخبت من سرق حلمك وبسمة طفلك ومالك واستباح عرضك فأنت عن الغيرة بعد المشرقين

وإذا انتخبت من باع وطنك للغير بحفنة دولارات سحت  فأنت شريكه والوطن منكما براء

وإذا انتخبت من طعن العراق بخناجر الطائفية فأنت وهو قاتلان مأجوران

انتخب من لاينبض قلبه إلا بحب العراق تكن رسول سلام

انتخب من لايعيدك الى المقابر الجماعية في العهد المباد ولا إلى الجثث المبعثرة في العهد الجديد

انتخب من صوته يمثل ضمير العراق تضع وساما على صدر وطنك وتكون ابنه البار

انتخب من يعيش في الدين لاعلى الدين تنام في ظله امين

انتخب من يمقت الطائفية فانك تثبت بان العراق اكبر منها تكن عراقيا بامتياز

انتخب من يزرع الأمل بدرب اليتامى لامن يزيد من أعدادهم ومعاناتهم تكن غيورا

فانا أخاطب الكل من الفرد ولست بأكثر ممن أخاطبهم وطنية لكن الذكرى تنفع المؤمنين لذا

استحلفكم بالفرات ودجلة استحلفكم بالعراق وأهله بدموع الثواكل واليتامى والمشردين والمهجرين والحائرين والعاطلين استحلفكم بالمقابر الجماعية وسجون الظلام البعثية استحلفكم بكل جثة رميت في الطرقات دون رأس بأسم المذهبية وبكل صرخة عذراء استبيحت على أيدي الزناة والعتاة والمجرمين والمارقين .

 استحلفكم بدموع المغتربين عن أوطانهم وهم يحلمون بالعودة لها لكنهم يحتملون  لعودتهم الف احتمال للموت والمرض والخطف واحتمال واحد ضعيف للأمل بالرخاء والأمان

استحلفكم بأنين الغربة في الوطن وخارجه استحلفكم بأنين من يبيت جائعا في وطن  تتلاطم فية أمواج النفط والخيرات ينهب من كل سراق الكون من الداخل والخارج .

استحلفكم بأم بكلية ام مريم التي باعتها كي تؤمن مبلغ عملية جراحيه لعيون مريم التي أغمضها بارود انفجارت الإرهاب الدموية لكنها سلب منها ثمن كليتها في باب المستشفى وضاعت عيون مريم وكلية امها .

 استحلفكم بدماء الأبرياء التي سالت على الطرقات دون ذنب وبالأعضاء الجسدية العراقية التي اصبحت تجارة رائجة لكن للأسف  من ارخص أنواع الأعضاء في العالم كونها مشبعه باليورانيوم والإشعاعات من كثر الحروب والأهم إنها امتازت برخصها لكثرة المعروض منها . استحلفكم بكل طفل وفتاة يخطفون ويباعون في سوق النخاسة العربية الجديدة  استحلفكم بكل الديانات السماوية .

 العراق على مفترق طرق بين الضياع إلى مالا نهاية وبين الأمل والبداية بين ان نحيا كبقية شعوب الكون وان نجتمع من شتات ألغربه وبين أن نزداد تشريدا وقتلا وجوعا وإرهابا ونهبا وسلبا كلها يقررها شئ واحد صوتك ايها العراقي  الشريف لمن تعطيه انك تعطي حاضرك ومستقبلك وشرفك وعائلتك ودينك وكل وطنك بيد من تصوت له فأنظر غلاوة الوطن والأهل والعرض ألا تستحق كل هذه المعاني أن تفتش عمن يصونه وان مقاطع التصويت كبائع صوته فأنه يهبه للمزورين والقتله العراق ينادي فهل من مجيب  اللهم اني بلغت اللهم فاشهد.

 

 

هيفاء الحسيني


التعليقات

الاسم: حيدر الباوي
التاريخ: 21/03/2010 07:25:10
مع ان الكلام جاء متأخراً
لكني سأنتخب العراق الحبيب المتمثل بالشرفاء الوطنيين الذين لم ولن يهادنوا المحتل الغاصب او اشرار دول الشرار الجوار
الوطنيين الساعين الى العمل الجاد والمخلص في سبيل انقاذ العراق وشعبه من المحتل والخونة
والحمد لله انتخبت الوطنيين المعنيين في مطلع ردي
والحمد لله رفضت جميع من كان في الكتل السياسية المتسلطة في العملية السياسية من لحظة سقوط الصنم ممن كان عميلا ً حقيقيا ً للامريكا ودول الشرار

ياعراق بس احنه وعلي جم مرة طكنه الجوع .. بعنه هدومنه وما بعنه زنجارك
يا اترف وطن بالدنية عايش بيه .. اللي يريد يظل عدل يتغطه بترابك

الاسم: وعد العمراني
التاريخ: 14/01/2010 18:28:58
بارك الله فيك ايتها الخت العزيزة ان هذا الصوت الذي طالما كنا ننتظره منذ زمن هذا صوت العراقي الشريف الذي يخاف على وطنه من الضياع لاسامح الله اتمنى من الله ان يقراء هذا المقال كل الشعب العراقي لكي يضع الحروف على النقاط ويعتبره دستور انتخابي له ومن الله التوفيق


وعد عبد علي العمراني
العراق الديوانية

الاسم: كريمة العطار
التاريخ: 05/11/2009 19:41:59

تحية عراقية لك . ونحيك على المقالة الاخير قل لي من تنتخب اقل لك من انت . نعم باسم صرخات النساء اللواتي تعرفين معاناتهم باسم الارامل ودموع الايتام نخاطبك ونامل منك استجابة لسيدك العراق الجريح.....ولان المثقفون هم قادة التغير والاصلاح وابعاد المفسدين ولانك من الواعين والمثقفين ندعوك لوقفة من اجل العراق والعراقيين ندعوك باسم مواطنون قد ذاقوا الويلات والمعاناة لكي تقفي وقفة كريمة مع العراق والوطنيون النزهاء الاصلاء . لاننا بصراحة سامنا سكوت المثقفون ازاؤ ما يجري في العراق فالمفسدين كوروا على كل شيء نريد ان نزيحهم بعقل المثقف الواعي وان شاء الله انت منهم .. وننتظر منك وقفة ادقة سريعة ...واعلمي ان عشرات النساء تنتظر منك مسح دموعهم الازلية عن عيونهن ...ينتظرون منك الانتصار للعراق ولو باضعف الايمان بقلمك الحر ان شاء الله
نحن لسنا منهم ولا عليهم سوى اننا عانينا كثيرا ونعتقد انهم هم المخلص

الاسم: علا حسين
التاريخ: 26/10/2009 20:56:07
احسنتي عزيزتي مقالا رائعا
تمنيت لو يقرأه كل العراقيين
ربما سيغير بعض من افكارهم

سلمت يداك التي كتبت فابدعت
تحيتي لك

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 26/10/2009 20:53:13
الاخت وفاء الحسيني

سرد انتخابي جميل ليعلم الجميع مديات الظلم منذ دخول المحتل الى العراق وحتى يومنا هذا.

طلبي اختي وفاء ان تضعي صورتك التي كنت اعرفك بها في الموصل الجريحةعلى صفحات النور .

مع كل الود

غانم الموسوي

الاسم: شمس الأصيل
التاريخ: 25/10/2009 22:07:21
حلو هذا الكلام

الاسم: ناصر علال زاير
التاريخ: 25/10/2009 15:07:08

الأخت العزيزة الكريمة هيفاء الحسيني

مساء العافية عليكم وعلى أهلنا في كل مكان في الوطن ومن خارج الوطن

والله يا علوية في مقالتكم هذه عبرتم عن شعور ومشاعر أمة بأ كملها

ولكن يا مولاتي أضيف لمقالتكم أضافةً بسيطة وهي عتبي وعتبي على بعض

الكفاءات وعلى بعض الشخصيات المخلصة والمجربة التي ترفض الترشيح

رغم حاجت الأمة لها ولأمثالها فتفتح الساحة للبعض

حسنناً فعلتم إذ قرأت مقالتكم في أكثر من موقع

كل الشكر والتقدير للدكتور علي الموسوي الذي أضاف لنا

اكثر من معلومة عن جنابكم (ملاحظة ثقي بالله أنقطعت الكهرباء أكثر من أربع

مرات خلال قرائتي لمقا لتكم فقط وخلال كتابتي لهذا التعليق)



ناصرعلال زاير/ الناصرية

الاسم: ناصر علال زاير
التاريخ: 25/10/2009 15:04:32

الأخت العزيزة الكريمة هيفاء الحسيني

مساء العافية عليكم وعلى أهلنا في كل مكان في الوطن ومن خارج الوطن

والله يا علوية في مقالتكم هذه عبرتم عن شعور ومشاعر أمة بأ كملها

ولكن يا مولاتي أضيف لمقالتكم أضافةً بسيطة وهي عتبي وعتبي على بعض

الكفاءات وعلى بعض الشخصيات المخلصة والمجربة التي ترفض الترشيح

رغم حاجت الأمة لها ولأمثالها فتفتح الساحة للبعض

حسنناً فعلتم إذ قرأت مقالتكم في أكثر من موقع

كل الشكر والتقدير للدكتور علي الموسوي الذي أضاف لنا

اكثر من معلومة عن جنابكم (ملاحظة ثقي بالله أنقطعت الكهرباء أكثر من أربع

مرات خلال قرائتي لمقا لتكم فقط وخلال كتابتي لهذا التعليق)



ناصرعلال زاير/ الناصرية

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 25/10/2009 11:35:05
هيفاء الحسيني
السياسيون الذين يجب ان يكونوا جنود لحماة الوطن والمواطن انقلبوا على انفسهم ليكونوا وحوش يقتلوا من يحاول منافستهم على كرسي المسؤولية وخير دليل مايحث من انفجارات وحشية يسقط جرائها المئات من الابرياء فياترى كيف لنا ان ننتخب ومن هو المرشح لننتخبه ؟
عموما لا يسعنا الا ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل
تقبلي تحياتي
عبد الكريم ياسر

الاسم: محمد الربيعي
التاريخ: 25/10/2009 11:23:25
السلام عليكم
تحية طيبة
الى الاخت العزيزة الست هيفاء احسنت في كل كلمة كتبتيها
وكل حرف هو نابع من صميم قلبك هذا يدل على مدى حبك للوطن واتمنى لك الموفقية والنجاح الدائم
محمد الربيعي
mooddl@yahoo.com

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 25/10/2009 08:50:19
الاخت هيفاء الحسيني
تحية عطرة
لو اخذنا بنظر الاعتبار اعداد المثقفين والمتعلمين في بلدنا العراق مقارنة بالاميين والذي ليس ليس لديهم اي مفهوم عن الانتخابات نجد ان الفراق واسع جدا بين هاتين الشريحتين
واعتقد هنا ان الاصوات سوف تكون اغلبها طائفية وعلى اساس قومي
لاتزال الثقافة الطائفية تنحر بنا كما نحرنا الارهاب اللعين
تقبلي مودي وشكرا لجهودك الرائعة
علي الزاغيني

الاسم: حامد الكيلاني
التاريخ: 25/10/2009 08:13:39
شكرا للست هيفاء الحسيني ..قرات المقالة بصوتك ايتها الغالية..صوت وطن طيب ندعوا ان يحفظه الله ويرعاه

الاسم: مقداد العراق
التاريخ: 25/10/2009 08:09:58
بسم الله الرحمن الرحيم
ام للانسان ماتمنى فلله الاخرة والاولى وكم ملك في السموات لاتغني شفاعتهم شيئاالامن بعد ان يشاء لله ويرضى.
(صدق الله السميع العليم)
الاخت الطيبة هيفاء الحسيني المحترمة.
....في هذا البلاء المين للعراق من الله .فاني ارى قد غلبوا على امرهم العراقيون كن على بينة حتى اكثرهم يكاد ان يفقدوا الادراك عندما توجهين كلمتك الطيبة يجب ان توجه الى مجتمع مدرك
وواعي .لذلك تريين ان ترتيب الانتخابات يتطلب توفير الامن للمواطن توفير الصدق توفير المحبة .... هذا كله بجانب والجانب الاكبر هو هناك خطط ستراتيجية قد لاتعلميها هدفها تزوير الانتخابات..اتعلمين ان هناك كثيرون لايفقهون وليس لديهم الثقة في ساساتهم مثلا كم عائلة متشردة كم مواطن مغترب لايجد لقمة العيش وعندما تعطينه قوته ليوم واحد ينتخبك لان لم يجني اى تحصيل من اى سياسي..فكل من يركب الجواد يسلم لمن ركبه الياه الا التراب الطائر( العجاج)..انظرى كيف سيحصل انتي لا تعلمين قد اعلم القليل مما علمني ربي..كلمك نبيه..ولكن اني ادعوا الله سبحانه وتعالى ان ينظر لهذا المجتمع ويخلصه من باس الاحزاب والاحزاب العالمية واحزاب دول الاقاليم المجاورة للعراق.. ان الله عليم حكيم..ذلك ليتوبوا لربهم....الانخابات تسير هواء لايعرف ولا يعلم ريح اتجاهه الا الله سبحانه وتعالى..متمنيا من الله الرحمة انه السميع العليم.
مع التقدير.
مقداد العراق
rrree95@yahoo.com




5000