..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الاغاني تدوّن الـعـراق (الماضي والحاضر والمستقل )

زهراء الموسوي

  1   " منصورة يابغداد !"


صوت من غابر الزمان هكذا يخيّل لي عندما اسمعها " منصورة يابغداد" ، هذه الاغنية طوت حربا ودمارا ولوعة .. اُدين المرحلة بحربها ودمارها وتفاصيل موتها وشخوصها، " منصورة يابغداد " عندما اسمعها اتحمس وتشدني بغداد حتى نهاية العزف واللحن والكلم .. فأنها بغداد ومنصورة ... يقرع الطبل لحنا تتواءم وأياه نبضات قلبي وتسرع بسرعة الطبل الذي تستسيغه روحي و المعنى الذي لايرفضه عقلي احلق واكاد اموت حُبا .. اموت في حب بغداد :


قرار قلوب الرجال ينبع من قلوبهم : " وتظلي ديماً فوك ! "

فجواب حناجر النسوة : " منصورة يابغداد ! "


منصورة يابغداد .. منصورة يابغداد ... منصورة يابغداد ....


والله الهوّة نسّم ..، وادرك بعدها انني احيا من جديد لاُهم بسماعها مرات ومرات ومرات حتى ان ابي يقول لي " يكفي " وكأنني اسمع بيانات هجوم شرق البصرة ابان الحرب المشؤومة ..


2

" الـعـراق حياتي "


ماعشت الوطن بالوطن حييت الوطن الحانا واغاني لغربتنا وعودتنا : " ملينه الغربة والاه .. العراق بدمنه تلكاه" و" راجع ياوطن ثاني " للفنان هيثم يوسف والفنان حسام الرسام " عندي وطن ظليت بس اشتاقله " و " ياعراق انت حياتي " غنوا الشوق للعراق قنوطا واخرون اصرارا على العودة والاستمرار والفنان سعدون جابر " عن المضيّع وطن وين الوطن يلكاه ؟ " و الفنان حاتم العراقي "راجعين يبو الناس الطيبين .."

و الفنان ماجد المهندس عندما يجزم " جنة وطنّــــــــا " وحتى النار فيه " جنّة " هكذا يكثر الحديث عن التي يهواها الفنان كاظم الساهر و تجبلك الاصوات الجميلة والالحان الاجمل " ان تستسلم لكل الافكار وتسلِّم بها ولها حتى وان كان الواقع المعاش لايطابقها في كل الاحوال التي اشدى بها فنانونا و كما ان المحب العاشق لايرى المحبوب الا جميلا ...



3


" الـعـراق يضل شمس ! "


الفنانون الشباب ومنهم الفنان تيسير السفير عندما تغنى بالعراق الشمس التي لاتنطفى ابدا

عندما يستهل الغناء اتفاجى بباب قلبي مفتوحا بلا اقفاله لنور شمس العراق التي تتدفق من صوت المبدع الشاب تيسير السفير بـ

" هذا العراق يضل شمس مايطفه نورة ..

لازم يعود بحيله نسر يعلي سوره
ترجع الدنيا معجبة وتريد بس تصاحبه

بعيونها تبوسه تجي وتاخذله صورة "

اماني الشاعر ضياء الميالي التي تغنى بها الفنان تيسير السفير اكثر واقعية ووقعا عندما نذرنا شموعا نضيئ بها الدرب وتعويض كل الخيبات بأمتيازات الفرح القادم ..


 

4


" يعراق يومك هاليوم .. ! "


حققت اغنية المبدعون الشباب الحانا وشعرا وغناءا " يعراق يومك هاليوم " نجاحا وانشارا واسعا من خلال شاشة الفضائية العراقية لكل من الفنان نصرت البدر والفنان صلاح حسن من كلمات الشاعر ضياء الميالي التي بثت وحضيت بالالتفات و بالتكريم من قبل جهة حكومية رفعية المستوى .. ان هذه الاغنية عكست المرحلة وكانت مفارقة بين مرحلة كانت تتغنى بــ " امعاهدين ابوحلا" بالامس، فشتان بين اليوم والبارحة فاليوم يوم العراق لايوم الاباطرة والمتسلطين ولن نرضى بالذل يوما بعد الان، هاهو نصرت البدر وفلاح حسن وكل الاصوات الشابة تقف اليوم لتدوّن الحاضر وتخط المستقبل وتؤرخ بحناجرها العراق ارادة حرة كريمة تصنع المستقبل رأيا في صندوق اقترع !

 

فليحيا شباب العراق وتحيا حناجرهم وطابت انفاسهم!

 

زهراء الموسوي


التعليقات

الاسم: سعد محمود
التاريخ: 03/03/2012 11:39:00
سيداتى الاكارم سادتى الاعزاء ان قصيده منصوره يابغداد كلمه النصر مزاجيه تعبر عن الزهو والسمو والاصاله والنصر هنا لشد العزائم واغيه منصوره يابغدا تظهرروعه الحب
لله والوطن بدون طائفيه وشكرا للوقت الذى صرفتموه بالقراءه ودمتم للعراق

الاسم: سيف ذاكر الكبيسي
التاريخ: 11/09/2011 12:08:51
شكرا يا سيدتي على هذه الكلمات الجياشه المطرزه بحب الوطن شكرا شكرا يا سيدتي

الاسم: سيف ذاكر الكبيسي
التاريخ: 11/09/2011 12:07:44
شكرا يا سيدتي على هذه الكلمات الجاشه المطرزه بحب الوطن شكرا شكرا يا سيدتي

الاسم: سناء طباني
التاريخ: 11/12/2010 09:21:16
الاستاذ باصر علال زاير
الان قرءت هذه الكلمات الجميلة اشكر لك جهودك ولو كنت شاعرا لااجبتك مع الود والاحترام

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 10/09/2010 11:04:36
التعليقات

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 10/09/2010 10:11:38




أبوذيات لبعض من عظيمات النور الإصدار الأول


خاص بالنور وسوق الشيوخ فقط


لمناسبة عيد الفطر المبارك



إلى الاعلاميه العلوية الأخت زهراء الموسوي ربي يسلمها


(1)

وزهره


ورده أعل الأرض تمشي وزهره
وتظل بدنيتي فرحه وزهره
لهوفه أهواي سلموني وزهره
بت عمي الأديبه الموسويه




الى الأديبه الأخت مي الحساني



ولامي (2)

لغيره لا تظن يرهم ولامي
وصلكم يشفي لجروحي ولامي
لا هوفه أنشدت عني ولامي
وبعد ما ظل خوي اليذكر خويه


حساني (3)

ليش وياه ماغزر حساني
بصفي أيفوت ماسلم حساني
أريدن أشتكي المي الحساني
وأكلله الكبد كالب عليه
بعد توقيع مايلحك عليه






الدكتوره الغاليه فضيله عرفات



فضيله (4)


ربي أيزيدكم منه فضيله
الجاهل لوحجه خلكج فضيله
أشكد أرتاح من أقره لفضيله
أخت وعاليه وجدا نقيه



الأخت يسرى القيسي


وقيسي (5)


تعاي أهمومي أذرعيهن وقيسي
الدنيه كلاي صارتلي وقيسي (احدهم بطل ملاكمه والاخر مصارعه)
لهوفه هواي سلموني وقيس
وساره وشاديه وسلمه وزكيه

1- ساره الزبيدي 2- شاديه حامد 3-وسلمى الحربي 4- زكيه علال

ويسرا (6)

حبهم يجري وي دمي ويسرى
وهم أيمين بالشده ويسرى
لهوفه دوم أنا أدعي ويسرى
يربي أتصير عيشتهم هنيه





الاخت سلمى الحربي


وسلمى (7)



يربي أحفظ الي هوفه وسلمى
وعسى سلمه تظل طيبه وسلمى
هاك أكتاب وديله وسلمى
وكله ليش يكطع هيج بيه




الاخت زكيه خيرهم

زكيه (8)


هل أبجيتك يبو نفس الزكيه
ومشت وياك خوتنه زكيه
أجلن وأحترم جدا زكيه
أديبه وطيبه وما بيه أذيه





الاخت سناء طباني (9)


المرض بأخلافكم هوفه طباني
ولادكتور ياهوفه الطباني
لسناء هواي سلموني الطباني
وكله أخلافكم شفنه المنيه
وكله أحوالنه بعدج رديه




شكرا

ناصرعلال زاير---- شاعر من ذي قار
الجمعه 10/9/ 2010












الاسم: الاستاذ سجاد الكريطي
التاريخ: 10/06/2010 05:55:31
تحية طيبه (وكلمات تستحق التعليق )الآخت الغاليه زهراء الموسوي




الكاتب والمحلل السياسي
الاستاذ سجاد الكريطي

الاسم: زيد الشهيد
التاريخ: 11/05/2010 03:23:11
رصد موفق يا زهراء .. ومقارنة تستحق الاهتمام والانتباه
اتابع ما تكتبين بجد
لكنّك مُقلّة لماذا رغم أنك مبدعة ؟

الاسم: كريم فالح
التاريخ: 09/05/2010 22:46:53
زهراء الموسوي .. مايلفت النظر في ماكتبته جمال العبارة وتدفقها .. شكرا لذاكرتك

الاسم: مثال الطائي
التاريخ: 19/04/2010 11:50:50
حفظك الله من كل سؤ وعاشت بغدادبيتا كبيرا يجمع كل العراقيين

الاسم: محمد علي محيي الدين
التاريخ: 17/03/2010 19:31:41
الاغاني المؤدلجة تفقد قيمتها بانتهاء الحقبة التي قيلت فيها فيما تضل الاغنية الوطنية الخالصة تعيش في اذهان الجماهير واغاني الحقبة الماضية تذكر العراقيين بماضي ناءوا به كثيرا لذلك لا يمكن لنا ان نبتهج لسماعها رغم ان بعض مقاطعها لها وقعها المؤثر في النفوس وكلنا نقول منصورة يا بغداد ولكن نريدها منصورة بابنائها لا حكامها الخونة في كل زمان

الاسم: إحسان الفراتي
التاريخ: 22/01/2010 19:50:04
الاخت المبدعة زهراء
أقدر عاليا جرأتك الإبداعية وأشكرك على مشاعرك الوطنية الصادقة لكنني اقول لك عزيزتي انك لو عشت حياة الجبهة والسواتر التي غنى لها صدام منصورة يا بغداد لأعدت النظر بصاغة مشاعرك أخيتي الصغيرة

الاسم: محمد حنش ..
التاريخ: 13/01/2010 11:12:00
شكرا اخت زهراء انت مبدعة ورائعة تقبلي مروري محمد حنش

الاسم: iraqiahmed
التاريخ: 26/12/2009 17:27:53
نعيب زماننا والعيب فينـــا
وما لزماننا عيب سوانـــــا
ونهجو ذا الزمان بغير ذنب
ولو نطق الزمان لهجانــــا
سيدتي العزيزة الاتوافقيني ان هذه الابيات تنطبق علينا تتبعي التاريخ وستوافقيني الراءي وشاهدها حاضر فيها ماحصل لك من اعتداء والكل وقف وقفة الضعيف الخائف حماك الله انتي وامثالك وماتبقى من اشراف العراق

الاسم: احمد جبارغرب
التاريخ: 05/12/2009 14:04:06
اخت زهراء تحية طيبة منذ ان قرات القصة الخبرية في جريدة الدستور التي كتبها الزميل صافي الياسري والى الان اتابع موضوع كتبته عن حادثة الاعتداء عليك ولكنه لم ينشر بفعل جماعات الضغط السياسي وقدمته مؤخراالى صحيفة اخرى اتمنى ان ياخذحيزه في النشر خدمة للعدالة وانصاف الحق مع التقدير

الاسم: جمال البغدادي
التاريخ: 03/12/2009 19:58:58
أتفق مع الآنسة زهراء الموسوي إلا في واحدة وهي (منصورة يا بغداد). فمفهوم النصر يختلف بحسب العقائد والمبادئ التي يعتمدها الإنسان فمن أولويات النصر أن يكون الإنسان طالباً له وساعياً إليه ونحن سيقنى إليه سوقا ، كثير من الناس يعتقد أن النصر هو الغلبة العسكرية فقط ، ولا يوجد وراء ذلك شيء. وهذا القول محدود الفكر وقصير النظر. (منصورة يا بغداد). رقص فيها أزلام صدام على جماجم إخواننا وآباءنا وشكلت فرق إعدام خلف سواترنا من كان ضحية أو راح له ضحية لا أقول شهيد من ضحايا نصرت بعث بغداد يعي ما أقول من تيتم ومن ترملت ومن عصر قلبها على فجع ولدها الوحيد ومن كويت جبهته بكيماوي صدام يعي ما أقول ويعي هل أن بغداد انتصرت!!. مفهوم النصر أبعد من ذلك بكثير فليس كل مقتول مهزوم وليس كل قاتل منتصر. لا يوجد في قاموس الحروب كلمة ربح لأن الرابح هو خسران كالطرف الآخر. بنيت إمبراطوريات ودكتاتوريات على جماجم أناس لا حول لهم ولا قوة. بغداد لم تنتصر يوماً. النصر هو الغلبة بالحجة والبرهان، بثبات الأشخاص على المبدأ، واستشهادهم، وانتصار الكلمة الهادئة على الرصاصة الطائشة. كانت هذه الأغنية من أغاني القادسية والقادسية كانت صدامية كما هو حال كل شيء كان في عهده فكل شيء صدامي. اجتهد صدام كثيراً والى ابعد الحدود في استمالة العواطف و الأمزجة التي ما أن تأثرت سريعا في كل الاتجاهات. فهو إذا أسلوب إثارة يعتمد على الضرب على الأوتار الحساسة في نفوس المستضعفين بطريقة مثيرة و مدرة للعاطفة (جبرا) لمن يملك مشاعر و أحاسيس عاطفية قوية و حية على الدوام وأخيرا لم تكن نصرت بغداد هي حربنا ولا فدائنا وخسرناها ما أن أعلن الخميني نصرت بغداد فهو أعرف بما كان يقول ويفقه معنى (لقد ربحت بغداد الحرب). وكل من لا يعرف الحرب فليبحث.

الاسم: محمد حنش-
التاريخ: 02/12/2009 14:32:30
زهراء انت رائعة والاغانية الوطنية جميلة جدا واغلبها تكون ثورية وكل العراقيين لديهم هذه المشاعر والروح نحو هذا البلد الجريح فتحيياتي لك يا غالية ... محمد حنش شاعر عراقي

الاسم: الموسوي
التاريخ: 01/12/2009 20:37:34
تحية طيبة لك يا زهراء
اتمنى ان تجدك كلماتي وانتي بخير
يانار كوني بردا وسلاما على زهراء
aloheed2000@yahoo.com

الاسم: شعيب
التاريخ: 25/11/2009 16:49:44
تحياتي لكي يازهراء سوف نبقى نحن الى مقالتكي الرائعة والشيقة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 24/11/2009 18:51:32
تحياتي لكي اخت زهراء الموسوي سلمتي وسلم العراق بحاضره وماضيه ومستقبله منصورة يابغداد ونصورين يااهل النور

الاسم: احمد جبار غرب
التاريخ: 27/10/2009 15:47:09
نعم الوطن كل شيء في حياتنا هو الدفأ والحنين وحبه مقدس ولاشيء يسمو عليه والأناشيد صورة حب تخفق بها لواجعنانحوه والعراق ساكن فينا ونحن نسكن فيه ولاعجب فهو الحضارة وهو المدنية التي انارت ظلام العالم في يوم ماكيف لانعشقه كيف لانترنم به بأعذب الألحان ونفتديه بأعز مانملك هو الطفولة والصبا والشباب بل هو الحياة لااعرف مشاعر من يفتقد وطناولكن قطعا تكون مؤلمة حد الجرح الغائر

الاسم: شبعاد جبار
التاريخ: 12/10/2009 21:18:41
زهراء الموسوي صغيرتي التي شاطرتني اول رحلة الى بغداد بعد سقوط النظام..الكبيرة بثقتها بنفسها وماستعمله من اجل عراقها وبغدادها
وصلتني اليوم رسالة مفادها انك تعرضت الى اعتداء في وسط بغداد ,,صغيرتي المثقفة والذكية والواعية ان كان فعلا حدث ماحدث لاتسكتي
يجب ان تصرخي وستردد صدى صرختك كل ارجاء بغداد لابل كل العالم زهراء ارجوك طمنيني وان فعلا حصل ماحصل يجب ان تطالبي بحقك وسنصرخ معك لمعاقبة هؤلاء الاوباش لكن ارجوك لاتسكتي فليس انت من تقبل الذل والهوان ولست انت من تكون الضحية وتسكت خوفا من الجلاد
سلمت لي

الاسم: احمد المسعودي
التاريخ: 10/10/2009 23:45:53
السلام عليكم
كل الاغاني الوطنيه رائعه بعد سقوط النظام البائد
ولكنك لاتنسي بأن اغنية منصورة يا بغداد
هيه اغنية لها جمهورها وجمهورها هو الشعب العراقي
المؤيد والمعارض للنظام المباد
وخير دليل انها تغى في اغلب لعبات المنتخب الوطني
من جميع العراقيين في الداخل والخارج
تحياتي لك
احمد

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 10/10/2009 22:20:52
الاخت زهراء الموسوي
فعلا تبقين تحنين لبغداد وخصوصا غربتك بالسويد والان اعاني بالاشتياق للعراق مثلماعانيتيها في غربتك وتبقى بغداد منصورة باهلها وناسها الطيبين
يارب تعود الطيور لاعشاشها مثلما عدتي لارض الوطن
تحياتي
زينب بابان

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 10/10/2009 14:18:20
الاخت زهراء الموسوي
انا اتعاطف جدا معك كونك عشت الغربة وذقت معنى ان تكون عراقي وانت بعيد عن احضانه
ولكن ياسيدتي ليس دائما بالعواطف وحدها يمكن ان نحكم على الاشياء
فكل خوفي ان تبقى التجارة باسم العراق وحب العراق تغوي الكثيرين الذين باعوا العراق بضمائرهم فماذا تنفعنا حناجرهم الذي تغني وكاني اسمعهم في مزاد سوق الهرج كثير من الاسماء الذي ذكرتي لايهمهم العراق كما يهمني ويهمك انت وبقية المساكين الذين عانو ا من الم بعض الاغاني
انهم ياسيدتي تجار وتجار ضمائر ولايملكون المشاعر وما هذا الذي تسمعيه الا خداع وتمثيل وسينكشف لك معدنهم بعد حين مع احترامي لكل من غنى للعراق بعشق ولك من ذكر العراق وفزت من عينه دمعة العراق اكبر من حناجر باعته في سوق العهر البعثي واليوم تريد ان تتسلل الى اذاننا خلسة
قد يكون الشعراء اقل قسوة ولكن المؤدين هم من يضحك علينا
فلا تغرنك اصوات ونعيق وعواطف كاذبة انما اذا اردت ان تسمعي صوت العراق فاسمعي نحيب امي وصراخ طفله وعويل ثكلى لا من يريد ان يبني له مجدا خادع باسم العراق لن يعد العراق للبيع بعد اليوم
وستكون تجارتهم خاسرة لامحال
عذرا مولاتي من قساوتي في الطرح
ولكن المي كبير
من يريد ان يكون له العراق قضية عليه ان لايفسد الذوق العراقي في الاماكن الرخيصة مع مجموعة العهر في البارات الليلية ومن هذا وذاك ستعلمين من هو الذي يغني للعراق
وافر محبتي وعذري
حليم السماوي

الاسم: محمد الكاطع
التاريخ: 10/10/2009 14:14:46
سيدتي العزيزة...
الى متى نظل نتغنى بالوطن بهذه البكائيات التي تداعب المشاعر والعاطفة فقط؟
ولماذا لاتكون بغداد متعايشة وبغداد جميلة ومتسامحة
بدلا من منصورة يا بغداد!!!!! واين هو هذا الانتصار التي تتحدث عنه هذه الاغنية العسكرية
انا احترم كل هذه المشاعر التي انتي فيهاوهي تعيش معك وهذا دليل على صفا سريرتك
ولكن العراقيين ياسيدتي واناوانتي معهم تبلورت شخصياتنا على مفاهيم ماعادت تتلائم مع الواقع العالمي المعاش وهي تعود بالتالي الى تراثنا الغني بمثل هذه المفاهيم منها النصر والحرب والقتال وغيرها
اتنمى على الجميع ان يكتب للانسان من اجل بث روح التسامح والمحبة وقبول الاخر بعيدا عن منصورة يا بغداد
اتنمى ان يتسع صدرك سيدتي لهذا الكلام مع الشكر والتقدير ومزيدا من الابداع

الاسم: رائد الحداد
التاريخ: 10/10/2009 12:03:40

تعتبر الأغنية الوطنية إحدى إيقونات الوطن المحببة للشعوب، والتي تُعَبر عن هوية الفرد الوطنية والجغرافية، كما أنها تؤرخ لمقطع زمني يمر به الوطن فهي محطة من محطات تراكم الذاكرة الوطنية، وقد استعمل الإنسان هذا اللون من الفن منذ القدم للتنبيه عن مكنونات الحس الإنساني إتجاه الأرض التي يعيش عليها، ، لذا أصبحت بعض الأغاني الوطنية علامة مميزة للشعوب ترددها حناجر الصغار والكبار
ولا يوجد لدينا عشق اكبر من عشق العراق ولا محبوبة اجمل من بغداد نتغزل بها ونتغني باسمها
حبج لحن واشعار يومية ينعاد
واهتف باسمج دوم منصورة يابغداد
المتألقة زهراء الموسوي شكرا على هذا الموضوع

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 10/10/2009 06:52:55
الانسانة الرائعة زهراء الموسوي
حب الوطن فطرة مثل احضان الوالدين
ونقدر حبك وروحك الطيبة في متابعة
الكلمات التي غنت للعراق الوطن وحده
وهي رؤية جمالية للاغنية العراقية
شكرا لك

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 10/10/2009 06:51:48
سيدتي زهراء الموسوي
تبقى بقى عشقنا الابدي ويبقى العراق الخيمة التي تجمعنا
وستبقى في قلوبنا حاضرة على مر السنين
ستبقى منصرة بغداد باذن الله
والعراق مرفوع الراس
مودتي واحترامي
علي الزاغيني

الاسم: محمد صالح فايز
التاريخ: 10/10/2009 01:44:33
هو هكذا دائما اسم العراق
يستل العواطف الخامده ، ويؤجج جذوتها
رغم ان تلك الاهازيج اقترنت بالزمن "المر" واسماء "الطغاه"
الا ان لاسم العراق عطرا " يطغي على رائحه من كانوا يزكمون الانوف"

شكرا لك ايتها الموسوية، فللازمنة ذكريات ، تثيرهاالكلم




5000