..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أجنحة الغيوم

آمنة عبد العزيز

حين رقصت

نسيت حزني على باب غرفتك

لكني عدت الى وجعك 

فوجدته يرقص في عينيّ

آخر مرة 

رأيت بائعة الهوى في ( ساحة الميدان )

كان ذلك في عام من أعوام الطغيان

ترفع حاجبيها وتمضغ العلكة ضجرا وتأففا

 ( الميدان ) وسط بغداد

مزدحم بالضجر

والانتظار

كان ذلك في عام من أعوام الطغيان

.................

وبعد أعوام حبلى سمان

سقط الصنم

مات الملك

وعاش السلطان

كنت أسير على حافة النهر

قرب ذالك القصر القديم

قال لي حارس المكان

سيتحول النهر الى بحر

والأسماك الى قرش

كيف هذا ؟

قال هكذا تقول أحدى الحكايات

في سحابات بغداد

ترتسم صور المعارك

والمحارق

والمهالك

وأجسادا متهرئة

أخذت ذاكرتي الى دجلة

عمدتها بمياهه الجارية

ورجعت بذاكرة اليوم

سألني صديقي

كيف أنت الأمس ؟

قلت غريق يتعلق بقشة اليوم ..

......................

كما أنا في كل يوم

أنهض من فراش ممل

أغسل عينيّ من حلم مقيت

وأذهب نحو الحديقة

فأبدو أكثر سعادة

وتسقط على رأسي

ضرج عصفور

أضحك ..

أتفاءل

اليوم سيكون أفضل

أنها بشارة خير

هذا ماقالته أمي من قبل ..

................

ليت أنا على مايرام هو اليوم

عفوا

لست أنا على ما يرام هذا اليوم

النافذه أوسع من ناظريّ

والهواء يعبأ برئتي متعمدا

دعوة منهم للضجر

ودعوة مني للسفر

أي معادلة سمجة هذه

حتى الحقيبة ضجرة في أعلى الخزانة

عواصف التراب مستأنسة في بغداد

قالت العجوز جارتنا

والله إن هذا غضب الرب

قلت ورحمته

أدارت ظهرها

ثم ألتوت بجسدها النحيل

هذه مشيئة السماء ..

..............

مقاهي بغداد ..تبغ رطب

وسقف مثقوب بكتابات قديمة

وحكايات سياسة جديدة

وأنتفاضات لا شعبية

وأقداح شاي بلا هيل

عجيب !!

بالأمس قرأت خبرا

مقهى ( الخفافين ) في خطر الهدم

من المخطور

البناء .. أم البشر ؟؟

 

 

 

 

آمنة عبد العزيز


التعليقات

الاسم: aziz azzouz
التاريخ: 01/09/2015 15:22:12
لا أعرف بغداد و لكني قرأت و سمعت عنها الكثير فكيف هي اليوم .أضن أنها أكثر خوفا و هموما. أنا لم تعجبني القصيدة على روعتها الادبية. تشعرك بالحزن رغم الحقيقة و بالحسرة رغم الامل.
مع تحياتي.

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 28/01/2010 20:17:56
حين رقصت جميل ياامنة سالمين يااهل النور

الاسم: عماد النجار
التاريخ: 06/12/2009 21:14:35
اتمنى ان لاتنضبي ايها المبدعه


ايها المعمده بمياه دجله
والناهله من عيون الفرات

مع خالص مودتي

الاسم: عماد النجار
التاريخ: 06/12/2009 21:09:51
اتمنى ان لاتنضبي ايها المبدعه


ايها المعمده بمياه دجله
والناهله من عيون الفرات

مع خالص مودتي

الاسم: طارق الاغا
التاريخ: 07/11/2009 11:48:50
هفهفني احساسك المترف سيدتي الى دجلة واعادني من جديد الى بغداد
دمتي بتألق
مودتي وحترامي
طارق الاغا

الاسم: مصعب الخزعلي
التاريخ: 06/11/2009 18:44:38
الشاعرة المرهفة امنة الرائعة شكرا على صدق المشاعر
اهديك ابيا تا لي

لا تعجبي
***********
غروب القلب لا تعجبي
إن طال في غيمة الطفل الكحيل
يا نسمة اختناق الأصيل
بين الحصى المذاب
قد غفا حلمنا العسول
و جفا في صدره الجثام
الجثام الطويل العليل
***********
أصغي لدقات ناقوس بحري العميق
تراقص دمعك الهطول
و ترفعي وتجاهلي كل الهواجس
إلا هاجس اللقاء السمير
يناغم صو ت الصغار
وينام في حضن الرضيع
************
لا تحزني...قد أفاق صبح الربيع
و تعالى صوت البلابل هامسا
مرحبا... أيا ذاك الصديق
دوما رفيقي... أيها اللقاء
كن بعيدا أو قريبا
كن طفلا أو كهلا
أوقد غزاك المشيب
فانك في خلدي سرمدي
لا تعرف ظل الفناء




2008-08-28



الاسم: امنة عبد العزيز
التاريخ: 24/10/2009 19:09:18
الكتور علي ناصر


شكرا لذوقك الرفيع من خلال تعليقك الراقي والذي يدلل على عمق وعيك وحسك لما تقرأ

ولكن يا دكتور ..

أنا لآ أكتب للذاتي بل أن كنت مطلع على الشعر النسوي عبر سلالات الشعر ومنذ زمان بعيد ستجد أن المرأة أكثر قربا من المرأة في ترجمة أحاسيسها والتعبير عن أرهاصات روحها الخفية.. لذا كنت لسان حالهن في كثير من النصوص ولم أكن كما تصف بأني مكبوتة في عواطفي فهذا شأن خاص لم يسعفك مداك الثقافي كي تعرفه فأنا أمرأة يغمرني شريك عمري وزوجي وحبيبي بحب صعب أنت تدركه انت كرجل وصعب ان تحضى به أمرأة ..

أقرأ لآمنة أكثر ستجد الوطن والأم والأب يكتسحون روحي بفيض من القصائد ويوميات من واقع الحياة هي صورمن كتاباتي لم تتتطلع عليها آفاقك الأخرى ..


ولكني يادكتور لم أتشرف بمعرفتك من قبل وأسمك لم يمر من قبل عليه..
تقبل أحترامي لرقيك ..

مازلت آمنة بالحب حتى وأن نعت بها سبة ..

الاسم: د.علي ناصر
التاريخ: 24/10/2009 09:05:58
مقطع جميل يحمل دلالات ومعان وصور,, نتمنى ان تبقى الشاعرة تكتب هكذا لتتجاوز الذات للموضوع فمعظم قصائدها او ماتكتبه ليس الا ايحاءات عاطفية ذات دلالات جنسية قد تعبر عن كبت عاطفي وجنسي اسال الله لك التوفيق والتسديد.

الاسم: د.جواد الزيدي
التاريخ: 21/10/2009 08:46:01
العزيزة امنة ماذا عساني ان اقول في حضرة الشعر والشاعرة فكيف بي وانا التحف في حضرة صاحبة الصياغات التي ادهشتني وجعلتني ان اعيد قراءة الاشياءمن جديد محبتي الخالصة لك الدكتور جواد الزيدي

الاسم: فاضل الزيدي
التاريخ: 20/10/2009 11:25:32
حين رقصت

نسيت حزني على باب غرفتك

لكني عدت الى وجعك

فوجدته يرقص في عينيّ

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 20/10/2009 09:59:47
الأستاذ فهد الصكر..

كل الأمكنة تحمل ذاكرة الناس وفي تلك الأزقة القريبة من النفس والساحات والشوارع البغدادية شاهدا على أنتكاسات الزمان وما خلفته عربدة السياسيون هناك ليحيلون حلمنا الماضي الى ألم, رغما عنهم نخلق منه أبداعا يؤرخ هزيمتهم..

شكرا لحرفك البهي وروحك الأبهى ...

الاسم: فهد الصكر
التاريخ: 20/10/2009 07:01:59
لا أدري لماذا توقد في الأمكنة حنينا لكي أعيش مرة أخرى بعض هذياناتها.والأن تأتي موسيقى ضجرك لتضيف لي ذاك اللحن الذي مر من بوابة الميدان أو أي مكان أخر حمل أنثيالات غربتنا..أنك يا أمنة تحملين وتعبرين عن بعض ما نعاني..

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 18/10/2009 18:49:15
العزيزة الغالية عالية ..

أشتقت أكثر لترنيمات صوتك وحكاياتنا التي ماغدرتني

عزيزتي شكرا لكل حرف جاء منك هنا ..

الاسم: د. عالية الجارلله
التاريخ: 16/10/2009 20:44:59
العزيزة الغالية آمنة عبد العزيز ..

أشتقت أن أقرئك , وها أنا اليوم أرى تلك الروح الجميلة التي ماغادرت العراق تحلق هنا ..

موووووووووووووووووووووووووووت مشتاقة أن أرى ضحكة عيونك ..

صديقتك

د. عالية الجارلله..

الاسم: ايمن الراوي
التاريخ: 15/10/2009 16:33:56
الاخت امنه 0000
احب اسم امنه كثيرا000 واحب اكثران اقرا لك 00
هموم نقيه وافكار بسيطه لكنها عميقة وجميله00
شكرالك 0

الاسم: المحامي علي الحجام
التاريخ: 14/10/2009 15:41:43
السيدة الشاعرة آمنة عبد العزيز ..

أحمل أليك نسمات الجنوب الغافيات تحت ظل ضحكتك المورقة ثمرا طاهرا , وأنحني أمام كلماتك التي جعلتني أعاود قراءةنصوصك كلما زاد شوقي لقراءة الحقيقة والحب ..

سيدتي شاعرة الحب والجمال ..


مررت هنا ووقعت أعجابا وأحتراما لقلمك ..

علي الحجامي محام من جنوب العراق

الاسم: مصطفى الربيعي
التاريخ: 14/10/2009 11:16:55
الأستاذة الشاعرة آمنة عبد العزيز..

منذ زمن وأنا أنتظر جديدك , الحقيقة أنك تأخذيني لتفاصيل حاضرة وأخرى غائبة عن أذهاننا وتجيدين لعبة المسك بالعصا من وسطها فهذا التوازن يجعل من شعرك له مذاق خاص موشوم ببصمتك ..

دمتي في ألق يليق بك ..

الاسم: مهند الليلي
التاريخ: 09/10/2009 15:18:34
الله عليك ست امنة وعلى روعتك وقد اشرقت من جديد كفجر جميل..
واتمنى ان يكون ذكري لك في موضوعي الاخير سببا في تواصلك الجميل...
هل رايت تعليقات المعجبين بك..؟؟
الا يستحق هؤلاء الطيبين منا ان نتواصل ونبدع ونضع كل الموانع خلف ظهورنا...؟؟
سعيد جدا برؤية ابداعك من جديد.. رغم اني كنت اتوقع ذلك..
تحياتي.....
مهند الليلي

الاسم: نجاح العطيه
التاريخ: 09/10/2009 10:56:30
العزيزة امنه
ليت شعري
هذه آه بحجم الالق المذبوح في جلودنا...
يوم ارتدينا... لغة تستاف نبض العشق..
في مواسم الرياء والتشظي...
ودم الشعر نشيج لسؤال...
يفتح الباب على الف سؤال...
افلا يصحو سكارى الجلسات...
افلا يصفعنا بوح السنين العاتيات...
ام هي (الغبراء)تدعونا...
فنمضي قدريين كما يمضي...
شتات الاشقياءالسفله...

شكرا سيدتي الجميلة لقلق الشعر الوضاء في مداد يراعك المتألق فهذا هو عهدي بك يا بنت دجلة الرقراق مع بساتين امنياتي لك بالمزيد من العطاء والقلق النابض المثمر

الاسم: يوسف محسن
التاريخ: 05/10/2009 09:59:16
الزميلة ام علي
القصيدة جميلة ،واكثر من رائعة حيث يطغي عليها الاحساس الكبير بالاحباط اليومي والانكسار
اقصد انكسار جيل كامل امام صعود الملك وسقوط الملك
لغة بسيطة وكلمات اليفة لا تحمل الكثير من التعقد انها تحمل الاشياء وتعيدها الى الجذور الاولية

الاسم: حمزة الحلفي
التاريخ: 05/10/2009 08:58:54
امونتي المعطرة بالحب
ماوجدت في نصك اي شي الا الجمال فما اجمل ان تكون القصيدة أمراة تتغزل النكبات مثل تغزلها للسرير

الاسم: عدنان الفضلي
التاريخ: 04/10/2009 21:04:45
اقسم انك هي امنة
وحتى حين سيبزغ اسمك قمراً واشياء اخر
شاعرة تجيد طرح نفسها برغم المعارضة
وحتى حين اخر ستكونين انت ولا احد غيرك
الست ( ام علي ) التي وثقت خطواتها حتى صارت ملكة

/
/

السومرية جداً آمنة
استمري فانت في خطوة ما فارقت بلاط اور




لا عدمتك





الفضلي

الاسم: عدنان الفضلي
التاريخ: 04/10/2009 20:58:24


اقسم انك هي امنة
وحتى حين سيبزغ اسمك
شاعرة تجيد طرح نفسها برغم المعارضة
وحتى حين اخر ستكونين انت ولا احد غيرك
الست ( ام علي ) التي وثقت خطواتها حتى صارت ملكة

/
/

السومرية جداً آمنة
استمري فانت في خطوة ما فارقت بلاط اور




لا عدمتك





الفضلي

الاسم: د.ثائر العذاري
التاريخ: 04/10/2009 11:09:21
لأنك نجمة عالية كنت آمنة في وقت لا أمن فيه لأحد
سيدتي.. لقد طال انتظارك.. وطالت غيبتك فشكرا لهذه الإشراقة الرائعة

الاسم: د.ثائر العذاري
التاريخ: 04/10/2009 11:08:17
لأنك نجمة هالية كنت آمنة في وقت لا أمن فيه لأحد
سيدتي.. لقد طال انتظارك.. وطالت غيبتك فشكرا لهذه الإشراقة الرائعة

الاسم: علي ناجي
التاريخ: 04/10/2009 07:21:31
سقط الصنم

مات الملك

وعاش السلطان

انا سعيداً بمشاهدتكِ بملتقى الخميس الابداعي، والان اسعد عندما اقرا لحروفكِ التي تشفي من القلب كثيرا.

تحياتي لكِ

علي ناجي

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 03/10/2009 19:41:24
التأملات الضجرة للشاعرة امنة عبدالعزيز تاسف لماض متعب ولحاضر يأبى أن يتعطر بالياسمين....

"النافذه أوسع من ناظريّ"

تحياتي

أسماء

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 03/10/2009 19:14:01
الأستاذ جمال العلوي ..

بكل المحبة لي شرف منحك طباعة نصوصي الشعرية .. وأشكر لك مرورك هنا ..أزدان نصي برقي كلماتك ..

مازلت آمنة

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 03/10/2009 19:10:08
ناصر علال ..

بمحبتكم هذه التي غمرت روحي وقلبي سأتواصل وتبا لكل أنقطاع يأخذني بعيدا عن مروجكم الخضراء ..

سأكون بأذن ربي بمحبتكم آمنة ...

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 03/10/2009 19:04:37
شمس الأصيل .. الوفاء لأصدقائك شيمتك ..

وها انت لم تنقطع عن التواصل أبدا ..

شكرا لله الذي وهبني أخا جميلا مثلك ..

امنة

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 03/10/2009 19:00:15
علي الزاغيني..

أشكر لك مرورك هنا وسعيدة بكلمات حملت صدقك..

امنة

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 03/10/2009 18:58:36
سلام نوري ..

وماذا بعد قولك ؟؟

لا كلام ألا قول سعيدة بمرورك دائما ..

مازلت آمنة

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 03/10/2009 18:57:03
ضياء كامل ..

أخجلتم تواضعنا بمرورك البهي ..

شكرا من قلبي ..


امنة

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 03/10/2009 18:54:47
سجاد محسن ..

أختراقات الحقيقة بالغة في النفوس وليسعدني أنك تذوقت ماكتبت من وجع الأنسان العراقي ..

شكرا لمرورك هنا ..

امنة

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 03/10/2009 18:50:46
الأستاذ بشير الغريب ..

أشكر أحرفك التي أعتلت جبين كلماتي ..

مازلت أمنة

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 03/10/2009 18:47:45
محمد سلمان ..

أتمنى لك مثل ماتمنيت لي ..

دمت بألف خير وسلام ..


امنة

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 03/10/2009 18:44:45
خزعل المفرجي ..

أشكر لك كلماتك أتمنى لك كل خير ..

آمنة

الاسم: أمجد نجم الزيدي
التاريخ: 03/10/2009 18:42:33
الشاعرة المبدعة امنه عبد العزيز
شكرا لهذا النص الذي يلون كلماته بتلك الرائحة السردية المميزة ويقف على مواطن الجرح..
مزيد من التألق والنجاح
محبتي مع الود

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 03/10/2009 18:42:27
المخرج البارع أسامة السلطان ..

من أبواب النور أطل عليك أحمل ضوء محبتي وأعتزازي بك على الدوام ..


ما زلت آمنة ..

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 03/10/2009 18:39:38
وجدان عبد العزيز ..

الحاضر دوما بأسم أبي ..

سعيدة بصداقك وشخصك الغالي ..

من قال وما شأني بك شأن صديق بعيد ..

فما وجدتك الا قريب الأبعاد متساوي المحبة ..

قلتها لك الآن ..

مازلت آمنة

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 03/10/2009 18:32:01
من جديد أراك حاضرا أبا الفيروز .. وكأنك تحاصرني بروحك وصوتك .. فأنت المبدع في ملتقانا الخميسي الدائم في الأتحاد العام لأدباء وكتاب العراق..

وها أنت هنا تزاحم فرحتي بك

دمت زميلا وأخا على الدوام ..

مازلت بكم آمنة ..

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 03/10/2009 18:27:48
د. هناء القاضي

لطالما قرأت لك وتوقفت عند نصوصك التي حملت الحب المترف والوجع الجميل ..

عذرا لأني لم أؤرخ لك أعجابي من قبل ..

ها أنت تدخلين فضاء نصي ليتوضأ بقلمك الشفيف..


وتبأ لكل الشبكات التي تقطع تواصلنا ..


مازلت آمنة

الاسم: آمنة عبد العزيز
التاريخ: 03/10/2009 18:19:52
مع كل تقديري للرجل الذي ما تخليت عن مشاطرته أحلامي وحقائقي أستميحه عذرا للرد أولا على الزميلات ممن وردتني تعليقاتهن..

ثائرة شمعون البازي العزيزة ..

أتوسمك أمرأة تحمل قلبا بحجم روحها الجميلة فلا تتصوري عزيزتي كم أنا سعيدة بمرورك فوق أحرفي وكأنك تنثرين عطرا لا كلمات ..

مازلت آمنة

الاسم: سجاد سيد محسن
التاريخ: 03/10/2009 14:46:27
انت مثال للمرأة الشاعرة

تحياتي لك ونص رائع جدا جدا

فيه دراماتكية ومشاهد حية ممزوجة بالخيال

تحياتي لك ست امنه نصوصك في كل مرة تخترقني


الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 03/10/2009 13:11:02
تحليق برشاقة جميلة في فضاء الشعر - مرايا الواقعي ؛ النازف دوما بالم ..
دمت شاعرة رائعة ..

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 03/10/2009 13:09:22
قال لي حارس المكان

سيتحول النهر الى بحر

والأسماك الى قرش

كيف هذا ؟

قال هكذا تقول أحدى الحكايات
شاعرتنا امنة عبد العزيز
صورة حية لحياة العراق قبل الصنم وبعده

شكرا لكلماتك الراقية والصادقة
مودتي وامنياتي بالتواصل
علي الزاغيني

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 03/10/2009 12:56:24
حين رقصت

نسيت حزني على باب غرفتك

لكني عدت الى وجعك

فوجدته يرقص في عينيّ

-------------الله الله
يالروعة حروفك امنة
وجمال المعنى
حين يؤسس لخصوصية
بحجم الحب
سلاما

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 03/10/2009 12:25:18
أبتلعت الشبكة تعليقي الأول..., ولا أنكر أني فرحت لعودتك للكتابة ..ولا أنكر إعجابي بقلمك يا سيدتي.دمت بخير

الاسم: ناصر علال زاير
التاريخ: 03/10/2009 12:08:28
كنت أكتفي بالقراءة فقط ولكن هذه المره سأعلق لأقول للمبدعه الرائعه الشاعره أمنه عبد العزيز الحمد لله على السلامه لاتبتعدي عنا كثيرالقد تعودت عيوننا على أن (تتكحل) بقراءة كلماتكم الحلوه وأشعركم الاحلى أمنياتي لكم بالتوفيق كله ومرحباًبعودتكم وأطلا لتكم من جديدولاتحرموننامن هذه الاطلالة. ناصرعلال زاير شاعروصحفي من ذي قار

الاسم: شمس الأصيل
التاريخ: 03/10/2009 11:47:54
مقاهي بغداد ..تبغ رطب

وسقف مثقوب بكتابات قديمة

وحكايات سياسة جديدة

وأنتفاضات لا شعبية

وأقداح شاي بلا هيل

عجيب !!

بالأمس قرأت خبرا

مقهى ( الخفافين ) في خطر الهدم

من المخطور

البناء .. أم البشر ؟؟

يا أمنة أكل هذا الإبداع جزاءه كل هذا الغياب عن النور وأصدقاء النور ..... كنا في حالة فقد لشيء لا ندريه
واليوم بهذه الكلمات عرفنا الفقد هو كلمات آمن ومشاعر وصدق آمنة ولهذا السحر المرهف
تحية وإعجاب وتبريكات وعودة موفقة ولا نريد غياب بعد اليوم ...... كل الود
شمس الأصيل

الاسم: [جمال العلوي
التاريخ: 03/10/2009 11:46:15
شكرا لك على الابداع الجميل كل صورة شعرية هي قصيدة بحد ذاتها اتمنى أن تمنحيني فرصة طباعة بعص اعمالك الشعرية في عمان مع المحبة والشكر

الاسم: سجاد سيد محسن
التاريخ: 03/10/2009 11:43:17
انت مثال للمراءة الشاعرة

تحياتي لك ونص رائع جدا جدا

فيه دراماتكية ومشاهد حية ممزوجة بالخيال

تحياتي لك ست امنه نصوصك في كل مرة تخترقني

الاسم: بشير الغريب
التاريخ: 03/10/2009 11:16:25
الشاعرة الغالية اكن لك كل الحب والاحترام وما تحمليه من ماسات مت علينا دمتي لنا

الاسم: محمد سلمان
التاريخ: 03/10/2009 11:08:41
كلمات رائعه وذات موضوع هادف وواقعي اتمنى لك التوفيق ست امنه والتواصل المستمر
بالتوفيق

الاسم: اسامة السلطان
التاريخ: 03/10/2009 11:06:50
ياصاحبة الكلمات الرقيقة ... دمت ودامت حروفك ..
ذاكرة المكان وحوارية الزمان المتناغم في هذا النص المتقن.
اسامة السلطان

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 03/10/2009 10:20:33
مبدعتنا الرائعة آمنة حياك الله
نص جميل وجذاب ولغة شفافة وحية
وصور شعرية متلاحقة جميلة جدا
هائنك على هذا النص الرائع متمنيا النجاحات الدائمة
دمت وسلمت رعاك

الاسم: اسامة السلطان
التاريخ: 03/10/2009 10:16:54
ايتها الصديقة الرائعة والمبدعة امنة
تحياتي

جميل تصويرك للأمكنة الثكلى بمواجع قلوبنا نحن .. وحوارك للأزمنة ..

اسامة السلطان

الاسم: كاظم مرشد السلوم
التاريخ: 03/10/2009 09:30:23
ايتها الجميلة الرائعة ، شكرا لهذه الكلمات الرائعة ، سوية نتقاسم الوجع والاسى وسوية سنتقاسم ماتخبئه لنا القادمات من السنين.............................

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 03/10/2009 08:16:47
الزميلة آمنه تحية طيبة

لطالما كنت اتساءل من تكونين ولما غبت كل هذه الاشهر؟ وجاء حضورك اليوم ليصرخ ويناديني تعالي فقد ظهرت آمنة من جديد.

فاهلا بعودتك بيننا , وشكرا للملحمة التي كتبتيها.

اتمنى لقياك في مهرجان النور


ابنة الرافدين

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 03/10/2009 06:49:37
الصديقة الشاعرة امنة عبدالعزيز
تقديري لكل حروفك وكلماتك التي
تحمل همومنا جميعا..
شكرا مع مودتي




5000