..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هل ما يجري في الاقتصاد العراقي فوضى خلاقة ؟ !

د. فاضل العقابي

جرى الحديث عن الفوضى الخلاقة بعد إحداث الحادي عشر من سبتمبر ، والمقصود بالفوضى الخلاقة بالتحديد هو هدم كل شي ومسحه من البنى الفوقية والتحتية والتي هي نتائج العهود السابقة واستنبات بنى جديدة .

فالمعادلة مكوناتها هي :ـ

  • تدمير

  • فوضى

  • بناء جديد

من هنا تظهر تساؤلات عديدة أين السياسات الاقتصادية لماذا هذا السكوت على تخلف القطاع الزراعي والصناعي إضافة الى قطاع الخدمات وكأنه صمت مقصود أم إن هناك سيناريو لان يلغى هذا الاقتصاد برمته لأنه لاينفع معه عمليات الترقيع لأنه متهرئ لذلك لابد من بناء اقتصاد جديد .

ولعله فــي مقدمة التساؤلات هـي :ـ

1ـ لماذا يريد البعض إن تغادر الدولة لدورها الأخلاقي في دعم المواد الأساسية لشرائح كثيرة تضم الناس البسطاء من ذوي الدخول المنخفضة .

2 ـ لماذا يتم التركيز على إضعاف دور الدولة في النشاطات الاقتصادية في الوقت الذي تعود النظام الرأسمالي الى تقويم دور الدولة .

3ـ لماذا الجري وراء الخصخصة في الوقت الذي لايزال القطاع الخاص مشوه المعالم وغير مكتمل وناضج ليكون شريك في إدارة النشاط الاقتصادي .

4ـ لماذا السعي وراء الاستثمار الأجنبي وكأنه السحر الذي يحل كل المشاكل والأزمات في حين إن الاستثمار الأجنبي هو احد أدوات التبعية الاقتصادية .

وللإجابة على السؤال حول ما يجري في العراق هل هي فوضى خلاقة في الاقتصاد , الإجابة (بكلا) وإنما مايحدث في العراق هو حالة من الانكشاف الاقتصادي بكل شئ كانت موجودة في السابق ولكن بحالة من التستر . إن السبب وراء هذه الفوضى وعدم سير عجلة الاقتصاد هو غياب المفهوم الصحيح لعملية التنمية ونقصد هنا بالتنمية المستدامة التي لها متطلباتها ومستلزماتها , ومع الأسف الشديد غياب الفهم الصحيح لعملية إدارة الاقتصاد .

فالاقتصاد ببساطة عبارة عن قطار يضم مجموعة من العربات وتقود هذا القطار قاطرة فلكل اقتصاد في العالم قاطرة هناك اقتصادات تكون القاطرة فيها القطاع السياحي وهناك من يكون القطاع الزراعي وهكذا بمعنى لابد من وجود قطاع رائد يقود بقية القطاعات , فالعراق في ظل هذا الوضع قاطرة اقتصاده هو القطاع النفطي والذي يشهد خللاً كبيراً في بنيته التحتية , من هنا لابد من إصلاح القاطرة حتى يتسنى لبقية العربات من السير , فالحل فـي إصـــلاح القـاطــرة ( القطـــاع النفطي ) ، لا إن تجلب استثمارات أجنبية عشوائية لاتغني ولاتسمن إن الحل وكما اشرنا في القطاع النفطي بشقيه ألاستخراجي والتحويلي بمعنى : ـ

(1)الصناعة الاستخراجية up- Stream( استخراج النفط الخام والغاز المصاحب )

(2) الصناعات اللاحقة down- Stream ( وهي التكرير والبترو كيمياويات ومعالجة الغاز )

إن هذه المنظومة منظومة رائدة تقود الاقتصاد الى خلق مجموعة من التشابكات الأمامية والخلفية العمودية والأفقية وهذا العمل يحتاج الى خبراء متخصصين يستطيعون فيه من الحد من استنزاف الثروة النفطية من خلال تصنيع النفط الخام ورفع القيمة المضافة للبرميل المصنع فان أخر الإحصائيات تؤكد إن برميل النفط الخام المصدر والذي يباع حالياً بـ ( 60 دولار ) تصبح قيمة المنتجات المستخلصة منه بحدود ( 1500 ) دولار .

إن الدول في الوقت الحالي تبحث عن الصناعات التي تحقق لها ميزة نسبية والعراق في هذا المجال يعد من الدول ذات الكلفة المنخفضة في استخراج البرميل من النفط الخام من هنا فان عملية تصنيعه مسألة بالغة الأهمية تجعل منه رائداً في مجال الصناعة النفطية .

من هنا فان الواضع للسياسة الاقتصادية في العراق عليه إن يضع هذه الحقيقة نصب عينيه وعليه ترك الجري وراء طروحات لاتؤدي الى نتائج مثمرة، ولكي تجعل من القطار إن يتحرك عليك بإصلاح القاطرة وتجعلها تدور بشكل مستدام وهذا هو الحل للذي يريد للأقتصاد ان يتطور.


د. فاضل العقابي


التعليقات

الاسم: كاظم حبيب
التاريخ: 07/10/2013 10:37:56
عزيزي الدكتور فاضل العقابي المحترم
تحية طيبة
لا توج في الاقتصاد فوضى خلاقة, اتفق معك تماماً، ولكن ما يجري بالعراق فوضى نهابة وليست خلاقة، وربما خلاقة في أساليب النهب والسلب لموارد الدولة وسبل تكوين أصحاب الملايين والمليارات من الدولارات الأمريكية. في الاقتصاد لا يمكن أن تكون فوضى خلاقة، الفوضى في الاقتصادي تعني ضرب القوانين الاقتصادية الموضوعية عرض الحائط، يعني خلق الاختلالات الشديدة في العلاقة بين العديد من المؤشرات الاقتصادية كالعرض والطلب، الربح والأجر, التراكم والاستهلاك في توزيع الدخل ...الخ.
مع الود
كاظم حبيب

الاسم: علي الربيعي
التاريخ: 26/04/2011 09:26:57
التطور الاقتصادي يحتاج الى متخصصين في هذا المجال وفي مختلف القطاعات ، الصناعية والتجارية والزراعية والسياحة ...وعليه فلابد من تأسيس هيئة عليا لقيادة العملية الاقتصادية من الذين لهم دراية بجميع تلك الاختصاصات على ان لا تخضع الى المحاصصة الطائفية الدينية او السياسية او القومية ومن تلك الهيئة تتفرع لجان فنية صغيرة ومحدودة جدا في كل مجال من المجالات التي يراد النهوض بها وتؤدي تلك اللجان اعمالها تحت القسم من اجل خدمة الوطن وان لاينظمون لؤلئك الذين يفرضون النسب المئوية الخاصة لهم ..وان تقدم تلك اللجان الرؤى للارتقاء بالبلد نحو آفاق التقدم لللحاق بركب التقدم الانساني .

الاسم: أبو مالك العقابي
التاريخ: 24/09/2010 08:59:16
شكر للدكتور فاضل العقابي على هذا الطرح المهم والذي يدفع القاريء وخصوصاً العراقيين على التطرق للنقاش والتعمق في أمور اٌلإقتصاد والإقتصاد علم متطور وغير راكد حيث أن جميع دول العالم الثالث والرأسمالية يعتمد أقتصادها على التكامل الإقتصادي كما نلحض ذلك في أمريكا أو أحادي الجانب كما هو الحال في أغلب دول العالم الثالث أما فيما يتعلق بالإقتصاد العراقي فبالإمكان أت تتعدد فيه الجوانب لبناء إقتصاد رصين حيث من الممكن أن يكون النفط عنصراً ثانوياً لو إستغلت الزراعة على أسسها العلمية وإحياء الصناعات المختلفة الموجودة مصانعها دون حراك وهناك عدة أمور لا يمكن أن تقلب في هذه العجالة لأن للإقتصاد أبواب كثر وأكرر شكري لما أثرته من مداخل لعلم الإقتصاد .

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 21/05/2010 17:46:34
سيدي الجليل المحترم

ما يعانيه العراق من هدر كبير في الاقتصادوالصناعه واضرب لك مثال عن ذالك في الناصريه معمل القابلوات والاسلاك ارقى معمل بالشرق الاوسط بانتجاج القابلوات والاسلاك ومعمل الالمنيوم ومعمل الغزل والنسيج ومعمل الغاز اضافة الى معامل البصره كلها معطله الحديد والصلب والبتروكمياويات ومعامل العماره الزيوت النباتيه ومعمل الورق

تصور سيدي الفاضل المعامل بحاجه الى قطع غيار ومواد خام

لماذا نستورد زيت الطعام ومعمل الزيوت عاطل والعطل بسيط لماذا نستورد من تركيا والسعوديه اسلاك كهربائيه ومعمل ديالى والناصريه عاطل والعطل بسيط


اين الخلل لا يوجد وزير يفتهم لو ماكو سيوله نقديه بالبلد لو ما كو نفط ويكون تبادل تجاري صلح معاملي اعطيك نفطا

والامثله كثيره وانت سيد العارفين

لكن باختصار العراق ميت والمغسلات موش امهاته


حبي واحترامي لك استاذي الفاضل




5000