..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أريدها غانية عذراء يا أمي

الهام زكي خابط

تعلق حسن بالراقصات والمغنيات منذ صباه رافعا ًشعار العزوبية عازفا عن الزواج . 

كان يقضي لياليه متنقلا بين الملاهي ودور البغاء واهبا خلاصة كده وتعبه وحتى  

عصارة جسده إلى الحسناوات اللواتي لا يمل من معاشرتهن ولا تثار غرائزه إلا مع

هز الخصر ورنة الخلخال .

وفي ليلة وضحاها وبعد أن تجاوز الأربعين من العمر رغب أن يرتدي رداء العفة

والشرف وأن يسدل الستار عن حياته الماجنة وينهي العزوبية بالزواج .

زغردت الأم لذلك وراحت تسأله :

ـــ ماذا ترغب في عروسك يا ولدي

أجاب :

ــ إن ما يهمني أن تكون من عائلة محافظة ، طاهرة شريفة .

ــ لك ما تريد يا ولدي

اختارت الأم عروسا لولدها من عائلة الشيخ سالم الذي ذاع صيته بتحريم خروج

بناته إلا بصحبة أحد أبنائه الذكور .

انتهت مراسيم العرس وهو فرح مسرور بعد أن نال مناه .

وفي ذات مساء بينما كان يحتسي الشاي في شرفة المنزل مع زوجته الجميلة (مديحه)

بادرها بالسؤال :

ــ مديحه هل نصحتك أمك ِ بشيء ما قبل الزواج ؟

أقصد هل قامت بأعطاءك بعض الدروس الخاصة في معاملة الزوج ؟

أسرعت مديحه بالرد على الفور

ــ بلى

قاطعها متلهفا ً تحدثي ماذا قالت لك أمك ؟

ــ لقد أوصتني بك خيرا و بان يكون بيتي نظيفا جميلا وان يكون طعامي شهيا لذيذا

وأن أطيعك ولا اعصي لك امرأ يا حسن

ثم أخفضت رأسها إلى الأسفل بعد أن أنهت حديثها .

تأفف وأسترسل في الكلام :

لا عليك سوف أحاول أن أعلمك كل ما أريد وارغب

وامسك بالطاولة التي كانت إلى جانبه وبدأ ينقر عليها ...

هيا قومي وارقصي لي ... !

وقفت كالصنم أمامه وأجابت بكل خجل

ــ أنا لا أعرف الرقص يا حسن ، فهذه الأمور ممنوعة في بيت أبي

سكت لبرهة ثم قال :

ــ ألم تقرأي بعض الكتب عن الحياة الزوجية ؟

أجابت وهي ترتعش خجلا :

هذه من الأمور الممنوع قرأتها في بيتنا ، وذهبت إلى غرفتها مكسورة حزينة.

وفي اليوم الثاني ، ذهب إلى السوق واشترى جهاز تسجيل ( فيديو ) مع بعض

الأشرطة بكل فرح وسرور.

ولكن سرعان ما يبدأ حسن بتشغيل الجهاز تهرع مديحه إلى غرفتها باكية حزينة .

مرت الأيام وهو يحاول عبثا تدريبها على ما تعود عليه في الملاهي الليلية .

وفي إحدى أيام الشتاء الباردة ذهب إلى أمه مطأطأ الرأس مهموما ، اندهشت الأم

لمظهره فبادرته بالسؤال :

ــ ما بالك يا ولدي ؟

ــ مديحه يا أمي

ــ ماذا جرى لمديحه يا ولدي ؟

ــ إنها بخير لكنها لم تسعدني يا أمي .. !

ــ إنها من خيرة البنات يا ولدي

ــ نعم هذا صحيح ، لكنها ليست مثل سوسو يا أمي .. !

ــ إنها بنت الشيخ سالم يا ولدي ، وهذا ما رغبت .. ؟

ــ اعرف ذلك ، لكنها لم تريحني يا أمي .. !

ــ لقد أغلق عليها الباب منذ الصغر يا ولدي .. ! ! !

ــ آه وألف آه ... أريدها أن تطربني مثل فيفي يا أمي .. !

أتمنى أن تحرك أوصالي مثل ميمي يا أمي .. !

ردت عليه الأم وهي غاضبة :

ــ و كيف يكون لك ذلك .. ؟

فهي لا تملك عصا موسى كي تتحول من مديحه في النهار إلى غانية

في الليل يـــا ولدي .. ! !

أتركني الآن فلم تعد لي قدرة على سماعك يا و... ل ... د ... ي ! ! !

 

تمـــــــــــــــت


 

الهام زكي خابط


التعليقات

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 05/11/2009 12:01:17
عزيزتي امل عبد الجبار الحيدر
عيد سعيد وكل عام وانت بالف خير
تمنياتي الخالصة ان يمنك الله بالصحة والعافية ولك جزيل الشكر والامتنان على هذه الكلمات الجميلة التي اسعدتني كثيرا
حبي وتقديري
الهام

الاسم: امل عبد الجبار مظلوم الحيدر
التاريخ: 05/11/2009 11:14:30
الاخت الفاضلة الهام
تسلميلي على كل ما كتبت يداكي فيجب ان نكتب الواقع المر
اكتبي يا اختي المحترمة اكثر من هذه القصص الحقيقيه
اتمنى لك من كل قلبي النجاح الدائم والتفوق يارب
نريد المزيد من هذه الانتاج

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 30/10/2009 20:00:56
عزيزتي الغالية سوسن سيف
ارحب بك زهرة جميلة اضيفت الى باقة زهوري
وكلماتك العطرة انارة صفحتي وزادت من سروري
حبي وتقديري
الهام

الاسم: سوسن سيف
التاريخ: 30/10/2009 06:39:12
تجربة جديدة هذه القصة وواقعية وتحدث فعلا انه الزمن الردئ عزيزتي لم تعد المرأة الملاك مطلوبة ونصك يتحدث بشكل جميل وصريح وحقيقي واميل الى عالم المسرح والشخوص الحية تهنئتي اعجبتني القصة رغم بساطتها ناجحة

سوسن سيف

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 08/10/2009 16:41:09
الاخت الفاضلة ام هشام
جزيل شكري وامتناني لمرورك اللطيف وكلماتك الطيبة
مودتي / الهام

الاسم: ام هشام
التاريخ: 07/10/2009 17:12:00
فكرة جميلة احسنتي ياالهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 07/10/2009 13:00:14
عزيزتي امل عبد الجبار الحيدر
اسعدني مرورك الجميل وافرحني كثيرا وسوف اكتب على ايميلك الخاص كل ما قصدته من هذه القصة بكل صراحة
حبي وتقديري
الهام

الاسم: ام بهاء - امل عبد الجبار الحيدر
التاريخ: 07/10/2009 12:23:21
الاخت الغالية الهم

عاشت يداك والقلم الذان خطى هذه القصه الواقعيه
واتمنى منك المزيد والطبع الي بالبدن ما يغيره غير
الجفن يا عزيزتي ومثل ما قراءت في بعض التعليقات
فعلا حتى لو ترقص من الصبح الى الليل ولو بعد سنه
لا اعتقد يتغيير وهذه حرشه
اتمنى المزيد والهيي يوفقك

اختك ام بهاء

الاسم: ام بهاء - امل عبد الجبار الحيدر
التاريخ: 07/10/2009 12:05:31
الاخت العزيزه الهام
عاشة يداكي والقلم على ماقدمتي من قصه واعتقد حقيقيه
في الواقع واتمنى لك النجاح الباهر ومزيدا من اتقدم والعطاء ويمكن ينطبق هذا المثل على حسن
ما يغيرالطبع الي بالبدن الآ الجفن
ومتي اختي الفاضله

اختك ام بهاء

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 05/10/2009 17:41:44
الاخ الفاضل ملاذ اسماعيل رميض
فائق شكري وامتناني لمرورك اللطيف على صفحتي المتواضعة
وكلماتك الطيبة الرصينة
مودتي / الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 05/10/2009 17:38:24
الاخ الكريم يعرب العسكري
جزيل الشكر والامتنان لتلك الكلمات الطيبة النابعة من قلب محب للخير
مودتي / الهام

الاسم: ملاذ اسماعيل رميض/الفلوجة
التاريخ: 05/10/2009 16:20:38
قصة عذبة وفلسفة عميقة في مغزاها تحياتي

الاسم: يعرب العسكري(السويد)
التاريخ: 01/10/2009 17:52:29
تحياتي للمتئلقه دومآ...قرئت كل مقالاتك وجدتها رقيقه ناعمه هادفه تعطي ولا تأخذ تغرد في الصباح وتهمس في اليل ....كلكي جمال وابداعيا الهام اترنم بقرآئتي وأصغي لمواعضكي الجميله....تمنياتي وانا وآثق من انك المتئلقه دومآ فلكي التحيه والاحترام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 30/09/2009 18:42:38
العزيز سجاد سيد محسن
اعجابك بالنص هو سعاتي وفرحي
جزيل شكري وامتناني للطف كلماتك
مودتي / الهام

الاسم: سجاد سيد محسن
التاريخ: 30/09/2009 14:17:08
رائعة جدا

وما احلى الوقاع لو مزجناه بالسرد الادبي بطريقة رصينة

تحياتي لك استاذتي العزيزة

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 30/09/2009 13:40:19
الاخ العزيز راضي المترفي
هذة مجرد محاولات بسيطة في الولوج الى عالم القصةالقصيرة
عسى وان تثمر في يوم من الايام
فائق شكري وتقديري لمرورك العبق الذي يسعدني دوما
مودتي / الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 30/09/2009 13:32:21
الاخ العزيز واثق جبار عودة
والله عندك كل الحق ذلك لان تأثير الام علي الزوج اكثر بكثير من تأثير الزوجة نفسها عليه ، فكثير من الزواجات الناجحة جدا انتهت بالفشل لمجرد غيرة الام القاتلة من زوجة ابنها او عدم رضاها على الزوجة .
مودتي / الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 30/09/2009 13:26:59
صديقتي الغالية زينب بابان
المشكلة ليست في الرجل فقط وانما في التعود ، فلو فرضنا ان الرجل تزوج من ملكة جمال العالم بأسره وبعد ان يعتاد على رؤية وجهها الجميل يصبح جمالها بالنسبة له امرا عاديا ، وبما ان الرجل يمل من الرتابة فيبدا بعد ذلك باظهار العيوب من اجل ان يعطي لنفسه الحق في الزوغان والبحث عن الجديد وهكذا . ولا اريد ان اطيل اكثر من ذلك .
شكرا زنوبة
الهام

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 30/09/2009 09:06:51

العزيزة الاخت الهام زكي خابط

بوركت لقدنقلت صورة واقعية تماماباسلوب لحسدك عليه جعلني الهث وراء حروفك حرفا حرفا حتى النهاية لا لاستشف النهاية لاني اعرفها ولكن للروعة التي قدمتي بها زادك الرائع .. شكرا لك مرة اخرى

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 29/09/2009 20:41:41
الاخ الفاضل خزعل طاهر المفرجي
انت الاروع يا اخي في ذوقك الرفيع وكلامك الجميل
جزيل شكري وامتناني لمرورك العبق
مودتي / الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 29/09/2009 20:38:39
الغالية دكتوره هناء القاضي
وهل لدينا غير الواقع نكتب عنه فهو والحمدلله بحر لا ينضب من المفارقات والتناقضات .
والرجل يا عزيزتي نعرفه جيدا فاذا رقصت او غنت او عملت المستحيل لارضائه فانه سوف يتحجج باموراخرى مستحيله ، هذا هو طبع الرجل ، لا زم ايطلع مئة عيب بزوجته .
شكرا عزيزتي على وجودك الدائم الذي يسعدني جدا
خالص حبي / الهام

الاسم: واثق جبار عودة
التاريخ: 29/09/2009 20:26:12
الاخت العزيزة الهام
سرد جميل وممتع ..
بس المهم ان امه راضية على البنية
وهذا هو المفيد

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 29/09/2009 19:22:19
الى الاخ الفاضل قارئ في النور
والله تعليقك ضحكني اهواية فالف شكر لك اخي العزيز على هذه الكلمات الخفيفة .
مودتي / الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 29/09/2009 19:15:54
الاخ العزيز سامي العامري
بالنسبه للنهاية فقد انتهى القلم لهذا الحد وانا احترم قلمي جدا .
اما بالنسبة الى كلمة ( باعطائك ) فلقد كتبتها بالحالتين رغم ذلك وضع البرنامج ( المصحح العربي ) الموضوع في الحاسوب خط احمر تحت الاثنان وهذا يعني بان الكلمة قد كتبت غلط ، لذلك اخترت واحدة منهما وقلت في نفسي مو مشكلة سامي العامري موجود او هو راح ايصلحها اذا كانت غلط واذا سكت فمعناها صح .. !
لهذا فانا اشكرك من كل قلبي على تصحيح الخطأ الذي اقع به سهوا .
جزيل شكري وامتناني لمرورك اللطيف
مودتي / الهام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 29/09/2009 19:00:50
الاخ العزيز حمودي الكناني
الحمدلله في اني استطعت ان اجلب لك الفرحة ولو للحظة او خليتك تضحك ضحكة وصلني صوتها الى السويد أو ضحكت اني هم وياك .
هو فعلا من شب على شيء ، رغم ان قصدي كان اعمق من ذلك بكثير بس اتركه للقراء الكرام .
فائق شكري وتقديري لتعليقك الجميل الذي اسعدني كثيرا
مودتي / الهام

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 29/09/2009 16:36:05
-فعلا مفاجئة جميلة هذه القصة
عاشت يداك غاليتي الهام
وصدقيني لو رقصت له يوميا سيبقى يتطلع لغيرها ويحن ليالي السمر عسى الله ان يهديه
وموجودة هكذا نماذج في مجتمعاتنا العربيه
مع الاسف هذه ازدواجيه مستاصلة في الوجدان العربي
دمت مبدعه مع الاعتزاز
زينب بابان

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 29/09/2009 15:51:08
مبدعتنا الرائعة الهام زكي ما اروع هذا النص الهادف
وما اروع كتاباتك تشدنا اليها وتسعدنا كثيرا
كل عام وانت بالف خير
دمت وسلمت رعاك الله

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 29/09/2009 09:22:31
دائما تفاجئيني بفكرة جديدة..وهذه واحدة منها ..واقعية وموجودة, بس باترى لو رقصت له هل سيكتفي ؟؟
شكرا لأضافة نكهة للصباح

الاسم: قاريء في النور
التاريخ: 29/09/2009 08:50:54
صباح الخير ياعزيزتي
والله حتى لو تحزمت ..ورقصتله على الوحدة ونص ..وكل يوم تدبج ..هم راح تزوغ عينه..( طبع إللي بالبدن....ما يغيره غير الكفن) ههههههههه
. نص خفيف الظل..تقبلي تحياتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 29/09/2009 04:35:46
تحية عبقة
القصة ظريفة وتصلح لأن تكون لقطة مسرحية ناجحة ولكن الخاتمة - ولا أدري - أحسست أنها ربما بحاجة الى إضافة ,
أشكرك كثيراً وعليَّ أن أثني على رغبتك بالتجريب !

قامت بأعطاءك : بإعطائك .
---
أسرعت مديحه بالرد على الفور
ــ بلى
-------
الصحيح : نعم أو أجل ... وليس : بلى , فهي للنفي
---
أتمنى لك السرور واسلمي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 29/09/2009 04:31:56
كان على الام ان تقول له :
يا ولدي قد مات شهيداَ من أكل البطيخ .........
احسنت يا الهام في هذا الصباح المترب التعس جعلتيني اضحك واضحك ... اووووووووووف من شب على شيء ....
اتمنى ان تكونوا جميعا بخير تحياتي للجميع.




5000