..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثلاث قصص قصيرة جدا ً

بديع الآلوسي

عزلة 

في ظلال شجرة النسيان الهرمه ، جلست العجوز العمياء المطعونة الأحلام ، منزوية ً ، هاربة ًمن الضوء اللآهث ، محاولة ًفك ألغاز حياتها المحتضرة ، شعرت بشيء دبق يتسرب الى وعيها المنخور ،حين ملت من أيقاظ الذكرى ، إنسابت دموعها و أنصرفت تأكل الأوراق التي شحنتها بالدوار واللذة ،عندها أستفاقت ضاحكة بمرح مرددة : آه تذكرت شيئا ًصغيرا ً أنني عجوز ٌ خرفة .

...............................

 


آخر لقاء

هو يتمنى ان يعيش معها رغوة الحلم ، رأى فيها دفىء اللحظة ، التباريح كادت تشنقه ،اللقاء بها جزء ا ً من هوس اعمى ، كل مرة ٍ تلتقي به تضحك من جنون قلبه الولهان ،انطلق بسيارته التي اصبحت جزء من دورات القدر ، الريح الهوجاء ادخلته في خداع الوهم ، صورتها شحنته بذكريات البهجة ، رأى بقعة ضوء صفراء وسط الحقل المحروث كالموج ، انصرف يتأملها مندهشا ً ، ارتطمت السيارة بصخرة كرانيت صلدة ،، قبل ان يغيب في النزيف ، طلت عليه ، تلمست بيديها الرقيقتين دماءه المتدفقه ، وطارت كفراشة الحقل الحزينة . 

..........

 

مَن تكون ؟

أخذته الخيبة حين لم تعثر زوجته على إسم اللوحة التي يعشقها ،بعد اسبوع وجد إن الأحساسات المتناقضة تجعله يشك في كل شيء ، أنتشر ليل الثلج الخانق في روحه ،حاول الهرب من صقيع الآلم الغريزي الذي أصدع رأسه ،ولكن ليس من فائدة ، قال بوجل : عشرون سنة ونحن نتقاسم الحب ، كيف لها أن لا تعرف ما أحب ؟ ، أختفى كذئب جريح عن العيون والأنظار ، لعن آلاف المرات الصوت الذي قتله ،أختبأ كمحارب مطعون في ظلال روحه الوعرة ، بحثوا عنه ، لا يعرف ماذا ينتظره ؟ ،وقبل أن يفيق من زيف النفاق القاتل ،عاد خائبا ً محملا ًبحلم تافه ،وغيمة أحتقار بربريه ، قالوا تعال نتحاور : من تكون لتدخلنا في الفوضى ؟ ، أنتفض : ما قيمة الحوار ....وخرج ولم يعد. ؟

 

 

بديع الآلوسي


التعليقات

الاسم: بديع الآلوسي
التاريخ: 20/09/2009 21:07:14
عيد مبارك سيدتي اسماء سنجاري ،،واشكر اطلالتك التي تحفز في روحي تأمل الكتابة برؤى مغايره ،، ملاحظتك فيها وجهة نظر ...اتمنى لك السلام وفسحة من الوقت للعطاء..........
بديع

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 19/09/2009 20:41:42
يجوب الكاتب مرهف الحس بديع الألوسي في دهاليز الانسان ويقدم نصوصا راقية مكثفة بالتعابير اللغوية الانيقة والتحليلات النفسية والاجتماعية..


"هو يتمنى ان يعيش معها رغوة الحلم ، رأى فيها دفىء اللحظة"

ملاحظة ودية:
"التي اصبحت جزء من دورات القدر"
هل يمكن قول " جزءا"


مع تحياتي وشكري

أسماء




5000