..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مع الشاعر فائق الربيعي

حسين النعمة

الشاعر العراقي فائق الربيعي :

بين عالم الأدب العربي ومدرسة الشعر الحسيني

حاوره: حسين النعمة  مجلة الأحرار / كربلاء-  العراق

فائق هادي حمزة الربيعي شاعر من بيت عريق التزم الروح العشائرية الحميدة الأصيلة، حيث جمع معه التمسك بأخلاق وأحكام الإسلام الحنيف، نشأ الشاعر والأستاذ الأكاديمي في بيت تربى مع تسعة إخوة شقوا طريقهم في الحياة بعصامية ومثابرة وذكاء في مدينة النعمانية ..

فمن طبيب إلى شاعر وأديب إلى أستاذ في العلوم الاقتصادية إلى محاضر في الجامعات العلمية، وجمعوا مع علمهم وشهاداتهم شهادة الجهاد والنضال ضد الطاغوت السابق، وفي مختلف ميادين الجهاد، ومنهم شقيقه المجاهد الدكتور فوزي الربيعي في الدراسات الشرقية جامعة السوربون فرنسا .

عرف الموالون لأهل البيت الشاعر فائق الربيعي شاعراً مخلصاً لأهل البيت (عليهم السلام) في السويد وباقي بلاد اسكندنافيا، فوجدت قصائده من ناحية المعنى والبلاغة والقريحة جمالاً وقوة في المعنى والتعبير والأسلوب بشهادة الأدباء والنقاد.

ولقصيدة له بحق الإمام الحسين  (عليه السلام) قال:

ولاءً قلوبُ الصبرِ طافتْ مجددا              وتحنو وحزنُ الطفِ دهراً مخلدا 

وتطوي فيافي العمرِ كوناً كأنما               تمدُّ بها الآفاقُ عهداً وموعدا   

هو الطفُ أحزاني فمَنْ شاءَ لامني           ومَنْ شاءَ واسى في البكاءِِ وارفدا

ومدتْ سماءُ العرشِ نعشَ أنينها               ذبيحاً من الإشراقِ دراً وعسجدا   

وقلتُ لنوقِ الصبرِ مهلاً بحملهِ               إمامُ هدىً سبطِ النبي محمدا

ومرَّ بسعفاتِ الفراتِ نسيمُهِ                  فناحَ يمامُ الكونِ في سحبِ الندى  

تيممَ  نبضُ القلبِ بالنجع يابسٌ              وصلى بلا رأس ٍ وأوفى تشهدا  

تجفُ جـِراحُ الشمسِ يوما بقاصدٍ          "ولو كان قرنُ الشمسِ ماءً لأوردا"  

وطافت ركابُ السبي تحمل رأسهُ           وقدْ رتلَ الآياتِ من كان منشدا 

فيا حاملاً رأسَ الحسينِ على القنا            فهاكَ شفاهَ الروحِ  قبـَّلْ محمدا  

حيث التقت (الأحرار) بالشاعر فائق الربيعي خلال زيارته مدينة كربلاء المقدسة إبان ولادة منقذ البشرية وملاذ الدين الإمام المنتظر (عجل الله فرجه الشريف) في مهرجان ربيع الشهادة العالمي والثقافي الخامس وكان لها مع الربيعي هذا الحوار:

 

كيف تنظر الى مستقبل الأدب العربي بشكل عام؟

لا يمكن أن ننكر انه قد سبقنا في عالم الأدب من مبدعين وأدباء تنحني لهم جبهة التاريخ إجلالاً وتخليدا لما قدموه في حقول أدبية حفظت لنا تراث ومآثر أمة العرب، والأدب بشكل عام يشهد تطور إيجابيا رائعا لا سيما بعد انتشار الوسائل الإعلامية المتطورة والمشجعة للقراءة وللمتلقي وللمنتج الأدبي , والنص المفتوح شاهد حي على تقبل وتطور الأدب  بالرغم من أن قصيدة التفعيلة لا تزال تشهد إقبال ملحوظ وحضورا كبيرا بدليل أن الشعر العمودي يشغل الدنيا بإمكانياته وقدراته في كسب المتلقي لما يتمتع به من موسيقى وبلاغة تستهوي قلوب عشاق الأدب العربي الأصيل  ، ولكن قصيدة النثر وما يتبعها من تطور شاهد على أن مستقبل الأدب في حالة حراك دائم من اجل الجديد الجديد , وعالم الأدب عالم كبير لا حصر له حواسه حاضرة في كل زمان أشبه بمادة كيمائية تتفاعل مع كل حدث وحديث وتناقش كل تغير وتحاكي أي تطور، وهذا لا يفي لأن الحديث على عجالة عن مستقبل الأدب وهذا حديث شيق وطويل وليس له نقطة يقف عندها .

 

ما هو تقيم الشاعر فائق الربيعي للإبداع في حركة الشعر العراقي الراهن؟

عنصر الإبداع وميزة الإبداع  في العراق  تتجلى من خلال الجملة الشعرية في رسم الصورة  والموقف ومطابقته مع واقع الحال  لتكتمل الشرائط في البناء الإنشائي لهندسة الإبداع  وهذا لا يمنع  فالعراق بلد الإبداع ، ومساحة الحركة الشعرية الإبداعية  تواجه بعض العراقيل التي تُحد من إتاحة جو الإبداع  بسبب فقدان الحرية في زمن النظام البائد وهذا ما يلاحظ من هجرة اغلب الكوادر العلمية والطاقات الإبداعية إلى خارج العراق  لتوفر نسمات الحرية والنور للشاعر العراقي الذي يغترب ويرحل عن العراق وهذا ما لمسناه في حركة الشعر العراقي بين قطبيه الجواهري و النواب والحيدري والبياتي  حيث كانوا  انعكاس وصدا للصوت العراقي المختنق بحبال الدكتاتورية داخل العراق.

 

 لماذا لا يمكن ان نشاهد نجومية جديدة لشاعر كما كان في السابق؟

ابتداءً لا بدا أن نحدد أو نفهم ما هي معاير النجومية هل هي في كثرة الإنتاج الفني والأدبي أم هي آلية إيصال الكلمة والقصيدة والمنتج الأدبي إلي المتلقي والقارئ، وكذلك نتفق  من هو النجم ؟ هل هو صاحب الإنتاج الوافر أم صاحب تلك الكلمات التي تصل للمتلقي وما اعتقده ان النجم هو الذي يستطيع أن يصل بإبداعه إلى كافة شرائح المجتمع أما لماذا لا نشاهد نجومية لأن ذائقة الاستماع والإطلاع ليست كالسابق فالنجومية موجودة لعشرات الشعراء والفنانين والكتاب وو.. لكن المتلقي بات قلما يستأنس او يستمع لهذا او ذاك لكثرة انشغالاته بأمور الحياة المعشية ، وهناك جانب أخر له أهمية هو مسألة  النقد فالبعض يتكئ على الناقد في بناء نجوميته  دون ملاحظة ان النقد عامل مشجع وليس هو العامل الوحيد وانما هناك تداخلات وعوامل كثيرة وكثيرة في بناء النجومية ونحن ألان لسنا  بصدد شرحها وتفصيلها  .

 

 أين يضع الربيعي الشعر الحسيني من خارطة الشعر العامة؟ ومن ابرز الشعراء الذين تجدهم كتبوا فيه؟

الشعر الحسيني مدرسة قائمة بذاتها  ولها نظرة خاصة ومتفردة ومختلفة إلى المنتج الأدبي فاختلاف هذه المدرسة مع غيرها، في نظرتها  ومفهومها الشعري لما لها من خصوصية الحدث الحسيني ، باعتباره هو المحرك الأساس في هذه النوعية من الأدب الذي يركز على المستوى الأدبي الراقي للعبارة والجملة الشعرية واتسامها بالعاطفة والفكر ، ذلك لأنّ حكاية الواقعة وتفاصيلها هدف عند كل شاعر حسيني، ليقينه واعتقاده التام بتأثيرها القوي على   النفوس، ويرى ضرورة وصولها إلى الأجيال على مدى الحقب والاجيال، والنظم التقليدي يخدم هذا الهدف أكثر من أي أسلوب آخر تغلب عليه الجماليات، لما فيه من صفات لا تتوفر في سواه، مثل: سهولة عرض الفكرة وصياغتها بالنسبة إلى الشاعر، (وقد يتحقق هذا مع التصوير المبدع، ولكن يتعسر معه التفصيل)، وسهولة وصول الفكرة إلى القارئ مهما كان حجم حصيلته الأدبية، وإتاحة المجال للوصف الدقيق الذي يعتبر ميزة خاصة لهذه المدرسة، لذلك يجب أن يضع هذا النوع من الأدب الحسيني في ميزان العالمية، مضيفا أن ابرز الشعراء الذين كتبوا في تصوري (دعبل الخزاعي) .

فائق الربيعي الذي جمع بين البساطة والقوة، في نفس الوقت المعنى والتعبير وهو ما يعبر عنه بـ*السهل الممتنع* فأنه ما زال يتحف الجميع بروائع الشعر، وكلمات أدبية من خيال متحرر، أقل ما يقال عنها أنها جميلة، ومن جزالة في التعبير وقوة في اختيار الكلمات، ورشاقة في التنقل ما بينها ومع وحدة الموضوع والعنوان موهبة تجلت لديه، وخيال خصب يشعرك بحلاوة فنٍ اسمه الشعر...

فمن أبيات له بحق الإمام الحسن المجتبى عليه السلام:   

  طلّ الوقارُ  على  محيـّـا   مُحبّيها        تهوى الكريمَ وترقى في مباهيها

تهوى الكريمَ ليبقى الشعرُ  قائلهُ           بحراً  ينالُ    ثوابا ً من  قوافيها

أميرة اللفظ تهوى المجتبى حسناً          نهجاً  وإنْ عَشقتْ  تـُبدي معانيها    

 فخرا ً بها طالعات الفجر زاهية ٌ         نور الإمامةِ  سرّ الكون  باريها

نور الإمامةِ  ما أندى   روائعها           بين  الشفاهِ  وما  أحلى  مبانيها

نور الإمامةِ هل  جاءتك أحرفها          حاءٌ وسينٌ, ونونُ العين تسقيها

نور الإمامة  سرٌّ ذاع  من  قلمي          شعراً تجلى إلى الأجيال يُحييها

  

ابيات للشاعر في حب الامام علي عليه السلام :

نور طلعت وفيك يشدو المطــلعُ             والشمس دونك والكواكب هجّعُ

نور طلعت فأقبلت دنيا العــــلا              والدهر أصدق من يقول ويُسْمِع

وتحيّرت فيك الصفات لأنّـــها                لم يطوِِها زمن وأنت المبـــدع

والكعبة الزهراء فيك تشرفــت              والبيت يشهد ركنَها والموضـع

حملتك حين الطلق طاف كيانـها               كالمسك في أكنافهـا يتضـوع

ضاعت قوافي الشعرُ لمّا أبحرت               موجا تلاطمَها وبحرك أوســع  

وعلي في الدارين يسطع ذكــرُه                 وقبابه فيها الشفيع المشفع

  

 

حاوره: حسين النعمة  مجلة الأحرار / كربلاء-  العراق

 

 

حسين النعمة


التعليقات

الاسم: الشاعر الحسيني حسن الربيعي
التاريخ: 04/01/2014 18:08:17
خذ من ربيعة للشعر فاكهة في كل لسان الشوق تلقاها
فمن عمر المعلقات اصولها فلعنترة ابن شداد تلقاها
وماجدد فائق او زادها حذوة الاجداد مصارها وشذاها
وان تسلني مدحا لابن عمي لقلت لاوالله فان الاصل لايمدح له صداها

الاسم: الشاعر الحسيني حسن الربيعي
التاريخ: 04/01/2014 18:02:16
ممكن ابن العم بريدك الالكتروني للتحاور في رفع القضيه الحسينيه نحو الذرى

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 19/09/2009 10:09:41


الى من ورد قافلة اللقاء بعطر مروره البهي الأديب والناقد الكبير سعدي عبد الكريم أقدم الشكر الجزيل والامتنان لهذا التواجد الجميل وما ورد في تعليقك اعتبره شهادة اعتز بها
وستبقى كلماتك وعباراتك نجوما وأقمارا وشموساتشرف فضاء الشعر العربي
دمت وسلمت للخير والمحبة
وتقبل التحية الخالصة والتقدير الوافر

فائق الربيعي

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 16/09/2009 22:26:44
الاديب والشاعر الرائع
موفق الربيعي

ان للربيعي لوقع في النفس لا يوازيه اي وقع ، انه كالنسمة يمر فوق بساط الروح لينعشها ، ويحيلها الى مرابع للجمال والزهو ، هو شاعر يحلق في فضاءات ذلك السمو الذي يجبر الذائقة ليرفعها صوب منصات الانصات الراقية النبيلة ، المتواشجة برفعة الابهار .

الاسم: حسين النعمة
التاريخ: 16/09/2009 14:37:26
ان عملية التأشير على الأسماء الكبيرة في مجال الثقافة والفنون، ممن يمكن عدّهم رموزاًَ أدبية، أو قامات إبداعية، بفرزهم من بين العديد من الأسماء المبدعة ممن يجايلهم من حقهم على العالم العربي أن تقيم لهم مهرجانات أدبية على شرفهم فتحمل عبق أريج فنونهم الإنسانية الخلاقة السابحة في فضاء الإبداع والجمال على امتداد ارض العراق المعطاء من البصرة جنوباً حتى دهوك شمالاً. فان مثل ذلك التأشير والفرز كما نعتقد يحتم على المخلصين والمعنيين بالشأن الثقافي مراعاة التواصل مع هؤلاء المبدعين ...
فان الشاعر فائق الربيعي رمزا حاضر ومؤثر في عموم الحركة الأدبية من خلال قصائده الرائعة والشيقة التي تركت بصمات واضحة من التميّز يشار له ببنان الشعر العربي كماً ونوعاً .
فمن الذي شدني أن اجري هذا اللقاء مع الشاعر الربيعي الكثير، ولكن لشخصيته النادرة لمسه أيقنت من خلالها نجومية جديدة سيكون الحديث عنها عما قريب كالجواهري والرصافي وصفي الحلي

الاسم: حسين النعمة
التاريخ: 16/09/2009 14:04:58
إن عملية التأشير على الأسماء الكبيرة في مجال الثقافة والفنون، ممن يمكن عدّهم رموزاًَ أدبية، أو قامات إبداعية، بفرزهم من بين العديد من الأسماء المبدعة ممن يجايلهم. كي تقام النشاطات الثقافية كالمهرجانات الأدبية على شرفهم فتحمل عبق أريج فنونهم الإنسانية الخلاقة السابحة في فضاء الإبداع والجمال على امتداد ارض العراق المعطاء من البصرة جنوباً حتى دهوك شمالاً. أقول: فان مثل ذلك التأشير والفرز كما نعتقد يحتم على المخلصين والمعنيين بالشأن الثقافي مراعاة التواصل معهم لنشر التطور الثقافي والمعرفي.
فالأديب (فائق الربيعي) رمز حاضر بالعطاء الثقافي.. بل مؤثر في عموم الحركة الأدبية من خلال قصائده التجديدية للواقع الذي عاش فيه.
وتركه بصمات واضحة من التميّز الذي يشار له بالبنان كماً ونوعاً لدعم الشعر العربي بشكل عملي ملحوظ.
وهنالك الكثير من السجايا التي شاهدتها تتجسد في شخصه وما ينبغي توفره على أقل تقدير ويمكن ملاحظته بسهولة في شخوص الرموز السابقة ممن أضاءت فضاءاتهم الحقيقة والجمال بإبداعاتهم الإنسانية بنبل خصال شخصية نادرة بالرغم من كل الظروف القاهرة التي مرّوا بها ، وهو ما يمكن لمسته أيضاً في تأشيري للشاعر فائق الربيعي بأنه من الأسماء الكبيرة فعلاً في مدن العراق ورموزها الأدبية البارزة
الأعلامي حسين النعمة

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 15/09/2009 10:35:54
الأخوات والاخوة الأكارم

لا أدري كيف ألوذ بدمعي والدمع قد حار في عيوني
حين طال الحياء حروفي وبات الصمت خيرا لي من
النطق أمام بيان كلماتكم وجمال عباراتكم وزكاة سرائركم
وحُسن ظنكم بأخيكم , فأنتم اخوتي وأخواتي الأفاضل
الشجرة المورقة الوارفة ظلالها في الأدب والمعرفة ,
وقد تشرفت بكم حين طاف نسيم حروفك العاطر ليـُنثر البهجة
والسرور في العشرة الأخيرة من شهر رمضان الكريم
أعاده الله علينا وعليكم باليمن والبركة والصحة و الأمن والأمان
وكل عام وانتم بسعادة وهناء
وتقبلوا تحياتي وتقديري
ودعائي أيها الاخوة والأخوات

سماحة الشيخ عزيز البصري
السيد الجليل حاتم الشرع
السيد المبجل حيدر الحبوبي
الأخ العزيز صباح محسن كاظم
الأخ العزيز حمودي الكناني
السيدة الكريمة سوسن السوداني
الأخ العزيز جبار عودة الخطاط
السيدة الفاضلة أسماء محمد مصطفى
السيدة المبجلة شادية حامد
الأخ الكريم حسن كاظم الفتال
الأخت الفاضلة دنيا
السيدة الكريمة وفاء عبد الرزاق
الأخ العزيز عبد الرزاق داغر رشيد
الأخ العزيز سلام كاظم فرج
السيدة الكريمة ثائرة شمعون البازي
السيدة الدكتور فضيلة عرفات
الأخ العزيز سلام محمد الناي
الأخ العزيز عامر رمزي
سماحة السيد علي الموسوي القطبي

وأطمع واطمح في كرم أخلاقكم أن تسمحوا لي بتوجيه الشكر الجزيل
للأخ العزيز المحاور الأستاذ حسين النعمة .

فائق الربيعي

الاسم: علي القطبي الموسوي
التاريخ: 15/09/2009 00:13:29
الشاعر فائق الربيعي شاعر يحترم شعره
يجهد نفسه في سبيل الوصول إلى الشعر الحقيقي الهادف والرصين.
له قصائد رائعة وله أبيات كثيرة يتألق فيها بشكل لا يقدر المستمع والقارئ إلا أن يقف أمامها باحترام واعجاب.
لم يأخذ حقه من الإهتمام الكافي .
عسى ان يكون هذا اللقاء بادرة خير كي تعطي الساحة الأدبية العراقية هذا الشاعر البارع شيئاً من حقه .. ولكي يأخذ المنهاج الذي يتبناه وقريحته الشعرية الحقيقية طريقها إلى عشاق الشعر في العالم.
كذلك شكرا الأخ حسين النعمة. اختياره مقدمة اللقاء من مقالتي الموجودة على موقع النور بحق الشاعر فائق .

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 14/09/2009 21:12:27
القدير الشاعر الحبيب فائق الربيعي
============================================
يوم وجدتك وتحدثت إليك في كربلاء المقدسة عرقت انني أمام شاعر لا يسحر بكلامه وحسب بل بروحه السمحة .

شكرا لمن جمعنا وأولها للكلمة وآخرها للصائغ والخباز.

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 14/09/2009 21:09:38
تحية صادقة للشاعر العراقي المحب فائق الربيعي وشكرا للزميل حسين النعمة على هذه الاضاءات الجميلة بحق شعر عراقي متميز

الاسم: دكتورة فضيلة عرفات
التاريخ: 14/09/2009 20:55:34
إلى الأخ الرائع حسين النعمة
إلى الأخ العزيز الأستاذ المبدع فائق الربيعي
تحية محبة تقدير لكما
حياك الله أنت وضيفك الكبير والله أستاذ فائق الربيعي السي في الخاص بك ترفع الرأس وأنت علم من أعلام العراق الجريح دوم قلمك وعلمك في خدمة العراق وأبناء العراق أتمنى لك مزيدا من النجاح والتألق شكرا على هذا الحوار الرائع الجميل الممتع وبارك الله بكما

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 14/09/2009 17:32:22
الشخصية الهادئة الطيبة فائق الربيعي
سعدت بهذا الحوار رغم اني التقيت بشخص الربيعي مرتين ومن خلال عملنا في اللجنة العليا لمهرجان النور فاني رايت ان استاذ الربيعي شخصية هادئة, شاعر حساس مرهف, روحية جميلة, وحضور رائع.

واعجز عن قول المزيد

دمت لنا

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 14/09/2009 17:30:07
الاستاذ الشاعر فائق الربيعي..
تحية ود وتقدير...... بالامس كتبت للشاعر الكبير سردار محمد عن رؤيتي كمتذوق للشعر الاسلامي العلوي والحسيني.. ثمة محور مهم هو التقرب لله من خلال الرسول وال بيته الكرام وطلب الشفاعة ومحور ابداعي يتسامق ليصل بابداعه حهد الامكان لتك القامات العالية من اهل البيت كشخصيات قدسية او قمم معرفية عرفانية ... ولابد لي ان استذكر حكاية الكميت الاسدي حين انشد في حضرة الامام الباقر عليه السلام قصيدته الهاشمية الخالدة التي اجازها الفرزدق فاكرمه الامام وفق سياقات ذلك الزمان بشيء من المال فقال الكميت ماقلتها ياسيدي لهذا ولو شئت لمدحت هشام فابتسم الامام وقال صدقت والقى عليه بعبائته فقال الكميت اما هذه فنعم.. وعليه ان من يتصدى لمدح الرسول والائمة لابد ان يمتلك ادوات مبهرة باهرة يكون فيها بمستوى ذلك العلم ولهذا تظل قصيدة الجواهري امنت بالحسين خالدة خلود قضية الحسين..... وعليه سيدي رايت ان من صميم واجبي ان انحني احترامالابداعك سواء في التقرب لال البيت او التقرب لقدسية القصيد وافاقه الابداعية الساحرة....

الاسم: عبد الرزاق داغر الرشيد
التاريخ: 14/09/2009 12:30:18
ها نحن نلتقي ثانيةً أيها الصديق الربيعي...عرفتك مبدعاً متواضعاً رغم الألق الذي أحاطَ بكَ في كربلاء..
لكَ وداً لا ينقطع...
و للأخ المحاور النعمة جُل التقدبر.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 14/09/2009 10:34:17
الى اخوي الكريمين
الاستاذ فائق الربيعي و الاستاذحسين النعمة

لا أدري هل اقبض بيدي على جمرة السؤال ام الجواب؟
كلتاهما مواقد ابداع

الاسم: دنيا
التاريخ: 14/09/2009 09:34:33
السيد المحترم الجليل فائق الربيعي

سلام الله عليك من غريبة مثلك وبعيدة عن ارض الوطن ايها الاديب المحترم انت تستحق كل الاحترام والتقدير والاطراء في نفس الوقت لانك عشت في شعرك محنة آل البيت عليهم السلام وجسدت صبرهم وصمودهم ومكانتهم باروع مايكون فأنا شخصيا اشكرالله اولا لوجود شعراء بهذه الدرجة الرفيعة وهم في ديار الغربة ونشكرك ثانيا على على القصائد الرائعة
تحياتي

الاسم: حسن كاظم الفتال
التاريخ: 14/09/2009 09:25:17
الشاعر المبدع فائق الربيعي
الشعر الحسيني نقطة إضاءة في دنيا الأدب والفن .. والشاعر الحسيني قادح زند يبعث بقدحه شرارات تكون حزمة إيمانية تضيء الدرب للسائر في سبيل العقيدة
بوركت أيها العزيز ..
أيها الراشف من نبع العقيدة نقاء وصفاء .. أرق من فيض روحك على واحة الظما
وشكرا للأخ حسين النعمة

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 14/09/2009 08:25:46
الشاعر القدير المتميز فائق الربيعي...

حين اطلع على هذه السيره الذاتيه المشرفه...لا يسعني سوى الانبهار...بل اشعر كم انا صغيره في حضره العظماء...اقسم سيدي انني لا اجامل ابدا..,انها حقيقه...فكلما صادفت علما من اعلام العلم والثقافه..ادرك مدى ضعفي وحاجتي الماسه للعلم والتطور...فكيف لا نبدو فخورون بكم وبقدراتكم وبعطاءكم وقد جبلتم بتراب الوطن والايمان... وماء العلم والمعرفه والثقافه والمثابره...
برعم عجزي...عن وصف مشاعري وتقديري لشخصكم....الا انني اشكر النور الذي عرفنا بكم ...واطلعنا على درركم...
كما اخص بالشكر والامتنان...الاستاذ حسين النعمه من مجله الاحرار الذي كشف لنا كنوز هذا العقل الفريد...
خالص تقدبري واحترامي...
شاديه

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 14/09/2009 08:18:00
لقاء عميق يلقي الضوء على جوانب عدة لرؤى الشاعر فائق الربيعي للشعر والأدب
تحية تقدير للشاعر وللمحاوِر الزميل حسين النعمة معاً

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 14/09/2009 07:26:12
الاخ الكريم حسين النعمة
شكرا لك اخي
حوار جميل مع الشاعر القدير فائق الربيعي
دمتما بالف خير
تحياتي

جبار عودة الخطاط

الاسم: سوسن السوداني
التاريخ: 14/09/2009 05:27:24
تحياتي للمبدع فائق الربيعي
لكن علينا ان لانؤطر الشاعر فالشاعر حر بفكره ورؤاه
لذلك الكثير من القراء عندما نؤطر شاعر بما لايرغب به يمتنع عن القراءه في حين ان الربيعي كتب بالوطن والحبيبة والعشق مالم يسبقه احد
تحياتي لكما

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 14/09/2009 04:22:02
من منكم يعرف الشاعر فائق الربيعي عن قرب ؟ أجزم لا أحد الاّ انا وليس غيري انا .. لربما هناك من يقول وكيف وانت الذي تفصلك عنه آلاف الاميال واجواؤك قد اصابها الجفاف بينما اجواؤه تغشتها بردوة القطب وانك لمبالغ كبير؟ وجوابي ما اسهله:
عرفت الربيعي فائق ليوم او بضع يوم ..مشيت معه بين الحرمين وتحدثت معه فوجدته قامة شعرية مهاجرة ارق من النسيم واصفى من الزلال واحلى من الشهد وانقى من ذهب 24 حبة ... لذلك انا اغبط الأخ حسين النعمة على اقتناص هذه الفرصة مع هذا الرجل الذي يحمل بين جوانحه شوقا فردوسيا الى كل مواطنيه ومحبيه .

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 14/09/2009 02:48:29
شكرا للاعلامي حسين النعمة على هذا الحوار مع نخلة عراقية سامقة،ومبدع كرس ابداعه للوطن والولاء لآل البيت،بهرني بأخلاقه وثقافته المميزة..سلمتما

الاسم: السيد حيدر الحبوبي
التاريخ: 13/09/2009 23:21:25
العزيز الشاعر فائق الربيعي
شكرا للاخ حسين النعمه من مجلة الاحرار على هذا القاء القيم المصادف مع اشرف المناسبات ولادة الامام المنتظر عجل الله فرجه والذي يتناسب مع عطاءكم وحبكم للعتره الطاهره التي تشرفت دائما بخدمتهم من قصائدك الكبيره التي جعلت من تسميتك بشاعر اهل البيت عن جداره دمت سالما قاصدا للثواب الجزيل

الاسم: حاتم الشرع
التاريخ: 13/09/2009 23:19:44
الاستاذين الكريمين فائق الربيعى وحسين النعمه المحترمين

ان الحديث عن الشاعر والانسان والاخ فائق الربيعى ذو شجوون فهذه الشخصيه البديعه التى تاسر كل من يتعرف بها فهو رجل شفاف وبسيط الى درجه كبيره وعندما تتعرف تحس انك تعرفه منذ زمن بعيد فتزول الحواجز خلال دقائق وهو صاحب موهبه شعريه بديعه وخاصه وهو يواسى ال البيت .
اتمنى ان ياخذ اخونه العزيز فائق الربيعى حقه الطبيعى فى الساحه الادبيه واتمنى له الصحه والعافيه.

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 13/09/2009 22:55:41
الاستاذ فائق الربيعي المحترم
تحية طيبة
ايها السهل الممتنع , طريقنا سهل الزيارة فلماذا تمتنع!
وشكرا للاخ حسين النعمة مجلة الأحرار / كربلاء- العراق .
تحيات
المخلص الموجود ( ...في حفلة الخدّام يا......) .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




5000