.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رؤى/ تحديد نسل الشعر

فائز الحداد

في زمن مضى كنت قد اطلقت دعوتي المعروفة من على صفحات الجرائد الى تأسيس نقدية شعرية عراقية يكون اساسها الشعراء ، ولم يدر في خلدي ان  انتقص من امكانيات النقاد أو بعض النقاد من لهم امتياز التفرد في الرؤية النقدية والمنجز ، لكن هاجسي الضمني كان يدفعني للتعرض إلى ممن حسبوا  ظلما على النقدية العراقية في غفلة من زمن المناورة الكتابية الجائرة ، التي اتخذت من (الكراسي) والمواقع الوظيفية متكأ لتمتد كوارعهم على رقاب  الشعراء الذين غصوا حد الموت وعانوا الأمرين من سطوة هؤلاء الدعاة .

ومايلفت بصلافة العين .. أن بعض هؤلاء ما فتيء يتقمط بزي ( البدلة المجلجلة ) رغم شوب لاهب الحرارة وسخونة الاحداث .. ( وياهلا بهل الطول يامية هلا ) حين تجده سباقا بتمجيد البائر من الكلام المسجوع ( الاخواني اللوجستي المدمقرط ) على الطريقة الفانتازية في مناسبات لم تنج منها حتى الاحتفالات الدينية والعزاءات والندوات السياسية وولائم الثريد المجوشن بالكذب والنفاق والتدليس ، وعلى حساب الشعر العراقي المذبوح تقنيا !!
أن الشعر بصفته ( صفوة الصفوة ) استنادا الى اعتبار الأدب صفوة اللغة و الشعر صفوة الآدب ما كان ليقوم الا على راشح النادر المفرداتي في اللغة والموضوع وفي التكوين والبناء ، فالشعر وحده من
( صير الفكرة لصالح الجمال ) ، فهو الجميل بكل شيء ، ومن اللوازم والفروض : أن لايتناول الجميل الا الجميل في السريرة والسيرة وفي التناول والنقد ، فالى متى سنبقى نتمنطق بالصمت أزاء ناشز الحالات التي تتمظهر بتناول غرائب الاحداث بكلمات بذيئة وتافهة قد ادخلها عنوة الى قاموس الشعر ( أمراء البصل الشعري والفجل البلدي ) ، وروج لها دهاقنة التنقيد المزيف ؟!!. والى ما كل هذا السكوت و(الساكت عن الحق .... ) .
فلله در شعراء العراق من هذا الضيم .. لله درك يا ( عبد الرزاق عبد الواحد وسعدي يوسف ومظفر النواب وسلمان داود محمد وعادل الشرقي وناجي ابراهيم ومنذر عبد الحر ) تمثيلا لاحصرا .. واليكم عني من غضب الشعر والشعراء في الإفصاح والكشف والهجاء والتصدي يا (مسيلمات ) الدركلات والرقص في الحاجة والجاه والادعاء ( الكارتوني ) الممغنط برواسب العلائق غير الأدبية !! .
فهل هي دعوة لتجديد بيعة الشعر للشعراء الحقيقيين لتأسيس منهجية نقدية ، يكون الشعراء حصرا بناتها ولبناتها ؟ .
أجل لشر غسيل الشعر على حبال الحقيقة وتحديد نسله في أرحام الندرة والنادر الذي اضحى لماما كندرة أصائل الخيول في هذا الزمن الهجين !! .




     

فائز الحداد


التعليقات

الاسم: أحمد الجنديل
التاريخ: 13/09/2009 11:40:08
الاخ العزيز فائز الحداد
دعوة مباركة ونتمنى أن تترجم الى واقع .
شكرا لك .. وتقبل فائق احترامي وتقديري

الاسم: سوسن السوداني
التاريخ: 12/09/2009 17:07:58
دعوة رائعة ونحن بحاجة لها وسبق وطرح الفكرة الزميل سلام ونوري وايدها بمقالة الكبير الرائع الذي نتمنى عودته معافى الدكتور هاشم الموسوي
نحن فعلا بحاجتها وفي هذا التوقيت ونحن بصدد هجوم ثقافي هجين ودخيل على ثقافتنا العربيه والعراقية خاصه ةلااعتقد اطلاقا انها من باب تلاقح ثقافات
دمت مبدعا
مودتي واحترامي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 11/09/2009 21:53:16
يخطئ مَنْ يظن الشاعر المبدع فائز الحداد ينتقص من بعض الشعراء أو يتهكم منهم ... فهو يقدم لهم النصح الجليل بضرورة ايلاء اللغة اهتمامهم مثلما يتمنى عليهم إنماء مواهبهم بالمثابرة والدرس ـ وكذا الأمر بالنسبة للتعليقات المجانية التي قد تسيء للذائقة الأدبية وربما تخدع صاحب النص فلا ينتبه للخطأ الجسيم في لغة نصه ... فمثلا : من المعيب على كل منا وصف شاعر ما بأنه مبدع وخلاق في الوقت الذي ينصب اسما مسبوقا بحرف الجر " من " في منظومتهالصحيحة وزنا وقافية ، ويرفع إسم " إنّ " وينصب المضاف إليه ( وذاكرتي مليئة بالأمثال : نصوصا وتعليقات ) !!!!!

الشاعر مهندس معماري ... أدواته في البناء هي اللغة ، وحين يسيء استخدام هذه المواد فإن بناءه يأتي شائها حتما...

ولكن المشكلة تكمن في جانب منها أن بعض كتاب النصوص ينزعجون حين تبيّن لهم مثل تلك الأخطاء ( وقد حدث مثل هذا الموقف معي أكثر من مرة حتى أن أحدهم عاتبني مما يعني أنه لايريد تقويم موهبته، وآخر شتمني ... وثمة شاعر كبير هوالأخ والصديق عزت الطيري صوّب أخطاء شاعر ناشئ فانبرى له شاتما بدل أن يشكره ...

شكرا لأخي الشاعر المبدع فائز لحرصه على الشعر والشعراء معا ...

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 11/09/2009 19:52:43
يعرض الكاتب فائز الحداد باسلوب تهكمي ونص تتخلله مفردات الشارع اليومي أسفه وحرصه على رقي الأدب اللغوي والابداع الشعري...

كما نعلم أن اللغة هي من أسمى الوظائف للعقل البشري وأن القدرة على التعبير والافصاح عما يجول في الخاطر باسلوب متماسك وصور شعرية تصل الى مشاعر الاخرين يعتبر سمة نادرة يتميز بها بعض البشر المحظوظون وربما المصابون بحمى الابداع اللغوي...

أعتقد أن الكثيرون يكتبون ويتذوقون ألأدب لأنهم من ذلك النوع من الناس وربما ليس من أهم أهتماماتهم أن يصنفوا كشعراء او غير ذلك ...

انهم يكتبون ارضاءا لمشاعرهم الجياشة وأحيانا يشاركون القراء بخجل مادار في خلدهم...


ملاحظة ودية:

"أجل لشر غسيل الشعر على حبال الحقيقة"

؟هفوة مطبعية "لنشر"


الاسم: عماد الفارس
التاريخ: 11/09/2009 15:44:18
الاستاذ فائز الحداد ....
تحيه خالصه...
ابارك دعوتك واتفق معك في ما ذهبت اليه (أجل لشر غسيل الشعر على حبال الحقيقة وتحديد نسله في أرحام الندرة والنادر الذي اضحى لماما كندرة أصائل الخيول في هذا الزمن الهجين !! ) ...نعم فبغاث الطير اكثرها فراخا ...دمت صداحا

الاسم: علي الجميلي
التاريخ: 11/09/2009 15:43:49
متذ زمن وأنا اترقب آرائك حول الشعر وما يتصل به من نقد وتنقيد .. وأنني اذ اثني على ما جاء في موضوعك لكنني اقول لك بكل صراحةأنك ستزعل الكثيرين من اشباه الشعراء ويبقى الصفوة ممن تعنيهم بالشعراء الحقيقيين يباركون مثل هذه كتابات لإنها تنصف الشعرية على قدر كبير .. وبهذه المناسبة أردت أن اعلق على الظواهر الطارئة على الشعر ومنهامايسمى النص المشترك الذي ظهر كبدعة مصطنعة تسيء للأدب ولا من أحد تصدى له وتمنيتك كأول من يتناوله كتابيا ورأيا.. عساني قدأبلغت من عُرف عنه أمينا في الشعر والنقد..
تحياتي لك أيها الشاعر القدير

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 11/09/2009 07:49:07
كثيرة هي الأقلام ألتي تكتب..وربما البعض لا يأخذ حقه الكامل في القرأءة.., لكن يا زميلي ..وقت الجد لا أعتقد أن أحدنا بستطيع أن يجعل من التخبيص علامة شعرية , لك كل الحق في ما قلت..لكن أنطر حين يكتبون الأن عن جواد الحطاب ..وتلك القراءات المتواليه لشعر للمبدع يحي السماوي..أو دراسات في نصوص وفاء عبد الرزاق سترى يا صديقي أن الدنيا والأدب عندنا لا زال بخير وهناك أعلام شعرية عندنا لا يختلف عليها أثنين...,الزبد يا صديقي يذهب جفاء...والأقلام السطحية تتغربل مع الوقت ولن يذكرها أحد.دمت وفيا للكلمة .تحياتي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 11/09/2009 07:41:02
الشاعر القدير والناقد الاستاذ فائز الحداد...

سيدي...
اشعر من بين سطورك ببعض الاستياء...لكن ما دام في الافق امثالكم...وعلى هذا القدر اللغوي والشعري والنقدي...فلا خوف...وسيبقى الشعر بالف خير...فهون عليك ....بجهودكم ايها انتم وامثالكم ايها القديرون.... ستبقى تصير الافكار الى الجمال...
خالص تقديري..
شاديه




5000