..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


باقة ورد ( طه طيوب ) التي لم تصل !

رشا فاضل

غادر هو الموت حين يقتطفنا باكرا من حدائق الحياة دون سابق إنذار

غادر حين لايمنح كلماتنا الأخيرة بقايا أنفاس نعلّل فيها محبتنا للكتابة والشعر ومفردات الجمال التي تداس كل يوم ومع كل اسم نواريه تراب النسيان المستحيل ..

كم كان وقع كلمات الزميل مهند ثقيلا وهو يقول لي في اتصاله الهاتفي المباغت : يبدو إن باقة الورد لن تصلك هذه المرة ايضا !!

وكان يقصد باقة ورد أرسلها لي الأستاذ طه طيوب عربونا لصداقة قوامها الكتابة والإبداع لي وللقاص فرج ياسين والقاص جمال نوري ، وبقيت "باقتي" عند الأستاذ جمال نوري في درج الإنتظار بسبب إنشغالاته ، فطلبت من الزميل مهند أن يوصلها الى أحد الأصدقاء لأخذها منه وكان ذلك قبل يومين من اتصال الزميل مهند الذي ختمه بخبر صاعق : لقد توفى الأستاذ طه طيوب البارحة !!


بقيت مصعوقة أتحدث بكلمات لا أفهمها ولا أذكرها ، بل لا أعرف كيف أنهيت مكالمتي معه ؟


تطلعت الى هاتفي بشعور كبير بالذنب لأني لم أجب عن آخر إتصال للأستاذ طه طيوب بل اجّلت ذلك حتى أستلم باقة الورد وأفاجئه باتصالي لأكرّر شكري لنبله وطيبته ، وحين اتصل بي الزميل مهند ليفرحني بخبر " باقة الورد" التي وضعها في بيت أحد الأصدقاء لأستلمها منه سعدت لأني سأتصل به بعد أن تصلني باقة المحبة التي أرسلها لي من سامراء ، لكن يد الموت كانت أسرع مني وأكثر دهاءا وهي تختطف (طه طيوب) من بيننا باكرا مخلفا وراءه سيلا من علامات الإستفهام والتعجب فقد كان هذا الإنسان مفعما بحب الحياة والكتابة والشعر والثقافة بكل الوانها وكم من مرة كنا نتواصل ويحدثني فيها عن شغفه بالأغنيات القديمة لأم كلثوم وذلك الجيل الذي يحمل ملامح الفن الحقيقي بلا تزويق زائف .. إضافة لحديثه عن السفر وشغفه به وكيف كان يتمنى أن يسافر في رحلة لإكتشاف عوالم جديدة وأماكن لم تطأها قدمه قبلا ، وحسبه اللحظة انه ذهب في رحلة كان ينتظرها دون أن يدري ليرى أماكن جديدة ووجوها أخرى ..

حسبه إنه سيطوف فوق حيوات جديدة كالطيف وكالمطر الذي أحبَه ..

وحسبي إني سأظل أتأمل غيابه الموجع في باقة ورده التي سأردها حين أزور قبره وأضع له باقة ورد مبللة بالدمع .



 

 




رشا فاضل


التعليقات

الاسم: رياض الجابر
التاريخ: 02/11/2009 22:59:27
حقا يارشا .. رحل الطيب طه طيوب..ولازال في ذاكرتي صوت الراحلين قبله.. اتذكرين د. نوري الظاهر..وضحكته الحبيبة..
قالها جمال نوري:
أهكذا كل من نحبهم يرحلون..!!
ماالذي سيتبقى للغد..

الاسم: ثامر الظاهر
التاريخ: 13/10/2009 02:59:55
لكل اجلا كتاب... رحل الكلام مع رحيلك يااستاذي...وصوتك يهتف في اذني يااستاذي...كم من كلام كتبت في جنح الظلام.. في عزلة..على شمعه..مستوحيا الالهام...وكم من ليالي سهرت تداعب الاقلام.. ماعجزت يوماوماكنت بهاذا الابهام..يبدو انها جفت الاقلام.. رحلت حين كنت اظن اني راحل... من شدة الحزن رفعت يدي سائل ... رحماك... الموت حق عاجل ام اجل.. كان الموت ولم اكن.. بل كنت.. بل كنا غدوت ذكرى في القلوب.. رحمك الله استاذنا القدير واسكنك فسيح جناته .... وشكرنا وتقديرنا الى الاستاذه الفاضله رشا فاضل وفقك الله .....

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 06/09/2009 15:22:04
العزيزة المبدعة اسماء
كل المحبة والامتنان لك ولوفائك
احييك بالمحبة كلها.

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 06/09/2009 14:33:31
تحية تقدير
اليوم نشرت مقالك هذا في جريدة المشرق ، ومعه نعي للمغفور له الراحل طه طيوب ، سارسل لك صورة سكنر من الموضوع الى ايميلك إن شاء الله

تحياتي دائماً

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 01/09/2009 20:40:24
اخي العزيز ايهم العباد
ذكراه التي تحيا فيك
شكلت عزاءا اخر سأشكرك عليه كثيرا
لأنه جاء في وقته ليعلن الذكرى على النسيان الذي ينتظرنا في مكان ما .

وليرحم الله الاستاذ طه ويسكنه فسيحه جناته
امين يارب العالمين .

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 01/09/2009 19:56:21
لم التقيه يوما..ولم تطرق مسامعي نغمة صوته..لكنني تعرفت على ابجدياته حينما صادفته ذات صباح على سطح جريدة عابرة..واكتشفته في مبادئ ابنائه وقيمهم السامية..كم كنت كبيرا يا طه طيوب..فالف رحمة على روحك وانت تحجز مكانك في القلب قبل الثرى..رشا..كلماتك برغم رقتها ادمت القلب ..اخاف..ان يتسرب حبرك الحزين هذا الى ملمس الورق فيسقط صريعا في يد الموت هو الاخر..فاحذري رشا لئلا تذهبي بخطواتك نحوه فيسرقك منا غفلة..

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 01/09/2009 19:46:03
لم التقيه يوما..ولم تطرق مسامعي نغمة صوته..لكنني تعرفت على ابجدياته حينما صادفته ذات صباح على سطح جريدة عابرة..واكتشفته في مبادئ ابنائه وقيمهم السامية..كم كنت كبيرا يا طه طيوب..فالف رحمة على روحك وانت تحجز مكانك في القلب قبل الثرى..رشا..كلماتك برغم رقتها ادمت القلب ..اخاف..ان يتسرب حبرك الحزين هذا الى ملمس الورق فيسقط صريعا في يد الموت هو الاخر..فاحذري رشا لئلا تذهبي بخطواتك نحوه فيسرقك منا غفلة..

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 31/08/2009 21:59:21
اساتذتي وزملائي الاعزاء
سلام نوري
وجدان عبد العزيز
خزعل طاهر المفرجي
شاكر محمود حبيب
والعزيزة اسماء محمد
شكرا لمشاعركم النبيلة لهذا الفقد المتكرر
واسأل الله لأهله ومحبيه الصبر وله الرحمة في شهر الرحمة
بالنسبة لسؤال الاخت اسماء فهو كما اشارت التربوي طه طيوب السامرائي الذي تحدثت عنه ويسعدني نشرها مقالي كوفاء لهذا الإنسان الطيب

تحياتي لكم واسلموا انتم وحروفكم البهية .

الاسم: شاكر محمود حبيب
التاريخ: 31/08/2009 19:10:39
دعي الورد فالاشجان تزهر وردها
فطه سقاها بالوداع وردها

فظل رفيف العطر يمسك ذكرها
وتنشر نجواها القلوب وودها

فهل رحل القلب الجميل بورده
وغابت حروف بالمحبة ردها

لديك جواب لا يبات بصمته
اذا الفجر نادى للورود ورندها


تحيتي لك ولهذا الوفاء
انها ابيات مباشرة لما قرأت
احترامي

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 31/08/2009 16:05:25
تحية الورد
البقاء لله
نسأله تعالى أن يتغمد الفقيد برحمته

هل تقصدين طه طيوب السامرائي ؟
انه من كتاب جريدة المشرق ومازالت موضوعاته المنوعة لدي لأنشرها تباعاً في صفحة اديرها في جريدة المشرق ، لكنني منذ مدة لا اذهب للجريدة واكتفي بارسال الموضوعات اليهم ، فاسمحي لي بأن انشر مقالك الرقيق الحزين هذا في صفحتي في جريدة المشرق تكريماً لهذا التربوي الراقي

تحياتي

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 31/08/2009 10:55:17
الرائعة رشا فاضل
كم انت طيبة القلب
ووفية للصداقة والحب
ورحم الله الفقيد
مع تقديري

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 31/08/2009 10:20:11
مبدعتنا الرائع رشا فاضل حياك الله
انها سطور ندية كلشموس للوفاء النابع من المنبع
الاصيل دمت وسلمت اختنا رشا

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 31/08/2009 07:34:15
الرائعة رشا فاضل
بتنا لانعرف الاقدار حين تباغتنا
مرة ارسل لك الورد وقد كان بيمك وبينه زمن قصير - اعني المسافة بين حياة يراها اكثر اشراقا من خلال شدة الورد ورحيل ابدي نزل كالصاعقة على محبيه
ياللالم
بات الرحيل مفاجئا دائما
ليرحمه الله
وسلامي لروحه




5000