..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


متى ينتهي حُزنك يابغداد ؟

عزيز الخيكاني

يعتصرني الالم والحزن العميقين وعيوني تنظر شمالا ويمينا للضحايا والاشلاء التي تبعثرت ، هنا وهناك ، والمجرمون يرقصون فرحا ، لا لشيء الا  لانهم حققوا مآربهم بقتل الابرياء في يوم الاربعاء الحزين ، ليضيفوا الى مايفتخرون به دوما في انهم حققوا مرادهم بهذا القتل الاعمى البغيض .

الا تبا لكم ايها الاوغاد ، لقد فعلتم هذه الفعلة الشنيعة لتوقفوا مايسعى اليه ابناء هذا الشعب الابي في ان يزرع البسمة على شفاه الاطفال ، املكم في ان تبقى بغداد يلتفها الحزن ليل نهار ، املكم ان يبقى ابو نؤاس حزينا  لايقوى على قول ابيات جميلة على ضفاف دجلة الخالد ، املكم ان تُعلق بغداد في شوارعها لافتات الحزن على اطفالها وشبابها ونسائها خوفا من ان تَنشر في شوارعها زغاريد الامهات وضحكات الاطفال ، وابتسامات المحبين ، واضواء الشموع ، وافراح ايام الخميس الجميل ،

اعزائي ، ايها العراقيون ، بغداد السحر والفرح والجمال تنتظر منكم جميعا وترفع صوتها عاليا قائلةًً ، الى متى تبقون بهذا السكون الرهيب ؟ والمتصيدون في الماء العكر يسرحون ويمرحون ، ويحفرون قبور الاحبة في الشوارع والازقة والحدائق ، بدلا من زرعها بالورود ، القتلة والمجرمون والذين باعوا ضميرهم لمن يدفع لهم الدولار وهم يتلذذون بسفك دماء الابرياء ويقبضون من سادتهم ، ويخططون في فنادق الخمس نجوم للافعال القذرة المشينة ليبيعوا بلدهم بأبخس الاثمان ويقتلوا ابناء جلدهم وهم يتسكعون في شوارع  عواصم الرذيلة والمهانة وفي احضان الصبايا وسهرات المجون ليتفاخروا بتاريخهم المشهود بالقتل والجريمة ، كل هذه الافعال منهم ليرسلوا رسائل مليئة بالحقد الدفين على هذا الشعب لانه يسعى لان يعيش حياة حرة كريمة .

نعم اعزائي ، كلما ارادت بغداد ان تنفض عن جسدها الغبار ، لتُنهي حزنها الذي طال ، يأتي الأفاقون والقتلة واصحاب الضمير الميت ، والمزايدون والرافعون شعارات الوطنية ومحبة العراق ، والمتمسكون بالكراسي التي سجٌلوها بأسمائهم في في دوائر التسجيل العقاري  حتى باتت اسنانهم تنقلع من شدة التمسك بها ، هؤلاء وغيرهم من الذين جاءت بهم فوضى الديمقراطية وشعارات المصالحة العقيمة ليعيدوا الحزن اليها والى اهلها ومحبيها من خلال جرائمهم  وافعالهم المريضة واعلامهم المضلل .

متى ينتهي حزن بغداد ؟ هذا السؤال  لابد ان نطرحه على العراقيين جميعا واول ما نسأل به هم اصحاب القرار،  ومَن يتصدى للمسؤولية وبكل جوانبها ، السياسية والامنية والخدمية والاجتماعية والثقافية وغيرها وهذه هي المسؤولية التاريخية ، ومَن لم يستطع الاجابة فليترك المجال للآخرين ليقرروا مصير بلدهم ، فلم يعد الوضع يحتمل السكوت عنه ، ولابد ان تنكشف الاوراق وتوضع النقاط على الحروف والا سيأخذ كل واحد استحقاقه ومَن يفعل الخير سيجده ، ومَن يُسهم بالتهديم سيلقى المصير المحتوم كما لقيه مَن سبقه وهذا تاريخ مُسجًل لايمكن تغييره .

سينتهي بالتأكيد حزنك يابغداد بالتلاحم والمحبة والالفة والكلمة الواحدة وطرد  الدخلاء فأمامنا اشواط ورحلة ومسيرة طوال ولن يصمد فيها الا من تسلٌح بحب العراق وايمانه المطلق بمحبة هذا الشعب الذي عانا الكثير ،  ولابد ان تنجلي الغيوم وتشرق الشمس على بغداد المحبة والسلام  وتزداد شوارع ابو نؤاس والمتنبي والكرادة وعمر بن عبد العزيز والنواب وغيرها من تاريخ بغداد  ألقا وحبا لتتفاعل مع محبيها ومريديها .

  

                                                                                          

عزيز الخيكاني


التعليقات

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 28/08/2009 22:02:10
الرائعة الغالية العراقية فاطمة المحترمة
سلمت اناملك وانتي ممتلئة المشاعر بحب العراق ومن خلالك احيي كل عراقي شريف تهتز مشاعره وهو يرى بغداد تحزن ويفعل بقوة ليزيل هذا الحزن عنها ، انها حنتنا التي نحيا ونموت عليها
بغدادنا الجميلة
تحية لك ولمرورك
عزيز الخيكاني

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 28/08/2009 14:08:27
الاخ المحترم عزيز الخيكاني.سلمت الانامل والقلب الذي يدق بحب العراق.وانا هنا اقول .
(عراقية وهوى كلبي يدك من صغر بغدادي)
(وعيون المها اعبرت من جسر بغدادي )
يداخل للوطن بوس تراب بغدادي)
عزيزة وشرياني شرب من ميه هيه )
** *** ***
(بغداد حبك بين الجوانح باق )
وتاريخ مجدك للدهر باقي)
(جمالك تاج فوق الراس باق)
(والايد التضربج تخسة هيه )
** *** ***

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 27/08/2009 22:03:34
اخي واستاذي غانم الموسوي المحترم
تحية لك وبالتأكيد ستكون بغداد بخير وكل تربة العراق طالما نتوحد ونقف بوجه القتلة والمجرمين
تحية لمرورك الكريم
اخوكم عزيز الخيكاني

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 27/08/2009 22:01:38
سيدتي العزيزة ابتهال بليبل
شكرا لكلماتك الرائعة التي هزتني حقيقة وشكرا لمرورك الكريم
دمت رائعة ومتألقة دوما
عزيز الخيكاني

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 27/08/2009 21:59:36
سيدتي الغالية الاديبة وفاء عبد الرزاق المحترؤمة
شكرا لك ولهذه الكلمات الرائعة ولمرورك الكريم
محبتي لك
عزيز الخيكاني

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 27/08/2009 21:53:54
اخي واستاذي الغالي ابو حيدر
اشكرك لمرورك ورأيك وهذا هو املنا بالشرفاء من العراقيين ولابد ان ينهض بلدنا مادام هناك شرفاء ووطنيون
تحية لمرورك الكريم
عزيز الخيكاني

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 27/08/2009 21:51:23
الدكتورة ناهدة التميمي
تحية صادقة
بالتأكيد سينفض العراق الغبار عنه بوجودكم ووجود الشرفاء الذين يغلبون المصلحة الوطنية وهذا ماسيكون
تحية لمرورك
عزيز الخيكاني

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 27/08/2009 21:49:04
عزيزي واستاذي حليم كريم السماوي
اتمنى ان تصل تحياتي وشوقي لاخي الغالي الاستاذ غازي الكناني وانت دائما نفرحنا باخباره الطيبة واتمنى له الصحة والسلامة
كما اشكرك لمرورك الكريم واتمنى من كل قلبي ان الكلمة الواحدة والرأي السديد هو ديدن العراقيين لاننا بحاجة لهكذا جهد
بالتأكيد سيكون العراق بخير بوجودكم
تحياتي
عزيز الخيكاني

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 27/08/2009 20:09:00
الاستاذ القدير عزيز الخيكاني
==================================
رغماً عن أنوفهم سنتجول في الكرادة ونزور الأعظمية ونتعشى على أبو نواس(سمك مشوي ونلتهم الدجاج واللحم المشوي وغيره)ثم نشرب عصير من جبار ابو الشربت ونأكل بوظة من (السائحة)..لأننا شعب أحب الحياة..
لك مني أجمل التحايا أيها الحبيب
عامر رمزي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 27/08/2009 20:01:32
الاستاذ عزيز
عندما تحين ساعة الموت نبكي
وعندما يكون الرحيل على عجل لانودع الاصدقاء
بغداد عاصمة الرشيد والحضارة باتت مجرد هيكل تتراقص بها الاشباح
ولكنها لاتموت تنهض من جديد رغما عن انوف الاعداء
تقبل احترامي وشكري
علي الزاغيني

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 27/08/2009 14:39:33
الاستاذ عزيز الخيكاني

ستنتهي احزاننا جميعا وانا لا اشير الى حزن بغداد ففي كل قرية ومدينة ومحافظة عراقية مشروع حزن كبير

سينتهي عندما نتوحد ونبتعد عن التطرق الى مايغيض الاخرين وينتهي عندما نعترف بالاخرين وينتهي عندما نكسر قيود الدكاتورية في عقول من فاز بمقعد انتخابي في عراق ما بعد الاحتلال.
وينتهي بعد أن نعمل يدا واحدة من أجل العراق الموحد.

دمت سموا

الاسم: إبتهال بليبل
التاريخ: 27/08/2009 13:08:41


صباحاتنا باتت عمياء لا تبصر نور الشمس ... أن نكتفي بالصَمت ونبتلع الغصة .... أن نسحب أجسادنا المتبقية لنرحل بعيدا .... خطواتنا مبللة بالوجع بالدماء بإلانكسار، أتركنا يارب من دونك قليلاً لنقع وتساعدنا على النهوض ، فنحن مرهقون من عجاج الحزن ، ملطخه قلوبنا بذكريات مليئة بالسؤم ، توقضنا كثيرا كي لا ننام عن وجودها في أسرتنا المتشققة ورغم أنتمائنا اليها لا تدع للأحلام أن تلهو قليلاً بعيدا من سجنها تصهرنا ياوجع في جوانبك المريرة ، متى تودعنا وفيك يحتار وصف الأبتعاد ..

تحية قدسية اليك سيدي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 27/08/2009 10:01:07
الاستاذ عزيز المحترم

اهدي لك ما قراته لمحمود درويش

متى تطلقِ سهمكِ
تمد يدك الى يدكِ
فتجد حفنة طحين

اظن هذه الابيات ابلغ شيئا اقوله في الرد عل ماتفضلت به

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 27/08/2009 06:30:08
عزيزي الاستاذ ابو احمد الرائع والله سينتهي حزن بغداد عندما نشعر نحن بحزنها وها نحن اليوم كما غيرنا يحتج ويستنكر ويسكت وصلنا الى مصيبة بل كارثة صرنا نقتل ونكرر ما يشيعه لنا القتلة من تفسيرات وتاويلات عبر الفضائييات والمواقع عشرات المقالات كتبت وبعد يوم واحد تغيرت اللهجة بشكل غريب وكأنهم يقصدون ويتعمدون الاساءة حتى لارواح قتلانا كما شأنهم باستلام ثمن الرصاصات من ذوي القتيل تحية طيبة لك ايها الاصيل ..لقد قلبت المواجع

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 27/08/2009 03:15:13
الاستاذ عزيز .. تحياتي وتقدير .. سينتهي حزن بغداد وحزننا عندما ندرك ان تغليب المصالح الوطنية هي فوق المصالح الشخصية والحزبية والفئوية .. سنتنتهي بالمحبة وعدم الانجرار وراء اهل الشقاق والنفاق .. دمت وسلمت

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 27/08/2009 01:05:02
الاستاذ عزيز الخيكاني
تحية سيدي الوفي
اولا اود ان ابلغك تحيات استاذي وصديقك الفنان ابو عمار الكناني (غازي الكناني )فقد اتصلت به وابلغني ان صحتة بخير وذكرك بالشكر والثناء والمحبة وحملني ان ابلغك السلام وان اطمنك
ومن بعد فما اجمل ما انهيت به المقال ((((سينتهي بالتأكيد حزنك يابغداد بالتلاحم والمحبة والالفة والكلمة الواحدة وطرد الدخلاء فأمامنا اشواط ورحلة ومسيرة طوال ولن يصمد فيها الا من تسلٌح بحب العراق وايمانه المطلق بمحبة هذا الشعب الذي عانا الكثير ، ولابد ان تنجلي الغيوم وتشرق الشمس على بغداد المحبة )))
نعم ياسيدي بكم ستكون بغداد بالف خير

تقبل محبتي
حليم السماوي




5000