..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بطاقات إلى امرأة تنتظرني / 9

غريب عسقلاني

1- جفاف 

  

حيرها عجز الطبيبة عن تشخيص حالتها.. وحيرها أنها باتت أكثر نشاطا بعد أن داهمها اللهاث.. وحيرها إلى حد الزهو تهامس زميلات العمل حول نضارتها المفاجئة.. 

وفي الليل كان زوجها يقلب صفحات كتاب عن النباتات الصحراوية.. هتف فجأة:

- يا إلهي بعض أنواع الصبار يقاوم الجفاف عشر سنين!!

- لأن الصبار يختزن الغيث بشهوة الحياة..

ونهضت إلى فراشها لتتعرى وتتهيأ لحضن رجل بعيد.. بعيد يأتيها باللهاث بعد انقطاع عشرة سنين أو يزيد..

 

 

 

2-  جنين مختلف

على المسنجر, واقعها فاض حتى الرعشة.. هتفت:

- بذرتك علقت بي

وبعد أيام فاجأته:

 - أنا حامل!!

صدق, لم لا!! وهو من تذوقها حتى الذروة!!

ومرت بمرحلة الوحام وأرق الحمل, ومر هو بالدهشة والانتظار, ويوم داهمها المخاض وقف روحه عند الحلقوم, وفتحت فخذيها مثل دلتا النهر..شهقت وصرخت على المسنجر,

- يا إلهي انه ينزلق الآن

فجأة غامت اللوحة ولم تعد مضيئة.. فقد انقطع كابل الانترنت في المحيط

 

 

 

3- قمر صريع

شاهقة..

عارية وقفت ساقيها عمودان من رخام ابيض مشوب بحمرة خفيفة

تدلى من بين الساقين ثديان عامران بحليب عسل التمر.. فجأة سكن رخام الساقين وجه فتي أخذوه غيلة.. فجأة خرج الفتى من رخام الساقين رضع النهدين.. صار قمرا صعد إلى كبد السماء.. ذرف دمعة غنى:

- لا تحرموا المشتاق من رعشة البدن

فجأة غلفت السماء سحابة داكنة السواد أمطرت فتيان يحملون وجه قمر رضيع, وفتيات يحملن وجه البتول.

  

  

 

4- .. شروط مسبقة

قالت النحلة للزهرة:

- أين تخبئين غدد الرحيق

- في وسائد الشهوات حيث النزف أجمل

- زوديني بعض رحيق أصنع عسلا

اشترطت الزهرة, وأن ترضع النحلة الوجد من صدر الوليف, وأن يكون العسل طعامه فقط, , وأن تقضي الليل في حضرته راقصة بين الرغبة والاشتهاء

 

 

 

5- أغنية جديدة

قال:

- حدثيني عن بداية التاريخ

قالت:

- منذ تذوقت طعمك وتعرفت على رائحتك

قالت: حدثني عن اكتشاف القارات

- بدأت منذ فتحتُ بواباتك وما زلت ابحث عن تضاريس جديدة

وصدحا بالغناء لتاريخ وجغرافيا على نسق جديد "

  

  

6- النوم..

توسد فخذها, طبع قبلة  على مرمر وردي, ونام, وعندما صحا : كانت القبلة وردة, حطت عليها عصفورة تغني..

خبأ العصفورة عند قلبه ونام.. وما زل سادرا في النوم..

وما زالت نساء الحي مشغولات بحكاية المرأة التي تحولت إلى وردة, والفتي الذي  ما زال يمارس النوم في غابة الرحيق

  

 

 

    7 - على مرآة المرمر

كلما تعرت, ترى وجه الفتى ضاحكا يرقص على مرمر فخذها الأيمن, فيما  ينشب رجلها أظافره بلحم الفخذ الأيسر..

تهرب مع عريها الى الفراش..تتكور حول وردتها.. يتوهج الفخذ الأيمن بفعل الرغبة, وينطفئ الأيسر بفعل موت العادة..

  

 

8- تحت عين القمر

  

وقفت على ارض الرغبة راقصة.. استطالت حتى طالت القمر.. قبلها القمر وطبع على شفتيها وشم الفـتى.. عادت إلى الر الأرض وما زالت كل ليلة, تراقص الفتى عارية تحت ضوء القمر 

  

  

غريب عسقلاني


التعليقات

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 27/08/2009 22:54:52
المبدعة المتألقة هبه هاني
كل التقدير لمرورك البهي على القصص, وعتبر اعجابك بها حافزا لإبداع جديد
مع التقدير والمودة الخالصة

الاسم: هبة هاني
التاريخ: 27/08/2009 18:41:33
الاستاذ غريب عسقلاني

احيي لوحتك الفنية من صور وعبارات فاقت الابداع ابداعا

قال:

- حدثيني عن بداية التاريخ

قالت:

- منذ تذوقت طعمك وتعرفت على رائحتك

قالت: حدثني عن اكتشاف القارات

- بدأت منذ فتحتُ بواباتك وما زلت ابحث عن تضاريس جديدة

وصدحا بالغناء لتاريخ وجغرافيا على نسق جديد


رائع هذا المقطع ،، تقبل مروري والف تحية

هبة هاني

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 26/08/2009 13:39:10
الكريمة الرائعة نورة سعدي
عندما يشف المحب, يتعرى من أدران الواقع, ويقف وجها لوجه مع رغباته وشهواته غير المعلنة فيكتب نفسه أو نفوس ساكنة فيه, وكأنه وكأنه ينظر إلى مرآه عجيبة تأخذه الى سحر جديد
هكذا أرى من تنتظرني واعتقد أنني اسابق المسافات إليها, فهل نخرج من بلورة الحلم إلى حلم جديد
ربما
مع تقديري لمروك الرهيف على البطاقات
دمت زميلة رائعة

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 26/08/2009 11:50:05
القاص الفذ غريب عسقلاني أشكرك جزيلا على بطاقاتك التسع
المحلاة برحيق الشهوة ،المطهمة بصهيل الرغبة ،الملونة
بعبقرية الابداع الذي أفضى في نهاية المطاف بالمرأة التي تنتظرك ألى اقتحام الفردوس والامساك وان من بعيد
بعنان الذروة الأسمى ،صدق من قال ان من البيان لسحرا.
نورة سعدي
مع أطيب المنى

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 26/08/2009 10:38:17
العزيز خزعل طاهر المفرجي
مايزيدني اشتياقا إليك أنك تفهمني وتعيش حالاتي, وهذا يزودني بطاقة الاستمرار
عندما تصل رسائل النص يا صديقي يشعر المبدع بزهو الانتصار
مع كل المودة والمحبة والاعتزاز أيها الطاهر النقي خزعل

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 26/08/2009 03:55:30
استاذي غريب عسقلاني حياك الله
ما يشدني لكتاباتك الرائعة
وتجعلني اعيش عالمك اجميل الرائع
وابحر مابين السطور وانا منذهل
من ذلك الرمز المثقل في المعاني
وهويضسيئ وتلك البؤر التأملية
لتحرك نوازعي ويا لمفارقتك التي تلغي كل شيئ اسمه سكون
دمت وسلمت لنا مبدعنا الكبير




5000