..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أيها المهزوم ياوطني ... دعني أقبل شجاعتك

رشا فاضل

 (( أيها المهزوم ياوطني ... دعني أقبل شجاعتك ))

هذا ما صاح به الوجع الذي يدعى جواد الحطاب ذات جرح مايزال يرعفنا على امتداد الشهيق والزفير.. وما أصيح به اللحظة فوق عراء نزفنا المشرع ..

  

افتحوا النوافذ للموت السخي..

اخرجوا تحت عراء السماء التي تفتح لنا أبواب زرقتها على مصراعيها لاتختبئوا ولاتحترسوا منه فكل الدروب تقود اليه ..

انه يتسرب الينا من شقوق الحلم والفجر ورحم الأرض ..

دعونا نواجهه بشجاعتنا وهزيمتنا ونفتح صدورنا لرصاصه وهاوناته ومفخخاته وسماسرته فمايزال النفط على أوله والموت يطفو في حليب الصباح وقبلة القمر على جبيننا الملطخ بدماء لم تجف قط ..

لن نبتكر الحياة في وطن يذبح كلما همّ بها بل سأضع رقبتي قربانا آخر وآخر وسأراقص الموت كما فعلت مرار قبل أن أسقط في فخ الأمل والحياة التي عادت تغرس جذورها من جديد

لاتغروننا بالفجر المنتظر والفرح الآتي وبهجة الغيب الذي يفرش لنا أكفاننا على امتداد السماء.. اغلقوا فضائياتكم واقطعوا السنتكم التي تتقن رسم الأكاذيب وتعليل موتنا برقاب المجهول الذي تعرفونه تماما.. ودعونا نراقص موتنا بفتنة الرحيل وفتنة الحياة الاخرى التي تفتح بوابات الأبد لخطواتنا السريعة نحو سكينتها

لقد ذهب الوطن بخيره وشره وحسنه وفتنتة وطفولته التي شابت على صفحات عمرنا القصير ..

دعونا ندفنه فقد تعفنت جثته تحت مشارط تحليلاتكم وتنظيراتكم وتلفيقاتكم التي غطت الأفق بأسراب الجراد..

  

دعونا نرسم موتنا القادم على صهوة المفخخات والمفخخون وسماسرة الارض الذين يرسمون غنائمهم فوق فنائنا المؤجل حتى صاروخ اخر ..

جميل هو الموت حين نعقد معه صداقتنا ونحن نعرف انه لن يغدر بها في مطلق الأحوال فكلمته واحدة وقراره واحد وموعده واحد ..

دعونا هذه المرة " من فضلكم " أن نعانق موتنا المقدس الذي شوهتم سمعته بتلفيقات واشاعات شتى لنكتشف على مشارف الرحيل إنه كان أصدق من كل أحلامنا وأكثر رحمة منكم يامن صادرتم أعمارنا وأحلامنا ونهاراتنا بشهواتكم ونهمكم لدمائنا ونفطنا المذاب بكريات دمنا الشهي ...

لا نريد شعارات وأدعية تنقذنا من فكه الذي اوهمتم خوفنا انه كاسر ومخيف لنكتشف بدهشة مفتونة ونحن نعانقه اننا لم نكن نعانق الا ظلنا وصاحب دربنا الاجمل ..

تعال أيها الموت الرحيم

فقد انتهت لعبة الحياة الضاجة بالعويل والدخان ..

عانقني بعطش اللهفة والإنتظار فدمنا لا يشبه دماء الآخرين بدليل انهم يدمنون سكرته ..

ولحمنا لايضاهي مذاقه لحم بدليل انهم يشتهون شوائه كل صباح ..

تعال ايها الموت لنحكم عناقنا على الوطن المحتضر ونلقنه دروس الاخرة

لعله يرحمنا ويلمنا هناك بلا نفط ورمل

 .. في السفوح الزرقاء ..

  

تحت خيامه .. من جديد .

  

  

 

 

ذات اربعاء مضرج بقيامة الدم .

  

 

رشا فاضل


التعليقات

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 27/09/2009 21:56:57
نعم نحن العراقي الباقي
كم تملؤني عبارتك املا ورغبة في اجتراح المستحيل
احييك ايتها العراقية بكل مقاييس النبل
ولنبق على قيد المحبة وعراقنا العظيم .

الاسم: وداد العزاوي
التاريخ: 27/09/2009 20:12:05
الأخت الكريمة رشا

لاأدري لماذا خالجتني بين كل الكلمات.. قرأت المعاني الغير منظورة المتلفلة بين حروف حديثك، تصرخ بثورة عارمة تحمل أملا كبيرا، على الرغم من كل الجمل الظاهرة معنى قرأت الباطنة إشراقات أمل..!!
عزيزتي .. ستختفي كل الفضايات المنافقة ..سيخرج غصبا القابضون.. نحن الباقون كلناالمواطن فكرا الرافض لما يدور..؟؟؟

متفقون
نحن العراق والعراق نحن
الكل مغادرون بكل ماادخلوه من تخريب

تحياتي
وداد العزاوي

لنلتقي على الدوام
نحن العراق الباقي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 24/08/2009 15:15:10
الاخت رشا
لم يعد للموت معنى في العراق
فالموت اصبح كدمية نلعب بها والله اعلم تصبح نصيب من
اذا قلت لك ان الموت راحة للعراقي قد لاتصددقين ذلك
سيدتي دمنا مستباح وارواحنا ليس لها قيمة عند هؤلاء الرعاة المتعفنين فالحديث يثير المواجع ويجلب الهموم
تقبلي مروري البسط والعيش في عراق امن
علي الزاغيني

الاسم: ايهم العباد
التاريخ: 24/08/2009 09:26:34
رشا..اصبح الموت في بلادناحالةمرضية مزمنة وضيف دائم الاقائمة حجزنا له غرفة خاصة في فنادق الدرجة الاولى لحياتنا...استعضنا عن منبهات الزمن بالعبوات الناسفة وعن رائحة الدولمة والبرياني بنكهة الشواء البشري..
واي وطن هذا الذي يسرق منا كل يوم اسما من خانة الذكرى وشبرا جديدا من الذاكرة المعطوبة!!! سنبقى على حافة البكاء ننتظر بارقة امل..ولمحة شفق ابيض في نهاية الافق..رشا..كلماتك هطلت على صدري كالثلج تارة وكحرائق السعير تارة اخرى ..لا ادري...ولكني طالعت صورتك المنعكسة في زوايا الحرف فسمعت شهيق براكينك الغاضبة على سكاكين الجزارين وهي تمعن في نحر رقبة الوطن المشبع بالكلوم...تقبلي خطواتي المتعثرة هذه..رمضانك مبارك وكل عام وانت بعراق...

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 23/08/2009 23:55:41
زملائي الاعزاء
احييكم جميعا ورمضان كريم عليكم
ارجو ان تعذروني على سواد الحزن الذي ارتدته الكلمات
لأن كن من الخيانة ان نتفائل او نكتب عن الفرح وسط ينابيع الدماء التي تنفجر بين حلم واخر ..
لهذا كانت ابجديتي قاتمة فاعذروني جميعا وتقبلوا محبتي جميعا اينما كنتم .

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 23/08/2009 22:43:29
العذبة رشا فاضل

جميل هو الموت حين نعقد معه صداقتنا ونحن نعرف انه لن يغدر بها في مطلق الأحوال فكلمته واحدة وقراره واحد وموعده واحد ..

فعلا سيدتي رغم انني حاولت ان اكتب تعليقا لك يتحدث عن الامل لكنني رغمي احسست نفس الاحساس وتعبت من استجداء الامال ،اجلس جنبك صامتة
محبتي

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 23/08/2009 21:45:15
فعلا يبدو ان دمائنا تسكر حضرتهم وشواء اللحم له مذاق خاص لانه نقي وطاهر .تصهل في قلوبهم فرس تقتات الازهار .وغول يشرب ظمأن
لعطور شبابك ياوطني .هنا رخص الانسان...لكن .سنعيد بصبح ناصع يشرق من بين الاجداث يحمل ارواح الابرياء .ويتفتح براعم خضراء صافية تحمل من جديد حبها للاوطان .انه الامل يارشا .قد اكون متفائلة بقوة .لكن هي الحياة لابد ان تضحك لنا في النهاية .محبتي واحترامي اليك .لاتستغربي علي تفائلي فاانا من رات العجب العجاب والى الان تنوء بحمل حبها للعراق .
لو تعرفين يااخت رشا (سلاما للوطن راحوا غوالي ).
دمت ودام قلمك ....

الاسم: صادق مجبل
التاريخ: 23/08/2009 19:49:40
الصديقة الغالية رشا فاضل
اجمل التحايا لك ايتها المبدعة

ها انا اعود لاقرأ نتاجك الجميل
وجمال قلمك الذي طالما ابهرني بسحر لغتك ومقدرتك الكتابية الجميلة

كل تمنياتي بالـتألق الدائم والتوفيق

مودتي

الاسم: دكتورة فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 23/08/2009 18:20:55
إلى الأخت العزيزة رشا فاضل
تحية محبة وتقدير كبير لكِ
رمضان كريم عليكم وعلينا وكل عام وأنت بألف خير
عزيزتي اشو ماكو ليش خير ان شاء الله بالي يمك
عزيزتي نتمنى يكون عراق المستقبل قريبا أفضل بكثير تتوفر فيه الأمن والأمان والاستقرار النفسي والاقتصادي والاجتماعي ان شاء الله
بأن حزننا اليوم سيكون فرحاً في الغد بصبرنا ، تفاءلنا بأن الدنيا ستفيض علينا بالفرح وتملئ أيامنا بالسرور،ابتعدي عن اليأس حياتي ، وتذكري كلام الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ( تفاءلوا بالخير تجدوا )
مع محبتي واشتياقي لك دوم

الاسم: محمد العبيدي
التاريخ: 23/08/2009 16:50:34
لن نبتكر الحياة في وطن يذبح كلما همّ بها بل سأضع رقبتي قربانا آخر وآخر وسأراقص الموت كما فعلت مرار قبل أن أسقط في فخ الأمل والحياة التي عادت تغرس جذورها من جديد....

رشا العزيزة...

انا اريد القول ان زعيم الالهه الصغرى يعلن اندلاع الثورة على زعيم الالهه (( انليل)) وحاصروا بيته ويقولون:

الان دعونا نعلن الحرب
دعونا نعلنها حربا شعواء
فاستمع الالهه الى كلماته
ثم اشعلوا النار في ادواتهم
واضرموا النار في مساحيهم
واحرقوا حملاتهم...

يارشا هذا الرد في اعتقادي

تقبلي مودتي الكبيرة

محمد العبيدي

الاسم: فاضل سالم
التاريخ: 23/08/2009 07:05:42
الاخت العزيزة رشا

ارحمي الموت من فضلك وكوني اكثر تفاؤلا

عله يأتينا في يوم اخر طالبا الرحمة

فاضل سالم




5000