..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مثلث برمودا العراق

زكيه المزوري

اكثر من مئه شهيد .. واكثر من الف جريح حصيله انفجارات داميه ، وانهيار عشرات المباني والمحال التجاريه ، تدمير وحرق مئات السيارات الاهليه وحرق مئات الاشجار ، وتدمير الجسور العملاقه ..
يوم اخر يُخرِج احداثه ويُنتجه مثلث برمودا العراق ( المحتل والقاعده والبعث ) ..
لم نسمع كالعاده من قادة العراق الاشاوس سوى الاستنكارات كل من مكتبه الفخم في المنطقه الخضراء المحصنه ، ولم نسمع من قناة العراقيه وهي الناطق الرسمي باسم الحكومه وهي تستفسر من السيد قاسم عطا ما اذا كان سيقاضي بعض القنوات الفضائيه العراقيه التي تتباكى على العراقيين على حد قولها لمجرد انها تناولت الحقيقه واتهمت قوات الامن العراقيه بالاهمال ..!!
هذا ما قدرها الله عليه ..!! فمبروك لنا اعلامنا النزيه ؟!
وزارة الخارجيه ووزارة الماليه ووزارة الدفاع والبياع والمنطقه الخضراء والصالحيه نالها من الموت ما نالها واكثر من الف ضحيه ثم تستكثرون على الاعلام والصحافه ان تقول قولتها وان تحاسب اهمال الساده المسؤولين ممن يستلمون شهريا مليارات الدنانير ويتشدقون كل يوم على الفضائيات بانجاز معجزات في حفظ الامن والرخاء والعداله والراحه ، ونجدهم وبكل وقاحه يتقولون على الحقيقه ويكررون ليل نهار اننا سنفعل كذا وكذا وفعلنا كذا وكذا ثم نجد السيد رئيس الوزراء يقف اجلالا واكراما لتلك المعجزات التي نرى اثرها اليومي على ارض الواقع انهارا من الدماء وقوافل الشهداء تتجه الى مقبرة دار السلام ومقبرة الكرخ بلا توقف ، وكأن من يُقتل يوميا مجرد كلاب لا قيمة لها !!
لا نرى ياسيدي الرئيس سوى خيام العزاء والفواتح والنساء المتشحات بالسواد في كل مكان !!
لا نرى ياسيدي الرئيس الا الايتام في الطرقات يستجدون اصحاب الكروش ممن قدم الى العراق من ملاهي لندن ونيويورك !!
لا نرى ياسيدي الرئيس سوى الجرحى والمرضى يتعفنون فوق اسرة المشافي الرخيصه التي لا تتوفر فيها ابسط اسباب العلاج !!
لا نرى ياسيدي رئيس الوزراء سوى البيوت الكئيبه الخاليه من لقمة خبز عاريه من حلو او مالح !!
لا نرى ياسيدي رئيس الوزراء سوى الثكالى والمقعدين والعجزه والارامل والمعتقلين السياسيين وهم يقرعون ابواب التقاعد العامه لسنين طويله فاما تدفع اكراميات باليورو او الدولار بيد الموظفين من اولي الامر واما يتم طردنا كالكلاب وكأننا نستجدي من جيوب ابائهم الكرام ، ثم ننتظر من يتصدق علينا ويمنحنا كسره خبز او نصف دينار !!!
لا نرى ياسيدي الرئيس سوى المنهكين من العمال ذوي الوجوه الكالحه والايدي المتشققه والرؤوس الرماديه وهم يقفون على الطرقات قبل الفجر ممسكين بمعاولهم وفؤوسهم طلبا للرزق وهم يعلمون ان كلبا من كلاب الكفر قد ياتي فجأة ليحولهم الى اشلاء لتلتصق بالجدران حتى تجف او لتأكلها الكلاب السائبه او لتُجمع في كيس نتن تُدفن مع بقايا اشلاء الانتحاري الكافر في حفرة واحده !!
اين هو الامان ؟!
اين هي الشقق السكنيه التي وعدتنا بها في كل مره نراك على شاشة العراقيه ؟!
اين هي الرواتب المليونيه التي وعدت المتقاعدين بها ؟!
اين هي الـ150 الف دينار الشهريه التي وعدتنا بها نحن الارامل والمطلقات والعوانز ؟!
اين هي الكهرباء التي وعدتمونا قبل خمس سنين اننا سنقضي صيفا باردا وكأننا في منتجعات هاواي ؟!
اين هو الماء البارد المعقم الحلو الذي وعدت بها الشعب شرقا وغربا شمالا وجنوبا ثم لا نجد سوى الماء العكر المترب المليء بالحشرات الاليفه والجراثيم البريئه التي ملئت اجسادنا النحيله الخاويه بالكوليرا والبلهارزيا ووووو ، واصابت ايتامنا ومرضانا بالاسهال المزمن والقيء والقيح ؟!
اين هي الحصه التموينيه التي وعدتمونا بها ورغم ميزانياتكم التي زادت عن الـ 80 مليار دولار الا اننا ومنذ سقوط صنم الطاغوت الاسود لم نستلم سوى مادتين او ثلاثه لا تسمن ولا تغني من جوع ..
اين هي محاكماتكم للتكفيريين القتله الذين فجرونا وقتلونا ودمرونا ثم واكراما لاحد امراء السعوديه وبمكالمة هاتفيه واحده ارسلتم القتلى والسفاحين على متن طائرة من الدرجه الاولى معززين مكرمين في الوقت الذي تعلن فيه السلطات السعوديه ذبح ابنائنا من اخواننا الشيعه ممن هرب من طغيان وبطش صدام علنا ذبحا بالسكين كالخراف ؟!
اين هي حرية الصحافه التي ما بات بامكاننا فضح السراق والقتله وان فعلنا فاما ان تقاضونا واما ان تحبسونا واما تقطعون ارزاقنا وترغمون رؤساء ومدراء التحرير على فصلنا ؟!
ما الذي تحقق لنا من العراق الجديد فالموت هو الموت نفسه في زمن صدام وجبروته وازلامه والجوع هو الجوع نفسه
والقهر هو نفس القهر
والذل هو نفسه
لا رواتب
لا بيوت
لا امن
لا كرامه
نضم صوتنا الى صوت الاستاذ هادي العامري بمعاقبة المقصرين والتغيير الجذري في صفوف الامن واقالة من لا يجدي وجوده نفعا .

ما ان تخلصنا من صدام الجبار وبعثه الاثم حتى منينا بثلاثة جبابرة المحتل والقاعده والمرتزقى الصهاينه ياكلون عراقنا ويسلبوننا ارضنا وكرامتنا
وانتم جلوس في مكاتبكم الفخمه تحفكم الخدم والحشم وموائد ما لذ وطاب
بينما لا نجد نحن الشعب المنهك لقمة خبز نشبع بها بطوننا الخاويه فنموت اما قهرا او جوعا او مرضا او تتبعثر أجسادنا الى اشلاء على الطرقات تاكل لحمنا الكلاب السائبه حين نتسكع في الطرقات طلبا للرزق !!
لك الله ياعراق
لك الله ايها الشعب المدمى
لك ِ الله ايتها الارض التي كم شربتِ من الدماء حتى احمر ترابكِ واسود قلبكِ بالدخان
الى متى سيحكمنا اصحاب الكروش والعروش
الى متى ستسير قوافلنا نحو المقابر في نعوش
حسبي الله في الظالمين انفسهم
حسبي الله في الظالمين انفسهم
حسبي الله في الظالمين انفسهم

زكيه المزوري


التعليقات

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 22/08/2009 20:51:02
الزميل النبيل صباح محسن جاسم
بدايه اشكرا لك زيارتك الميمونه لبيتي المتواضع انت والزميله الفاضله الاذاعيه اخلاص كاظم والزميل النبيل ابراهيم الجنابي وزوجته الفاضله والزميله الرائعه منى رحيم الخرسان .. فشكرا لكم جميعا وجزاكم الله عني كل خير

اما بخصوص ما جاء في تعليقكم على مقالنا اعلاه فبودي ان تعلم اني افهم ما قلته ولم اتعمد ان اخلق من السيد المالكي شماعة اعلق عليها نكوص العمليه السياسيه كما تفضلت وسواء ان اسقط المالكي او لم يسقط فلا اشك للحظه ان من سياتي بعده لن يكون افضل منه فالكل سواء
لا ننكر ان المالكي قدم اكثر من غيره واسس لاشياء كثيرة لو تم تنفيذها وترتيبها كما يجب لما وصلنا الى هذه الحال ، لكنه للاسف محاط بمافيا تمنعه من رؤية ما تحت الغطاء
انا اعتقد انه على السيد المالكي ان يخرج للشارع العراقي
وان يرى ويسمع ويقرر مع الشعب لا ان يجلس على مكتبه الفخم ثم يصدر ويصرح باننا سنمنح كذا للمواطن ونعطيه كذا ثم نصفق بايدينا فلا حلوى اكلنا ولا ثوبا لبسنا ...!!!
لم يفقه السيد المالكي للاسف ان الشعب وحده هو ضمانته للبقاء ولم يجازينا بخير فالفساد الاداري والمالي على اوجه وخاصة ذوي الرؤوس الكبيره
والتطورات الامنيه الاخيره انما هي نتيجة جلوسه في مكتبه وعدم تنفيذه لوعوده وعدم حكمته في اختيار الرجل المناسب في المكان المناسب وحين يهم مجلس النواب والقضاء المستقل بمحاكمة المقصرين والمجرمين من وزرائه امثال فلاح السوداني يعترض
وهذه هي النتيجه نحن من يموت ويجوع ويهان وهو من سيسقط
والحليم تكفيه الاشاره

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 22/08/2009 20:04:30
الى حمامتنا المحلقة بعيدا نحو سماء بلا دخان
بلا رصاص
.. وفاء عبد الرزاق
شكرا على سؤالك عن صحتي جزاك الله عني كل خير
نبتهل ليل نهار ان يتغير العراق للافضل وان نعيش بكرامه وان تتوقف انهار الدم التي لا يابه لها قادتنا العظام فهم كما تعلمين منشغلون بحسابات اخرى اكثر اهمية من الشعب ..!!
تعلمين جيدا ان الحكومات التي تنتخبها الشعوب تجازي شعوبها بكل خير فيكون الشعب همهم الاول وهذا ما نراه في الدول المتحضره العربيه والغربيه ومنها الامارات العربيه المتحده التي كانت مجرد خيام منصوبه في واحات جرداء وحين حكمها الشيخ زايد رحمه الله حولها الى جنة لم نرى لها مثيلا حتى في اوروبا نفسها وامست منافسا شرسا لكل الدول العظمى في كل العلوم والفنون والاقتصاد والاعمار حتى ركعت لها كل الحكومات العالميه
هل سمعت يوما ان امريكا او بريطانيا تنوي احتلال الامارات او غيرها من الدول العربيه المتحضره ذوات القيادات القويه رغم ان ثرواتها احيانا ما تعادل ثروات العراق
ياصديقتي العراق امسى طريدة سهله لكل الذئاب لعدم وجود راع وقائد حكيم ونزيه كالشيخ زايد الذي امسى اسطورة امام شعبه
فيما لا يقودنا سوى الجوعى والسراق ومن لا نعرف تاريخه او اصله او فصله ويقول الامام علي بن ابي طالب ( كرم الله وجهه ) اطلب الخير من بطون شبعت ثم جاعت ولا تطلبه من بطون جاعت ثم شبعت فأن الخير فيها شحيح .
وهذا هو حالنا وها نحن جميعا نسمع كل يوم ان الوزير الفلاني في الوزارة الفلانيه ( كرف خوش كرفة وفلت ) ثم لا نجد من يتبعه او يحاسبه او يعيده الى العراق
ترى الا يعني هذا اشياء كثيره
الا يجعلنا هذا نطالب ما تبقى من الحكومه بتفسيرات
لكننا واكررها الف مره شعب ذليل نقبل بما يتبقى من فتات الموائد
لهذا قتلنا الجماعي على يد كل من هب ودب مسالة طبيعيه
رضخنا لها وقبلنا بها وبالكاد نستنكر وبعدها بايام ننسى
هذا هو ما يحدث ياوفاء فتوقعي المزيد

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 22/08/2009 19:35:10
الزميله العزيزه زينب بابان
ارددها معك عزيزتي لا حول ولا قوة الا بالله
بجاه شهر رمضان عند الله ان تفرج الغمة عن هذه الامه وان يرحم الله تعالى كل شهداء العراق وان يشفي جرحانا ويرحمنا
ورمضان كريم

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 22/08/2009 00:13:18
زميلتي وصديقتي الاثيره التي اراها من خلال قلمها وقلبها
ياسمين الطائي
شكرا على سؤالك عن صحتي جزاك الله الف خير
حكام العراق ما ما نسميهم نحن فقراء العراق بالنخبه او ذوي الشهادات العليا ( ايا كان مصدرها ) اصليه او مزوره او مصدقه من جهة عليا هذا ما لا يهمنا نحن الفقراء البته
يهمنا لو انهم اتقوا الله فينا وعاملونا بالحسنه وانتبهوا لحالنا كما ينتبهون لانفسهم فوالله لو فعلوا لما تمكن تكفيري او بعثي او مرتزق او فاسق واحد من ادخال رصاصة واحده في مدننا
لو انهم استفاقوا من غفله ونشوة المال والملذات وحب الشهوات لما تمكن منحرف وهابي او غيره من حمل سكين لقطع رقابنا كالخراف فيما يقبع علمائنا في غرفهم الساكنه يتعبدون الله يرجون حياة الاخره بصلاة وصوم جل فائدتها لانفسهم تاركين الرعيه تفتك بها الذئاب ويستفتي فيهم التكفيرييون حتى ملئوا عقوا وقلوب الصبيه والبنات بافكار منحرفة ضاله لا تمت الى دين الاسلام بشعره سقطت من ام راسهم الاشعث
نحتاج الى من يقودنا نحوالله تعالى من خلال المنابر في المساجد والحسينيات ومنظمات المجتمع المدني
نحتاج الى مؤسسات ثقافيه لتثقيف الناس وتوعيتهم الى دورهم في تربية النشىء الجديد وابعاد الشاذين عن شبابنا وشاباتنا
نحتاج الى اعوام طويله من الجلوس معا سنة وشيعه واكراد ومسيحيين وشبك وتركمان ويزيديين فلكلنا حق في الحياة ( فالناس اما مؤمن تقي واما كافر شقي لا فرق بين عربي واعجمي الا بالتقوى
لنكن معا كي نعيش بكرامه

الاسم: زكيه المزوري كاتبه وصحفيه كرديه
التاريخ: 21/08/2009 23:57:24
الاخ النبيل علي البكري
نعم سيدي النبيل لا بد ان نتغير يوما ما ربما بعد الف عام
او لربما غدا
هذا ان غيرنا ما بانفسنا وتوحدنا وطالبنا القيادات بحقنا في الحياه كباقي البشر
سنتغير ياسيدي حين نكف عن النفاق فالامام علي بن ابي طالب ( كرم الله تعالى وجهه ) قال فينا ( يااهل العراق يااهل النفاق والشقاق لقد ملئتم قلبي قيحا )
وانا في كل ساعه وكل يوم اكرر قولته عليه السلام فقلوبنا امتلئت بالقيح من كثرة المنافقين هنا وهناك ممن لا هم لهم سوى انفسهم
نعم سيدي سنتغير حينما تنصلح عقولناالمنحرفه الدمويه
ونستبدلها بقلوبنا التي عرفت الله تعالى اول مره
تقبلني اختا في الله تعالى

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 21/08/2009 23:50:12
الاخت والحبيبه استاذتنا الرائعه ام العراق .. فاطمه العراقيه
الف حمد وشكر لله تعالى على سلامتك وسلامه الزملاء في الاتحاد العام للادباء والكتاب
انتبهي لصحتك ياصديقتي واكتبي فالكتابه انفجار لكل الهموم والالام وهي خير علاج للصداع والقهر والكبت

اكتبي واطلعي العالم على مرارة الفقراء ورعب الاطفال وجوع الايتام ورعونة المتقاعسين في حماية الشعب
اطلعي العالم على حقيقة السراق وافضحيهم
نتوجع كثيرا وتتصدع امالنا حينما نصمت عن الحق كلنا مسؤول عن اظهار الحق ولو كان على نفسه
اليوم شاهدت كيف ان مجلس النواب طردوا الصحفيين وكأنهم حثالة فيما يتشدقون بحرية الراي وحرية التعبير والشفافيه وتشريع قوانين السلطة الرابعه
اين هي السلطة الرابعه وهي مكممه وصماء وعمياء
اكتبي ياصديقتي كي لا يصيبك ما اصابني من غبن ومرض وتهميش لا تخشي في قولة الحق لومة لائم
شكرا لسؤالك الدائم عني وشكرا لرسائلك التي ابهجتني في يوم عكر

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 21/08/2009 23:38:41
الدكتورة والزميله المبدعه فضيله عرفات
عافاك الله وسلمك من كل مكروه
وجزاك الله عني كل خير
نعم يااختي حسبنا الله في القتله ونعم الوكيل الف مره
وعسى الله تعالى ان يجازيهم جهنم وبئس المصير

الاسم: زكيه المزوري كاتبه وصحفيه كرديه
التاريخ: 21/08/2009 23:35:32
الاخ الفاضل علي رضا \ البحرين
نحتاج لسنين طويله كي نعود امة مسالمة فالتحريف في ايات الله واحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام وسيطرة المنحرفين على مقاليد الحكم في الدول المسلمة وانحراف القلم عن هدفه سبب هلاك الحرث والنسل
نحتاج الى فهم الاسلام على انه شريعة للحياه لا للموت
نحتاج الى علمائنا كي يخرجوا من قماقمهم ليعلموا الناس ( واسألوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون ) ويقول الله في محكم كتابه ( انما يخشى الله من عباده العلماء ) وتفسير هذه الايه ان العلماء هم اكثر خلق الله خشية لله لزيادة علمهم بقدرة الله وعلو شأنه اكثر من غيرهم من عامة الناس فهم يقرأون القرأن ويفقهون القول وعليه فهم مسؤولون عن حفظ وصيانة دماء الرعيه من الشعب
نحتاج الى توعية الساسة بدورهم القيادي فقيادة العراق بحاجة الى اللمسة الانسانيه التي نفتقدها كلما حكمنا احدهم
نحتاج الى كل هذا كي نعيش بامان وكرامة
تقبلني اختا في الله تعالى

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 21/08/2009 18:30:18
الاستاذ الكبير حمودي الكناني
سلمك الله من كل مكروه وانعم عليك وعلى العالمين اجمع بالعافيه والخير
هذا هو الحال والله وحده يعلم ما ينتظرنا
شعب البلايا والالام
شعب الفواتح السواد

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 21/08/2009 12:19:27
الأخت زكية المزوري العائدة حتما
رمضان جميل بالمتناغمين بالتحنان والأخوة والأيمان.
نحن بحاجة ان نعي حقيقة ما يدار وليس ما يدور ..
السيد المالكي جزء من العملية السياسية التي رتب لها من هو أقرب الى أفعوانية الرأسمال العالمي.
ان كان الهم الرئيس هو " تسقيط " المالكي كعراقي وليس من موقع آخر فينبغي ان لا نخلق منه تلك الشماعة التي نعلق عليها نكوص العملية السياسية برمتها - أحسب انك من الواعين لحقيقة انه جزء من القرار وليس القرار كله.
لاحظي امرا مهما : ما ان يوضع القطار على سكته فذلك يعني الكثير. اولها خلق ما لم يكن موجودا اصلا : حرية الأنتخاب . بغض النظر عن كل ما تمخض من سلبيات - طائفية وعنصرية ومحسوبية وفساد - .
هناك هاجس ليس فقط لتسقيط ما هو مالكي بل لتسقيط سكة القطار ..
اتمنى عليك ان لا تتطيري هكذا فما وراء الأكمة ما وراءها.. وستكشف الأيام المقبلات حقيقة الوضع الشائك الذي وضع فيه السيد المالكي وكل من يحاول ان يستعيد العراق عافيته.
لقد أكدت في معرض احد تعليقاتك " نحتاج الى ان نصرخ جميعا بصوت عال ..صوتنا العالي كفيل ان يردع القتله عن ايذائنا".
وأقول لك : يحسن ان نوجه صراخنا الوجهة الأصح.
معزتي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 21/08/2009 05:27:24
الغالية زكيةالمزوري

الحمد لله على سلامتك ياغالية

والله لم يعد يشفي الكلام ولم تغثنا الصرخات اذ نصرخ ولا مناد
انهم يشربون انخاب دماءنا ويتفرجون على الاشلاء
ان مذابحهم تصعد حتى مآقينا

ان الدمم العراقي سيلد الحياة

الهي ليس لي الا عدلك.

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 20/08/2009 23:29:37
المبدعه الغاليه الهام زكي خابط
صرخة واحده او صرختين لن تجدي نفعا نحتاج الى ان نصرخ جميعا بصوت عال
صوتنا العالي كفيل ان يردع القتله عن ايذائنا
والمتقاعسين عن خدمتنا والسراق عن الكف عن مد ايديهم الى اموالنا التي حرمنا منها
نحتاج الى اسماعهم صرخاتنا القويه فهي اضعف الايمان
نحتاج الى قلمك وكل الاقلام كي يستيقظ الغفله
وكي نمحي العتمه عن عيوننا وكي نسد بركان الدم الراعف ليل نهار
تقبليني اختا في الله تعالى

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 20/08/2009 23:17:12
المبدعه الكبيره اختنا وتاج رأسنا الكبيره رسميه محيبس
زعلك على العين والرأس ايتها الوفيه والصديقه الاثيره
والله بي ما بي والمشتكى لله وحده لكن ما هيج صمتي اوجاع هذا الشعب المكلوم الذي سال قيحه في قلبي
يوم الثلاثاء كنت وابني الصغير عمر في مراجعة لدائرة التقاعد العامه التي قامت باخفاء مصادقة وزارة الماليه على معاملة زوجي التقاعديه ورغم قيامي باحداث ضجة في مكتب مفتش وزارة الداخليه واجراء تحقيق موسع عن سرقة المصادقه الا ان التقاعد العامه وبضغط من مدير قسم قوى الامن الداخلي تجاوزت التحقيق واغلقته حتى دون استشارتي او الاعتذار لي ومنذ عامين وستة اشهر وانا اراجعهم صيفا وشتاء على ان انهي معاملتنا واستحصل ذلك الراتب الحقير لاعيش به وايتامي ودون جدوى
ورغم حادث السياره الذي اودى بعافيتي الى الحضيض وجعلني ربع انسانه الا ان انفجارات الاربعاء جعلتني انسى كل همومي لابوح برأيي الذي اعلم انهم سيصمون اذانهم عنه كما صموا اذانهم عن الشعب باجمعه
الامنا لن تنتهي ياصديقتي ستلازمنا حتى قبورنا
شكرا لسؤالك الدائم عني جزاك الله عني الف خير ومن عليك بالسعاده والعافيه من كل سوء

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 20/08/2009 23:07:20
الكاتب الكبير الاستاذ صباح محسن كاظم
سلمك الله من كل مكروه ومن عليك بالخيرين
والله يااستاذي انا ارى اننا نحن الكتبه وكل المؤسسات الاعلاميه والثقافيه والمفكرين الكبار الذين تغيبوا او غيبوا وكل المؤسسات الدينيه داخل العراق هي المسؤوله عن هذا التدهور وهذا الدم الذي يسيل امام اعيننا وهذا الدخان الذي ملأ انوفنا
نحن جميعا مسؤولون بشكل او بأخر عن بطش وغي الطواغيت التي دخلت العراق والتي خرجت منه والتي تحيطه من كل جانب نحن من نسمح للجلادين بضربنا بالسياط
نحن شعب سادي نحن تعذيب النفس .. نستمتع بالجوع ومد الايادي والتصفيق لكل ابله نصنع الاصنام ثم نقول نحن نتقرب بها الى الوطن زلفى
بامكان المؤسسات الدينيه وكل مراجع الشيعه الكبار وكل شيوخ اهل السنه ورهابنةالكنائس ان يجتمعوا ويقرروا ويحاكموا المقصرين والمهملين والمتقاعسين عن واجباتهم عن شعوبهم
لنطالب جميعا باقاله كل من لا يتمكن من خدمة الشعب لنفعل شيئا فالساكت عن الحق شيطان اخرس وعلمائنا سيسألون عن سكوتهم يوم لا ينفعهم وزير ولا نائب

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 20/08/2009 22:49:09
القلم الوطني الذي اتشرف به على صفحتي
الدكتوره ناهده التميمي
جزاك الله عني خيرا ايتها الاخت الفاضله
سيدتي النبيله بقلمك وقلمي واقلام كل الزملاء والزميلات بامكاننا ان نغير قدرنا نحو الافضل ونغير عالما الدامي بعالم يرضى به الله تعالى ويرضى عنا شعبنا الذي يحتقر اقلامنا حين نصد عن الامهم ونكتب اشياء بلا قيمه اشياء لا تعني قهرهم واذلالهم ووحدتهم
كل البيوت التي تهدمت وبقي ما بقي من افرادها في العراء تحتاج الى قلمك وقلمي
تحتاج الى صرختنا بوجه من صمت اذانهم وعميت عيونهم عن قهرنا والامنا
الى متى سنبقى نصفق لمن يقتلنا لمجرد انه يقودنا
يقودنا الى اين ياناهده ؟!
الى الموت الدائم
والذل الدائم
والقهر الدائم
والوعود الكاذبه
يكدسون الذهب والفضه في بنوك لندن وكندا وحين نهم بطردهم يغادرون وهم يضحكون منا ويقولون في قرارة انفسهم
لم نترك لكم شيئا
ويغادرون الى قصورهم في دبي ولندن وباريس
لنبحث نحن من جديد عن قادة جدد ومحتلين جدد
وقتلةة جدد
والهة جديده لتدوم عجلة ذلنا الى ما لا نهايه
تقبليني اختا في الله تعالى

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 20/08/2009 22:37:40
الاستاذ الفاضل محمد سمير
نعم سيدي جزاك الله عنا خيرا
لن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم
متى سنتغير ياسيدي فنصف اهل العراق اصبحوا في خبر كان المقابر امست اكثر وسعا من البيوت والبقيه الباقيه هربوا وبعضهم الاخر يقبع في السجون بينما تعاني عوائلهم من الضنك والجوع والوحده فيما يجلس القتله والسراق والتكفيرييون في بيوتهم وعلى مكاتبهم ينالهم من خير العراق ما حرمنا منه
نموت ياسيدي ونحن جياع وفقراء صم بكم عمي لا نفقه حقنا في الحياه ننسى الله حتى نسانا ما عدنا نصلي كما امر الله
ما عدنا نذكر الله
ما عدنا ننتظر رمضان الا كي نتسمر امام الفضائيات حتى ساعة الفجر نتابع ما يلهينا عن جوعنا وقهرنا
وحين نقول قولة الحق اما يقاضوننا بالمليارات ونحن بالكاد نسد رمق ايتامنا
واما يقتلوننا
واما يسجنوننا
هذا هو عراقنا الجديد فصدام كان يعدم كل من يخالفه
والحكومات الجديده تقاضي وتبتز الاقلام الشريفه لتكتم صرخاتنا
تقبلني اختا في الله تعالى

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 20/08/2009 22:28:03
الزميله الحبيبه زينب محمد رضا الخفاجي
بدايه الحمد لله على سلامتك ايتها الغاليه ولعنة الله على الكفره ممن يقتل الانفس بغير حق ثم يدعي انه مسلم
فتعسا لهذا المسلم
تعسا لمبادئه المنحرفه
تعسا لمن علمه
تعسا لمن اضله عن طريق الحق
يوم الاربعاء لم يكن الا كايامنا الماضيه ولن يكون الا كايامنا اللاحقه فنحن ياعزيزتي نعيش ولا نحيا وشتان ما بين العيش والحياه
نعيش كي نأكل ولا نأكل كي نعيش
هذا ما علمتنا اياه حكوماتنا العتيده التي نصنعها بايدينا كما كان كفار مكه يصنعون الهتهم بايديهم ثم يضطرون لعبادتها
واليوم نحن نضطر لعبادة من انتخبناهم
قبل يوم او يومين هرب عدنان الدليمي الى الخارج بعدها بساعات او بيوم واحد حدث ما حدث
فلاح السوداني وزير التجاره المؤتمن على سلة خبز الشعب الجائع
نهب وسرق المليارات وهرب دون ان تتمكن قواتنا التي تتغنى بها قناة العراقيه من القبض عليه
وهو الحال نفسه مع مشعان الجبوري وعبد السلام الجنابي ومحمد الدايني
وقبل ايام سمعنا ورأينا كيف سرقوا مصرف الزويه وحين قال احدهم الحقيقه وعين المجرمين
طردوه من عمله واصبح بقدرة قادر ارهابيا فهو اساء للالهه التي صنعناها بايدينا
نحن عبيد يازينب وليس للعبيد قدره على تغيير اقدارهم
لاننا نرضى بالركوع والسجود لكل من هب ودب
لا يمكنني رفع راسي امام ايتامي
حين لا اتمكن من تدبير لقمة عيشهم وهم يعلمون من انا
يخجلون مني حين اتوقف عن الكتابه رغم صغر سنهم
لهذا سابقى اكتب وهذا اضعف الايمان

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 20/08/2009 22:15:29
لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم
اللهم ارحم الشهداء واشفي الجرحى
تحياتي مع الاعتزاز
لانملك سوى الدعاء لله ربي احفظ العراق واهله
زينب بابان

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 20/08/2009 22:13:55
الزميله النبيله اسماء محمد مصطفى
محمد رسول الله
مسلسل الدم هذا علينا نحن الشعب بكل اطيافه ان نوقفه
نوقفه بارادتنا بعزمنا بايماننا بحقنا في الحياة الكريمه
لا يمكن ان نشد الحبل في رقابنا ونناول طرفه الاخر في يد قادة بلا همة بلا درايه بلا حكمه
قادة جل همهم سلبنا حقوقنا واخافتنا وارعابنا تحت مسميات كثيره منها العراق الجديد
القوات الصديقه
حصة نفط لكل مواطن
شقة سكنيه بمواصفات عالميه لكل مواطن
ثم لا نجد انفسنا الا بمواجهة فوهات المدافع والرصاصات العمياء الهوجاء تخترق صدرونا ثم لا نجد العزاء في امل اخر
نحن من يوقف مسلسل الدم ياصديقتي فالشعوب هي التي تصنع حكوماتها ولم اسمع يوما ان الحكومات صنعت شعوبا
متى ما رفعنا رؤوسنا عاليا اوقفنا مسلسل الدم وبدأنا طريقا نظيفا حين تخترق رؤوس اقلامنا صدور السراق والقتله والمرتزقى والتكفيريين ايا كانوا
ولا ياخذ الروح الا من خلقها

الاسم: ياسمين الطائي
التاريخ: 20/08/2009 22:12:42
الاخت والصديقة الغالية زكية المزوري

حمدا لله على عودتكِ للكتابة واتمنى ان تكوني بخير.

صرخات قلمك يخترق الفولاذ فياترى هل سيخترق
افئدة اولئك الذين يمثلون انفسهم بحكام العراق؟؟

تحية لكِ ولقلمكِ الذي يمثل مظلومي هذا الوطن اليتيم..

قبلة على جبينكِ عزيزتي

ياسمين الطائي

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 20/08/2009 22:04:21
الاستاذ سجاد سيد محسن المحترم
ايامنا السود كثرت سيدي وستاتي ايام اكثر سوادا واحمرارا طالما هذا حالنا نرضى دائما بالقليل ونرى دائما بالادوار الثانويه
ونرضى دائما ان نكون عبيدا وخداما ووصيفات لكل من جلس على كرسي الحكم
وها هو اعلامنا الصحافي الجديد يكرر نفس المأساة
وها هي نقابة الصحفيين وكل المؤسسات الاعلاميه تلزم الصمت امام انهار الدم التي اغرقت حتى قمم الجبال
لنعين بعضنا ونؤازر شعبنا باقلامنا بكلماتنا فهذا اضعف الايمان
تقبلني اختا في الله تعالى

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 20/08/2009 21:59:44
الزميله والاخت بان ضياء حبيب الحيالي
اختي بان ثقي ان الله سبحانه وتعالى لن يرحمنا طالما اننا لا نرحم بعضنا ، وطالما اننا لا نخشى الله في انفسنا وفي شعوبنا وفي اموالنا .. ستبقى قوافل شهداء الشعب الابرياء في طريقها الى المقابر على الدوام طالما اننا شعب جبان
شعب يكتفي بالفتات
شعب يركع ويصفق ويقبل الاقدام
سنبقى شعبا محتلا سواء اخرج الامريكان او لم يخرجوا سنبقى محتلين في اعماقنا لاننا لا نقوى على رفع رؤوسنا امام من يقودنا حتى نصنع منهم الهة يجبروننا على الركوع
وها هي الحقيقه كما ترين
طاغوت يغادر وطاغوت يأتي وما خفي كان اعظم
اتمنى ان نرفع اقلامنا بوجه الطواغيت فهي سلاحنا الذي لن يركع ابدا
تقبليني اختا في الله تعالى

الاسم: علي البكري
التاريخ: 20/08/2009 21:25:33
تحية طيبة ...
الاخت زكية مع التحية
بغداد عندما شبعت منك الذئاب عوت حتى رئينا بقايامن اجسادنا بين الانياب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بغداد يرويدوك لاطمة الخدود ارملة الفؤاد .....
عزيزتي لم يبقى الا قليل على التغير الكبير ان شاء الله
علي البكري

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 20/08/2009 21:20:52
الف اهلا بالغالية زكية والف سلامة لعودتك اختي العزيزة
نعم يوم دامي ..ونهر نزيف لاينقطع . .عزيزتي صدقي كنا في مبنى الاتحاد العام لادباء العراق حين حصل الانفجار .ارتجت الابواب وفتحت بكل قوتها صرخت دون وعي مني والكل هرع الى الشارع يستطلع الكارثة التي حلت ببغداد التي تلوذ بجروحها ..
اما لهذه الماساة ان تنتهي الايكفي ؟؟!! لمن المشتكى وخيرا تكلمت ودلقت تلك اللواعج التي تحترق بداخلك على الورق لانني
اقسم الى الجميع كنت في زيارة الى الطبيب من صداع رهيب الم .
وقال سيدتي انه شد عصبي كبير وتوتر يفتك بااعصابك قلت اكيد لاننا تعبنا واعيتنا الحيلة امام الاهوال التي نرى والمصائب تحيط بنا من كل حدب وصوب .ولاحوله ولاقوة الا باالله الذي لايحمد على مكروه سواه .دمت يارائعة .

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 20/08/2009 18:51:01
إلى الأخت العزيزة أم عمر
الحمدالله على السلامة حبيبتي كيف صرتِ ان شاءالله أحسن
وإنا لله وإنا أليه راجعون.
وحسبنا الله ونعم الوكيل

سلمت قلمك في خدمة العراق دوم شكرا على المقالة الرائعة
حسبي الله في الظالمين أنفسهم
حسبي الله في الظالمين أنفسهم
حسبي الله في الظالمين أنفسهم

الاسم: علي رضا_البحرين
التاريخ: 20/08/2009 15:25:47
أختي زكية هكذاحال من يرفض الذلة قتل تشريد ودمار ولان الشعب العراقي عريق في حظارته وابي تكاتفت يد الغدارين على اراقة دمائه الزكية الطاهرة انها انتقام اليهود من اهل العراق حين سبى نبوخذ نصر اليهود في يايل وانها انتقام لثورة العشرين

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 20/08/2009 14:18:05
الاخت زكية اولا الحمد لله على سلا متك وثانيا مازال قلمك ثائرا بوجه الظلم والجبروت والغطرسة واللامبالاة :
لك الله ياعراق
لك الله ايها الشعب المدمى
لك ِ الله ايتها الارض التي كم شربتِ من الدماء حتى احمر ترابكِ واسود قلبكِ بالدخان
الى متى سيحكمنا اصحاب الكروش والعروش
الى متى ستسير قوافلنا نحو المقابر في نعوش
حسبي الله في الظالمين انفسهم
---------------------------- احسنت ايتها الرائعة .

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 20/08/2009 13:31:13
لا نملك غير الدعاء بانتهاء هذه الغمة التي طالت ولا نملك غير الرجاء بازاحتها من خلال تكاتف الحكومة واخلاصها للشعب ، صرختك هذه تستحق ان تعلنها جميع الاذاعات والفضائيات عسى ولعل ان يكون لها اذان صاغية
مودتي / الهام

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 20/08/2009 11:53:17
الكاتبة زكية المزوري
جميل ان تدشني دخولك بهذه الصرخة الكبيرة صرخة الرفض لدمائنا التي ما تزال تسفك ونكتفي بالتهريج الاعلامي من قبل اصحاب الشأن
مبارك لك الشفاء ولو اني زعلانة منك جدا لم ترسلي ما يجعلني اطمئن بحثت كثيرا عن ايميلك او رقم هاتفك المغلق
سعيدة بعودتك اكثر مما تتصورين

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 20/08/2009 11:50:11
الاخت أم سامان الحمد لله على سلامتك؛الجميع يسأل عنك
دماء شعبنا مسؤول عنها كل حكام وشعوب دول الجوار قاطبة
دماء شعبنا مسؤول عنها كل المختلفين سياسيا على حصص الحكم...شعبنا يتضرع الى الله بخلاصه من هذين الشرين...

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 20/08/2009 11:39:03
يوم الاربعاء الدامي كان نكبة جديدة تضاف لمآسي العراقيين وكانهم ينقصهم المزيد من الصدمات والالم .. سلامات لك اخت زكية وبوركت على هذه المشاعر الطيبة

الاسم: محمد سمير
التاريخ: 20/08/2009 10:09:32
أختي الفاضلة ألمجاهدة زكية المزوري
أولاً : حمداً لله على سلامتك .
ثانياً : العراق لا يحتاج إلى معجزة ، بل يحتاج إلى وعي المواطن العراقي بما يدور حوله .وعدم تحكيم عواطفه وانسياقه خلف الشعارات الإنتخابية الرنانة .ساعتها سيحكم العراق الصالحون .
ثالثاً :بدون نظام محاسبة شفاف لن يصلح الحال.
رابعاً :(إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم).صدق الله العلي العظيم.
وأخيراً ...
أدعو الله أن يحفظ دماء العراقيين الطاهرة وأن يوليهم الصالحين المُصلحين..(وما كان ربك مهلك القرى بظلمٍ وأهلها مصلحون)صدق الله العلي العظيم.
تحياتي أخيتي الصابرة

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 20/08/2009 10:02:53
الغالية زكية المزوري

سلامات يا غالية

كنت في بغداد يومها وما زلت بجسدي فقط لا اعلم
هل ان روحي سرقها عصف الانفجارات ام انها ملت السكن في جسدي ...كان صباحا مظلما ذاك الذي قاسيت فيه الامرين من هلع وحزن واحباط
لنا الله ولشهدائنا الرحمة

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 20/08/2009 09:55:32
لا اله الا الله
لا ند ري متى ينتهي مسلسل الدم هذا .. والله تعبنا ..
غير معقول ان نفقد كل يوم المزيد والمزيد ..
الى متى ؟

الاسم: سجاد سيد محسن
التاريخ: 20/08/2009 09:23:54
يوم اسود ودم احمر وارواح خضراء بيديها علم السلام الابيض

اربعاء يشبه العلم العراقي

الاسم: سجاد سيد محسن
التاريخ: 20/08/2009 09:17:02
يوم اسود ودم احمر وارواح خضراء بيديها علم السلام الابيض

اربعاء يشبه العلم العراقي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 20/08/2009 08:41:32
الاخت العزيزة زكية المزوري

الف الف الحمد لله على السلامة ،
لااعلم كم من الوقت سنبقى نطلب رحمة السماء
دون ان نرحم بعضنا
لا اعلم وانا ارى اكداس وعود اغرقنا بها حكامنا
سدت افقنا وتولت مهمة الوقوف بدل جبالنا الشامخة
متى ستتحقق
قلوبنا نخرها الالم
توالت صرخاتك ياغالية وكانت تنهال دموعي مع كل صرخة
وانا اعلم ان كل الصرخات والدموع سترحل في وادي لايحتفظ بصدى ولا انين ...
كل حبي




5000