..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عندما الجوع ... إمرأة

فلاح الشابندر

ناسٌ   
من
أسفل 
سطرٌ واحدٌ حبلُ الغسيل 
أقرأ ورقة التوت
....
العتمة ُفي الفراغ خميرة ُذباب
وتستثيرُ كلابًا تنبحُ الذنبَ والخوف
عندما الجوعُ ... إمرأة!
مرايا ...
عُريها امرأة
راقصتني
نارا ومرايا
عُريها ... 
ولايجزعُ الظل إذا ما اجتـُرحَ بالفضة
تدعوني رغبة بها
تشتهي أن تكونَ وتبكي أن تكون

صبارٌ فيكَ النبلُ أخضر .. والضدُ فيكَ أعزل
....
التقينا ولا أدري من أكون
لو تكونينَ غير أنت ؟

بانكسار ٍقالت
أنا .... لوحُ زجاج ٍأعزل
أحتسي القيظ جمرًا
وأقرأ الرغيفَ هوة
ما أن يخاف الليل يعوي في الخرائبِ ويتلوى بأحشائي
جوعٌ يتوعد بيعي
....
أيها الأجردُ
أما فيكَ من الحب ؟
الجوعُ يتوعد بيعي
رغيفٌ مرٌ يطفو على ماءِ المرايا ... وجهي
من يُصافح وجهي
كسوتُ عُريها رثاءا
قالت أنا أجملُ غباواتك وأجملُ حظك
أيها الراهبُ الرمل
من زمن ٍولم يغسلْ وجهَكَ المطرُ وما ينبتُ فوقَ اجتراحك
غير أظافر الشوك
وتمنيك ظلا وفيا
شموعُك تهالكت لليل ٍيهربُ منتصرًا من نافذتِكِ الهزلى
والنسغ ُالقطني يشرئِبُ آخرَ الزيت لفانوسِكَ الحجوز
تتثاءَبُ عيونـُك والنوافذ
وقمصانــُكَ المعلقة ُسماواتُ أرق
ترقبُ نبوءة َموعد

قل لي ياشيخ أي موعدٍ والحصادُ تأخر
قلتُ رمادٌ أخضر
قالت الضبابُ يتثاءَب
نام الليلُ وامرأة ٌمن دونك
أيها الأجردُ أما فيك من الحبِ وتدلني النهر
نعم مسافة الحطبِ جوف الثلج
مسافة ُخمسينَ مرايا أعلقها على رصيفِ السنين
وأسألـُها عن لحظةٍ
لم
تأت
بعد ..!


فلاح الشابندر


التعليقات

الاسم: د.نعم الصادق
التاريخ: 07/11/2009 09:34:25
خالي الغالي.كل مره احاول ان ادخل افكارك فاراها اصعب من التي قبلها.لكني وجدت شيئا جديدا وجميلا....انك ارق مما كنت اتصور.....يتراءى لي ان اتأمل اكثر في كتاباتك لعلي اجد سمه جميله اخرى لك.مودتي...غاليتك نعم.

الاسم: احمد المسعودي
التاريخ: 28/08/2009 15:43:08
السلام عليكم
هكذا يطل علينا الزميل الرائع فلاح الشابندر بأبداعه الجميل والذي يسحر به عقولنا البسيطه
سيدي العزيز اتمنى لك الالهام الدائم والابداع المتواصل
انتظر جديدك بشوق مرهف
تحياتي لك
احمد

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 26/08/2009 11:28:01
اخي الشاعر الكريم
فلاح الشابندر

تمنيت أk أكون تلك المرايا حيث وقوفك اذي توغل في زئبقها وانتهك الصور.

هو انتهاك الوقت لعري الحقيقة ... لذا سنخلق مرايانا لتكتب هي عن وجوهنا

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 21/08/2009 17:34:17
سيدى العزيز جدا0 يا لطيبتك الحلوه0 تداركت الموضوع مع نفسى0 فكان 0صبار فيك النبل اخضر00000 والضد فيك اعزل 0 فاى امتحان كنت فيه0 اشكر مرورك البهى ويشرفنى 0بقامته يحيى السماوى

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 21/08/2009 17:26:00
سيدى العزيز مرورك هذا هو توقيع على ورقة احتجاج على الجوع لنجعل هذا النص مظاهره0 اشكرك ميثم حبيبى واتمنا لك الصحه

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 21/08/2009 17:19:01
سيدتى الثائره0 المراءة منطقة الخلق والتكوين والديمومه0 اما الرجل فهو مسافة الحريه لها وهذا لا ياتى الا بالاحترام لانه اقوى من الحب 0سيدتى اشكر مرورك الكريم0وهذا النص هو احتجاج على كفر الجوع بككل اوجاعه 0 ودمت عطاء 0

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 21/08/2009 17:06:25
سيدى العزيز 0 على العبودى 0 ايها الوردى الناعيس اشكر مرورك 0 واشكر مركز النور الذى لا يعطينى من النور الا سويعات قليله وبالتالى ابحث عن النص لانه اختفى 0 وهل ياترى ومن بعد شهر ونصف نشكل زحام واذا كنا لا نشكل اهمية لاشتراكنا0 فلاحقيه لرئيس المركز 0ولو باشعار بسيط حتى نفهم0 تمنياتى بالصحه والعافيه للاسذاذ احمد الصايغ المحترم0 اخوكم الصغير فلاح

الاسم: علي العبودي
التاريخ: 19/08/2009 20:49:45
تتكلم وتنححصر الدهشة بين شهقة الحروف

لتعطينا جملا تحمل الاحتجاج

ابدعت يا ابن بغداد والحب

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 19/08/2009 19:19:34
الأخ فلاح
تحية طيبة
وعلمت الآن لما حركك نصي فوالله لك الحق بعد ماقراته الآن ولكن تبقى المراة ويبقى الرجل كل منهما مكمل للآخر.

اقتطفت من نصك:
قالت أنا أجملُ غباواتك وأجملُ حظك
أيها الراهبُ الرمل

دمت لنا

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 19/08/2009 17:59:59
الدكتوره هناء 0 يشرفنى مرورك البهى سيدتى يا هناء النور 0

الاسم: د. هناء القاضي
التاريخ: 19/08/2009 10:23:26
نعم مسافة الحطبِ جوف الثلج
مسافة ُخمسينَ مرايا أعلقها على رصيفِ السنين
وأسألـُها عن لحظةٍ
لم
تأت
بعد ..!
هكذا نحن..نظل نبحث عن لحظات هاربة.., وربما هذا هو ما يزيد من شغف المطاردة, نص جميل .تحياتي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 19/08/2009 08:09:20
ما أعظم ما قاله الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام حين صرخ بوجه الجوع : لو كان الفقر رجلا لقتلته !

وكم هو موجع قول أبي ذر الغفاري : عجبت لمن جاع ولم يشهر سيفه !

مشكلة المرأة حين تجوع أنها لا تستطيع حمل السيف لتشهره بوجه المتخمين ... لكن المشكلة الأدهى ، تكمن في أن الرجل الشيخ ، هو الذي يحمل سيف شهوته فيشهره بوجه المرأة الجائعة ..

كأن بك ياصاحبي تتحدث عن خطيئة فحولتنا بتورية وذكاء !

شكرا لك ومحبة .

الاسم: ميثم الحربي
التاريخ: 19/08/2009 06:50:28
عندما الجوع ..إمراة
إن هل النساء تتوعد بيعك ام ماذا
نص فوق الجميل
ميثم الحربي




5000