..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نثرٌ خِتامه ُ شِعر

محسن ظافرغريب

1 . شاعر ٌ يعتاش بقصـِّه ِ مات! 


كم مِن مَلِك ٍ، رُفِعتْ لهُ علامات؛ فلما علا (في الأرض، وَبلغ الخمسينَ عاماً مِن عُمُره ِ) مات!. بالأمس بلغ مَلِك البوب "مايكل جاكو" الخمسين مِن عمره؛ فمات!، وَقبله "روبيرتو بولانيو" (ما قبل واقعية Infrarealism أميركا اللاتينية) أيضاً بلغ الخمسين مِن عمره؛ فمات!. ما قبل واقعية، أدب كبار الشعراء اللاتينيين أمثال: " بابلونيرودا" و "فاليخو" و "بارا"، ترجمته جميع لغات العالم ومنها الانكليزية والفرنسية و العربية، مع ظهور مدارس ابداع أدب أميركا اللاتينية الواقعية السحرية الفانتازية في العقود الثلاثة الماضية.  فانتازيا شمالي أميركا اللاتينية، أدب مثل "كورتثار" و "ماركيز"، واقعية جنوبي أميركا اللاتينية، أدب مثل " فارغس يوسا " و "ايليندي". للتمرد على قوالب واشكال الابداع التي ميزت الأدب اللاتيني المعاصر يعتبر الشاعر الروائي بولانيو آخر الأسماء على المستوى العالمي رغم مفارقات المأساة الملهاة منتصف عقد سبعينات القرن 20م عُد "بولانيو" أحد مبدعي المدرسة الأدبية الحديثة التي أطلق عليها "بولانيو" اسم (ما قبل الواقعية) شراكة مع الشاعر المكسيكي "ماريو سانتياغو" في المكسيك، دعا فيها الأدباء اللاتينيين لترك حياة الأدب التقليدية في المقاهي والمكتبات والتوحد في حياة التقشف والتشرد والانغماس في الأدب بشكل ٍ كامل ٍ ما جعل كتاباته السردية بعامة ٍ تنحو للسيرة الذاتية والاستعارات المكرورة للشخوص واسماء الاماكن التي مرت في حياته، ولعل اشهر هذه الشخصيات الروائية التي قام باستعمالها في عدة اعمال سردية هي شخصية الشاعر (ارتورو بيلانو) بتحوير لغوي في اسم روبيرتو بولانيو ذاته. تتميز كتابات بولانيو بالتركيز على السرد اليومي الرتيب، دون أن يفقد ذلك من حيوية الشخصيات والاحداث المستخدمة في النص، كما أن تقاطع اشكال ادبية اخرى في السرد مثل المذكرات واليوميات والتقرير الصحافي يجعل من رواياته تتمتع بقدر كبير من الاثارة والعمق الفلسفي ولعل روايتيه (المخبرون المتوحشون) و(2666) ومجموعته القصصية ( اُمسيات أخيرة على الأرض)، أفضل الأمثلة التي تظهر فيها هذه التقنية السردية التي جعلت "بولانيو" دالة أدبية تضاهي دالات ٍ أخر في الأدب اللاتيني المعاصر. في ( اُمسيات أخيرة على الارض) قصة "بطاقة رَقص"، تبين بوضوح اُسلوب "بولانيو" السردي الواقعي، قص بلا ضفاف بين الواقعي والمتخيل، إذ لا تأبه الشخصية الراوية للحدث ولا تعبأ بالبوح باسمها وينحو بولانيو أحياناً لاستخدام أحرف أولى في تسمية بعض الشخوص في عدد من القصص مثل (أ) و(ب) و(ج) و(ي)، كما لو أن الأسماء في حقيقتها لا تشكل أهمية أزاء الحدث والمكان كلية، وقد يوحي السرد الرتيب للقارئ بأن الكاتب يحاول ايقاعنا في فخ الرتابة لكي يفاجئنا بالنهاية الفاجعة الأشد ادهاشاً، بيد أن "بولانيو" لا يقدم لنا سوى نهايات مبتورة في وسط الحدث، كأنه محض ناقل لجزء من حركة الزمن في المكان دون محاولة لجعله بطولياً مدهشاً!. لا يخفي بولانيو شغفه بالتجريب رغم تشابه أماكن حدوث بعض القصص في الشخوص المتحولقة حولها ما يجعلها أقرب لفصول رواية واحدة ما يمنحنا الاحساس باختلافها وتباينها الأسلوب والبناء السردي الذي يتبعه مع كل قصة في أعماله. في قصة "بطاقة رقص" التي نعرضها أدناه، نجد هذا التجريب السردي جلياً من خلال تقسيم النص على هيئة اجزاء مرقمة متلاحقة، وكأنها ملاحظات في دفتر يوميات أو ربما برقيات قصيرة تلخص سيرة الكاتب وعلاقته الحميمة بالادب، وبالشعر تحديداً، ولعل الاسباب التي جعلتني اختار هذا النص القصير لترجمته كونه يختزل اسلوب وحياة روبيرتو بولانيو التي بدأت رتيبة وانتهت برتابة كذلك إلا أن اندماجه الاسطوري بالشعر والسرد جعله يصبح أحد الشخصيات الروائية التي تعيش في كتبه، ورغم وفاته العام 2003 فإن تحول أسمه ورواياته إلى ظاهرة أدبية عالمية بعد مغادرته هذه الحياة، جعل مفارقة المأساة الملهاة لشخصيته (ما قبل الواقعية) تزداد حياة كل يوم بصدور المزيد من رواياته وقصصه وأشعاره. صنف شاعراً، بيد أنه سرعان ما توفي باسبانيا سنة 2003 بمرض الفشل الكبدي الذي عانى منه طيلة العقد الأخيرة مِن عُمُره وانتج في غضونه جل وأجل أدبه الروائي وعمره فقط نصف قرن من الزمن لاغير، كاتباً للقصة القصيرة، ليعيش وأسرته الصغيرة، ما حقق له مكانة في اسبانيا واميركا اللاتينية!. وضعته أمه معلمة الرياضيات، سنة 1953 في مدينة سانتياغو التشيلية لأب يحترف الملاكمة و يقود شاحنات النقل. امضى بولانيو طفولته حتى سنة 1968 في تشيلي. انتقلت عائلته للعيش والعمل في العاصمة المكسكية مكسيكو سيتي. بدأ بولانيو في مطلع عقد سبعينات القرن 20 يرتاد حلقات الشعراء اللاتينيين المنتشرة في مدينة مكسيكو سيتي متأثرة بالشعراء اللاتينيين الكبار. سنة 1973 رحل إلى مسقط رأسه تشيلي، لمساندة الحركة الاشتراكية بانتخاب الرئيس سالفادور ايليندي ومن ثم اطاح به انقلاب الجنرال الراحل "بينوشيه" الدموي، وكانت أهم المنعطفات التي شكلت حياته وأسلوبه الادبي اثر مدة وجيزة في معتقل تشيلي لاحقا. عاش بولانيو شريداً بين السلفادور والمكسيك وفرنسا واسبانيا التي انتقل إليها بشكل نهائي عام 1977 متخذاً من مدينة برشلونة مقراً له. انتقل بولانيو في هذه الفترة بين عدة أعمال، من غاسل للصحون، لجامع قمامة، ليقضي باقي وقته في المطالعة والكتابة. استمر بولانيو في كتابة الشعر بشكل متقطع طيلة عقدي الثمانينات (منتصف الثمانينات تحول لكتابة سرد القص والرواية) والتسعينات من القرن الماضي. صدرت باكورة أدبه السردي بالاسبانية سنة 1984، لتتواتر اعماله الروائية حتى صدور روايته "المخبرون المتوحشون" عام 1998 التي لاقت نجاحاً كبيراً في اسبانيا تحديداً وفازت بعدد من الجوائز الادبية. رغم غزارة انتاجه الروائي في عقد من الزمن لم يحظ بشهرة عالمية إلا بترجمة رائعته روايته " ليلاً في تشيلي " للانكليزية عام توفي 2003. أنجز أهم رواياته قبيل وفاته: ملحمة قسمها ل 5 اجزاء معنونة ب(2666) صدرت بعد عام من وفاته بالاسبانية (عام2004 ) وبالانكليزية مطلع عام 2009، وهناك حديث عن اكتشاف مزيد من المخطوطات الروائية التي تركها ويتوقع صدورها بعدة لغات قريباً. صدر له شعرا: الكلاب الرومانسية: قصائد 1980-1998 (2000)ثلاثة (2000) الجامعة المجهولة (2007). من أعماله السردية: الادب النازي في الاميركيتين (1996) نجم بعيد (1996)  المخبرون المتوحشون (1998) تعويذة (1999) السيد خبز (1999) ليلاً في تشيلي (2000)


2666 (صدرت العام 2004) أمسيات أخيرة على الأرض (2006
***


بطاقة رقص


1.كانت أمي تقرأ لنا قصائد نيرودا في كوابلي، كواكوينيس، ولوس انجليس. 2. كتاب واحد: (عشرون قصيدة حب وأغنية يائسة)، دار نشر لوسادا، بيونس ايريس، 1961. على الغلاف الامامي رسم لنيرودا وعبارة تذكر ان هذه الطبعة نشرت بمناسبة صدور النسخة المليون من الديوان. هل حقاً طبعت مليون نسخة من ديوان (عشرون قصيدة) مع العام 1961؟ أم أن العبارة قصدت الاشارة إلى كافة اعمال نيرودا المنشورة؟ اخشى ان الاحتمال الاول هو الارجح، على الرغم من أن كلا الاحتمالين مقلق ويصعب تصوره الآن. 3. على الصحفة الثانية من الكتاب كتب اسم امي: ماريا فيكتوريا افالوس فلوريس. وبفحص سريع للخط الذي كتب به الاسم أتوصل إلى النتيجة غير المحتملة أن أحداً آخر كتب اسمها على الصفحة. فالخط ليس خط والدي أو أي ممن اعرف. فمن يكون إذاً؟ بعد التمحيص الدقيق للتوقيع الذي بهت بمرور السنوات، عليَّ أن أعترف، برغم شكوكي، إن أمي هي من كتبت اسمها على الكتاب. 4. لم تكن أمي في عامي 1961 و1962 مسنة كما هو حالي الآن، فلم تبلغ بعد الخامسة والثلاثين في حينها، كانت تعمل بالمستشفى، شابة وممتلئة بالحيوية. 5. لقد سافرت هذه النسخة من (عشرون قصيدة)، مسافات طويلة، من مدينة لأخرى في جنوب التشيلي، ومن بيت لآخر في مكسيكو سيتي، ثم إلى ثلاث مدن في اسبانيا. 6. لم يكن الكتاب لي دائماً بالطبع، في البدء كان لأمي، ثم اعطته لأختي، وعندما غادرت اختي جيرونا ذاهبة إلى المكسيك، اهدتني الكتاب. من بين الكتب المفضلة التي تركتها لي في ذلك الحين، كتب الخيال العلمي والاعمال الكاملة (حتى ذلك الوقت) لمانويل بويج، والتي كنت قد اعطيتها اياها سابقاً واعدت قرأتها بعد أن سافرت. 7. في تلك المرحلة لم يعد نيرودا يعجبني. باستثناء (عشرون قصيدة حب)! 8. في العام 1968 غادرت عائلتي إلى مكسيكو سيتي، وبعد عامين، اي في العام 1970، التقيت باليخاندرو خودوروفسكي، والذي اعتبرته فناني الأنموذج. انتظرته خارج المسرح (كان يقوم باخراج مسرحية زرادشت، مع ايلا فارجا) وأخبرته أن يعلمني كيف انتج افلاماً سينمية. اصبحت بعدها زائراً دائماً لبيته. اعتقد انني لم اكن طالباً مجدّاً. سألني خودوروفسكي كم انفق اسبوعياً لشراء السجائر. اجبته، ليس بالقليل (كنت دائماً انفث كالمدخنة). نصحني أن أقلع عن التدخين وأن أنفق المال على دروس التأمل على طريقة زن البوذية التي يقدمها ايجو تاكاتا. حسناً، قلت له. ذهبت إلى الدروس لبضعة أيام، ولكن خلال الجلسة الثالثة، قررت أن التأمل البوذي ليس مناسباً لي. 9. لقد تركت رفقة ايجو تاكاتا في وسط جلسة تأمل. وعندما حاولت الانسحاب خلسة، أتاني ملوحاً بعصىً خشبية يستعملها مع التلاميذ. كان يقوم بمد العصا وعلى التلاميذ إما أن يجيبوا بنعم او لا، وفي حال كان الرد بالايجاب، فإنه يسمح لهم بتلقي جلدتين يسمع صداهما في أرجاء الغرفة المعتمة والمغشاة بالبخور. 10. في هذه المرة، لم يسألني كما هي العادة، فكان هجومه مباغتا وعنيفا. كنت جالساً بجانب فتاة بالقرب من الباب، بينما كان ايجو في نهاية الغرفة. اعتقدت أنه اغلق عينيه وانه لن يسمعني وأنا اغادر المكان. ولكن الوغد احس بي، ليعترضني صائحاً مرادف الزن لكلمة (بانزاي!) اليابانية والتي تعني (هجوم!). 11. كان والدي بطلاً للوزن الثقيل في ملاكمة الهواة. واقتصر لقبه الصامد على منطقة جنوب التشيلي. لم تستهوني الملاكمة ابداً، إلا انني كنت أعلم منذ صغري أن هناك دائماً زوجاً من قفازات الملاكمة بانتظاري في البيت سواء في التشيلي او المكسيك. 12. عندما قفز ايجو تاكاتا أمامي صائحاً، لم يكن يقصد إيذائي، او توقع أن ادافع عن نفسي بشكل تلقائي. فهو يضرب مريديه بالعصا لتبديد توترهم العصبي، إلا أنني اردت مغادرة المكان للأبد. 13. اذا اعتقدت انك سيعتدى عليك، فإنك ستدافع عن نفسك، فذلك امر طبيعي، وخاصة في السابعة عشرة من العمر، وخاصة في مكسيكو سيتي. لقد كان ايجو تاكاتا نيرودياً في مهارته. 14. كان لخودوروفسكي الفضل في وجود ايجو تاكاتا في المكسيك، أو كما يدعي. فقد كان تاكاتا في مرحلة سابقة يبحث عن مدمني المخدرات في أدغال أوكساكا، ومعظمهم من شمالي أميركا تعثروا في ترحالهم ولم يجدوا طريق العودة. 15. بالرغم من ذلك فإن تجربتي مع تاكاتا لم تجعلني أقلع عن التدخين. 16. أحد الاشياء التي اعجبتني في خودوروفسكي، عند حديثه الناقد للمثقفين التشيليين، أنه كان يشملني معهم. كان ذلك يعزز ثقتي في نفسي، رغم انه لم تكن لدي نوايا لمحاكاة أولئك المثقفين المذكورين. 17. في ظهيرة أحد الأيام، لا أذكر كيف، عرجنا في نقاشنا على الشعر التشيلي. قال أن أعظم شاعر تشيلي هو نيكانور بارّا. وقام في الحال بالقاء بعض من قصائد نيكانور، واحدة تلو الاخرى. كان إلقاء خودوروفسكي جيداَ إلا أن القصائد لم تعجبني. كنت في تلك المرحلة شاباً عالي الحساسية، كما كنت تافهاً ومغروراً، واعلنت أن أفضل شاعر تشيلي بلا أدنى ريب "بابلو نيرودا". والبقية، اضفت قائلاً، مجرد اقزام. استمر النقاش لمدة نصف ساعة بعدها. قام خلالها خودوروفسكي باستعراض آراء جوردجيف، كريشنامورتي، ومدام بلافاتسكي، وتابع حديثه عن كيركيغارد ووتجينستاين، ثم توبور، ارابال ونفسه. اتذكر انه قال بأنه استضاف نيكانور في بيته، عندما كان في طريقه لمكان ما. اذكر انني لمحت زهواً طفولياً عند تصريحه هذا، وهو ما لاحظته عدة مرات لدى معظم الكتاب. 18. يذكر باتاي في احد كتبه أن الدموع هي أعلى أشكال الخطاب. رحت أجهش ببكاء شديد، تاركاً الدموع تنساب سلسة على وجنتي، بدفق جموح، مبللاً كل شيء، مثل أليس في بلاد العجائب. 19. ما ان غادرت بيت خودوروفسكي حتى تبين لي أنني لن أعود إليه أبداً، وهو ما آلمني بنفس القدر الذي آلمني ما ذكره في حديثه، لأواصل بكائي في الشارع. بل الأشد خطورة أنه تبين لي أيضاً أنني خسرت معلماً لطيفاً مثل ذلك السارق النبيل والمحتال الماهر. 20. ولكن ما آساني كثيراً هو حجتي الضعيفة ودفاعي البائس (لقد كان دفاعاً على اية حال) عن بابلو نيرودا، في حين أن كل ما قرأته له كان ديوان عشرون قصيدة حب، (وهو ما بدا لي مضحكاً بسذاجة في تلك المرحلة)، وديوان (الغسق)، فضلاً عن قصيدة (وداعاً) التي مازلت معجباً بها بشدة، رغم أنني كنت، حتى ذلك الوقت، أرى أنها أقصى درجات الفن الوجداني. 21. خلال عام 1971 قرأت كلاً من فاليخو، هويدوبرو، مارتن ادان، بورخيس، اوكويندو دي امات، بابلو دي روكا، جيلبرتو أوين، لوبيز فيلاردي، اوليفيريو جيروندو، بل إنني قرأت كلاً من نيكانور بارّا وبابلو نيرودا كذلك! 22. كان الشعراء المكسيكيون الذين صاحبتهم وتبادلت الكتب معهم في ذلك الوقت ينتمون في الغالب لأحد المخيمين: النيروديين والفاليخويين. أما أنا فقد كنت، بلا جدل، بارّاياً في عزلتي. 23. ولكن يجب قتل الآباء، فالشعراء يولدون ايتاماً. 24. عدت في العام 1973 إلى التشيلي، في رحلة طويلة عبر البر والبحر، والتي تأخرت بشكل متكرر بسبب كرم الضيافة. التقيت خلال رحلتي بشتى أنواع الثوريين. كنت المح تلك الزوبعة النارية التي كانت ستبتلع قريباً أميركا الوسطى في عيون أصحابي الذين تحدثوا عن الموت كأنهم يتحدثون عن فيلم سينمي. 25. وصلت التشيلي في شهر آب 1973. أردت المساعدة في بناء الاشتراكية هناك. أول كتاب اشتريته كان "أعمال بناء" للشاعر "نيكانور بارا". الكتاب الثاني "تحف" أيضاً لبارا. 26. بقي لي شهر كي استمتع ببناء الاشتراكية. بالطبع لم اكن أعلم بذلك في حينها. كنت باراياً في سذاجتي. 27. ذهبت لمعرض فني ورأيت هناك عددا من الشعراء التشيليين، لقد كانت تجربة بشعة. 28. توجهت في الحادي عشر من أيلول إلى الخلية الحزبية الوحيدة في الضاحية التي سكنت وتطوعت فيها. كان مسؤول الخلية عاملاً شيوعياً بأحد المصانع، بديناً ومرتبكاً، ولكنه مستعد للقتال. بدت زوجته اكثر شجاعة منه. تزاحمنا جميعاً في حجرة معيشتهما الصغيرة. بينما كان المسؤول يتكلم، انشغلت بفحص الكتب المصفوفة على المائدة. لم تكن كثيرة، فمعظمها عبارة عن روايات رعاة البقر الهزلية والتي اعتاد والدي قراءتها. 29. كان الحادي عشر من أيلول بالنسبة لي مشهداً هزلياً ودموياً في نفس الوقت. 30. كنت أراقب الشارع الفارغ. بينما نسيت كلمتي السرية. ورفاقي عبارة عن فتيان في الخامسة عشرة، وبعض المتقاعدين او العاطلين عن العمل. 31. عندما توفي نيرودا، كنت ما ازال في مولشين مع أعمامي، وعماتي وابنائهم. وبينما كنت مسافراً من لوس انجليس إلى كونسيبسيون، اعتقلت عند بوابة شرطة على الطريق وتم اقتيادي للسجن. كنت الشخص الوحيد الذي أخذ من الحافلة التي كنا نسافر بها. اعتقدت انهم سيقتلونني مباشرة على الطريق. كنت أستطيع سماع الضابط المسؤول عن الدورية من الزنزانة التي وضعت بها، كان شرطياً نضر الوجه يتبختر كوغد، يتحدث مع رؤسائه في كونسيبسيون. كان يقول أنه القى القبض على ارهابي مكسيكي. عاد بعد ذلك مصححاً قوله: ارهابي اجنبي. ذكر لهم لكنتي الغريبة، والدولارات التي بحوزتي، وعلامات قميصي وبنطالي التجارية. 32. كان أجدادي من الفلوريس والجرانياس، قد حاولوا ترويض براري اروسانيا (بينما لم يكن في استطاعتهم حتى ترويض انفسهم)، لذا ربما كانوا نيروديين في ثرائهم. كان جدي، روبرتو افالوس مارتي كولونيلاً عمل في عدد من الحصون في الجنوب حتى تقاعده المريب مبكراً، وهو ما يجعلني اخمن انه كان نيرودياً في تعاطفه مع الازرق والابيض؟؟؟!!. جداي الاخران من ناحية والدي هاجرا من جالثيا وكاتالونيا، وأفنا حياتهما لمقاطعة بيو- بيو التشيلية، لقد كانا نيروديين في مشهدهما الطبيعي وارهاقهما البطيء. 33. سجنت في كونسيبسيون لبضعة ايام قبل ان يطلق سراحي. لم يعذبوني، كما كنت اخشى، حتى انهم لم يسلبوا متاعي. إلا أنهم حرموني من الطعام واللحاف ليلاً، فكان علي ان اعتمد على كرم السجناء الاخرين، الذين قاسموني طعامهم. كنت استطيع سماع اصوات تعذيب بعض المعتقلين في ساعات الصباح الاولى، لم استطع النوم ولم يكن هناك ما يقرأ سوى مجلة انكليزية تركها احدهم وراءه، احتوت على مقالة واحدة مهمة حول منزل كان يملكه الشاعر ديلن توماس. 34. خرجت من تلك الحفرة بفضل محققين عرفتهما منذ الثانوية في لوس انجيليس، وكذلك بفضل صديقي فرناندو فرنانديز، الذي كان في الحادية والعشرين حينها، ورغم انه يكبرني بعام واحد، إلا أنه امتلك قواما مماثلا لرجل انكليزي مثالي وهو ما حاول التشيلييون بشغف تقليده في ذلك الوقت. 35. غادرت التشيلي في كانون الثاني من عام 1974. ولم ارجع إليها ابداً. 36 هل كان التشيليون من جيلي شجعاناً؟ نعم لقد كانوا كذلك. 37. سمعت في المكسيك بقصة فتاة من منظمة الحركة الثورية اليسارية (مير) قاموا بتعذيبها بوضع جرذان حية داخل فرجها. استطاعت هذه الفتاة الهرب من البلاد فيما بعد إلى مكسيكو سيتي، حيث عاشت هناك، إلا أن حزنها كبر مع مرور الأيام، حتى جاء اليوم الذي قضى فيه عليها. هذا ما قيل لي، إذ أني لم أعرفها شخصياً. 38. القصة ليست غريبة. فقد قيل لنا عن فلاحة من غواتيمالا تعرضت لاذلال يصعب ذكره. المدهش في الحادثة هو انتشارها في كل مكان. ففي باريس سمعت بقصة امرأة تشيلية عذبت بشكل من الأشكال قبل أن تهاجر إلى فرنسا. وقد كانت أيضاً عضو الحركة الثورية اليسارية (مير)، كانت في نفس عمر الفتاة التي بالمكسيك، ومثلها أيضاً، ماتت كمداً وحزناً. 39. في وقت لاحق، سمعتُ عن امرأة تشيلية تعيش باستوكهولم: كانت شابة، وعضوا حاليا او سابقا بمنظمة (مير)، عذبت بالجرذان في شهر تشرين الثاني 1973، وتوفيت أيضاً، برغم استغراب الاطباء الذين عالجوها، من الاكتئاب، (موربيس ميلانكوليكيس) أو الموت الكئيب. 40. هل من الممكن أن تموت من الحزن؟ نعم من الممكن. من الممكن بألم أن تموت من الجوع. بل من الممكن أن تموت من الغضب. 41. هل كانت هذه المرأة المجهولة الاسم، والتي تعرضت مراراً للتعذيب والموت، امرأة واحدة، أم ثلاث نساء مختلفات تصادف اشتراكهن بنفس التوجه السياسي والجمال؟ بحسب احد الاصدقاء، فقد كانت امرأة واحدة، والتي، كما في قصيدة فاليخو ماسا تكاثرت في الموت إلا أنها لم تتمكن من البقاء بأي حال. (في الواقع، في قصيدة فاليخو، لم يتكاثر الرجل الميت ولكن الجموع المتضرعة له بألا يموت هي التي تكاثرت). 42. في زمن ما كانت هناك شاعرة بلجيكية اسمها صوفي بودولسكي. ولدت عام 1953 وانتحرت عام 1974. اصدرت كتاباً واحداً، عنوانه (البلاد المباح فيها كل شيء)، مركز مونتفوكون البحثي، 1970، 280 صفحة مصورة. 43. جرمين نوفو (1852-1920)، كان صديقاً لرامبو، عاش سنواته الاخيرة متشرداً ومتسولاً. اشتهر باسم هيومليس (عام 1910 اصدر ديواناً بعنوان قصائد هيومليس) وعاش على مقاعد الكنيسة. 44. كل شيء ممكن. على جميع الشعراء أن يعرفوا ذلك. 45. سئلت في احد المرات عمّن يعجبني من الشعراء التشيليين الشباب. ربما لم يذكروا كلمة الشباب بالتحديد وإنما المعاصرون . أجبت أنني معجب بريدريغو ليرا، على الرغم من أنه لا يمكن ان يطلق عليه كلمة معاصر (رغم كونه شاباً، اصغر سناً من اي منا) لأنه قد توفي. 46. رفاق الرقص في الشعر التشيلي الجديد: سليلو نيرودا، ذرية هيودوبرو الاشرار، تابعو ميسترال الساخرون، تلاميذ دي روكا المتواضعون، ورثة عظام بارا وعينيّ لاين. 47. اعتراف: لا استطيع أن اقرأ مذكرات نيرودا دون أن احس بكآبة شديدة. يا لها من كتلة متناقضة من المشاعر. كل ذلك الجهد لاخفاء وتجميل شيء بوجه مشوه. ما أقل السخاء، ما اقل المرح. 48. في احد مراحل حياتي، والتي اصبحت ورائي الآن، اعتدت أن المح ادولف هتلر في ممر بيتي. كل ما كان يقوم به هتلر هو التحرك جيئة وذهاباً في الممر دون ان ينظر إليّ عندما يمر من أمام باب غرفتي الموارب. في البداية اعتقدت انه الشيطان (من يكون غيره؟) وخشيت أنني قد جننت بلا شفاء. 49. اختفى هتلر بعد مرور اسبوعين، واعتقدت انه سيتم استبداله بستالين. إلا أن ستالين لم يظهر. 50. لقد كان بابلو نيرودا من اتخذ الممر مقراً لاقامته. ليس لمدة اسبوعين، كما فعل هتلر، ولكن لثلاثة ايام فقط بدت مدة مكوثه القصيرة دليلاً على تعافيَّ من الاكتئاب الذي عانيت منه. 51. إلا أن نيرودا كان يحدث ضجة (كان هتلر ساكناً مثل كتلة من الجليد العائمة)، كان يشتكي، مدمدماً بكلمات غير مفهومة، ماداً يديه امامه بينما امتصت رئتاه الهواء (هواء ذلك الممر الاوروبي البارد) باستمتاع. الحركات المتألمة والسلوك المستجدي في ليلة ظهوره الاولى تغيرت تدريجياً، حتى في النهاية بدا أن الشبح قد اعاد تكوين نفسه في شكل شاعر ودود، معتز بنفسه بإجلال. 52. في الليلة الثالثة والاخيرة واثناء مروره أمام باب حجرتي، توقف لبرهة ونظر إليَّ (لم يفعل هتلر ذلك ابداً)، ولكن الاشد غرابة أنه حاول التحدث معي، إلا أنه لم يستطع ذلك، معبراً عن عجزه ببضع حركات، وفي النهاية وقبل اختفائه مع خيوط الفجر الاولى، ابتسم لي (كما لو أنه يخبرني باستحالة التخاطب، إلا أن على المرء ان يواصل المحاولة؟). 53. منذ زمن قريب التقيت بثلاثة اخوة من الارجنتين، قدموا ارواحهم في وقت لاحق لقضايا ثورية في عدد من بلدان امريكا اللاتينية. إلا أن الخيانة المشتركة للاخوين الاكبر سناً أدت مصادفة إلى ادانة الاخ الاصغر، والذي لم يخن احداً، ومات، كما سمعت، وهو ينادي عليهما، رغم أنه على الاغلب قد مات بصمت. 54. ابناء الاسد الاسباني، كما قال روبين داريو، المولود متفائلاً. ابناء والت ويتمان، جوزي مارتي، وفيوليتا بارا، ممزقون، منسيون، في مقابر جماعية، في قعر البحر، القدر الطروادي لعظامهم المختلطة يثير الرعب في قلوب الناجين. 55. اتذكرهم هذا الاسبوع بينما يزور قدماء الألوية الدولية اسبانيا: شيوخ صغار الجسد ينزلون من الحافلات، ملوحين بقبضاتهم في الهواء. كان تعدادهم 40,000، لم يرجع منهم سوى ما يقرب 350 إلى اسبانيا. 56. اتذكر بيلتريان مورالس، اتذكر رودريغو ليرا، اتذكر ماريو سانتاغو، اتذكر رينالدو اريناس. اتذكر كل الشعراء الذين ماتوا تحت التعذيب، ماتوا بمرض الايدز، او بجرعة مخدرات زائدة، كل الذين آمنوا بجنة لاتينية امريكية وماتوا في الجحيم اللاتيني الامريكي. اتذكر اعمالهم، والتي قد تظهر اليسار كوسيلة للخروج من حفرة العبث والخزي. 57. اتذكر رؤوسنا المدببة الفارغة والموت اللامجدي لايزاك بابيل. 58. عندما اكبر اريد ان اكون نيرودياً في تضافري. 59. اسئلة للتفكر قبل الذهاب للنوم. لماذا لم يكن نيرودا معجباً بكافكا؟ لماذا لم يكن نيرودا معجباً بريلكه؟ لماذا لم يكن نيرودا معجباً بدي روكا؟ 60. هل كان معجباً بباربوس؟ كل شيء يدل على انه كان معجباً به وبشولوكوف، والبيرتي، واوكتافيو باث. رفاق غرباء في الرحلة خلال اليمبوس. 61. ولكنه اعجب كذلك بإيلوار، والذي كتب قصائد الغزل. 62. لو ان نيرودا كان مدمناً على الكوكايين او الهرويين، لو انه قتل تحت الانقاض خلال حصار مدريد عام 1936، او أنه كان عشيقاً للوركا واقدم على الانتحار بعد مقتله، لكانت القصة مختلفة بعض الشيء. لو أن نيرودا كان اللغز الذي، في اعماقه، كان حقيقةً! 63. في قبو الصرح المعروف باسم أعمال بابلو نيرودا ، هل يختبئ يوجلينو منتظراً أن يفترس أبناءه؟ 64. بلا أدنى احساس بالندم! ببراءة! فقط ببساطة لأنه جائع ولا يريد أن يموت! 65. كان بلا أبناء ولكن الشعب احبه. 66. هل علينا أن نعود إلى نيرودا كما نعود إلى الصليب، على ركب دامية، ورئات مثقوبة وعيون تمتلئ بالدموع؟ 67. عندما تصبح أسماؤنا بلا معنى، سيبقى اسمه متألقاً، سيبقى اسمه محلقاً فوق مدىً متخيل اسمه (الأدب التشيلي). 68. سيعيش جميع الشعراء، في ذلك الحين، في تجمعات فنية تسمى سجوناً أو ملاجئ. 69. وطننا المتخيل، الوطن الذي نتشاطره.

 

2 . نثرٌ خِتامه ُ شِعر

 

   

  رَقصٌ على كتفي الحرب والسلم

أ . ساعة زمن أجساد لغة أرفع درجات الدقة لعرض مشاهدة لوحات ..! سحر على الجليد . منتج العرض والمشارك فيه: الأميركي "ستيف ويلر". جاء في صحيفة نيويورك بوست إنه حقا عرض مذهل يحبس الأنفاس.. . الذي نظمته هيئة أبوظبي للسياحة للمقيمين في دولة الإمارات العربية وزوارها وللراغبين حضوره، الأول الوحيد في العالم في الشرق الأوسط، كرنفال صيف في أبوظبي حتى منتصف آب الجاري . موسيقى مؤثرة تتناوب لوحات تشكيل لون مبهرة للبصر بين أزياء منتقاة وإضاءة في إخراج أداء أجساد 18 عارض راقص على كتفي حلبة تزلج مدينة زايد الرياضية بحركات أكروباتية وألعاب خطرة، وانزلاق وانسجام هارموني جسدي مثالي . عرض فردي عالمي بمشاركة النجمين العالميين التشيكية ميشيلا كروتسكا والبولندي روجر لوبكتس سافيكي الحائزين على عدة جوائز دولية، بالأطواق الملونة قدمته النجمة أوكسانا أنيشكينا القادمة من مسرح "بولوشوي" الشهير من العصر السوفيتي . رقص جماعي ضم أداء من مسرح البولوشوي في الولايات المتحدة الأميركية بهجة بصر وسمع . بدأ العرض السحري من إيجاد امرأة داخل صندوق زجاجي من العدم وحبسها فيه، وتتواصل مع وضعها على سيف ودخول نصله بالكامل في جسدها، مرورا بإدخال الأطواق المعدنية في بعضها بتشابك ودخول الساحر نفسه بلباسه الأسود لصندوق حديدي مغلق بالأقفال معرض لسقوط السكاكين الحادة عليه في أية لحظة ليخلص نفسه بين الجمهور.
                                                                          ***
فاصل ونواصل نص الفقرة (ب):
في قلب هدأة الليل، يُداعب الوسنُ جَفنَ مَنْ يجفو و مَنْ يغفو ، في آن ٍ معاً، كلاهما لباس ٌ لبعض ٍ؛ سلام ٌ قول ٌ مِنْ رَبّ ٍ رحيم ٍ، يُداعب ويُمسـِّدُ شعور الإثنين، أخوان ٌ على سُرُر ٍ مُتقابلين، للأوَّل يخيل قول ثاني إثنين: "لا تحزن؛ إنَّ اللهَ معنا!"، كما يُمسدُ الأوَّل - بفروسِيَّة الجنتلمان - شَعراً مُصاناً بمَلمَس ذيل حِصانهِ!، حَصان ٌ لطالما صانهُ؛ فكان الجواد الكريم النديّ، على صهوة ٍ جموح ٍ أعيت الليل و الخيل وَ الخيال، وَ قد اشتبك كليل إكليل النجوم خلفَ ستائر ٍ مِن حرير النـَّافِذةِ، تتماوج مع نسيمات ٍ بمثلِ هدأة الليل. ليس "اللباس"، تيشيرت باللَّهجة الدارجة العراقية، ولا (الفانيلة)، بل لامَة شريك العمر، جوشن وقائع الدهر الخؤون، أخوان ٌ عوان ٌ في آن ٍ معاً، والبليد في الحربِّ، كخامِل الذِكـْر - بكسر الذال وسكون الكاف - في الحبِّ، بعض أسماء"القران الكريم" (نزل على رسول الله دفعة واحدة في شهر رمضان): المصحف، الفرقان، الكتاب، الذِكـْر. كما "الحمد" السَّبع المثاني، أم الكتاب "فاتحة" القرآن الكريم، كذلك قالت اليهود: أول أسفار العهد القديم (التوراة)، سفر تكوين كتاب أهل الكتاب المقدس، يروي اقتفاء آثار خطى "تارح" وابنه أب الأنبياء "إبراهيم" (ع) تسيح على سطح الأرض، بدءً من مدينة أور الكلدانية جنوبي العراق "رحلة إبراهيم من أور إلى حرّان" وتوثق سينمياً من خلال طول فيلم ً المخرج العراقي "سمير جمال الدين" (ولد في سويسرا وأصل أسرته من النجف) في فيلمه "انس بغداد"، الذي يتناول قضية اليهود العراقيين في اسرائيل، يبحث عن رفاق أبيه الشيوعيين اليهود، حكايات أبيه أغوته بالمغامرة، لم يكن يتصور أن الأمر سيتحول فيلماً سينمياً وثائقياً، قاصداً أرض " العدو إسرائيل" ليلتقي أربع شخصيات عراقية يهودية، هم كل من سمير نقاش وشمعون بلاص وسامي ميخائيل و موشي حوري، والناقدة والباحثة " أيلا حبيبة شوحات"، ولدوا كلهم في بغداد، وشبوا في مرابعها، باستثناء "شوحات"، تسالمت رواياتهم مع كتاب رفضت نشره دور النشر العربية رغم ترجمته للإنكليزية والعبرية والألمانية "رحلة إلى قلب العدو : ريبورتاج رحلة ليست بالضرورة "غير" سياسية"  يتحدث عن ظروف رحلة إلى إسرائيل، ولقاء مجموعة مثقفين إسرائيليين مثل البروفيسور آماتزيا برعام، أحد  المتخصصين بالشأن العراقي المعروف بمرضه المزمن بالعراق وبعشق مجنون لكل ما له علاقة بوادي الرافدين. وليورا لوكيتز المتخصصة بالشأن العراقي و ساسون سوميخ المولود في بغداد العام 1933 من عائلة يهودية من الطبقة الوسطى، غادر العراق إلى إسرائيل ضمن موجة الهجرة للطائفة اليهودية عام 1951 ويعد اليوم " أحد كبار الباحثين في الأدب العربي عالمياً"، كما جاء في جائزة الدولة للنقد التي منحتها له إسرائيل العام 2005 وغيرهم.قلبوا كلمات الأغنية التي رددها أجدادهم الأوائل قبل ألفي عام، "على أنهار بابل جلسنا...وتذكرنا صهيون"، هذه المرة يغنون وقد أخذتهم نوستالجيا الحنين لتنفس هواء الطفولة: "على أنهار صهيون جلسنا.. وتذكرنا بابل ـ، مايذكرنا بزوجة مطرب العراق الراحل" ناظم الغزالي" الذي راح ضحية ظروف حادث مبهم في بدء التسلط الأول للبعث البائد سنة 1963م، (سليمة مراد) العراقية اليهودية، وأغنية: " أنا وخلي تسامرنا وحجينا، نزهة والبدر شاهد علينا، لعذيبي نتنسم، عبير الورد نشتم، على شاطي النهر جينا وحجينا أنا وخلي".

استاذا علم الاجتماع في "جامعة القدس" ( اوري ديفيس، يهودي اسرائيلي ) ولد في "القدس" عام 1943، يحمل الجنسيتين البريطانية والاسرائيلية، ويعيش في الضفة الغربية ومتزوج من فلسطينية، وبدأ حياته السياسية عام 1960 (ناشط حقوقي ضد مصادرة أراضي العرب)، انضم لحركة "فتح" عام 1984. انتخبته "فتح" لأول مرة في تاريخها صيف 2009 في المرتبة 31 في انتخابات 9 آب 2009 بعضوية "المجلس الثوري" (11 امرأة فزن من بين 81 عضو مجلس ثوري اعلنت اسماءهم منتصف آب 2009)، "المجلس الثوري" الهيئة الثانية من حيث الاهمية بعد اللجنة المركزية في "فتح". يعرف "ديفيس" نفسه على أنه " فلسطيني عبراني مناهض للصهيونية من أصل يهودي". يندد "ديفيس"، باستمرار بالدولة اليهودية واصفا إياها بـ"دولة الفصل العنصري"، كما يدعو لمقاطعة مؤسساتها ويطالب باقامة " دولة ديمقراطية مشتركة مع الفلسطينيين تمثيل مئات المناضلين غير العرب الذين شاركوا في النضال الفلسطيني". عبر "ديفيس" عن تأثره بانتخابه:" دليلا على ثقة ليس بي حسب، بل بالخط السياسي الذي دافعت عنه والمستمد من نضال  نيلسون مانديلا  ضد الفصل العنصري".  

أن: من جمال لغة القرآن ألد أعدائه (الوليد بن المغيرة) عندما أراد مع رهط من قريش تسفيهه وتسفيه الرسول بأن يقولوا أنه (محمد = مذمم !) مجنون أو شاعر، قال فيه:" والله إن لقوله حلاوة، وإن عليه لطلاوة، وإن أعلاه لمثمر، وإن أسفله لمغدق، وإنه ليعلوا وما يعلى عليه، وما أنتم بقائلين من قولكم ذلك شيئاً إلا عرف أنه باطل، وإن أقرب القول فيه لأن تقولوا: ساحر جاء بقول هو سحر، ويفرق بين المرء وابنه، وبين المرء وعشيرته". وَ لا مندوحة مِن تــَّشكيل لا لبس وَ لا إشكال وَ لا خدش حياء فيه، كناية عن خامِل الذِكـْر، لا عزف مُشفر مُنفر مُنفرد وتنويع على وقع الباه يا ولداه!، إذا أجـِـنَ الليل الطويل ولم ينجل ِ، سوى تهويمات: "آه يا سلام!"، لا حامِل المِسك بضاعة مزجاة زُلفى، كهذا المَرجـِـع، الرسالة العمليَّة، وَصفة وَ تميمة و َحِرز " نص " ( الرابطة المُقدَّمة المُقدَّسة ) الفقرة (ب).
                                                                           ***                                                                          
ب . ديوان مُعد ومُقدم برنامج خليك بالبيت الشهير الذي يدخل عامه الرابع عشر " زاهي وهبي " ( 7 دواوين فضلا عن كتابين نثريين): راقصيني قليلا  منسجما وعنوانه ضاجا أيضا صدر عن الدار العربية للعلوم ـ ناشرون في بيروت وعن منشورات الاختلاف في الجزائر بالتعاون مع بيروت عاصمة عالمية للكتاب وفاء للاصدقاء الذين رحلوا كما في قصيدته أقلام محمود درويش و للذين ألم بهم مصاب كما في قصيدته "سجائر بول شاوول".! جملة اعتراضية: تحية وصحة وحج مبرور لأم الشيماء مستهل شهر رمضان الكريم، وسعي مشكور لشاعرنا أبي علي الحاج "يحيى السماوي".
http://www.alnoor.se/article.asp?id=46693

آه يا سلام!، مهداة إلى الأخ المبدع الطيب أبي علي "سلام نوري" حفظه "السلام": "بديع السماوات والأرضين". أنت تـعنى بالقصّ والشّعر، وتسمى طواسين ثلاث سور: الشعراء، النمل تبدأ بالحرفين طس، والقصص. لأن السورتين الشعراء والقصص تبدئان بالحروف (طسم). " آه يا سلام !"، مهداة مع كلمة: " أتفهمك !" والحليم الكريم تكفيه الإشارة. " آه يا سلام ahyasalam !"، على هذا النحو:

http://www.ahyasalam.com/play_song.php?songmd
=6354f7846ebe38f9fd54005f16ff01cb&lang=AR
  

 

قصيدة نثر عربية معاصرة لمحمود درويش.. القصيدة الأطول . يستهل الشاعر رقصته مع الحياة لابنته الوليدة، يصلي خلسة كي لا يسمعني أحد سواه.. لا يحفظك أحد سواه.. كي لا تقع الحرب مرة أخرى.. لتظل سماؤك ماطرة وأيامك مشمسة.. ليكلف قمرا آدميا بحراسة نومك.. ليرحل الغزاة قبل أن تتعلميِ المشي.. ليسقط الطغاة قبل أن تنبت أسنانك الحليب . لنرفع صوت الموسيقى .. أعلى من نجمة الحرب.. من هدير الفولاذ.. في الخارج من يتهيأ للقتال.. في الخارج من يغتال الغناء .. لنطلق العنان.. لنتبادل عناقا راقصا.. ليرتدي واحدنا الآخر.. لنغير الايقاع سريعا.. لنغير الايقاع .. إنحن .. قبل الخاطر المرتسم نهرا بين عينيها.. عانقها.. شد عليها.. امسح عن ظهرها أثقال أسلافك.. أقطف من خصرها تفاح البداية.. من أنت لولا تفاحها؟.. أصابعه رغم كل ما يحيط بنا من عنف مغمسة ببلل وشفافية كما يقول الشاعر اللبناني بول شاوول و قصيدته مكتوبة تحت شمس باهرة الاشعاع ومفعمة بالحنان والعذوبة كما يقول الشعر اللبناني شوقي بزيع.
الكاتبة السورية "غادة السمان": " ان ديوانه ما قبل الأخير يعرفك مايكل انجلو قد تميز بنقلة نوعية مجددة حين يتغزل بالأم المليئة بالجمال والحيوية والضوء أي ببطن الزوجة الحامل وهذا نادر في أدبنا العربي فها هو في جديده يكتب للحبيبة التي سوف يداهمها العمر": غدا حين تكبرين.. ينحني ظهرك قليلا.. تجاعيد عينيك واضحة كأوشام دهرية.. البياض مطل من ليل شعرك.. العشب بين مفاصل ذكرياتك.. النمش في سفوح ظهرك على مهل تنهضين من سرير الوقت متكورة مثل نون الحنان . كتب لها الشاعر: غدا حين تكبرين .. سوف أحبك أكثر .. لن أفتقد رماح قامتك .. صحبتك نخلة مثمرة .. سوف أحب الشقوق في باطن قدميك .. وحماقاتك المستجدة بعد الأربعين .. أمسك كفك على كورنيش المنارة .. كمن يمسك موجة من مشيب البحر . كل يشيخ الا الماء وأنت كما أنت.. جميلة في الستين في السبعين في عمر يطول.. وروح لا تعرف الذبول.. جسمك قليل عليك..أنوثتك ليست شكلا ولا فستان سهرة.. أنوثتك قلب يفيض وضحكة تجري من تحتها الأنهار.. اقرأ لها اقرأ عليها .. أسمعها بصوتك لا بصوتي .. قل لها كم تحبها.. تحب الماء الدائم في وجهها .. الجمر المتأهب في جلدها.. عانقها شد عليها .. خاصرها حاصرها .. خف اليها .. خف عليها .. لكن دعها حرة ما أجملها حرة.. راقصها ارقص بين يديها . راقصيني قليلا قصائد للجرح الفلسطيني هنا كان مخاض امرأتك .. تعالى صراخ مولودك لأول مرة .. هنا علمته الأحرف والمشي على ايقاع قلبك .. هنا لعبت هنا كبرت .. أو كبر أبوك وجدك وجد جدك .. تذكر وأنت تتذكر .. ثمة الآن من يجلس على أريكة أبيك .. يقطف مسكبة النعناع التي تبسمت بين يدي أمك .
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=181313

 

 

نثرٌ خِتامه ُ شِعر 



أ . نبأ ٌ مِنْ سبأ



نبأ من سبأ، و " النبأ " لغة في بيان القرآن الكريم، خلافا للخبر السار الساري به طرف، أو واسطة، كقناة دبي الفضائية خلال شهر رمضان المبارك 1430هـ ، عن أصل العرب العاربة قبل المستعربة في الإسلام، عن أرومتنا ومحتد النبي " تـُبــَّع " الوارد ذكره في القرآن، اليمن السعيد أصل التشيع وأصل الحكمة (الحديث الشريف)، وطير الهدهد الذي هدد سليمان وجند الرب أيضا، مسلسل يروي على هامش مشاعر المرأة التي تتلبس ملكة اليمن بلقيس، إزاء قائد الجند فتفشل لعدم قدرتها على البوح الملائكي، لتغيب ملائكة الحب، ويحضر شيطان موت حضرموت بإهاب أمير حمير المسكون بالخيانة؛ تقترن به، بيد أنها لا تلبث طويلا حتى تقف على مراسلاته مع القدرة العظمى، دولة الروم التي غلبت في أدنى الأرض كما قرر القرآن، فتحاكمه وتحبسه. مسلسل قرآني رمضاني وضعه ولفقه "رشيد خصاونة"، وأنتجه "طلال عواملة"، وأخرجه "باسل الخطيب". قام بأدوار البطولة فيه، الثلاثي: صبا مبارك، أسعد فضة، وغسان مسعود. تواجه ملكة سبأ المرأة بلقيس المؤامرات التي يحيكها أخوها الخؤون عميل الدولة العظمى، الحبشة آنذاك، وابن عمها الذي يخطط لإغتيالها، فيما الصراع الخارجي مع الإمبراطورتين المسيطرتين في تلك الفترة: روما والحبشة، لتنتصر "بلقيس" على ذلكم الصراع الأزلي الأبدي، رغم ضعف إمكانياتها، مع جذور البناء والعزم والشورى الديمقراطية التي غرستها في اليمن السعيد. تبدأ "بلقيس" في السنوات الأخيرة من عهد أبيها ملك سبأ المتسلط الضعيف الهداد الهدام، ، مذ كانت تلك الأميرة الشابة التي ترى وتسمع وتستنتج العبر بذكاء غير معهود، كما بدأ في هذه الفترة المبكرة من عمرها تأثيرها في الأحداث اللاحقة حين تحتج على سياسة أبيها بطرق شتى، وتحاوره بجرأة و كبرياء، مما يجعله يعترف برجاحة عقلها فيسمح لها بمشاركته في بحث الشؤون العامة وقضايا الحكم.
وعند اشتداد المرض على الملك "الهدهاد" تستلم مقاليد الحكم وتجد نفسها بعد وفاته أمام تحديات كبيرة، فشقيقها الأكبر "تمامة" ولي العهد سجين في الحبشة، وابن عمها "عمرو بن شرحبيل" يطالب بعرش سبأ ويتربص في حصن الحمراء يحرض الناس عليها!.

الصحافي اليميني محمد الغباري قد قال، في مقابلة مع B.B.C العربية، ان القوات اليمنية ستواصل العملية حتى يسلم الحوثيون أنفسهم، مستخدمة بذلك اسلحة حديثة حصلت عليها من روسيا. وكانت الحكومة اليمنية قد لوحت بأنها ستضرب "بقبضة من حديد" تمرد الشيعة الزيديين.
ان المواجهات بين قوات حكومة اليمن وأتباع الحوثي في مناطق العند والخفجي والقهرة، معظم مديريات محافظة صعده القريبة من الحدود السعودية اكبر مصدّر للنفط في العالم (أمير محمية النفط "كويت"، المأمور، يقطع رحلته للقاء الرئيس الأميركي "أوباما" على خلفية عنت وتعنت الفرع الكويتي من الأصل العراقي، ويعود من استجامه النيويوركي الذي يفترض استمراره حتى عشية فاتح شهر رمضان القابل، لولا غضب المأمور المكرور من برلمانه المكروه ومن رئيس حكومته المكروه المكرور لمرات بعدد أصابع الكف، أف لها وتف!)، اندلعت شرارتها الاولى فى 28 حزيران عام 2004 وأسفرت عن مصرع نحو 6 آلاف شخص من الجانبين وجرح واعتقال آلاف آخرين.
أفاد موقع "المنبر" ان طائرات ميغ حربية حديثة روسية الصنع استهدفت المتسوقين في مديرية حيدان الاربعاء، وهو يوم التسوق الرئيس هناك. واضاف الموقع ان الطائرات الحربية "اغارت عليهم بعشرات القنابل" مما تسبب في مقتل العشرات واصابة العديد من سكان المناطق المجاورة الذي جاؤوا للتبضع.
وأورد موقع "نيوزيمن" على لسان صالح هبرة، القيادي بجماعة الحوث قوله إن "عشرات القتلى والجرحى من المدنيين سقطوا في الهجوم الصاروخي الذي نفذه الجيش ببعض المديريات،" نافيًا قيام رجاله بقطع الطريق والاستيلاء على مقرات المؤسسات والمنشات الحكومية.
قال مكتب زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي في بيان، ان 15 شخصًا قتلوا في قصف أمس الاربعاء فى سوق قرب مدينة صعدة. وأضاف البيان ان "عشرات من المدنيين قتلوا أو جرحوا منذ بعد ظهر الثلاثاء" الماضي. وتابع ان عمليات القصف الجوي استهدفت مناطق عدة، لافتا الى أن المتمردين وجدوا أنفسهم مضطرين للدفاع عن المدنيين الذين استهدفتهم "هجمات همجية".
وكان موقع "26 سبتمبر" الرسمي اليمني قد نقل الأربعاء عن مدير عام مكتب التربية في محافظة صعدة، محمد الشميري، قوله إن عناصر تنظيم الحوثي سيطرت على 63 مدرسة في المحافظة وحولتها إلى مراكز للتدريب العسكري. وقال الشميري "ما تقوم به عناصر التخريب والتمرد والفتنة من أعمال إرهابية ضد المدارس والمدرسين والطلاب لا يرضى به دين ولا ملة ويرفضه الناس جميعًا".
بينما نقلت تقارير صحافية يمنية عن مصادر قيادية للحوثيين قولهم إنهم سيطروا على مواقع للجيش بأسلحتها وذخائرها بعد فرار الجنود منها . . دعت اللجنة الأمنية العليا المكونة من وزارتي الدفاع والداخلية وقيادات عسكرية في اليمن بيان صحافي، اليوم الخميس أتباع الزعيم الديني عبد الملك الحوثي لإنهاء التمرد وفقًا لست نقاط أبرزها الكشف عن مصير مختطفين غربيين ( تبادلت السلطات اليمنية والحوثيين الاتهامات بشأن مصير 9 رعايا غربيين اختطفوا فى صعده منتصف حزيران الماضي، اتهم كل طرف الآخر بعملية الاختطاف).
وأكدت اللجنة أن تلك المبادرة تأتي"حرصًا من القيادة السياسية والحكومة على حقن دماء اليمنيين وإثباتًا لجدية القيادة والحكومة في السلام ".
وتضمّنت النقاط التي حددتها اللجنة، الانسحاب من جميع المديريات ورفع كافة النقاط المعيقة لحركة المواطنين من كافة الطرق، وثانيًا النزول من الجبال والمواقع التي يتحصّن فيها المتمردون وإنهاء أعمال التخريب. وتضمّن البند الثالث للجنة مطالبة الحوثيين بتسليم المعدات المدنية والعسكرية التي تم الاستيلاء عليها، فيما نصّ البند الرابع على الكشف عن مصير المختطفين الأجانب " لأن المعلومات تؤكد بأنهم وراء عملية الاختطاف". واشترطت اللجنة تسليم المختطفين من أبناء محافظة صعدة كشرط خامس، كما طالبت بعدم تدخل الحوثيين في شؤون السلطة المحلية بأي شكل من الاشكال.

الشاعر " گزار حنتوش " ولد في محافظة القادسية سنة 1945م وتوفي في 29 كانون الأول 2006م، صدرت مجموعته الشعرية الكاملة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية ( ثلاثة مجاميع شعرية: 1. "الغابة الحمراء" 2. "أسعد انسان في العالم" 3. "حديقة الأفاقين"، مع كتاباته النقدية ومقالاته، عن "مركز تواصل"، وبنفقة أصدقاء ومحبي الشاعر) من قصائده: " أصحابي قوم من سبأ يأتون إلى حانة بلقيس كل خميس جاءوا هذا اليوم يتقدمهم عطشان بن العريان كل لحاهم جص قرنصه كر الحدثان وعلى أطراف شواربهم بومات تعب جاءوا وانهاروا أحجار براكين قربي فسمعت دويا يتلوه دوي في الماضي والحاضر والمستقبل في المعتقلات الصخرية وزنانين التعذيب"!.

ب . يريد البعض أن يهمشهم ويقصيهم . كلما ارتفع الإنسان تكاثفت حوله الغيوم والمحن: 
As more higher up one rises to as more clouds and problems will surround him.

سيار الجميل: كان مهموما بالعراق لأكثر من عشرين سنة في غربته الصعبة .. مثقف وطني حتى النخاع، ولا يمكن لأي إنسان أن يتهمه بأي اتهام .. لم يكن بعثيا، بل كان إنسانا مشردا ومستقلا ونظيفا، لم تلوثه السياسات لا القديمة منها ولا الجديدة .. كتب لي رسالة الكترونية مؤلمة قبل أيام، وبعد احتراق دار الشؤون الثقافية ببغداد بأسلوب متعمد .. فوقف يدين ذلك العمل، فوصلته تهديدات شتى وقال لي: لقد احتاروا أي تهمة يلصقونها بي !
لقد عانى أحمد عبد الحسين معاناة صعبة على غرار كل أبناء جيله من المثقفين المبدعين العراقيين الأحرار الذين نجدهم اليوم وما أكثرهم، ولكنهم بقوا في الخطوط الخلفية .. بل ويريد البعض أن يهمشهم ويقصيهم ويسكت أصواتهم نهائيا ! لقد حلم كل المثقفين والمبدعين العراقيين الأحرار أن يكونوا في العراق يوما كي يخدموا أهلهم، ويشيدوا ثقافة جديدة ومبدعة فيه.. كانت أمنياتهم تتوسّع في كل الآفاق من اجل إعادة بناء وانطلاق العراق الحضاري، وهم ينظرون دوما إلى المستقبل، وقد تحملوا أثقال السنوات العجاف بطولها وكل آلامها ومعاناتها، ولم يكن الجميع يظن أن العراق سيحّل به كل هذا التدمير ويسحق أهله انسحاقا مريرا .. جيل يمثله رهط كبير من المبدعين العراقيين الرائعين، واعرفهم واحدا واحدا منذ بدايات التسعينيات، وأنا اقرأ لبعضهم، أو التقي ببعضهم الآخر .. أنهم ليسوا كالآخرين من الذين لوثتهم الأحزاب السياسية والدينية. لقد وجدتهم متناثرين في كل الدنيا بين من يكتب الشعر أو القصة أو الرواية أو المقال .. بين من يهتم بالمسرح والدراما والنقد ..
العود أحمد : الانطلاق والفجيعة
أحمد عبد الحسين ، رجع إلى العراق عام 2003 ، ليس بصفة سياسي متخندق مع أي طرف، بل رجع إلى وطن، كان يعد الأيام عدا ليراه ويشبع منه .. ويخدم أهله وشعبه. كتب لي عند رجوعه، وهو فرح بذاك الرجوع، فباركت له ذلك، ولكنه بدأ يسجّل لي تباعا، كم غصة عانى منها، وكم مأساة تعّرض لها .. بقي يصارع كل الأضداد مذ وجد مكانه ( سكرتير تحرير جريدة الصباح البغدادية، ومسؤول القسم الثقافي فيها ) في جريدة الصباح التي دعاني للكتابة فيها، واستجبت لندائه كوني اعرف من هو أحمد عبد الحسين .. ومضت الأيام الصعبة وعانى من التهديد بالقتل ومن مأساة الخطف ومن مخاطر التفجير .. بقي الرجل نظيفا وحرا ونزيها كما عهدته منذ سنين، بقي وفيا للكلمة الحرة، ومدافعا رائعا عن الثقافة والمثقفين العراقيين .. بقي يقارع أنماط المتخلفين المتحجرين والمتعصبين المتكلسين .. بقي يناضل ضد المخطئين والمزورين والمنافقين والمختلسين والسارقين وحارقي المؤسسات الرسمية .. بقي يثير المساجلات المهمة والحوارات الصعبة بين المثقفين .. بقي يتألم لكل الضحايا العراقيين الذين ذهبوا بالآلاف المؤلفة قرابين أبرياء من اجل العراق .. بقي يعاني من قسوة المتحزبين والمتاجرين سياسيا باسم الدين .. بقي أحمد عبد الحسين لم تغّيره الأزمان الجديدة، ولم يلوّثه الموبوؤن بالفساد والاهتراءات والأعمال المتوحشة .. بقي يعيش على راتبه الضئيل وهو متعلق ببغداد التي أحبها وعشقها، كونه ابنها الحقيقي، وان اسمه واصله وفصله مسجّل على لوح رافديني كتب عليه بأنه عراقي ابن العراقيين و" أنه لم يحمل عارا يخفيه في رماد الحريق " ـ على حد قوله ـ !
لقد أعدت إرسال مقالتي ( هذا العراق .. المجنّي عليه ! ) إلى جريدة الصباح ، متمنيا نشرها ، كما جرت العادة ، فان لم تنشر فسأقول : وداعا لجريدة الصباح ! من شعر الصديق أحمد عبد الحسين .. يقول :
وغداً إذا ما متُّ
اترك لي يا ربّ قطعة من فجر كنت أتلوع فيه
هبْ لي ضنكاً وحيرة أعرف منهما أني موجود
وإذا تلطفتَ
فامنحني كسرةَ ليلٍ أسكن فيها
وشمساً في الغياب تنتظر
نشرت في ايلاف 12 آب 2009، ويعاد نشرها على موقع د . سيار الجميل.

صنعت تركيا آل عثمان، سدودا على الفراتين العذبين، فارتفت مناسيب عقيرة أحفاد الحسين بن علي وأبناء عبدالكريم قاسم (تقدست أرواحهم الزكية)، الأخير زمكانا وقدرا: كان نهر دجلة الخير مرقده كما كان حوت نبي الله يونس( نظم الشاعر الحاج زاير الدويچي أبوذية مع تضمينه كلمات أجنبية!، لقوله: "عَصَبْ كِلْما آرْدَ آفَورِ آعْلَيكْ نينايْ/ وخِلْخالَه آبْتِوالي اللَّيلْ "نَيْنايْ"/ أگِلَه آگْبَلْ يِگِلّي لَيكْ نَيْنايْ/"چلوگون" آرْتِفِعْ لَتْجيكْ اَذِيّه)، لم يكن يزوره في وحشته محب يؤنس!، عقيرة تجأر من جور جار الجنب المسلم الشمالي، ولم يكن الأخ الجاهلي، شمالي اليمن: يشكو من سد مأرب الحضاري!، وهو فخر عاصمة اليمن "صنعاء" التي لابد للعودة لها؛ صنعاء، وإن طال السفر!، ولاغرو !!. صرح بالأمس النائب الأول لرئيس جمهورية العراق د . عادل عبدالمهدي، لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية: " إنني أعتبر حرية الصحافة مقدسة، وهي سلطة رابعة، ويجب أن تعمل بكل حرية وأن تنتقد وتكشف البواطن وتلاحق المسؤولين. إن ذلك ضمانة للبلد وحرياتها وحقوقها الفردية والعامة. الرقيب الحقيقي على السلطات الأخرى هو السلطة الرابعة، فهي سلطة تختلف عن بقية السلطات، إذ يمكن للحكومة أن تتضامن فيما بينها وتتعسف. ويمكن للبرلمان أن تسيطر عليه كتلة.. أما هذه السلطة، بسبب تنوعها واختلاف مصادرها ومهنيتها، فإنه لا يمكن أن يسيطر عليها كلها. يكفي أن تبقى صحيفة واحدة حرة تكشف الانحرافات لتبقى الأمور بخير، لكن مع حرية الصحافة، هناك حرية التعبير. فالحرية التي تريدها الصحافة لنفسها يجب أن تحترم أيضا حرية التعبير. فكما أن المسؤول يجب أن لا يستنفر قواه لمعاقبة صحيفة لأنها هاجمته بشكل تقره تقاليد وقوانين المهنة، فإن الصحافة نفسها يجب أن لا تستنفر قواها لتسقيط إنسان حر يريد أن يقول رأيه متقيدا بالقوانين والأعراف والتقاليد المقبولة. هذه الحريات وهذا التدافع والضغوطات المتبادلة أمر إيجابي ما دام يجري في إطار عام بناء وليس مخربا أو غير أخلاقي أو تهديدي".
وكان السيد نائب الرئيس عادل عبدالمهدي، قد اتصل بالكاتب الشاعر " أحمد عبد الحسين، ليعود آمنا لأداء عمله!. ما أحلى عودة (عبدالحسين) بأمان (عبدالمهدي)!؛ تأمل هكذا "صفاء" ديمقراطي!، يناصبه الناكثون والمارقون والقاسطون العداء، ويوصمونه بسمة (الصفوي)، خلافا للخلاف العلمائي - العلماني؛ على شاكلة إشكال: رفع الشيخ "يوسف البدري" وعشرون محاميا دعوى قضائية ضد الكاتب والباحث في تاريخ الديانات "سيد القمني" الخميس بتهمة تشويه صورة الاسلام وتزوير شهادة الدكتوراه كمقدمة لسحب جائزة منه. وقالت الدعوى التي وصلت لوكالة فرانس برس نسخة منها ان "المشكو فى حقه دأب فى مقالاته واحاديثه وكتبه على تشويه صورة الاسلام والمسلمين والاساءة الى البنى الكريم وصحابته الكرام". كما اتهموه "بالطعن فى الدين الرسمي للدولة والسخرية والاستهزاء بشعائره واحكامه" وتقديم نفسه "بلقب الدكتور الحاصل على شهادة الدكتوراه في فلسفة الاديان من جامعة كاليفورنيا الجنوبية". وقال محمود عبد الجليل محامي الشيخ يوسف البدري طه واحد المحامين العشرين الذين شاركوا برفع الدعوى ضد القمني ان الدعوى "تضمنت اشارة الى ان الاسلوب الذي يتكلم به والتزوير الذى امتلأت به كتبه ومقالاته لا ينم عن انه شخص حاصل على هذه الدرجة العلمية". واضاف انه لذلك "شكك الكثير من المفكرين والباحثين فى شهادته ومن بينهم القائمون على جريدة المصريون الالكترونية التي تولت البحث خلف الرجل والسؤال عن صحة شهادة الدكتوراة التى يدعى حصوله عليها". واستشهد المحامي باقوال وحوادث تثبت ذلك، مشيرا الى رجل اكاديمي عربي مقيم في الولايات المتحدة كشف في رسالة الى صحيفة "المصريون" في 30 تموز"قصة تزوير حصول سيد القمني على درجة دكتوراه". كما اشار الى بيان موقع من القمني نفسه نشر في صحيفة "المصري اليوم" في الخامس من آب "اعترف فيها صراحة بتزوير شهادة الدكتوراة التى كان يدعى حصوله عليها وادعى انه لم يكن يعلم بتزويرها الا بعد ان نشرت جريدة المصريون ذلك". واكد عبد الجليل ان المستندات التي يملكها "كافية لاثبات المطالبة بالتحقيق مع القمني بواقعة التزوير وقيمة استعمال محرر مزور وتقديمه للمحاكمة". واضاف ان "عقوبة مثل هذه التهمة قد تصل الى الحبس لمدة قد تصل الى 15 عاما بحدها الاقصى". ( الناشر : أمـيـن ظـافـر ).

 


 

محسن ظافرغريب


التعليقات

الاسم: Amin DHAFER
التاريخ: 17/08/2009 12:54:24
البـِـرُ لا يـَـبلى حاشا وكلا!.
على جـَناح صبر الجمال والجموح الجميل وصهوة أطيب آمال المخيال النبيل؛ تحية وتحنان مشفوعين بامتنان النجدين أبوي العليين: البـَر" يحيى السماوي " والبـَر " سلام نوري " مع :
شعر : محمد حسن اسماعيل
شدو : كوكب الشرق أم كلثوم
لحن الموسيقار رياض السنباطي

لبأسك الظافر العتيد
بغداد يا قلعة الأسود

بغداد يا قلعة الأسود
يا كعبة المجد و الخلود
يا جبهة الشمس للوجود
سمعت في فجرك الوليد
توهج النار في القيود
ويبرق النصر من جديد
يعود في ساحة الرشيد
بغداد يا قلعة الأسود
زأرت في حالك الظلام
وقمت مشدودة الزمام
للنور للبعث للأمام

لبأسك الظافر العتيد

ومجدك الخالد التليد
عصفت بالنار والحديد
وعدت للنور من جديد
بغداد يا قلعة الأسود
يا عرباً دوخوا الليالي
وحطموا صخرة المحال
ضموا على شعلة النضال
مواكب البعث والصعود
لقمة النصر في الوجود
عودوا لأيامكم وعودي
كالفجر في زحفك المجيد
بغداد يا قلعة الأسود
قد آذن الله في علاه
أن ينهض الشرق من كراه
ويرحل الليل عن سماه
وتسطع الشمس من جديد
من أمسنا الثائر البعيد

لبأسك الظافر العتيد
بغداد يا قلعة الأسود
Categorie: Muziek
Labels: iraq baghdad music song um kalthum أم كلثوم بغداد يا قلعة الأسود:
http://www.youtube.com/watch?v=M1Ztt73zN6o

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 17/08/2009 08:14:24
آه يا سلام!، مهداة إلى الأخ المبدع الطيب أبي علي "سلام نوري" حفظه "السلام": "بديع السماوات والأرضين". أنت تـعنى بالقصّ والشّعر، وتسمى طواسين ثلاث سور: الشعراء، النمل تبدأ بالحرفين طس، والقصص. لأن السورتين الشعراء والقصص تبدئان بالحروف (طسم). " آه يا سلام !"، مهداة مع كلمة: " أتفهمك !" والحليم الكريم تكفيه الإشارة. " آه يا سلام ahyasalam !"، على هذا النحو:
=========
صديقي واستاذي محسن ظافر غريب
افرحني تواجدي في سطورك
ولا اقول غير
انني بعض من روعتك
سلاما

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 17/08/2009 08:07:51
حين تجولت في بساتين الضفة الأولى من نهر سردك الماتع المُساط بعبير ذائقتك النقدية : تعلمت أشياء جديدة من المعارف التي لازلت بحاجة للمزيد منها

وحين تجولت في حدائق الضفة الثانية، حيث أطلال سبأ والنبأ اليقين : استمتعت بصفاء لغتك وعذوبة بلاغتك وجزالة بيانك ياصديقي الأديب المدهش ..




5000