.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


امرأة × رجل = ؟

فائز الحداد

المرأة .. قارة حرب
 نكتشفها بالمغامرة
حين تستعصي ..
 نحرق جديلتها كأول الأحراش
وحين تغزونا غمزا ..
نقيم على نهدها منارة المملكة
والمرأة ليلٌ .. ينوس بصدرها النهار
ويغفو الكون على هاجسها
لاكما الليل إمرأة ، غير ليلاي
 في رغوة الجسد ومساقط العنب
فبأي عذر تشطب المجاهل ملائكي
وتغتاظ من خفقتي على الباب ؟!
غرابتنا .. ألفة العسر بثقل الخطى ..
حين تهدر دم الطارق  ..
وتغتاب من يجلي عتبة الدار بحذاء جديد
فمن يا ليلاي يغار .. زهرة الشمس
ويشهر الظلام امتعاضا ..أنت  أم أشباه حواء ..؟
 فلا شيء يغيظ النساء مثل الزهور
وما للضوء عين تبيح العطر لهواً !!
الله وحده  ..
من يعرف غصون بالميس  ..
ينزل النساء كآيات
ويسوق الرجال كذنوب 
فالكون مأخوذ  بمطرقة حذاء
والكعب من يسلسل النيات ..
شراشف أو أكاليل  !!
أما الشوارب .. فمحض عقارب
لإجترار ذوات العروش ..
يأكلن بأضراسنا ..
 ونثقب كجواريب الدراويش
الجنود عمال نحل  ..
مالهم في الشهد حق اليعاسيب !!
وهكذا الشعراء كالحروب
عتادهم الناس ولسانهم الجراح  ...
وما لمسبارك طرف يرى التخارج شرعاً
مثل الشفرة والسيف .. أو الدمعة والبحر !!
فالليل  ياليلاي  ..
تهمة صليبي على صدر يسوع
كمسبحة .. شاقولها الأعالي
وأعنابها المزارات
فمتى تقرُّ التيجان  ..
لأصابع العميان قراءة الجسد؟
اتركي لي رقصة الأجنحة كالدمى
الحروب .. تتجشأ بالقتلى  ..
ولاغير دمي ..
قهوة الرؤوس الراقصة تحت المطارق
اعرضها شهوةً .. لإناث الجرائد  
وعذرا للمريمات في رفع النواصب ؟!!
فما للعاجز في  المجرور أثم المآخذة  ..
غير وجه لا يرى الليل مذنبا
ليقصي الله من أنبيائه الشعراء  ؟!
  



     

فائز الحداد


التعليقات

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 16/08/2009 18:25:03
شكرا لك اخت حنان على تعليقك الرقيق .. ودمت أديبة متألقة

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 16/08/2009 17:32:42
الى جهينة الترك .. اشكرك على التعليق .. ولكن لنحدد الفاظ المخاطبة رجاء فأنت زميله لاغير ولا اعتقد أن الحب سلعة نتبادلها مجاناً شكرا لك ايتها الأخت الكريمة

الاسم: حنان هاشم
التاريخ: 16/08/2009 14:19:06
ارق التحايا.. كلمات مقتضبة فيها الكثير من الحكمة.. لا عجب لان الذي يسطرها شاعر رائع .. دمت متالقا

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 16/08/2009 11:00:58
شكرا أنيقاللأديبات المبدعات شادية حامد ورائدة جرجيس وجهينة الترك وفاطمة العراقية وثائرة شمعون علة مرورهن الأثير وتعليقهن .. وشكرا جزيلا للشاعرين الكبيرين يحيى السماوي وجواد الحطاب على ما دوناه من شذرات حب ..

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 15/08/2009 19:50:11
هكذا الشعراء كالحروب
عتادهم الناس ولسانهم الجراح .
جميل .اعتقد يااخ فائز حين تشتد جراح الشعراء هنا تجد تراتيل العبرات وهي تشدو للعشق والهيام واوجاع الذكريات
.كما وان حواء في راي هي الملهمة الاولى والاخيرة .. هذا طبعا بعد السيد الوطن اكيد .دمت بكل الالق والجمال .

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 15/08/2009 18:55:12
الاستاذ فائز الحداد
من دلائل عظمة الله انه انزل النساء ايات !
ومن دلائل روعة الشعر ماتكتبه

شكرا لصقلك مكانة المراة بماسة كلماتك
رائدة جرجيس

الاسم: جهينة الترك
التاريخ: 15/08/2009 17:20:36
ما هذا النص أيها الجميل دائما .. احسد من تحبها يا استاذي .. وما هذا العمق في بناء المعنى .. في كل نص تبهرني وتشدني اليك كعشق الجمرة للجمرة .. أحب شعرك يارجل وأحبك خد اللعنة .. دمت للشعر العراقي ي بن الفراتين .

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 15/08/2009 12:09:16
العزيز فائز

في كل مرة اقرا لك اجد شئ جديد في نصوصك وشئ عميق تطرق له وهنا قرات نصك مرات ومرات فانت تارة مع المراة وتارة لا. هنا وصفتها بالملاك وايضا بالشيطان , فلم احزر بمن مهما ترغب


دمت لنافائزا بالمراة المحبة ولا اريد ان ارى حدادا يضع المراة بين مطرقته وسندانه

تحياتي لك

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 15/08/2009 08:47:51
( ينزل النساء كآيات
ويسوق الرجال كذنوب )

رائع والذي جعل من النساء آيات ...
ترى أكانت الحياة ستغدو بمثل بهائها لو خلت من المرأة ؟ وهل كنا ـ نحن الرجال ـ سنبارك احتطابنا لولا تنانير عشقهن ؟

أجد القصيدة بمثابة تفسير لخطيئة آدم ، مثلما هي تبرير لذنوبنا ـ نحن الرجال الذين أوقدنا الحروب حين عجزنا عن غرس زهور الحب ..

طاب احتراقك ، فأردد تحت داليتك ما قاله شيخنا القديم :

يا محرقاً بالنار وجه محبه
مهلاً فان مدامعي تطفيه

احرق بها جسدي وكل جوارحي.
واحذر على قلبي لأنك فيه

محبتي وشكري ..



الاسم: جواد الحطاب
التاريخ: 15/08/2009 08:28:45
اخي الحداد

انت شاعر لا اعذب منه
وهذه واحدة من اجمل ما قرأت لك : رقة .. واناقة

احييك عليها واعلن اعجابي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 15/08/2009 01:46:28
الرائع الاستاذ فائز الحداد...
اعترف يا سيدي...انني قرات سطورك ..مرارا وتكرارا..عساني افك شفراتها...فوجدتني امام هول عمقها وفلسفتها ومعانيها....وجمالها والقها...

الله وحده ..
من يعرف غصون بالميس ..
ينزل النساء كآيات
ويسوق الرجال كذنوب
فالكون مأخوذ بمطرقة حذاء
والكعب من يسلسل النيات ..
شراشف أو أكاليل !!....

اشكرك ...على فيض كرمك وقد جعلت للمرأه مرتبه جميله...
ترى الم تظلم بذلك الرجال...؟؟؟
محبتي واحترامي

شاديه




5000