..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شرف الرّجال

سهيلة بورزق

كان يبتسم ويحرّك طرف يده اليمنى مودعا لها على الجانب الآخر من الرّصيف ، كانت تبتسم أيضا بعينين مغرورقتين تقول له بهما أريد أن أبقى معك.

لكنّه كان تتاريا في مشاعره ، رجل يفكر كالساعة الرقمية بالدقيقة والثانية، يغادر شعابها بعد أن فتك بها حد الغلط ثم اعتذر ببلادة ، الرّجل فيه لا يعترف بالحب على طبق الجسد ، لم يتعوّد على العطاء لذلك فهو عاطل عن التفكير ، قال لها : أنا لا أتزوج المرأة السهلة فردت : لكنّني أحبك ، قال : الحب عندي لا يسمح بالغلط ، قالت :لكنك سألتني الحب  ، قال : كان عليك أن تقولي لا ، قالت : لكنني أقول دائما نعم للحب ، قال : آسف أنت لست من أتمناها رفيقة لي

ودّعها بحقد وودعته بحب.

آلاف القصص الغرامية التي تبدأ بذريعة الحب وتنتهي بذريعة الشرف لكن في الأخير لا أحد يدري هل التي تزوجها هذا الرّجل شريفة حقا أم مرّ عليها قطار رقمي سريع يحمل مليون راكب قبله،. من العيب ونحن في القرن الواحد والعشرين أن يقاس شرف المرأة بغشاء لا قيمة له أصبح الطب المتقدم اليوم يعالج تمزقه بثمن جد زهيد وأتحدى أي رجل فوق الأرض أن يكتشف خيانة المرأة له في معالجة شرفها ،اٍذن لا ثمن للشرف يا أصدقائي والعالم كلّه يتعاون في تطبيب مفهوم الاٍنسان فينا .ها هي الأردن البلد العربي الأوّل الذي يكثر فيه قتل النساء تسمح لشبابها بمطالبة العروس بشهادة عفتها ، أليس من الحقارة أن ترتبط امرأة برجل يسألها ذلك؟ أليس من القبح أن يعاشرها بعد تهمة وجهها لها بطريقة غير مباشرة ؟وكيف ترضى هذه المرأة بالمذلة مهما كانت ظروفها؟ أنا أفهم أن العيب ليس في الشرف وليس في المرأة وليس في الرّجل ولكن العيب في صمتنا جميعا عما يحدث في بناتنا، وأخواتنا ،وعماتنا ،وخالاتنا،وجاراتنا، وجميع من تمس كرامتهن في العالم.

 من طبيعة الاٍنسان السوي التعامل مع الآخرين بطيب نية فلماذا لا يتعامل الرّجل العربي بطيب نيّة مع المرأة ؟ لماذا يحدّد قيمتها في غشاء مهين؟ سيتهمني الكثير منكم بالفجور والتفتح المبالغ فيه وبأنّني أدعو النساء للفجور والتّحرر لكن التّحرر من ماذا ؟ أنا لا أدعو أحد للحرية كيفما كانت فأنا كفيلة بذاتي فيها لكنّني ككاتبة كفيلة بنفض الغبار عن نساء مثلي دمهن العربي من دمي وأخلاقهن من أخلاقي وقلقهن من قلقي وحزنهن من حزني ألا يكفيهن حزنا على من قبرن أحياء في غابر التاريخ لا تقولوا لي ذلك كان قبل الاٍسلام لأنّ ما يحدث للمرأة الآن لا هو من الاٍسلام ولا المسيحية ولا من أية ديانة أخرى هو في الحقيقة من ديانة الجهل التي لم تنزل بعد والله سبحانه وتعالى بريىء منها .

أستقولون لي توقفي عن المهاترات؟ والله لا توجد مهاترات مثل التي نعيق بها تطور النساء في بلداننا التي نريد لها التّطور والديمقراطية والحداثة، فليرجمني صعاليك الشرف اٍذن بالكذب والبهتان فوالله لن أسكت عن حق كان لي عن طبيعة أتمتع به كيفما أشاء وحيثما وجدت مع لا اعتذاراتي لجميع الرّجال.

 

 

 

سهيلة بورزق


التعليقات

الاسم: الدكتور عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 27/09/2009 09:14:35
تحية ايتها الرائعة في صدق ووضوح كلماتك وافكارك التي تدل على اعماق نقية صريحة صافية واضحة وقلب يضج بالمحبة الصادقة لمشاعر الناس وتجسيد لانسانيتك المرهفه اسلمي للجميع شعلة عطاء تتوهج في كل لحظة وقودها النقاء والرهافة المتألقه.....

الاسم: ستار الغريب
التاريخ: 05/09/2009 19:47:25
المبدعه الرائعه سهيله بورزق
تحياتي

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 14/08/2009 00:26:40
الرائعة سهيلة بو رزق
هكذا أنت دائماتنشدين الحقيقة والحقيقة فقط
قد يفسرك البعض هلى هواهم هذا شأنهم وقصورهم عن فهم مرمى ما تناضلين من اجله
مفاهيم العزة والشرف الرفيع والتمسك بجاهليةسحبتنا الى الوراء وما زالت هو في حد ذاته موت الشرف أو تراجع الشرف
رسالتك واضجة لا لبس فيهالكل ذي عقل سليم مستنير
مودتي وتقديري

الاسم: محمد سمير
التاريخ: 13/08/2009 23:22:15
الثقافة... الثقافة... الثقافة
أختي الفاضلة سهيلة بورزق
أحييكِ على هذا الموضوع الهام .
سيدتي
علينا ككتاب ومثقفين أن نسعى جادين إلى تغيير ثقافة مجتمعاتنا المتخلفة .والتي يتشربها الطفل داخل الأسرة وهي كما تعلمين نواة أي مجتمع.
وأود أن أعلمك أن الدنيا لا تزال بخير كما قالت الأخت الفاضلة ذكرى لعيبي .فأنا أعرف أصدقاء تزوجوا فتيات كان لهن تجارب سابقة فاشلة وصارحنهم بذلك قبل الزواج، ويعيشون معهن بود ووئام ومحبة .وكما يقول المثل :(إن خِليَتْ بِليَتْ ).
تحياتي

الاسم: محمد سمير
التاريخ: 13/08/2009 23:17:44
الثقافة... الثقافة... الثقافة
أختي الفاضلة سهيلة بورزق
أحييكِ على هذا الموضوع الهام .
سيدتي
علينا ككتاب ومثقفين أن نسعى جادين إلى تغيير ثقافة مجتمعاتنا المتخلفة .والتي يتشربها الطفل داخل الأسرة وهي كما تعلمين نواة أي مجتمع.
وأود أن أعلمك أن الدنيا لا تزال بخير كما قالت الأخت الفاضلة ذكرى لعيبي .فأنا أعرف أصدقاء تزوجوا فتيات كان لهن تجارب سابقة فاشلة وصارحنهم بذلك قبل الزواج، ويعيشون معهن بود ووئام ومحبة .وكما يقول المثل :(إن خِليَتْ بِليَتْ ).
تحياتي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 13/08/2009 15:59:50
واهمٌ مَنْ يعتقد أن القاصة المبدعة سهيلة بورزق تقف إلى جانب الانفلات الأخلاقي ... إنها في مقالها هذا ( وأصرّ على كونه مقالا ـ وليس قصة ، ولا أدري لمَ لم يُدرج ضمن صفحة مقالات ـ ترفع إصبع الاتهام بوجه " فحولة " قبيلتنا " الذكورية " .... إنها تريد للذكر فينا أن يكون " رجلا " لا " فحلا " ... وفي الوقت ذاته : أن ينظر للشرف بعين إنسانيته لا بعين إيروتيكيته ... لكأنّ بالسيدة سهيلة تعيد صرخة نزار قباني حين قال :

وسربر ٌ واحد ضمّهما

تسقط البنتُ ويُحمى الرجلُ

***

سيدتي الأخت المبدعة سهيلة : لك مني نهر شكر دون ضفاف لتفضلك علي بمجموعتك القصصية الرائعة " كأس بيرة " ـ واعتذر لتأخري في تهنئتك وشكرك لكوني قد استلمتها متأخرا بسبب سفر طويل ـ فلا تبخلي عليّ بماء عفوك أطفئ به جمر تقصيري .

الاسم: ذكرى لعيبي
التاريخ: 13/08/2009 15:58:17
الأخت العزيزة سهيلة /
موضوعك ليس بالكلمات التي قرأناها وحسب ،، بل هناك في العمق مفاهيم كثيرة ل( شرف رجال ) وما كتبتيه غيض من فيض ،، ما رأيك برجال يبيعون ضمائرهم ويطعنون بزوجاتهم ويختلقون روايات من الكذب من اجل مصلحة ما ؟؟!! اين هي كلمة ( شرف ) منهم ؟ ام الشرف يرافق المرأة فقط وبالمعنى الذي يريدون ،، ! اتمنى عزيزتي ان تكون لك سلسلة في هذه المواضيع ،،لأن مثل ما قلتي هناك نساء يحدث لهن ما لا يمت لشيء بصلة ومن اقرب الناس لهن .
ولكن كوني بخير يا سهيلة فهناك رجال أخيار

الاسم: غالب الدعمي
التاريخ: 13/08/2009 15:48:13
السيدة سهيلة ذات يوم في الصف الخامس اعدادي في العراق قرأت للروائي عبد الرحمن منيف . رواية اذا اسعفتني الذاكرة ( خطوط الطول .خطوط العرض) او( شرق المتوسط) المهم مافي الامر ان رجلا في هذه الرواية يسكمن مدينة الناصرية مأبون اي انه ياتي الرجال شهوة او انه يراود الناس عن نفسه . صادف ان سال مستطرق اخت ذلك المأبون عن صديق يسكن في نفس الحي . سيدتي اتعريفين ماذا فعل هذا الذي يأتي الرجال شهوة .قتل اخته لان الغريب سالها عن مسكن صديقه .
هذه الفتاة وكما يبدو انها دنست شرف هذا الرجل .
انا هنا ليس من دعاة فض البكارة وترك الامر على غاربيه للنساء ولكن ادعو لدين الحق بأن يتساوى الرجل والمرأة في الحساب والعقاب في الدينيا .
واقول لزميلتي قليل من الرجال حافظوا على عفتهم قبل الزواج وكذلك النساء ولا احد يستطيع ان يمنع النساء من الخيانة مطلقا اما تلك البكارة التي تقولين عنها فهي ......؟

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 13/08/2009 12:27:28
مبدعتنا الرائعة سهيلة حياك الله
رائعة سيدتي ما اسعدنا بما تكتبين دمت وسلمت رعاك الله




5000