..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصة قصيرة : بلا تردد

بديع الآلوسي

الصخور الصلدة التي تعمدت بضوء سميك وعميق لم تستفق من غفوتها / الرجل ذو السحنة الخضراء بقى ممددآ على الحصى / المياه التي تترك  الأجواف تتدفق نحو بحيرة (اللذة ) بسخاء لاتعكس غير صفحة السماء / الرجل الذي ركبه القلق كان وحيدآ في رصد هذا العالم من زاوية مغايرة / البشر  الباحثون عن السعادة والرخاء ينتشرون على حافات المياه الباردة / رجل القلق بدأ يرمي البحيرةَََ بالحصى / المرأة الجميلة بعصاب راسها التركوازي  لم تتوقف عن شحن المكان بالغنج / هواجس كثيرة جالت في مخيلته قال : هل ستحزن (شقرائي الصغيرة ) حين تعلم ما أنوي القيام به ؟ / الفتاة التي  عَرت صدرها النافر كانت في البحيره كحوريةالأرق الشاردة / قال لصديقته قبل ثلاثة ايام :عجبي على بني البشر يتشبثون بالحياة مع علمهم المسبق انهم سيموتون لا محاله / الكلاب التي راحت تتبول على كل شيء قد أخذها الضجر / منذ سنين والهاجس الغريب يحز في أعماقه / أزعجه ُالذباب اللجوج/ ألمرأة التي تجاوزها الخريف راحت تلهو بالطين , صانعةً لعبآ مدهشة / الشمس تعطي من روحها بكل كرم / رجل القلق قفز في الماء / العوم بكل الاتجاهات دلالة على الفوضى الداخلية / الكل يلهو ها هنا / برودة الماء أوحت له بأن الحياة رغم سخافاتها تستحق ان تعاش / طفل الماء بقي وحيدآ هائما مع السمكات الذهبيات / هل سيتفاجأ أصدقائي المقربون ؟ / سيرددون حتمآ : إنه كان أحمقَ / لعب مع صديقته الشطرنج قبل ساعات , كانت الخسازه مِن حظه / الاطفال الذين يلهون بصيد الضفادع راحوا يتراشقون بالحصى والكلام / طلب من صديقته ان تصطحبه الى البحيرة , قالت :انت حقآ غريب الأطوار.. ..من يخرج في هذا الجو الخانق ؟


/
 الوحده الشاملة بعقمها تدفعه الى انجاز ما هو مؤجل / لم يتردد في القول :اني اشعر بالملل والاختناق / ضحكه البليد كان لكسر هاجس الخوف / اندهش الحاضرون / تسلل بين ألأحراش والشجيرات / كان غارقآ في رصد التفاصيل / قال : الحياة لاتحمل في طياتها أي هدف / الخوف الأجوف بدا يثقل خطاه / تسلق بصعوبة القطعَ الصخري حتى اللأعالي / قال : سحقآ للحياة إنها ستتواصل من بعدي / تذكر أنَ ساعته توقفت منذ يومين /أ لقى نظرته الأخير على الشمس الغاربة , ليردد :كم أنتي ساحره ؟ / نظر الى الهاوية / فراغ الروح أغرق قلبه بالفجيعة/ صرخ مرددآ : زمن سخيف إني لم أجد من يصغي إ لي / غربت الشمس , كانت كل الحقائق والقوانين ليست في صالحه / بلا تردد حسم أمره نحو الفراغ / كاسرآ رتابة وتناقضات الزمكاني .
لم يلحظه حينها غير الطفلة ذات العينين الرماديتين التي فاجأت امها بالنبأ: أنظري , أنظري يا ماما هنالك رجل يطير  ..انتهى ..
   (فرنسا)

 

 

بديع الآلوسي


التعليقات

الاسم: بديع الالوسي
التاريخ: 15/08/2009 16:09:18
الصديق سلام : تحياتي
ربما يتوهم القارىء إن البطل قد هزم ،، لا ..أعتقد انه حسم امره ،،لذلك اعده بطلا ً نوعيا ً ، رغم دخوله المناطق المحفوفة بالضياع والموت .
اشكرك على قراءة القصة والتعليق عليها
ولك مني كل الود والتقدير
صديقك : الآلوسي

الاسم: سلام دواي
التاريخ: 14/08/2009 15:01:18
قصة مميزتها جملها الراكضة..جمل سريعة تصف الأشياء دون ان تتوقف وتلف وتدوروتنشئ سطوحا من اللغو!!!ها انت تقصي اللغو عن اللغة لتذكر العرب بمثلهم المهمل(خير الكلام ما قل ودل)
تقبل محبتي

الاسم: بديع الالوسي
التاريخ: 14/08/2009 12:00:10
تحية الى روحك الشفافه
صديقي : كيف الحال ،نفترق ونلتقي ونفترق ،ونحاول ان نتكيف مع الصورة الهشة للحياة ،جاءت أطلالتك لتبث في روحي النشاط ،انها اطلالة ضوء وبشارة ذكريات .
اشكرك يا ابا ياسين على جهودك الطيبة في قراءة قصصي والتعليق عليها .
ولك منا كل المودة والتقدير .
صديقك الآلوسي

الاسم: فرج ياسين
التاريخ: 14/08/2009 10:15:30
احببت هذه القصة يا ابا سنان
ولدي الأن قصصك القصيرة جدا
سوف اقرأها واعيدها الى مهند العجيب
حفضه الله ورعاه
محبتي




5000