.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نص في الهواء الراكد

علي الاسكندري

نحن العموديون سكنة الهواء الراكد بعد ان احتبست الارض بذكورة مصهوراتها واستقرت بين فــَكـّـي الرحى وصارت طامورية من عصور اهل الفحم ..  لاشأن لنا بعمود الشعر العربي غير انـّا وجدنا سبل العيش تسوقنا بعيدا عن محصلة الافق فأنكفأنا عالقين في اغلفة اسمنتية يسمونها العربان باقفاص  الدواجن لشدة تشبهها بحاويات دجاج المصلحة من حيث الشكل وضيق ذات اليد وخصاصة المكان وعفونة  الرائحة ، عمارات سكنية لعراقيين هربوا  او تهربوا  اليها من محنة الايام السوداء  ايام كان الخبز لايقل شأنا عن روائح الفاكهة ونكهتها المغرية  هي بالاسم عمارات  لكنها في الاصل كانتونات  لاتسع لاكثر من زوجين اثنين كأن مصمموها قد اصابهم رهاب الطوفان العتيد وتراءى لهم موجه الموعود وعاقبته المحتومة فاكتفوا في حينها بهذا الاجتزاء الضنين وتناسوا الغريزة الكبرى لبني آدم في التناسل والتكثير فكان نصيب كل زوج من هذه المعسرة على عدد اشبار قامته ورغم الذي كان فقد قمعنا رغبة الحنين الى مرابع الصبا الفياضة التي غادرناها مكرهين وصاغرين  ورضينا العيش بعلب مهلهلة لعل قابل الايام ينصف ما تبقى من مدة محكوميتنا في تلك الزنازين التي حولت اعمارنا الى جنايات ووجودنا الى مشكلة فلا الماء يرضى بالصعود الى المخازن العليا للحم البشري المحجوز في تلك المقابر العمودية ولا الهواء الوفير يحرك اكفان الشبابيك التي كنا نسميها ستائر

 نحن العموديون الجدد سكنة الصرائف والاكواخ  فيما مضى كانت لنا الجهات كلها .. وبرك الامطار وحشائش الخباز والهندباء والحندقوق وكل نبتة برية كانت تطعمنا على نفقة الطبيعة دون اي منة لاحد علينا  لكن ايقاع الحياة له الغلبة استجبنا له ولهرولة الجموع المأخوذة بسحر الماراثون وغزليات الحداثة  فتركنا شياهنا هائمة في الوهاد وايامنا مسفوحة لمن يشتري كدنا وعرقنا الرخيص

عموديون نبحث في  مضائق المدن المدخنة عن فسحة لهواء نقي  ورئة ثالثة لم يتصلب نسغها ولم تتلوث بعوادم السحب التي تلوّنت بالوان غبرة الحرب وجيفتها .. لكننا وجدنا  ورثة الآخرة قد تورثوا البلاد وما عليها من قصور منيفة وبساتين غـنـّّـاء  واراض شاسعة  كانت بالامس القريب لدهاقنة الظلام  .. كأن سُعار الملوك والسلاطين المزمن قد اصاب اولئك المتحزمون بالتقوى فتناسوا ايامنا فرائسا معلقة على  صيف البلاد .. وانصرفوا يلمـّـون غلة الحقول المشاعة التي انهزم شاغلوها لتورم ذنوبهم  في ســِِلال نهمهم الذي لاحدود لمرضيتهِ المتفاقمة

عموديون ليس لنا غير حرية التدوين في بلادنا التي نسمع فيها جعجعة الطحن ولانرى غير طحين الغبار ووعود من تحزّبوا وتناصروا لبعضم على الظلم والمظلمة ...... ليس لنا غير  قصيدة النثر وهواء راكد افسدته شراهة الايدلوجيات المعتلة وامزجة الحكام  المشوشة  .   

علي الاسكندري


التعليقات

الاسم: صادق مجبل
التاريخ: 11/08/2009 20:08:42
الشاعر المبدع علي الاسكندري
تحية طيبة وسلام دائم
قرات هذ النص في الصباح واعجبني جدا
وهنا اكرر لك اعجابي وتحيتي لك ايها المتوهج بأسلئلتك وعمق نصوصك الرائعة
لك من صادق كل المحبة

الاسم: كامل البصري
التاريخ: 11/08/2009 18:12:37
الاستاذ المبدع علي الاسكندري بعد قراءتي نص في الهواء الراكدزادني حنين للايام الماضية الايام التي يطلق عليها ايام التخلف عندما كانت النباتات البرية تطعمناعلى نفقة الحياة اتذكرها جيداوخاصة رشاد البر الذي كان يحيط بسكة القطار على امتدادها اما الان فليس لديناسوى طحين الغبار كما ذكرته انت شكرا لك وشكرا لكل العموديون على هذا النص الجميل




5000