هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


امرأة لا تشعر بالحب

سلوى حسن

امرأة لا تشعر بالحب

كانت قد لبست

أثقالا من الذهب

وأثوابا أغلى

منها

وقالت

اكتبي عني

شعرا

فسخر الشعر منها

وقال

أنا لا اكتب

عن امرأة بلا

إحساس

تلبس ذهبا

لتخف قبحا

وتلبس غاليا

لأنها رخيصة

وقالت لي ثانية

اكتبي عني

شعرا

وكانت تشعر بأنها

مميزة

لأنها تلبس الغالي

لكن

الشعرلا ينظرالا إلى الداخل

لا تغشه المظاهر الخداعة

ولا يعجبه العجب

حيرني معه

واقلقني

وهو يبحث عن الجمال

وقال أفضل العيش

وحيدا

على أن أنافق

واكذب

فاخسر نفسي

كشاعر

والشاعر لي هو الأفضل

هو يشعرني

بجمال الحياة

وقبحها

فأتحاشى القبح

واستمتع بالجمال

والطفل في أعماقي

يحب ويمرح

ويبكي ويتألم

على أناس

تحولوا لجماد

ليكتسبوا جمادا

وما عزائي لهم

إلا

أن بكي دما

إنهم اقترفوا

جرما بحق

الطفل

وقتلوه في أعماقهم

وفضلوا حياة

الزيف

والضحكات الصفراء

والبذلات الملمعة

وتركوا أرواحهم

للدود فيها

ينخر

وعادت ثانية

تلك المرأة شبه

العارية

من الثياب والقيم

والمزينة بالذهب

تحرك يديها كل مرة

لتسمعني صوت أساورها

وتسال

إلا تحبين الجمال

أليس الذهب هو رمز الجمال

وما كان من الشاعر في أعماقي

إلا أن

يسخر

من امرأة لا تشعر بالحب

ومن الإحساس محرومة

وبالمسؤولية لا تشعر

هل تعلم

لو تبرعت بالذهب

لتحتفظ بقلب

كالذهب

لو تركت نفسها

للطبيعة والبساطة

ولبست ثيابا

تريح جسدها وضميرها

إلا تعلم بان الجمال من الأعماق

ينبع

حاولت المصالحة بينها

وبين الشاعر في

أعماقي

وكان التنافر واضحا

ربما أحست هي الأخرى

وأطلقت لي ضحكة صفراء

وحاولت كذلك

ولكن الشاعر في أعماقي

كالطفل

بالصراحة أحيانا يكون وقحا

 

 

سلوى حسن


التعليقات

الاسم: خالد الهيتي
التاريخ: 2011-02-22 13:41:08
جميل ما خطته يدكي استاذتي العزيزه نبارك لكي هذه العبارات انها جميله وراعه تستحقين منا كل الحب والعطاء دمتي لنا سالمه اخوكي خالد الهيتي - الانبار

الاسم: سلوى حسن
التاريخ: 2010-05-16 18:06:03
تحية اعزائي
السيد ناهض ولجميع القراء
لااقصد المراة المهذبة التي تتزين بالحلي والذهب
من من النساء لاتحب الحلي والذهب
ولكن بعض النساء يضحين لامور انسانية وهذا يزيدهن نقاء وانوثة ولكني اقصد المراة الميتة التي تشعر بتفوقها علي غيرها من النساء وتتفاخر بلبس الذهب لتعوض نقصها وغبائها وقد تحرم اولادها من الضروريات
ففي الغرب الغجر فقط يلبسن الذهب لماذا لاتلبس النساء في اوربا ذهبا لبس الكثير من الذهب يفقد المراة جمالها الحقيقي وطبيا يشحن المراة بالطاقة السلبية

الاسم: صبحي الغزي
التاريخ: 2010-04-21 18:35:51
الروعة في هذه القصيدة سيدتي هو المحاكاة بين الجميل والقبيح في ظاهرة وباطنه ويبقى الجمال الحقيقي يبنع من النفس الكريمة التي اتحفها الخالق يحانه بنور بنبعث من داخلها لتشع جلالا وروعة ..مع تحياتي وعذرا لتأخري .

الاسم: محمد علي محيي الدين
التاريخ: 2010-04-20 07:03:04
مقاييس رائعة لحقيقة الجمال فجمال النفس لا يدانيه اي جمال آخر

الاسم: جبار عبد
التاريخ: 2010-04-03 17:51:30
هكذا.., أحب,
عندما يتحول هدوئي إلى ثورة..,
عقلي إلى جنون..,
نسائمي إلى عواصف..,
وتصبح كل فصولي ربيعاً..,
وتتحول الصقور إلى بلابل..,
وتزهر الأشواك زنابق..,
ويكبر الكون حتى يصبح بحجم قلبي الصغير , فيضمه ويحتويه...!؟

هكذا.., أحب,
وسجلي إعترافي مرآتي..,
فليس فيه ماأخشاه..,
بل عليهم أن يخشوا صدقي وإخلاصي..,
كي لاتصيبهم العدوى..,
علّميهم كيف أحب..,
وأخبريهم بأن هناك من يمتلك كل هذا العطاء

الاسم: محمد مطر التميمي
التاريخ: 2010-03-20 12:45:19
تحية اليك ست سلوى جمال المراءة بااخلاقهاوعفتها

الاسم: كريــــــــــم الشامي
التاريخ: 2010-03-14 18:21:18
لا شك ان كتابتك انطوت على فكرة اجتماعية
معينة،ربما كان من الاجدى معالجة هذه الفكرة
من خلال نوع كتابي اخر غير الشعر، فلم استطع
مع الاسف ان اتلقى كتابتك على انها شعر

لك فائق احترامي وتقديري

الاسم: ناهض عبدالصاحب البلداوي
التاريخ: 2010-01-30 17:14:12
الست سلوى

لربما كنت قاسية جدا في كلماتك اتمنى منك مراعاتها لانها لربما لم تكن كما وصفتيهاوانا اعرف ان الذهب والجمال والثقافة حلقة مكملة للمراه لان الزينة من مفاخر النساء عبر العصور

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 2010-01-27 03:34:19
للاسف صار مقياس الذين يعلقون على المواضيع هو مدى كثرة التعليقات على الموضوع خصوصااذا كان الشاعر امراة وانا افعل العكس ولا اعتقد حتى رايي صحيح لانه خضع لحالة معينه عموماًقصيدتك حاكات ونقدت واقع اليم يعيشه الانسان مع نفسه وخداع المظاهر والرضوخ الى واقع مفروض اعجبني اسلوبك الشعري لانك امراة تجسدت شخص الانسان ولم تتجسدي شخصك الانثوي وهذه صفة قلما تمتلكها شاعرات الا قلائل .

شكرا لك اختي ففقد استطعت ان تبثي بي الشعر .

الاسم: فضل علي السماوي
التاريخ: 2009-10-05 22:18:56
السلام على من عرف كلمات العشق
من الصعوبه ان نجد في عراقنا الحبيب هذا العشق
بسبب الضروف المعيشيه القاتله والسياسات الموجوده في العراق ولا اعرف فقط ان كنت ان الوحيد الذي لايعرف معنى العشق بسبب التفكير في العمل والسعي وراء التعين والالتهاء بي حل مشاكل الاخرين
اني اشجعكي على اسلوبك الرائع الذي وجدت في العشق الجنوني زرعت الياسمين بعدد أيام العشق ، كلما ذبلت واحدة يرتجف الفؤاد و يحترق..هو العشق إكسير القلب به تكون الحياة نعمة و بغيابه نقمة
اني اشكر الأديبة الفاضلة سلوى حسن

الاسم: سلوى حسن داري
التاريخ: 2009-09-27 06:48:03
تحية حب وتقدير للقدير داريوس والاعزاء عبد الهادي صلاح روحي وكل اقراء ارجو المراسلة على ايميلي الجديد سابقا ام اكن متابعة لاجلكم استمر

الاسم: داريوس داري
التاريخ: 2009-09-16 20:38:47
تحية الى سلوت الشعر السيدة المربية الحساسة الشاعرة سلوى .
كلمات صغيرة بمعاني كبيرة , صدق من قال ( يضرب الحب شو بيزل ) هذا هو حال الحب , ناس تحب الذهب , وناس تحب عيون الضفضع وناس تحب الجمال وناس تحب ( الانا ) سررت بقراءة قصيدتك الجميلة , الى الامام يا مبدعة .
مودتي ..........

الاسم: عبد الهادي الجزائري
التاريخ: 2009-09-16 00:09:11
شكرا لك انها موثرة يقال انا الجمال حتى تصلح ما في قلبك باطنااما ظاهرا فهو خلق الله شئت ام ابيت

الاسم: صلاح
التاريخ: 2009-09-05 19:53:52
كلماتك ينهار امامه هدوء الليل وبكاء الطفل
شكرا على الكلمات

الاسم: روحي جرادات
التاريخ: 2009-09-05 01:06:40
الشاعرة سلوى حسن،،،

الجمال جمال الروح،،،وما زاد على ذلك فهو جيد
بوحك جميل في مناصرة للجمال الحقيقي وازدراء لجمال مصطنع وزائف لكن الزمن يبدو انه يتحيز لصفة الزائف ويتجه للمصطنع

دمت بخير وكل عام وانتي بخير

الاسم: سلوى
التاريخ: 2009-08-29 17:00:24
اشكرك ياسعود رغم انني مخلصة لموهبتي ولكن بكل اسف لم اجني سوى الالم فالصدق ثماره لاتجنى الابعد الموت سلوى

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 2009-08-12 06:26:09

ألشاعرة الأديبة سلوى حسن
تحياتي واحترامي
نعم الشعر لا يجمِّل القبيح
ولكنه يزيد الجميل جمالا
قصيدتك سيدتي ذات مغزى عميق
فكثير من الشعراء يقوم بدور ماسح الأحذية، وإذا تتبّعنا ذلك عبر التاريخ ، وجدنا كمّا هائلا من الشعراء صرفوا طاقاتهم في مدح الحاكم ، والنظام وهلمّجرا
وصدق أبو العلاء المعري حينما قال :
فِرقاٌ شعرتُ بأنّها لا تقتني
خيراً وأنّ شرارَها شعراؤها

باحترام
سعود الأسدي




5000