..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بطاقات إلى امرأة تنتظرني - 8 -

غريب عسقلاني

1- الأقفاص

  

أكره رؤية العصافير في الأقفاص.. اليوم قابلت رجلا وسيما يحمل قفصا به عصفورة بيضاء بلون الفجر.. اشتريت العصفورة بكل ما في جيبي من نقود, ضحك الرجل من اندفاعي قال:

-أنت مجنون العصافير..

أطلقت العصفورة.. طارت وهبطت على غصن شجرة قريبة, وأخذت تمسح المكان بعينيها.. ثم أطلقت غناءً حزينا, سألت الرجل:

- لماذا تبكي العصفورة؟!

اختفى الرجل فجأة, وفجأة ظهرت امرأة تحل قفصا به عصفوراً أبيض بلون الفجر.. عنفتني غاضبة:

- لماذا أطلقت ولبفة عصفوري..!!

  

  

2- اختبار الوقت

  

مات الحاسوب بضع أيام.. حطت بينهما المسافات وتمطت مفازات الطريق.. رجع الحاسوب من الموت.. قالت:

- هل يراوغنا الوقت:

- كيف يراوغنا ونحن من يمتطيه؟!

- لو أن لهاثنا عبر المسافات لأدركنا الموت ولا وصول..!

هل تعرف أنها لم تفارق نبضي.. قلت:

- هل من مسافة بين بين الدم والوريد

هتفت من بعيد:

- عندما مات الوقت, زرعتك بين نهدي, وأرضعتك حتى لا ينال منك جفاف الانتظار..

  

  

 3- نبض اللهاث

  

ما حيَّر الطبيب, هو تسارع دقات قلبها ليلا وانتظام الضربات نهارا.. وما أثار دهشته أنها تكون في منتهى النشاط والحضور ليلاً, وتكون في منتهى الخمول والشرود نهاراً.. سألها:

- منذ متى تعانين من هذه الحالة؟!

-  منذ..

وأمسكت عن الكلام, لم تخبره أنها تتهيأ كل ليلة لرجل يأتيها من بعيد.. يلهثان معا, ويقرأ تضاريس روحها من لهاث الانتظار.. كادت تسأله:

- هل عشت مثلي الاختبار؟

  

4- منذُ..!

  

خارج البيت,يمارس الشهيق حتى تقيؤ الشهوة, وداخل البيت يمارس الزفير حتى موت الرغبة.. سألها يوما:

- منذ متى لم تتذوقيني يا امرأة؟!

- منذ ماتت رئتيكَ..

5- ابتسامة

  

عارية تستغرق في النوم, ترقد على شفتيها ابتسامة غامضة, لم يستطع فك شفراتها.. ينشغل باكتشاف تضاريسها, حتى يكتب قصيدة يهديها لأول امرأة تشاكه في اليوم التالي..

وفي يوم رافقته إلى ندوة شعرية يلقي فيها قصائده.. كانت القاعة غاصة بنساء ضاحكات  لم يتوقفن عن التصفيق والصهيل, واختلاس النظر إليها.. وفجأة تحولت القاعة إلى همس حول سر الابتسامة المعلقة على شفتي زوجة الشاعر

  

6- بوابة الماء

  

حملها على عين قلبه ومضي إلى شاطئ البحر.. لم تطاوعه قدماه كالعادة على الرقص.. هتف توجساً:

- هل نالوا منكِ؟

- أنا ا زلت عند عين قلبكَ..

مادت به اللحظة.. لا ذ بالحلم.. وفي الحلم خبأها في خاصرته. وانطلق إلى البحر, فوقفوا له عند بوابة الماء..

  

7- الغناء

  

أخذوا منها أُذنا وعينا وشفة.. بقيت بهية تغني..

اخذوا الشفة الأخرى, فأخذتهم الحيرة إلى الفزع, واختلفوا حول إذا ما كانت تمارس العويل أو الصهيل..

نزعوا لسانها فهبت ريح صفراء, وتناقل الناس وما زالوا أخبار امرأة تغني لوليد قادم..

  

  

 

  

غريب عسقلاني


التعليقات

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 10/08/2009 22:46:42
صديقتي شادية حامد
في كلامك عطر الكرمل وحبق المرج واريج قرنفل وزعتر الناصرة ونسيم بحر عكا
عندما تطلين من هناك البعيد القريب اعيش البهاء مع الوطن
كيف لا وانت بخور الخلود على ارض الخلود
كم انت بهية ووفية ورائعة
مع تقديري مومدتي مع قطرات ندى الصباح

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 10/08/2009 22:36:03
غريب عسقلاني...صديقي المتواضع ...زينه الابداع في فلسطين...

ليس بغريب عليك ايها القريب...ان تشدني فى كل ما تكتب....فقد اعتدت على سطورك التي تشدني دون عناء لتثير في خلايا عقلي روعه معانيها...ثم تتركني مشدوده بانتظار المزيد احاول استيعاب روعه الحدث....
لو استطعت ....لرقيت نصوصك بمسك وبخور...وقايه من عيون المعجبين....
محبتي

شاديه

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 09/08/2009 14:30:25
الصديقة العزيزة هبه هاني
تقديري واحترامي لشفافية روحك المبدعة
لأنك تختبرين نبض روحك ترقصين على انغام الحقيقة
مع مودتي وعتزازي

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 09/08/2009 14:29:30
الصديقة العزيزة هبه هاني
تقديري واحترامي لشفافية روحك المبدعة
لأنك تختبرين نبض روحك تلاقصين على انغام الحقيقة
مع مودتي وعتزازي

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 09/08/2009 06:36:41
الصديقة الجميلة جميلة طلباوي
عندما نقف على عتبة الدهشة يكون العبور للنص مشاركة ايجابية بين الكاتب والقارئ
اسعدني مرورك على صفحتي واسعدني اكثر تواصلك من نبض الكتابة
تحياتي لقلمك الأثير الخلاق

الاسم: هبة هاني
التاريخ: 09/08/2009 04:57:46
علقت في داخلي عباراتك وانا اعيد القراءة هنا مرات ومرات،،، ماهذه الشفافية في السرد


دمت مبدعا وتقبل مروري
هبة هاني

الاسم: جميلة طلباوي
التاريخ: 08/08/2009 23:17:36
الأديب الكبير الأستاذ غريب عسقلاني
كما عودتنا دائما تستلّ حروفك من نور فتخلق دهشة العبارة و روعةالمعنى.
مزيدا من التألّق والابداع
تقديري الكبير

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 08/08/2009 21:24:53
الزميلةالعزيزة هناء شوقي
مودتي وتقديري واعتزازي بمروك على ما اكتب
هي الحياة يا سيدتي إن لم نستطع القبض عليها في الواقع نعيد استحضارها في الأدب, فتكون القصص, يعض ما نتمنى أو بعض مانعيشه
معمودتي الخالصة

الاسم: غريب عسقلاني
التاريخ: 08/08/2009 21:20:26
العزيزخزعل طاهر المفرجي
سعادتي كبيرة بمروركم على صفحتي, وتزودني بطاقة المواصلة
دمت صديقا وحبيبا
مع مودتي واحترامي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 08/08/2009 11:59:04
قصة تلي قصة باهداف ورموز وابداع


احترامي،،

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 08/08/2009 02:59:00
مبدعنا الكبير غريب عسقلاني ما اروعك صديقي العزيز اسعدتنا في هذا الصباح دمت وسلمت رعاك الله




5000