..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أماكن للحب .. سيدتي

سعدي عبد الكريم

* أماكن للحب

  

   ( دجلة )

  

على شاطئ دجلة 

طفلاً يلهو 

يبني قصراً من رمل ٍ

ثم يسميه ...

ينهار القصر من العصف 

يبكي الطفل

تحتضنه الموجة

ثم يعود ليبني كوخا ً

من قصب ٍ

ويسميه على أسمي

  

   ( العمارة )

  

جسدُ من خضرةٍ

هي العمارة

ناس طيبون

ومائدة عامرة بـ (المسكوف)

ورائحة البرديّ

...

يجيء وجهك يا (ست الحسن)

من رائحة الشيّب

ومدارات الاهوار

وعيون الحسناوات

فمن أسمك

اشتق العباسيون

فنون زخارفهم

  

  ( طنجة )

  

سافرت كثيرا

عرفت الحب كثيرا

وكثيرا ما متُ

من وجع الأيام السود

ورائحة الحجر السرية

وأروقة التحقيق

لكني لم أرَ عرساً

كعرسك يا طنجة

يا باحة َ العشاق ِ

يا روضة الأشواق ِ

وقِبلة الزمان ِ

مشتاقُ لبحرك ِ يا طنجة

وإطلالة أسبانيا

مشتاقُ ( للزنقة)

وحبيبة قلبي ( فاطيما )

                                                                       

1-(الشيّب) مدينة في العمارة 2-(ست الحسن) اسم أمراه 3- (زنقة) محلة باللهجة المغربية 4- (فاطيميا) امرأة من المغرب.    

  

                                          * سيدتي

  

أحببتك ِ

من ألف ِ عام ٍ ونيف

مذ كان في المدى

ألف عصفور ٍ

يطير ...

فوق هزاليّ المنخور

وألف ُ حمامة بيضاء

كانت في المدى

تحط ...

على حروفيّ العذراء

ترسم لوحة للضوء ِ

في مخيلة الظلام

أو فوق ملامح المطر

سيدتي ...

هل .. ما زلتِ هناك

أمْ .. غادرت المكان

والزمان

للتو ...

لمحتك وخلفك ألف عصفور

يطيرُ ...

وألف حمامة بيضاء كالنور

تحط  ُ ...

فوق ذاكرتي

على الأحزان

على الجدران

تكويني بنار الحب

والشوق القديم

.. كالسعف أنت ِ يا حبيبتي

يحضنُ نخلة َ الجمار

وأنا دثار ُ الليل

وشمعة تومض ُ في احتضار

لتنير ليلك ِ المحزون

وظلك ِ المسكون

بالجنون

الآن ...

تفلت كل العصافير من يدي

والحمام ...

ليتك تدركين

باني مثل الضوء

أخترق المكان والزمان

  

سعدي عبد الكريم


التعليقات

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 02/08/2009 14:29:57
الاخ الاروع سعدي عبد الكريم
للحب في مدادك الوان الطيف السبعة
والعشق يذوب في ارواحنا باطيب نكهة
وهل لمثلي امام ابداعك غير الانحناء والتصفيق
دمت بخير وسعادة

الاسم: حسين الامين
التاريخ: 31/07/2009 21:42:17
الناقد والشاعر الكبير
الاستاذ سعدي عبد الكريم
.. كالسعف أنت ِ يا حبيبتي

يحضنُ نخلة َ الجمار

وأنا دثار ُ الليل

وشمعة تومض ُ في احتضار

لتنير ليلك ِ المحزون

وظلك ِ المسكون

بالجنون

اي جنون هذا الذي يسكن كل ما نعشقه .. ربما هو جنوننا .. لاننا نعيش وسط هذا الزحام الكبير من ترهل النقاء ، انها قصيدة تمر صوب اعماق النفس لتشرق ثانية الى الخارج لتقتحم مملكة النخل والحب والنقاء .. اشكرك استاذنا الكبير سعدي عبد الكريم .. لانك من الشعراء الذين ننصت لهم ونتابع بشغف ما تدون اقلامهم الكبيرة .. تقبل تحياتي ...
حسين الامين / مسرحي وشاعر

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 31/07/2009 11:46:56
الاديب الرائع صديقي سعد الحجي
الاديبة الرائعة اسماء سنجاري

انا بطبيعتي لا اود النصب حتى في مفردة ( العراق) فانا احذو حذو الجواهري العظيم ، فلا اكسر عين العراق ، لكن حظ هذا الطفل المسكين ، الذي هو ولدي الراحل الذي فارقني وهو بعمر الزهو ، اراد له حظه العاثر ان ينصب على الة الطابعة فعذرا لكما اولا ، وله ثانيا ، مع وافر تحياتي الخالصة .
واشكر لكما مروركما البهي على اماكني .

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 30/07/2009 22:10:47
(الآن ...
تفلت كل العصافير من يدي
والحمام ...
ليتك تدركين
باني مثل الضوء
أخترق المكان والزمان)
لا ريب يا صديقي أنك تخترق الزمان والمكان كالضوء فقد أحسستُ بالوهج يعتريني حين لامسني بوحُك!

ويحها (فاطيما) أكاد أراها تطيل الانتظار متطلعة إلى موج البحر وهدبره.. لقد أسرها ذلك الشاعر يوماً بالبوح (ديالو)!
مثلما أسر الجميع هنا اليوم..

لكني أصدِقُك القول بأني لم أر السبب الذي جعل:
(على شاطئ دجلة
طفلاً يلهو ...)
فيُحرَم من موضع الرفع الذي كان يستحقه الى نصبٍ حزين!!

تحيتي محمّلة بعبق موج المتوسط، أيها الشاعر الثريّ.

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 30/07/2009 06:19:57
الكلمات المعطرة برائحة الأماكن التي شغفت الكاتب سعدي عبد الكريم تدعو القارئ الى تأمل البقاع التي عهدها فلربما هنالك علاقة حميمية غفل عنها أو تجاهلها...

"سافرت كثيرا

عرفت الحب كثيرا

وكثيرا ما متُ

من وجع الأيام السود"

ملاحظة:

"على شاطئ دجلة

طفلاً يلهو"

هل يصح قول طفلٌ يلهو؟




الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 02:38:01
القاص العراقي الكبير
حمودي الكناني

سيدي الرائع ، في الحقيقة لم يؤخرني عن حضور مهرجان ربيع الشهادة الى وفاة احد اقربائي ، وشغلت بالفاتحة ، اكرر اسفي ، ولك خالص تحياتي الوافرة .
اشكر لك مرورك على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 02:34:51
المبدع الرائع
الاستاذ كامل البصري

سيدي الفاضل ، هذا من فيض ذائقتكم الفنية العطرة ، المؤطرة بالجمال والروعة .
اشكر لك مرورك على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 02:32:29
الغائر في بحر التكوين الاول للجمال
استاذي د. محمد العبيدي

هو اشتياق مؤجل لتكوين الحرف ، مثلما اتسعت مخيلة السومري لكي يجبل مكوناته الجمالية السحرية الرائعة في بدء الحضارة ، ليحليها الى مظاهر من البذج اللوني والتكويني الماثل للتاريخ بمحاجر متواشجة بالكبرياء والفن العراقي الاصيل ، كذا نحاول عسانا ان نلقى حضوة من بحر سلالة حرفكم العراقي النبيل ، وها نحن نلقى تلك الحضوة متشرفين بمروركم العطر الذي يستقر في الذاكرة على الدوام ، لانكم رمزا خالدا من رموز حاضرة الفن العراقي الحديث ، ومهمة ناجزة من مهمات التدوين لتاريخ الفن العراقي القديم .
اشكر لكم مروركم على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 02:22:56
انثيال المطر
الرائعة بان الخيالي

سيدتي الفاضلة ، لانك مثل زنبقة جمال رائعة ، لذلك ترين الاشياء من حولك اكثر روعة واشراقا .
اشكر لك مرورك على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 02:20:31
اريج الصباح الرائع
سلوى الربيعي

حينما يدق القلب .. نشعر حينها باننا غادرنا منطقة العزلة ، وامسكنا بتلابيب نواصينا .
اشكر لك مرورك على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 02:13:38
ضياء الصبح البوحي
صباح محسن جاسم

سيدي الفاضل ، ايها الشغف البلوري الذي يمتد بعيدا صوب ملاذات النفس ، ومجاهل الذات ، لانك واحد من القلائل الذين بذكرونني بالزمن الجميل ، ولانك باسق كالنخل ، وباذخ الروعة كضوء قمر مشتعل ، في عتمة ليل مهول عتيق .
اشكر لك مرورك على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 02:07:25
سيد الكلمات
سامي العامري

العمارة .. نعم هي كذلك سيدي الباذخ الروعة ، تسيح ببحر التكوين الاول للاشياء ، هي انتشاء اللون في لوحة الصبح ، رغم انها حاصرتني كثيرا بمحاجر الحرب وخرابه المقيت ، العمارة جسد يطل على مشارف الروح .. تحيات فاطيما لك ايها الصديق العذب .. ويا ايها العامري الجميل .
اشكر لك مرورك على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 01:57:00
الباذخة الروعة
التشكيلية ايمان الوائلي

انت يا سيدتي الفاضلة ، تتساوقين مع الجمال بعذوبة وافرة ، ايتها اللون الذهبي الذي يطلع مع اول بوادر الفجر ، ليملأ العتمة ضياءا .
اشكر لك مرورك على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 01:49:54
الحاضرة في الذاكرة
المبدعة ابتهال بليبل

سيدتي الفاضلة المتالقة ، انا اقول .. ما كل هذا الجمال الذي يواشج حلاوة وعذوبة بوحك الشفيف الرائع .
اشكر لك مرورك على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 01:48:01
المبدع المتالق
علي الزاغيني

سيدي الفاضل ، ايها العذب الروح والنفس ، انا ممتن لانك من الحاضرين في الذاكرة على الدوام .
اشكر لك مرورك على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 01:46:21
سيدة الالق البوحي
ناهدة التميمي

ايتها الشذا الذي يجول منتشيا داخل اروقة النص ليحيل مفازاته الى ايكات مورقة جميلة رائعة .
اشكر لك مرورك على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 01:43:52
جمال البوح الصادق
خلود المطلبي

يا سيدتي الرائعة ، انت على الدوام تزينين ملامح صفحتي بعذوبة وجمال صوتك البوحي الشفيف المخملي الرائع .
اشكر لك مرورك على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 01:39:28
حاضرة النور
فاطمة العراقية

انت يا سيدتي الفاضلة ، مشوار رائع من جمال وعذوبة البوح ، ومخملية الكلمة .
اشكر لك مرورك على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 01:37:26
المبدع الرائع
حافظ عناد الغزي

سيدي الجميل ، اشكر لك هذه القراءة الرائعة للنص ، لانك تملك عيون نقدية فاحصة لتجول في ثناياه بعناية .
اشكر لك مرورك على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 01:34:01
ملاذ الروح
الاستاذ حليم كريم السماوي

ايها المحلق في فضاء الغربة ، والمستوطن داخل محاجر العراق ، ايها الزمن الجميل .
اشكر لك مرورك على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 01:31:19
شحرورة النور
والصوت الابداعي البوحي الثر
شادية حامد

انت يا سيدتي اريج النور الذي يعطر ملامحنا المتعبة والتي نستفيق على صوتك الفيروزي الرائع .
اشكر لك مرورك على اماكني .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 30/07/2009 01:25:39
الشاعرة الرائعة
مها محسن

اشكر لك هذه المشاعر الرائعة التي تدل على اصلك الشعري الابداعي المكتنز ، اشكر لك مرورك على الاماكن .

الاسم: كامل البصري
التاريخ: 29/07/2009 22:05:17
لا أقول الا نص شعري جميل يحتوي على كثير من الصور الشعرية الجميلةتحياتي لك استاذ سعدي

الاسم: محمد العبيدي
التاريخ: 29/07/2009 19:33:47
سعدي ......


دجلة، فيها تأويل عميق في نظري اراها تحمل معبدا مثلما كانت الزقورات على نهر الفرات، او اراها تحمل هيكلا انها مسكن الالهه ، وفعلا كانت الهه النهر ، ويستطيع الاله ان يغادر مسكنه وينزل الى المستوىالمنخفض من المدينة

وانت اليوم تنزل بدجلة الى مستوى القصيدة ، واذا كانت الزقورات النزول منها بالسلالم فانت تنزل من دجلة بسلم الشعر.
وهناك استطيع ان اكشف عن نفسك وبتجلي

مودتي
محمد العبيدي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 29/07/2009 18:37:47
خوية سعدي ولو ما شفتك اجيت بالمهرجان لكن بعد اخوك ما تشوف لي مكان من هذه الاماكن ... لقد لبد قلبي الصدأ فلا دجلة يزبد ولا الفرات يهدر ولا راضي بمنجدي ... خو ما تريد ان قول سعدي عبد الكريم مبدع لا بل مبدع اُس مليون .

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 28/07/2009 20:12:37
الاستاذ الفاضل سعدي عبد الكريم

أحببتك ِ

من ألف ِ عام ٍ ونيف

مذ كان في المدى

ألف عصفور ٍ

يطير ...

فوق هزاليّ المنخور

يالجمال ما قرأت
كل الاحترام


الاسم: سلوى الربيعي
التاريخ: 28/07/2009 20:07:54
سافرت كثيرا

عرفت الحب كثيرا

وكثيرا ما متُ

من وجع الأيام السود

ورائحة الحجر السرية

ياسلام عليك يا استاذناسعدي جميل هو بوحك هذا ،عصافير
واحلام واضواء وجدران واشواق كأنك تقول انا اعرف مصيري
واعرف طريقي واعرف كيف يدق قلبي ومتى ....

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 28/07/2009 15:00:18
لوحة فسيفساء راقية اجتمعت فيها جغرافية الأماكن وعبق الحرف وصناعةالكلم..
الشمعة الشامخة المتقدة ولب الجمار الندي القانص للقمر ... هذا بناء شموخي خارق للمخيال الشعري.
شكرا للأوبرالي سعدي عبد الكريم.
جيرز!

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 28/07/2009 10:51:22
تحياتي ومودتي عزيزي الغالي سعدي عبد الكريم
عن العمارة :
فمن أسمك
اشتق العباسيون
فنون زخارفهم
-----

أحقاً هذا ؟
كم هو دالٌّ وكبير هذا الأمر
لي عدة أصدقاء من هذه المدينة المطلة على الوحي !
وأخيراً تحيات فاطيميا !!
-----
دمتَ في ألقٍ

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 28/07/2009 10:28:18
الاخ والاستاذ السامق
سعدي عبد الكريم ..
ان كلماتكم اخترقت الزمان والمكان مثل الضوء
كم انت زاخر بالقدسية العطرة وتستحق كل الثناء والاجلال ..
دمت عاليا راقيا

احترامي وتقديري

الاسم: إبتهال بليبل
التاريخ: 27/07/2009 19:54:01

سيدي المتألق دوماً
الاستاذ سعدي عبد الكريم
ما هذا الجمال المبهر وما هذا البوح الصارخ
ليتني عرافة كي أستطيع قراءة طلاسم تلك الأزمنة التي تشير اليها ...
تحياتي قدسية اليك يافاضلي وأستاذي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 27/07/2009 18:42:21
.. كالسعف أنت ِ يا حبيبتي

يحضنُ نخلة َ الجمار

وأنا دثار ُ الليل

وشمعة تومض ُ في احتضار

لتنير ليلك ِ المحزون

وظلك ِ المسكون

بالجنون

يا شاعرنا المحبوب
ماذا يمكن ان نكتب على بعد هذه الكلمات الرائعة
تخجل الكلمات ان تظهر على الشاشة منك
تقبل مروري البسيط وتحياتي
علي الزاغيني

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 27/07/2009 18:11:41
يجيء وجهك يا (ست الحسن)

من رائحة الشيّب

ومدارات الاهوار

وعيون الحسناوات

فمن أسمك

اشتق العباسيون

فنون زخارفهم
هنيئا للعمارة ان يحبها شاعرنا الكبير سعدي عبد الكريم كل هذا الحب .. نقلتنا صورك الشعرية الرائعة عنها الى البردي والهور والسمك المسكوف وعيون الحسناوات وطيبة اهلنا هناك .. سلمت

الاسم: خلود المطلبي
التاريخ: 27/07/2009 17:54:22
الشاعر الرائع والناقد المبدع سعدي عبد الكريم



يجيء وجهك يا (ست الحسن)

من رائحة الشيّب

ومدارات الاهوار

وعيون الحسناوات

فمن أسمك

اشتق العباسيون

فنون زخارفهم





لنصوصك جماال يتسرب بهدوء و دقائق تتحر وتحررنا من المكان الى اللامكان ومن الزمن الى اللازمن...دقائق قليلة مع نصوصك الجميلة الساحرة لكنها ممتعة...ممتعة جدا...شكرا لروعة ابداعك


تحياتي واحترامي

خلود المطلبي

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 27/07/2009 13:38:38
وشمعة تومض في احتضار تنير ليلك المحزون وظلك المسكون

الاستاذ سعدي هنا اراك تتوسد احرفك وتستنطقها الما وتراتيل

تنساب بهدوء النسيمات العابقة بعطر دجلة المرهف.

رائع ورقيق جدا .مودتي واحترامي الكبير لسيد الحروف .

الاسم: د. حافظ عناد الغزي
التاريخ: 27/07/2009 12:21:09
الشاعر الكبير
سعدي عبد الكريم

انها ملحمة شعرية تغازل ذائقة التمرد على المالوف ، القصيدة برمتها تؤسس لمشهد شعري جديد . يستظل بعذوبة وروعة اللغة التي تحيل مواطن الاستقراء الى اعلى درجة من درجات التلقي . انا ممتن لك استاذنا سعدي عبد الكريم شخصيا . لانك من الشعراء القليلين الذين يشيدون عماد الشعر العراقي الراقي والمتسيد على اجراءات التكوين الجمالي للقصيدة الشعرية الحديثة .

د. حافظ عناد الغزي

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 27/07/2009 11:50:25
الاستاذ
سعدي عبد الكريم
ياروحك الطاهرة النقية
حيث

تفلت كل العصافير من يدي

والحمام ...

ليتك تدركين

باني مثل الضوء

أخترق المكان والزمان

مزيدا من الالق والابداع

وافر محبتي
حليم كريم السماوي
السويد


الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 27/07/2009 11:31:34
القدير امير الفن والادب...القنديل المتألق سعدي عبد الكريم...

أقرأ سطورك الثمينه...فتصحو ذاكره الضلوع..لتشتعل حنينا
وجوى...فاشم عطر الزمان والمكان...وانا اتجول في رحاب ذاكرتك العاشقه المرهفه..
لن يليق ان نصف بوحك بالالق..لانه لن يفيه حقه...وكفاني نيه ان ابحث عن عذب المفردات...ربما حالفني الحظ واغاثتني الروعه والابداع بك ...لتمنح الكمال معناه وشرفه...
محبتي...

شاديه

الاسم: مها محسن
التاريخ: 27/07/2009 11:24:20
الناقد والشاعر الكبير
الاستاذ سعدي عبد الكريم

أحببتك ِ

من ألف ِ عام ٍ ونيف

مذ كان في المدى

ألف عصفور ٍ

يطير ...

اية شاعرية هذه التي تنسج هذا المشهد الشعري الرائع والمتدفق بالحب .. والمبحر في اجواء العشق والتاريخ .. واية حبيبة هذه التي استحقت منك استاذي .. كل هذا الشوق .. والترحال في ازمنة الحب .
تحياتي لها لانها استطاعت ترويض سحرك الشعري لصالحها.

مها محسن / شاعرة




5000