..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعر قاسم والي في ضيافة النور

طارق الاغا

الشاعر قاسم والي  :

أنا اصدح بالتراتيل والنساء أغنياتي الأثيرة    

 

لا شك أن هذه الكتابات الجميلة للشاعر( والي) تحتوي على شحنه وجدانية عالية ، هي أول ما يطالع القارئ وينقل إليه حالة التواصل والتفاعل . إن  الكاتب يعيش حالة شعرية ، وهي تعبر عن نفسها في أشكال مختلفة من الكتابة ، بغض النظر عن كونها كلاماً ، فالواضح انه يكتب كما يتنفس ، ولا يعنيه  أن يكون معدوداً بين الشعراء لأنه شاعر دون شك , وهي حرية تعفيه من قيود الفن وصيغه وإن كانت تطلق له العنان من أجل التعبير والتصوير  في عفوية وانطلاق.
وعاطفة الكاتب مهمومة بالوطن ، ربما لأن مشاعر الحنين تستحوذ عليه ، مشغولة أيضاً بتأمل حالات النفس وأعماقها الداخلية ، والتقاط صور من المجتمع يتوقف عندها - بقلمه - محللاً وموضحاً أو ناقداً ً .
لكنه في كل الأحوال مخلص لما يكتبه لأنه قطعة من نفسه ، وحسبه هذا الصدق مع النفس ، والقدرة على التأثير في القارئ والمتلقي .

  كان لنا معه هذا الحوار  .

  

*الشاعر( قاسم والي ) نلتقيك لنرى من أنت

- أنا ببساطة شديدة قاسم والي عراقي من محافظة المثنى ( السماوة ) أعمل في

صناعة الاسمنت مهتم بالشعر.

  

* لأنني أعرفك عن قرب سيكون جوابك كافيا ولكن لكل الذين لم يروك ولم يعرفوك ستكون الإجابة السابقة نصف حقيقة!

  

- نصف حقيقة شيء رائع من أين آتيك بالحقيقة كاملة!

  

 * سأحاول إعادة الصياغة منذ متى وأنت مهتم بالشعر؟

  

- منذ هدهدات أمي ومواويلها الأولى ومنذ اكتشافي للابتهاج بالتناغم اللفظي والإيقاعي للأبيات والقصائد والأناشيد ومنذ إضطرابي الأول أمام النظام الذي اجترحته بالكلمات.

  

* المرأة في شعرك تترنح بين أن تكون نخلة أو قطعة طين هلا فلسفت لي هذا بعين وقلب شاعر؟

  

- الأمر لا يحتاج إلى فلسفتي أنا اصدح بالتراتيل والنساء أغنياتي الأثيرة ونواحي المر كلاها يغسلان الروح ويجمعان كسر القلب0

  

* هل تظن أن من العيب اكتشاف فداحة الصمت متأخرين؟

  

-  اكتشاف فداحة الصمت متأخرا كاكتشاف فداحة الكلام مبكرا كلاهما اكتشاف فداحة أمر ما وليس ثمة عيب في ذلك

0

*  المساحة الشعرية اكبر من كل نجوم الدنيا هل تظن أن بإمكان الشعر أن يدخل المجرة في سم   الخياط؟ وكيف؟

  

- الشعر قادر فعلا على طي المجرات وسكب الأضواء في قارورة ولكن بلا كيف فهذا أمر يتعلق بالطبيعة والروح وما وراءهما!

  

* مخطوطاتك الحبيسة ( وهج النجيع) و(بوح) و(تراتيل أوروك) متى سترى النور في مجموعة متكاملة أو فرادى ألا تظن انك تأخرت كثيرا في إصدارها ؟

  

-بلا شك ولكن شعوراً مرّاً باللاجدوى يغمرني ولظروفي الخاصة والظروف المحيطة بي تاثير بالغ في هذا التاخير

  

* مخطوطاطتك عبارة عن فوضى متراكمة أو لنقل نظام مضطرب لرجل سيولد بعد حين أو مات قبل حين فما السبيل إليك؟

  

- نعم بالواقع إن الفوضى تراكمية فيزياويه ولكن شعري المتعدد  الأغراض منظم بالدرجة التي لا يأسرنى النظام فيه ولا تبعثرني الفوضى التي تغمره!

  

* هل أنت مع الكلاسيكية الصادحة أم مع الحداثة المترقبة وكيف ؟

  

- أنا مع الشعر طالما كان شعرا يومض في الوجدان ويستحوذ على  إلتفات احد ما أو لا يستحوذ ؛يكفي الشاعر للتصالح مع ذاته دون أن يكون أداة للارتزاق أو سبيلا للمجد الزائف

  

* تركب أحلامك وتحتمي بموج الظلمة لكنك تعتزل ! هل مازلت تبحث عن هوية تصنفك بين الجنة والنار؟

  

- اشعر بان قراءة ظالمة للنص تعطي انطباعا خاطئا لكن لا يهم فلست مهتما بالتصنيف ولا ابحث عن جنة وجحيم سماويين أنا لازال على الأرض أتوجع لروحي المهووسة بالشعر ولصغاري الموبوءين بالرعب في وطني الرازح تحت التواطؤالكوني0

  

* في كل زمان الشعراء أناشيد منسية على الرغم من أن الشاعر قيثارة تذبح في كل فصل هل تعتقد أن روحك المبعثرة ستكون أكثر عنفا لو تحقق لك وطن من بنفسج!؟

  

- الشعراء مذكورون أو منسيون هذه أقدار كل واحد منهم لكن روحي وكسرها الملقاة بلا ترتيب على قارعة الطرقات ستبقى عنيفة وصاخبة أحيانا وهادئة وساكنة أحيانا أخرى رغم أن وطني من بنفسج دائما ففي وجع الرمال وأناشيد السهول   أبصر البنفسج وامتلئ بوطني

0

* إلى أي مدرسة شعرية تنتمي بمعنى أدق هل أنت مع القصيدة العمودية أم مع قصيدة النثر ولماذا؟

  

- المدرسة الشعرية أو النمط شيئان ينفيهما ويثبتهما عندي الوصول إلى المتلقي إن أراد الوصول والى قرارة موجة ر وحي فانا انتمي لأي شيء متاح بنيويا والى أي شيء آخر سأتيحه أنا أو غيري من الحشد الهائل البارع والمتجاوز من الشعراء حول العالم  ،لذلك فأنا اكتب نصوصي لقرائي الأثيرين نثرا وأنشد شعري لمستمعي الحميمين بقصائد العمود الشعري الكلاسيكي والمتجاوز أحيانا لمعايير الذائقة القديمة وقصائد من شعر التفعيلة.

  

*هل هرب الشعر منك أو هربت من الشعر يوما؟

  

- كثيرا ما هربت من الشعر وهرب الشعر مني إننا كائنان مختلفان نلتقي أحيانا لنخرج نظاما مشوشا أو تشويشا منظما!!

  

*شكرا للشاعر قاسم والي

  

•-         شكرا للتشكيلي البارع طارق الأغا ولمركز النور المتوهج

  

 (هذا وبالختام نطلعكم على إحدى قصائد الشاعر )

  

  

ذكــــــــرى00

 

الليلةَ َ... يحملُني قلبي 00

                       ويسافرُ بيْ نحوَ تخومِ الوطنِ الموشومِ بجرحي.

حيثُ تفرّقَ لحمي ودمي بينَ بطونِ قريش0

                                                                             *********

الليلة َ يسكنني وجعٌ بالروحِ

وأغانٍ تتلفعُ بالحزنِ0000

وعويلٌ للمقرىء ِبالآياتِ الأولى من سورةِ ياسين.وبكاءُ صغاري0

                                                                                          *************

آه يا ثأري 00

الليلة َ ترقصُ هائجة ً

    من حولِ الجسدِ المتسربلِ بالموتِ

رأسي المفصولِ عن الكتفينِ

أعضائي المبتورةِ

أشلائي الملقاةِ بلا ترتيبٍ00قبائلُ من كلّ الاعراق0

                                                                        **********

الليلة َ

         تسقطُ من فوقِ السبعِ سمواتٍ

نجومٌ صاهلة  ٌ

                   لتُرددً للأطفالِ  الموبوءينَ   برعبِ القصف ِ

اللحنَ الأولَ من موتِ التقسيط ْ.

الليلة تسكنني الذكرى

           ذكرى العصفورِ المقتولِ بكلّ كراتِ الخرطوش.

الليلة اسأل

    ما معنى  أنْ يُذبحَ جسرٌ

أو تُشنقَ مئذنة ٌ

أو تغرق مدرسة بزجاج نوافذها

من اجل شيوخٍ أم منْ أجلِ مُسوخٍ

نتناولُ أرغفة ً يتفصدُ منها النفط

                                                      ************

الليلــــــة كلّ ُ حقولي قاحلة ٌ

 لنْ يجدي بحثي عن أزهارٍ ذابلةٍ

لأطمئنَ روحي بالحزن*

 الليلة يا قلبي

                      من يذكرني وأنا اذكرُ خلقَ الله

يا شعراءَ الوطنِ المغمورينَ

الليلة تشهقُ مئذنة ٌ  من جوفِ الصحراء

فيدوّي الصمتُ ويُنفخُ في صُورِ الأشياء

وتجيءُ مولولة ً في الغبشِ الصحراوي الأشلاء                                                                   ************

 

 

 

 

 الليلة يا قلبي                                                        

      مازال فتياً قلبي

      مازال السهمُ الأحمرُ في عيني

                   يصطادُ مفاتنَ أجسادٍ

      تتوردُ بالجوعِ وبالرغبات

   مازالت خطواتي ضاربة ً في جوفِ الليلِ

الممحوقةِ أنجُمُُهُ

رأسي لا يخشى (ضربة َقمرٍ)** محكومٍ بالنفي

أشيائي ضامرة ٌ

أشعاري فائرة ٌ

وأنا الزاهدُ بالأشياءْ

مهووسٌ بالشعرِ وملعونٌ قلبي

مازال يدقّ ُ بصدري قلبي

وجراحي راعفة ٌ يا ليلَ الشعراءْ

               *************

الليلة َ...

  لا قمرٌ ليضيءَ العتمة َ في قلبي

لا مطرٌ ليبلّ َ حشاشة َ روحٍ فائرةٍ بالحقدِ.

الليلة يغمرني الفالحُ ***بالعشقِ القُروي

أيّ ُ عذابٍ حين تُذيّل شعرَكَ باسمكَ

حين تغنّي الطيفَ  البغداديَ وأنتَ القادمُ من ميسان

حين تضيقُ الحانة ُ ( صوفرَ)**** حتى تلفظ َ

آخرَ سكّيرٍ

             لا يعرفُ أيّ َ طواحينَ سيحاربها

ويكابدُ بردَ النصفِ الثاني من ليلِ الأولِ من كانون الثاني

والرسامة ُ غارقة ٌ في زيتِ اللوحاتْ

  

 

                                                                                                                                                                    

طارق الاغا


التعليقات

الاسم: يحيى فضيخ
التاريخ: 24/01/2010 21:02:21
هل اعتذر من كلهم لايفهموك ؟؟... فالشعر عندك امواجا بعرض البحر ... هلآ يقلبوك ... لوانهم عرفوك في (نقرة السلمان ) كيف أنطفى جمر السجائر في حزامك تحت جلد النمر ... لأنطبعت قصائدك الكبار ... على الجرائد والجدار ... ولأمسك القلم العنيد بكفك اليمنى ...بقطب الشعر واملى واستدار ... انّي اراك من الكبار ؟

الاسم: د-علي جودة
التاريخ: 10/11/2009 18:12:21
الشعر هو البناء الهندسي العبقري للمفردةومهما كانت المواد الاوليةاجر اورخام فجمالية البناء تظهرها عبقرية المعمار...قصيدة الاخ قاسم(ذكرى)

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 29/07/2009 11:45:29
الحبيب طارق
لا ادري ايجوز لي انا ان اكتب هنا شيئاً ولكن الامر يستدعي اضافة اربعة هوامش هامة ملحقة بالنص الذي اخترته مع الحوار ولا ادري كيف سقطت تلك الهوامش
*الصديق الذي لا اعرف ماذا فعلت به الاقدار صادق موحي كان يقول:وابحث عن ذابلات الزهور وعن يابسات الجذور كيما اطمئن روحي بحزن كحزني
**الشاعر حسن عبد الهادي قال مرة:لاني اعشق القمر اصبت بضربة قمر
***الشاعر علي حمدان الفالح قالمرة:عندما كنت صغيرا كتبت اسمس بالسخام على جدران الحلفاية وعندما كبرت وذيلت به القصيدة بكيته كثيرا
****صوفر..احدى حانا بغداد في الغصر الحجري!!!

الاسم: طارق الاغا
التاريخ: 22/07/2009 04:52:12
شادية ياعصفورة النور كم يعجبني تحليقك فوق كتاباتي دائما لتزينيها بعطرا ينبعث من حركات جناحيك دمتي بسلام
وتألق مستمر
مودتي وحترامي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 21/07/2009 16:22:28
طارق الآغا.. يا لك من محاور بارع...في كل مره تزين بها صفحات النور تكشف لنا عن قدرات مخفيه....كم انا سعيده بعودتك الينا...
عزفكما معا اتى كمقطوعه موسيقيه تطرب القلب والعقل...
تحيه لك ايها الرائع على اختيارك للرائعين...والف تحيه للشاعر العملاق قاسم والي...
تقبلا احترامي وتشجيعي...

شاديه

الاسم: طارق الاغا
التاريخ: 21/07/2009 02:54:54
استاذتي فاطمه شكرا لمرورك على صفحتي التي قد نورة بكلماتك الجميله
وانت الاجمل وعلمي اني مازلت تلميذ اتعلم منك ومن الشاعر قاسم والي خطواتي والنظر الى الامام
طارق الاغا
رسام كريكاتير

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 20/07/2009 18:10:23
الاخ طارق الاغا .اؤمن جدا بقولك لايعنيه ان يكون معدودا بين الشعراء .لانه شاعر دون شك .لاحظ عزيزي الجميل انك قد لخصت مقالة كبيرة بهذا الوصف .الى هنا اتوقف .كما وان الرائع الشاعر قاسم والي قلتها قبلا كثير ا واعيدها الان .شاعر جدا .ويمتلك البلاغة والصورة الخلابة وهو اكبر بكثير من ان تقيمه احد ممن يحبو بطريق الشعر والشعراء .سلاما اليك ايها السماوي الفراتي الشاعر .وسلاما اليك ياطارق اغا باب الجمال والكبرياء العراقي الاصيل .بوركتم الاثنان .مودتي .

الاسم: حامد الحمداوي
التاريخ: 19/07/2009 09:50:52
طارق الاغا وجدت محاورا بارعا
اياد احمد انك جبل اشم
قاسم والي انت اخي وصديقي وربما اعلم اكثر مما كتب لاننا نلتقي على الطرقات مبعثري الروح يوما او تجمعنا الماساة تحت ذلك التواطؤ الكوني يوم اخر .
الكل لكم مودتي واحترامي

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 19/07/2009 01:49:05
الاخ الطيب
طارق الاغا ..
سرحت مع ضوء كلماتك حتى تنفست رائحة الطين الحري من بين تفاصيل الحوار والنص الذان تمم كلاهما الاخر فمسرحت الحوار وحاورت النص ..
دام توهجك ايها الثر
سلاما

الاسم: أمان السيد
التاريخ: 18/07/2009 23:21:37
الأخ المبدع طارق الآغا
أضم صوتي وحروفي إلى ما كتبه الأخ حليم كريم السماوي وأؤكد كون الحوار أبرز جمال الشعر وروحه الألم والحزن فيه
رائع ان يتوازى طرفان مبدعان ويتضافرا لإسعاد الروح

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 18/07/2009 00:25:19
صديقي طارق .. وأستاذي قاسم والي .. الصمت والتأمل اولى من التعليق على هذا الوهج النجيعي .. أليس كذلك ياقسم والي
عامر

الاسم: طارق الاغا
التاريخ: 17/07/2009 23:00:02
شرفني مرورك على صفحتي استاذي العزيز اياد احمد السماوي
لتجعل اوراق زهوري تتطاير بفرحها وتنشر العطر

الاسم: أياد أحمد السماوي
التاريخ: 17/07/2009 21:58:39
هل تظن أن من العيب اكتشاف فداحة الصمت متأخرين؟
ان قراءة ظالمة للنص تعطي انطباعا خاطئا لكن لا يهم فلست مهتما بالتصنيف
حيثُ تفرّقَ لحمي ودمي بينَ بطونِ قريش
أيها الطارق على باب الأغـــــــــــــــــا هل تجد خبزا بحجم طوحنا أيها العزيز ؟؟؟؟؟
منك ومنه ومن القصيدة أخذت أحرفاً متسلسلةً فوجدت أن الأمر الرابط هو لحضة صدق نبحث عنها مثلما يبحث الرهبان والقساوسة والدراويش عن صلاة مقبولة ولو لمرة واحدة فهي كفيلة بالخروج من النار !!!!!!
أما دخول الجنة يا أصدقائي فلم نخلق بـعدُ لننتظر
لعلـّنا لم نخلق بعدُ
تقبلا مودتي
أياد أحمد السماوي

الاسم: طارق الاغا
التاريخ: 17/07/2009 20:39:16
شكري وعتزازي استاذي العزيز حليم
وانا جدا ممتن على مرورك على صفحتي لتجملها بحروفك

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 17/07/2009 16:50:31
الاخ طارق الاغا
حوار جميل ولغة حوارية اجمل
والمحاور بفتح الواو يستحق الوقوف عد باب ابداعة كي نتكن من قرائته عن قرب
فكلما تحدث الانسان عن نفسة تعرف معدنة
يقولون حدثني عن نفسك اقول لك من انت
وقاسم والي يمتلك لغة جميله والاقتراب من ذاته ولو بحدود الممانعة التي يحاول ان يبديها الا انه اجاب بمشاعر واحاسيس الانسان والشاعر معا
لك ياطارق وللاخ قاسم كل الحب ومزيد من العطاء
حليم كريم السماوي
السويد




5000