..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صدى....في مملكة رعد الشعرية

عايدة الربيعي

قصيدة  الى رعد مطشر...في ذكراه السنوية الثانية  في الحفل التأبيني الذي اقامته مؤسسة الرعد الأعلامية

 اذا كان علي ان انتهي

  فلأنتهي في حضن اوراقي المدونة

  عايدة الربيعي

 

 

  صدى....في مملكة رعد الشعرية

  

  

(للحب وقت وللموت وقت) باول ريمارك

  

لكل شئ زمان

ولكل امر تحت السماء وقت

للفرح وقت ، للنوح وقت

دعوني اتألق في مملكة رعد الآن

دعونا.. نتأمل دون بكاء

ولنحلم سوية مع سمكاته

لنتحدث عن (هديل)

 وعن (الغرقى حين يجمعون المرجان)

دعونا

 نتقاطر من معصميه الشهيدين                              

وقلمه الذي مازال على قيد الحياة

لنتحدث منذ قوس البلاد

 (وكرخيني )

عن جعفر ونعيم الخباز

وربما  عن تونس

وعمان

لنتذكر،

(الأمبراطوريون)

تحت زئير السلالم يتقرفصون

وهياكل ملوكه العابثين

عن رصاص السلام

وسلالم الرصاص

عن جسده الدبابة

والحرب

......آه

الحرب !!!

كم ملعونة تلك الحرب

خرافة كبيرة

  لعنات

اكبر من كل الكلمات المجروحة

      من البكاءات

كبيرة جدا

على قلوب الأمهات

والأبناء

الأحلام  ...والزوجات                                                 

لكن

لم تبرر موتك العالي

ثكلت

ملعونة شوهاء                                           

تلتهم بفمها الفاغر كل الصباحات

تدمر اجنحة الفراشات

والمساءات

تلتهم حتى الأشياء الحلوة

وحقائب الطلاب

الحرب

 ( تقتل رئيس تحرير جريدتنا)

تحرق عوسج التين

تتطاول

لتمس شيبة الأمهات

وهيبة الآباء                                                    

ساذج من يظنها مجرد طلقات

او صريرا للطائرات                                                                      

هي صفعة موجعة لأجيال

خنجرا يغرز في الشمس عتهاً

الحرب

 ( افول )

(صورة طبق الأصل)

عن الأكفان الملتفة حول اجساد النادبات

هي جسد مفخخ ، مدججا بالأحزمة الناسفة

خنجرايدس في خاصرة الشمس

لتتوزع اشلاءا فوق الأرصفة

سادتي ..

يقولون : ( نعجة واحدة  تكفي لكل الذئاب

           هكذا هي الحرب)

لكن حربنا ، اكلت كل النعاج

(وخيول مزرعة التماثيل)

ساهمت في ( مقتل وزيرة العائلة)

نعم يارعد

صدق حلم سمكاتك

حين رأين

 (احد عشر كوكبا )

  

 

كركوك/6-7-2009

  

 

 

عايدة الربيعي


التعليقات

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 15/07/2009 02:30:18


الزميل (حسن الكاتب)

آه لو تدري كم كان رعد.. رعدا وبرقا ومطرا وفيئ للفقراء
كم كان شجاعا لايهاب ..كان يردد كل يوم سأموت اليوم او غدا
لم يثنيه تهديد، حتى عند اختظاف ولده لم ينثني
تحدى الموت وذهب الى تلك القرية الطافحة بالموت والأفاعي وهو يعرف ذلك جيدا فرجع منها بعد ساعات متوسم بالشهادة...فتقاطر شذى ولآلئ

شكرا لمرورك

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 15/07/2009 02:28:07

الأستاذ الفاضل (حمودي الكناني)..
آلمني كثيرا ماتطرقت اليه ، حفظك الله من اللوعة وجنبك الحزن؛
ليس ذنبي ان تقترن كتاباتي بالحزن او بالشجن الأبيض..
الأحزان تعفر ذاكرتي لتستنجد او تستغيث،
احاول عبثا ان ازيلها عن مرأى احداقي ؛ لتؤول وتسجل موطئ قدم لها في اغوار نفسي ورأسي ،تجهدني وتجهد رأسي الذي احمله سنينا على كتفي المكدود هو الآخر...
احيانا ، احس انه امتداد طبيعي لما آلت اليه الأمور دون ان يكون لنا يد في ذلك، ذنبنا الوحيد اننا من جيل الستينات
وبعض الأحيان احس ان مانقرأه من افكار تجعلنا نرفض الواقع الذي يبدو امامنا واضح كالشمس فنتذمر وهذا حق شرعي، لأننا لو ضحكنا مستبشرين بما يحدث لأستهزأنا بأنفسنا من انفسنا واهلينا بدراية ولتوارينا جهرا بجلباب الهزيمة ..اذن علينا تدوين التأريخ دون تحريف حتى وان تناولنا هوامش الأمور او ماعظم منها
...
تعليقاتك تستفز الكثير من الأسئلة وأخواتها في ذات عايدة ، الكثير الذي احب ان ادونه لكني سأتوقف لأني لو استمريت لن اتوقف

مع فائق احترامي لك

الاسم: حسن الكاتب
التاريخ: 14/07/2009 13:07:16
كنت حاضرا في حفل توقيع المجموعة الشعرية في دار الشؤون الثقافية ... حصلت على النسخة دون توقيع فقد تقاطر صاحبها ندى ونسي ان يتقاطر لمحبه على صفحات الاهداء ......... ياعايدة الوطن كله رعد في لحظة الشهادة والوطن هو ماكتبتب حتى وان كان بالاستعاضه
تحياتي الكاتب جريدة العهد

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 14/07/2009 10:23:45
الشاعرة الاستاذه عايدة الربيعي كلما قرأت لك نتاجا اراك تذهبين مذهبا متفردا في عزل خيوطه , في الانتقال من عبارة شعرية الى اخرى في رسم صورة غير منتهية تنتهي في صورة تليها في معاناة واوجاع تسكن حينا لكنها تثور فجاة فتحيل متحسهها الى سجين اللوعة والحسرة والشهقة اللامنقطعة كثيره هي اللوحات من هذا القبيل ولكن لو تأملنا هذه:

يقولون : ( نعجة واحدة تكفي لكل الذئاب

هكذا هي الحرب)

لكن حربنا ، اكلت كل النعاج

(وخيول مزرعة التماثيل)

ساهمت في ( مقتل وزيرة العائلة)

نعم يارعد

صدق حلم سمكاتك

حين رأين

(احد عشر كوكبا )

---------------------------- هنا قالت عايدة الربيعي : انظروا ماذا حل بنا بعدما افلتنا غصن الزيتون من ايدينا .

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 14/07/2009 09:15:40

العزيزة الغالية (رسمية محيبس)
شكرا لك ايتها المتألقة في بهاء الكتابة المرموقة في حق آل البيت الأطهار
اشكر حضورك الكبير ودمت بهذا التألق المنفرد
دمت حبيبتي

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 13/07/2009 19:24:38
لكل من شرفني في اطلالته النورية على نصي ، فحرك عندي جوا من التواصل في اجواء حميمة تترك بيننا جسرا لأعبره... وان تباعدت المسافات اقدم له شكري على ما أحسست به من جمال الحوار الأدبي .



الأستاذ (صباح محسن كاظم)
شكرا لك اخي...
وشكرا لكل ماتتناوله من مواضيع في طرح يتجلى في الفكرة اساسا لمنطق الأحداث التي تأخذ مساحة كبيرة في يوميات الأنسان العراقي (مما يجعلني اتزفر حسرة) لما آل اليه واقعنا
جميل ماتكتبه وكبير بقيمة التناول الطاهر
سلمت اخي





الأخ (غزاي درع الطائي)

نعم.. كان رعد صديقا وزميلاً في حب العراق ..
يرحمه الله وشهدائنا
تقبل مني ومن عائلته الشكر الجزيل
يحفظكم الله



الزميل الأخ (سلام نوري)
وسلمت لنا اخي الرائع
نعم انها الحرب ..انه الأرهاب الذي يطول في قائمة الظلم
ماعلينا الا ان نتذكر الأصدقاء بهذا الحب
دمت



العزيزة ...(شادية حامد) والأكثر روعة ،لك محبتي الدائمة
هذه لوعتي على الأصدقاء
وهذا ما آل اليه قلمي من المراثي من وجع الحرب ، وظلها المتآكل في ايمان الصمود الذي يحمله كل مؤمن
سلمت



الحاج (سامي يوسف توتونجو)
ايها الصديق ..ابن كركوك
نعم كان وفيا حد الشهادة..وصديقا حد الأخوة
ولكن الأرهاب عبثا يطول وعن قصد كل اساطير الحب والوفاء
جعل اقلامنا كأم ارملة تهدهد نصها في براري اليباب

سلمت اخي الحاج سامي ودمت لنا





الصديق والأخ(زمن عبد زيد)..المتألق قصاً
رائع بمرورك الطيب
دمت سالما ايها الصديق
نعم لازلنا على قيد الوفاء



الأستاذ الكبير (زيد الشهيد)
ايها الرجل الشفاف....شكرا لمرورك الكبير ولكلماتك الطيبة بحق صديقنا رعد
ــــــــــــــ
عذرا ...الا جرح الأحبة لايندمل بل يتراءى لنا دوما فيكون حائلاً للنسيان..يبقى نزيلاً في الشغاف يرافقنا ،رغم الصبر الذي يجعلنا نبدو كالجبال (لنغيض الكفار)..ومن داخلنا طفل ينوح بصمت لألم النزف
ــــــــــــ
سأجدني يوما بين ركاما من الأوراق المكتوبة على طاولة دموعي ...وقد لااصدر حينها صرخة او صدى لبكائي المتواتر على من رحل من الأصدقاء
ــــــــ
رحماك وطني......رحيلهم لايزال يرن في مسمعي
ــــــــ
يحفظكم الله وابعد عنكم الحزن




الأستاذ الناقد والصديق( ضياء كامل)
شكرا لك ولمرورك الطيب
أتلفت حولي عندما لاتتوجه بقلمك نحو نص لي في صواب طرحك الذي تعودته منكم.... والذي كثيرا ما ااخذ بنظر الأعتبار تلك الألتفاتات (تعثرا او توهجاً) ضمن تسليط الضوء على هفوة اوجذوة
ــــــ
اما تلك النحنحات .. فهي تشكل لي مساحة كبيرة من التأمل قبل الشروع واحيانا تكون زفيري الأخير لما ادون
((شكرا لحساباتك))
ــــــ
استخدامي ل( بكاءات) غير موفقة.. لو كانت (بكاء) .. خطأ تكرر في نص آخر لي، ..شكرا للملاحظة مشكلتي العجلة احيانا وهذا لسببين : اولهما مااكلف به يفوق وقتي مما يجعلني سريعة في طرحي غير مراجعة لنصوصي كما يجب، وهذا ضدي ( لاأدري متى احظى بوقت كاف للشعر وللرسم ) كم اتمنى ان يكون يومي مثلاً 35 ساعة
ثانيا
احيانا، في كتابتي للشعر ارجح المضمون على البناء الفني ، فأنتهج منهجا فنيا معينا لأطرح من خلاله افكاري
احس ان الشكل حينها يستوعب مضمون الفكرة ...
لازلت احبو في معرفة اللغة والخبرة الشاملة في هيكلية القصيدة
تجربتي افعمها بقرائة وتواصل سلمي، للوصول الى الأبداع والتمرس في قريحتي الفنية في هذا المنحى ..لواقع راق في عالم الشعر الذي لم يبعدني عنه سوى عايدة ذاتها
الشكل الفني والبناء والفكرة لديَ يحددها نشاطي الفكري الخاص وهذا ضدي ايضا (خصوصا انني لست اكاديمية في المنحى اللغوي ) قد يكون هذا سببا لتأرجحي اقله بالنسبة لي
ـــــــ
الهوامش:
* كل ماكتب بين قوسين، هو اسماء لمجاميع رعد مطشر الشعرية او عنوانا لنصوصه ا لمسرحية و القصصية (لهذا اسميت نصي صدى ..في مملكة رعد الشعرية)
* قوس البلاد....اسما لعموده الأسبوعي في الجريدة
* كرخيني اسم لكركوك قديما وتاريخيا و (اسم لأحدى مجاميعة القصصية)
* جعفر موسى.. من المسرحيين الكركوكليين وصديق حميم لرعد كتب عنه وتألم بعد رحيله
و نعيم الخباز..شاعر شعبي احبه رعد فكتب عنه بشجن بعد وفاته
ـــــــ
تقبل امتناني وتقديري لملاحظاتك
لك مني كل الأحترام

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 13/07/2009 07:45:36
الشاعرة عايدة الربيعي
اذا كان علي ان انتهي
فلانتهي في حضن اوراقي المدونة
هكذا ينتهي الشعراء
شكرا لهذه الذكرى الملفوفة بحرير روحك
رحم الله الشاعر رعد مطشر
دمت رائعة

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 13/07/2009 00:11:58
نص كبير بروحه ؛ لانه يحمل الم فاجعة -خسارة ؛ وكبير بشكله - بصدقه ؛ لان (الفاجعة ) عادة مايكون وجعها حقيقي ..
الاخت الشاعرة (عايدة الربيعي )
احسب لك نحنحاتك الموفقة في الدخول الى عوالم نصوصك الرائعة ؛ وفي هذا النص عبر (ريمارك ) كان موفقا جدا .
مفردة البكاءات ؛ ربما وردت خطأ في هذا النص بسبب سيولة الالم المتدفق ..
تمنيت ان تكون هناك هوامش لمعرفة القاريء لفحوى بعض الاسماء والمفردات التي جاءت في النص .
النص يحفل بالكثير من الصور الشعرية الجميلة والرائعة والمعبرة بدقة عن حجم الالم الكبير بالفاجعة ..
دمت ودام عطاؤك الشعري الرصين .
تقبلي تقديري واحترامي ..

الاسم: زيد الشهيد
التاريخ: 12/07/2009 21:02:06
الغالية عايدة.. ايتها الانسانة الشاعرة ..يا hgfix
كلماتك المسكوبة آهات مزقت أمامي استار جذل كنت اعتقدت انها ستلغي الحزن من شاشة ما تراءى من الاعوام ..
كلماتك أعادت جرحاً حسبته اندمل لاصدقات فرت حياتهم من قبضة الحرب فهرستها اصابع المجانين في حب الشيطان .
اغتيال رعد مطشر تهشيم لكل البهاء السلفي واستبداله بالعار الوحلي .
اغتيال شاعر يعني قتل ملائكة ..
اغتيال بريء يقود إلى هاوية جهنم الحمراء ..
رحماك يا عايده فقد ادخلتنا من جديد إلى خانق البكاء ولو كان على متوالية الصمت ..

الاسم: زمن عبد زيد
التاريخ: 12/07/2009 19:31:09
الصديقة والاخت عايدة الربيعي
رائعة كلمات الوفاء والاستذكار حينما تكون بروعة صدقك وبهائك

الاسم: الحاج سامي يوسف توتونجو
التاريخ: 12/07/2009 17:12:27
رحم الله الصديق العزيز الشهيد الشاعر رعد مطشر كان صديقا عزيزا وفيا مع الاسف يد الارهاب كل يوم ياخذ منناكل العزيز ورحم الله نعيم الخباز التقينامعه في كركوك كثيرا. سلمت يداك اختي الحبيبه عايدة الربيعي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 12/07/2009 15:14:18
الشاعره الانيقه عايده الربيعي...

سيدتي الرائعه....
سطور جميله...تحمل طيب ذكرى للرائعين...حتى في احياءك لذكراهم...لا يسعنا الا الاعجاب بالالق....نص مفعم بالصور الشعريه..التي لا تخلو من لوعه على ما آلت اليه يد الحرب....
عاش قلمك
محبتي

شاديه

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 12/07/2009 13:57:31
لروح الصديق العزيز الشاعر رعد مطشر الف صلاة
وذكرى ووجع
سلاما عايده

الحرب

( تقتل رئيس تحرير جريدتنا)

تحرق عوسج التين

تتطاول

لتمس شيبة الأمهات

وهيبة الآباء

ساذج من يظنها مجرد طلقات

او صريرا للطائرات

هي صفعة موجعة لأجيال

خنجرا يغرز في الشمس عتهاً

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 12/07/2009 13:52:42
رحم الله الشاعر الشهيد رعد مطشر فقد كان مبدعا وكان عاشقا للعراق والابداع، نسأل الرحمن الرحيم أن يرحمه برحمته الواسعة ويجعل قبره روضة من رياض الجنة..
ولقد أجدت في قصيدتك ايتها المبدعة عايدة الربيعي وأنصفت هذا العاشق الكركولي الاصيل ..
التعازي لعائلته الكريمة ولاصدقائه ومحبيه.

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 12/07/2009 13:43:14
المبدعة العزيزة عايدة الربيعي ،شكرا لهذه الكلمات بحق الشهيد رعد مطشر..سلمت روحك




5000