..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لقطة عراقية / عند الصباح وردة

عامر موسى الشيخ

صباح الخير , نقولها يوميا والجملة هذه بطبيعة حالها وحسب قوانين اللغة ( المعتقة ) أمر طلبي بصيغة الدعاء داعيا بها  للشخص الذي تسلمه هذه  الجملة عند الصباح بالخير  ,, وتكاد تكون  هذه الجملة هي المتعارف عليها عندنا إن لم نقل إن نزار قباني جملها أكثر وقال( صباحك سكر) ,, دعونا   نحاصر هذه الجملة من جميع جوانبها وجعلها داخل الدائرة العراقية و ( ليست دائرة حكومية ) وإنما داخل الدائرة المجتمعية العراقية لأنها لو دخلت  إلى أي دائرة حكومية فيراد لها الكثير حتى تستقر معنا على الأقل وتشعر بحق المواطنة اللغوية وأيضا فهي تحتاج إلى عملية نسخ ( مفتاح معاملة )  وهي الرباعية المعروفة فمن أين تأتي بها هذه المواطنة عفوا  اقصد جملة صباح الخير ,,

 كما أشرنا فأن الجملة الآن داخل الدائرة المجتمعية العراقية وإن كانت هذه الدائرة قد  وقعت تحت مؤشرات ولمحات علي الوردي الذي رسم قطرها بشيء آخر ملؤه النقد البناء للفكر والعقل العراقي ,, لكنا وبطبيعة الحال نستخدم هذه العبارة يوميا نقولها للأب للأم للأخت للصديقة  للصديق  لحبيبة للزميل.. الخ

 والآن لندقق الآن بملازمات هذه الجملة والقصد هنا عن التعابير الوجهية  التي التلازم وترافق هذه العبارة عند إطلاقها ,, تحتاج هذه العبارة إلى ابتسامة ولحمة عين جميلة من القائل مع بعض الأشياء الأخرى لكي تكون الجملة مكتملة وفقا لنظريات لغة الجسد ,  لكن السؤال هنا هل نحن نستخدم هذه الابتسامة أم لا ؟ والجواب للمبتسم طبعا سوف يقول نعم أما الغير مبتسم فأنه سوف لن يكمل هذه السطور لأنه غير مشمول وما أكثرهم عندنا , لان البسمة غادرت الوجوه والمحيا منذ فترة بسبب محاولات الاغتيال لها ,, لكن لنقل ولو في حلم يقظة لماذا لا نقول صباح الخير ونبتسم أولا لأنفسنا وثانيا للصباح ووفقا للقناعات أحدهم يبستم لدعاء الصباح وآخر يبتسم لما يستمع إليه صباحا كأن تكون أغنية لفيروز مثلا ومع تلك الابتسامة وتلك الترنيمات أي كان مسماها مع إطلاق جملة  صب اح الخير نقوم  بحمل وردة في اليد اليمنى وأخرى في اليد اليسرى  ونعطي الوردة اليمينية للجار واليسارية نعطيها للشخص الذي سوف نقابله ( ليس الحديث هنا عن اليمين واليسار وفقا للنظريات السياسية وإنما عن اليد فقط ) وبعدها يقوم الجار بإعطائها إلى أي شخص يقابله والأخر يعطيها إلى رجل المرور الذي سوف يصادفه في أقرب تقاطع طالبا منه أوراق سيارته والمرور يقوم بأخذ الوردة وإعطائها إلى تلميذ الروضة الذي سوف يمرق بجانبه  والتلميذ و  بكل براءة يعطيها لحارس ال ( f.b.s)  الواقف عند باب روضته منتظرا الاعتراف الفعلي به وكذلك زيادة راتبه  ويقوم الأخير بشراء سكائر من أقرب دكان ويعطيها لصاحب الدكان وثم تصل لزوجة صاحب الدكان وهكذا تدور الوردة , وزميلي يعطيها لمسئول العمل ثم للمدير ثم وصولا إلى الرأس الأكبر في الدولة ويطل علينا ذلك الرأس من خلال مؤتمر صحفي أو جلسة برلمان ويقول تسلمت اليوم وردة من أحد مواطني الشعب ويظهر في أسفل الشاشة وفي الشريط الإخباري السريع السبتايتل ( تسلم اليوم الرأس الكبير في الدولة وردة جميلة من قبل شعبه الجميل ) ويظهر عنوان آخر ( أعتبر هذا اليوم عطلة رسمية وأطلق عليه يوم الورد ) ويسن قرار في هذا الأمر أن تكون الدولة في ذلك اليوم متزينة بالورد والوشاح الوردي ,,, وفي خضم ذلك الحلم حاولت أن أعطي صوت أعلى لجهاز التلفاز من أجل سماع ذلك الشيء تقربت أكثر لمحاولة سماع رأس الدولة الأكبر الذي أطل علينا بمؤتمر صحفي لكن المؤتمر كان معدا لإحصاء عدد رؤوس الأموال التي هربت إلى خارج البلاد وعدد رؤوس الموتى في انفجار حصل في مركز البسمة والضحك في شارع الأفراح العراقي ,, وخبر آخر عن اعتقال مواطن قام بتسليم وردة إلى موظف حكومي بدعوى فساد إداري ومالي ... إذن سوف نتقابل عند الصباح ونقول صباح الخير ,, لكن الابتسامة والورد أمر متروك لكم ,, وسوف تسأل هل سوف تطبقها الجواب لا ... لكي لا تعتبر عملية حمل الورد عملية فساد إداري ومالي وتقع ضمن عملية اللعب بالمال العام واللعب بمقدرات ال شعب

..........................................

 

 

عامر موسى الشيخ


التعليقات

الاسم: النجار حيدر
التاريخ: 17/10/2009 14:00:13
حياك الله ابو موسى

الاسم: وصفي ماجد الوروار
التاريخ: 16/08/2009 17:18:26
تحية مغطاة بماء الورد وملونة بالوان وجهك البهي والجميل يا استاذ عامر..

(ان الذي كتب المقالـــةعلم** في قوله في وصفه هو عامرً)

انا لا اعتقدان الذي كتب هذه الكتابات الجميلة هو كاتب
بل هو عالم من حيث فكرته في كتابقة المقالة..
قل ابهرتني وابهرت محبيك يا استاذ ...

اتمنالو اقلب قلم لكي تكتب بي مقالاتك الجميلة لكي اكون دائما في جوها الرائع ..

مع تحياتي
وشكرا


الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 06/08/2009 16:57:34
العزيزة صاحبة الامتياز \ تحية
إن البسمة هي الاستعارة اليومية التي نستعيرها دائما لنغلف الاحزان اليومية المغطاة بستارة الواقع المرير
لكن دعينا نبتسم دائما من أجل أن نستعير سعادة أخرى لنا
تحياتي
عامر

الاسم: صاحبة الامتياز
التاريخ: 03/08/2009 13:55:02
تحياتي الى المبدع عامر موسى
هذا جميل جدا.والغرابه بحالى عندما قرئتها شعرت بانني اقف على ساحة وارض افلام الكارتون لانها لاتحمل سوى برائة الاطفال ...وفجأصحوت من هذه الاحلام الى واقع اليأس عندما ضهر رئيس الدولة بمؤتمر صحفي هذا جميل
(اقول شيء فالنجعل البسمة ستاره للحزن كما استعرتها اليوم انا)
مع تحيتي بنت المثنى(صاحبة الامتياز وهذه الستارة الاولى)

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 11/07/2009 22:58:25
وشكرا لك استاذ عامر رمزي لانك مبتسم دائما
تقبل ودي وإحترامي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 11/07/2009 13:30:27
الأخ عامر موسى الشيخ
=======================
ملاحظة مهمة حقاً ..نحتاج للابتسامة فهي مفتاح كبير لكل الصعاب دون أن ندري..
شكرا لك
عامر رمزي

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 11/07/2009 12:17:43
خالي كريم الجميل وصلت التحية بكل فرح وبرد ورفعت عني
كاهل الحر الذي أخذ منا أشياء كثيرة
شكرا لك لانك متابع لي
عامر

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 11/07/2009 12:15:57
لك من كل التحيا العزيز
سلام نوري الرائع
تقبل ودي
عامر

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 11/07/2009 11:56:52
عبد الستار نورعلي الرائع جدا بحجم الصباح ونسائمه الطيبة .. أفرحني هذا المرور وتلك النفحات التي وضعتها في مدونتي الخجلة من مروركم الكريم
تقبل ودي
عامر

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 10/07/2009 19:17:37
مساؤك سكر! وصباحك مليء بالورد والخير وروحك العطرة الطيبة....
أحببتُ أن أنثر شدّة ورد في مدونتك في هذا المساء المعطر بأنفاس الطيبة من فوحكَ الشاذي ...
مودتي
عبد الستار نورعلي

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 10/07/2009 17:09:45
استاذي أياد شكرا لانك فمهت قولي بطريقة ابو النؤاس ,, ولعلنا هكذا نعيشها بالتدواي بالرغم من إن الدواء هو الداء
تقبل ودي
عامر

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 10/07/2009 15:47:12
الحبيب الجميل بروحة وبعذب حروفه
عامر الشيخ
اولا تقبل تحياتك خالك الباردة كلش لان الجو عدكم حار وانا بعثتها لك حارة من القطب واكيد اتمنى ان تصلك باردة على قلبك وقلب محبينة
وثانيا اهنئك على هذا الشكل الرائع من الاختيار الموفق والاسقاطات اللرائعة والمنطقية مع مادة المقالة
وافر محبتي وامنياياتي لك بالتقدم
خالك المحب
حليم كريم السماوي
السويد

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 10/07/2009 14:58:55
عامر موسى الشيخ
مساء الخير
ايها الرائع
محبتي

الاسم: أياد السماوي
التاريخ: 10/07/2009 10:58:45
لعلك تتحدث عن فساد نباتي عندما تتقدم بوردة لموضف لا يكترث للورد وإنما!!
لا أقصد الشرفاء بالطبع لا بالطباعة
دع الورد لأصحابه ودع المال لأهله ودع الخلق للخالق
وكأني بك قائلاً
دع عنك لومي فإن اللوم إغراء
وداوني بالتي كانت هي الداء

أياد أحمد السماوي




5000